معلومات ثقافية

أصول النشر في القراءات العشر pdf

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن أصول النشر في القراءات العشر pdf

أصول النشر في القراءات العشر pdf، النشر في القراءات العشر هو كتاب ألفه شمس الدين أبو الخير ابن الجزري، محمد بن محمد بن يوسف (توفي في 833 هـجري)، حقق هذا الكتاب وراجعه علي محمد الضباع (توفي في 1380 هـجري) وقد نشرت الكتاب المطبعة التجارية الكبرى من جزئيين.

أصول النشر في القراءات العشر pdf

  • لا يخفى على طلاب العلم أن علمي التجويد والقراءات من أشرف العلوم ذكرًا وأرفعها قدرًا اذ بمعرفة علم التجويد يتلى القرآن الكريم كما أنزل وبمعرفة علم القراءات يعلم اختلاف ألفاظ الوحي المنزل وبه يصان كتاب الله تعالى من التحريف والتغيير.
  • من حكمة رب العزة سبحانه وتعالى أنه أنزل القرآن الكريم على سبعة أحرف تيسيرًا على عباده.
  • من هذه الأحرف السبعة الحرف الذي جمع عثمان بن عفان رضي الله عنه الناس عليه ووافق على ذلك حوالي اثني عشر ألفًا من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم.
  • من هذا الحرف القراءات العشر المتواترة التي بين أيدينا اليوم وهي المنسوبة إلى: نافع المدني، ابن كثير المكي، أبي عمرو البصري، ابن عامر الشامي، عاصم وحمزة والكسائي الكوفيين، ابي جعفر المدني، يعقوب الحضرمي، خلف الكوفي.
  • إن من أجل ما تم تأليفه في هذه القراءات العشر الكتاب المشهور باسم (النشر في القراءات العشر) للإمام الحافظ المقرئ محمد بن محمد (بن الجزري).

شاهد ايضًا: أبرز 20 حكمة ومقولة في كتابات أنيس منصور

قيل عن أصول النشر في القراءات العشر

  • هو الكتاب الذي ضم القراءات العشر مع بيان الخلاف بينها في الأصول وايراد ما أمكن ايراده من الحجج والتوجيهات وذكر ما يحتاجه القارئ والمقرئ مع الاختصار غير المخل والتقليل وعدم التعقيد في العبارات.
  • عرف الكتاب باسم النشر في القراءات العشر رغم ان مؤلفه قد ذكره أيضًا باسم نشر العشر، وكلا الاسمان يؤديان نفس المعنى.
  • أجمع العلماء كابن حجر والبقاعي والسخاوي على نسبة الكتاب لمؤلفه ابن الجزري، فلا شك في نسبة الكتاب إلى مؤلفه.
  • ذكر ابن الجزري سبب تأليف الكتاب بأنه رأى الهمم قد قصرت ومعالم هذا العلم قد دثرت فرأى إحياءه وازالة ما علق به من أخطاء.
  • ذكر المؤلف انه بدأ تأليف الكتاب في مدينة بورصة التركية سنة 799 هجرية وانتهى من تأليفه في نفس العام.
  • ضم الكتاب بين دفتيه تحقيقًا وتحريرا لمسائل علمية دقيقة في علم القراءات.
  • تناول الاصول المطردة في القراءات من الوقف والابتداء والاصول والفرش بل والقراءات غير المطردة التي تناولها الرواة بأسانيد صحيحة.
  • أثني على هذا الكتاب علماء كبار مثل: الحافظ بن حجر والنويري والعسقلاني.
  • يعد هذا الكتاب مرجعًا أساسيًا لقراء القرآن الكريم حيث يعد المصدر الذي يرجع إليه لتوثيق القراءات من حيث الصحة او الشذوذ.
  • تتنوع مصادر هذا الكتاب من حديث وفقه وتفسير ولغة وأصول فقه وسيرة وعلم رجال بالإضافة إلى مصادره في علوم القرآن.

حياة بن الجزري مؤلف القراءات العشر

  • أهم أحداث هذا العصر هو الغزو المغولي للبلاد الإسلامية وإسقاط الخلافة العباسية بسقوط بغداد اهم مركز إسلامي.
  • من نتائج الغزو المغولي توزع وانقسام الحكومات الاسلامية بين ثلاثة شعوب: المغول والترك والعرب.
  • يوصف العصر الذي عاش فيه المؤلف بعصر المماليك.
  • بالرغم من الضعف والانقسام الذي شهدته الدولة الاسلامية في هذا العصر إلا ان الحياة العلمية كانت على عكس ذلك تمامًا فقد كانت نشطة خاصة في مصر والشام حيث هرب العديد من العلماء وطلاب العلم إليهم هربًا من الزحف المغولي.
  • نتيجة لسقوط بغداد عاصمة الخلافة فقد نشأت ردة فعل كبيرة من العلماء في البلدان الأخرى لتعويض ما تم تدميره من كتب ومخطوطات وقد كان هذا العصر مشهورًا بالجمع والشرح والتفسير أكثر من الابداع والاستنباط.
  • مؤلف الكتاب اسمه محمد بن محمد بن محمد بن على بن يوسف، وكنيته أبو الخير ولقبه شمس الدين، وشهرته بن الجزري نسبة إلى الجزيرة وهي عدة بلاد من ديار بكر شمال الموصل بالعراق.

ما لا تعرفه عن بن الجزري

  • ولد في الخامس والعشرين من رمضان سنة 725 هجرية حيث يروي والد ابن الجزري انه ذهب للحج وشرب من ماء زمزم ودعا الله ان يرزقه ولدًا يكون من أهل القرآن ويبدو ان الله قد أستجاب له.
  • نشأ بدمشق تحت رعاية والديه وحفظ القرآن الكريم والحديث والفقه وغير ذلك.
  • عندما أتم ابن الجزري اربعة عشر عامًا اشتغل بعلم القراءات وتلقاها على علماء بلده بل ورحل الرحلات الكثيرة لتلقي الكثير من العلوم.
  • فقد رحل إلى المدينة المنورة ثم إلى مصر ثم عاد إلى دمشق.
  • قد زار المؤلف مصر عدة مرات ومنها ذهب إلى أنطاكية ثم مدينة بورصة التركية حيث عرفه أحد تلاميذه على السلطان بايزيد الأول فعظمه وأكرمه.
  • ارتحل ابن الجزري إلى بلاد كثيرة في الشام والعراق واليمن ليعلم الناس ويجاوب اسئلتهم بل والالتقاء بأمراء وملوك وسلاطين المدن والدول التي مر عليها.
  • تتلمذ المؤلف واخذ العلم عن أشهر شيوخ عصره، وقد كان سلفي العقيدة، شافعي المذهب.
  • أثنى عليه علماء عصره مثل الحافظ بن حجر والطاووسي والامام السيوطي وابن العماد.
  • لم يقتصر مجهود ابن الجزري على التأليف في علم القراءات بل تعدى ذلك الى خدمة العلم عن طريق التأليف في أبواب أخرى.
  • بعد حياة مليئة بالترحال والعلم والتأليف والتدريس انتقل ابن الجزري الى رحمة الله سنة 833 هجرية.

منهج الكتاب في شروط صحة القراءة

  • لما توفي النبي صلى الله عليه وسلم وخلفه صحابته رضي الله عنهم في نشر القرآن الكريم متفرقين في البلاد اخذ كل منهم يقرأ ويقرئ القرآن كما اقرأه الرسول صلى الله عليه وسلم فصار لكل منهم تلاميذه الآخذون عنه والمبلغون روايته لمن بعدهم.
  • ثم تعاقبت عصور هؤلاء التلاميذ وتلاميذهم من بعدهم حتى أصبح القراء كثرة في الامصار الاسلامية وهم مع تلك الكثرة ليسوا على مستوى واحد من الاتقان في التلاوة والضبط في القراءة مما نتج عنه كثرة الاختلاف وقلة الضبط.
  • كان ذلك سببًا وداعيًا لجماعة من العلماء بتمييز وتحرير وضبط كل ذلك وتأسيس ضوابط وشروط ليميز بها بين صحيح هذه القراءات المختلفة، فما جاء مطابقًا وداخلًا في هذه الضوابط والشروط عدوه قراءة صحيحة متواترة والعكس صحيح.

شروط صحة القراءة

أما الشروط التي ضبط بها العلماء صحة القراءة فهي ثلاثة شروط، وهما:

شاهد ايضًا: ما اسم مؤلف كتاب لا تحزن ؟

1-موافقة اللغة العربية ولو بوجه

  • أن يكون للقراءة وجه شائع وسائغ في لغة العرب الذين نزل القرآن بلسانهم، سواء أكان أفصح أم فصيحًا، مجمعًا عليه او مختلفًا فيه، الخلاصة ان لا تخرج القراءة عن كلام العرب بالكلية.

2-موافقة رسم المصحف العثماني ولو احتمالًا

  • المراد منه ان تكون القراءة موافقة لرسم أحد المصاحف التي كتبها الصحابة رضي الله عنهم في زمن سيدنا عثمان بن عفان تحقيقًا أو تقديرًا.
  • التحقيقي هو ما وافق فيه الرسم اللفظ، وأما التقديري فهو ما خالف فيه الرسم اللفظ كقراءة المد في نفس الكلمة.

مقالات قد تعجبك:

3-التواتر

  • التواتر معناه اللغوي: التتابع، والتواتر اصطلاحًا هو نقل جماعة لخبر ما، يمتنع تواطؤهم على الكذب عن جماعة مثلهم وهكذا من اول السند حتى الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • التواتر ليس له حد معين بل ما ثبت به العلم اليقين فهو العدد الكافي.
  • رغم أن المؤلف يوافق جمهور العلماء في الشرطيين الأوليين إلا أنه يختلف معهم في شرط التواتر فهو يرى انه شرط غير دقيق لتصحيح القراءة وذلك لعدم امكانية توفره في كل قراءة حرفيًا، واستبدل شرط التواتر بشرط اخر هو (صحة السند).
  • يقول ابن الجزري: كل قراءة وافقت العربية ولو بوجه ووافقت أحد المصاحف العثمانية ولو احتمالًا وصح سندها فهي القراءة الصحيحة التي لا يجوز ردها ولا إنكارها بل هي من الاحرف السبعة.

منهج الكتاب في الأسانيد

  • السند في اللغة: ما قابلك من الجبل وعلا عن السفح، وعند المحدثين هو الإخبار عن طريق المتن لأن المخبر يرفع الحديث بإخباره إلى قائله، والحديث المسند هو ما اتصل إسناده حتى يسند إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
  • قد أكرم الله أمة محمد صلى الله وعليه وسلم وشرفها وفضلها بالإسناد، فجميع الأمم القديمة وحديثها انما هو صحف بأيديهم وقد خلطوا أخبارهم بكتبهم وليس عندهم تمييز ما نزل من التوراة والإنجيل مما جاء به أنبياؤهم.
  • بالإضافة إلى ما ألحقوه بكتبهم من الاخبار التي أخذوها من غير الثقات.
  • قد اعتنى علماء القراءات بالسناد ايما عناية، وقد نصوا على ان القراءة سنة متبعة لا تؤخذ الا بطريق التلقي من افواه المشايخ، المتقنين الضابطين عن مثلهم إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
  • قد كان منهج ابن الجزري في كتابه لا يختلف عما قرره العلماء واعتمدوه من الاهتمام بالأسانيد بل إنه سار على نهجهم ومنوالهم.
  • قد جعل (صحة الإسناد) ركنًا أساسيًا من أركان القراءة الصحيحة وإذا لم يتوفر هذا الركن فتعتبر القراءة ضعيفة او شاذة.
  • ذكر المؤلف في كتابه الكتب التي روى منها القراءات نصًا وأداءً.
  • اشترط ابن الجزري الاسانيد وهو شرط لم يقع لغيره.

منهج الكتاب في حديث الأحرف السبعة

  • يقصد بالأحرف السبعة قول الرسول صلى الله عليه وسلم (أنزل القرآن على سبعة أحرف) وهو حديث عظيم معتمد عند القراء والمفسرين والمحدثين.
  • تناول ابن الجزري في الكتاب هذا الحديث وبين منه عدة اوجه:
  • سبب نزول القرآن على سبعة أحرف تخفيفًا وتيسيرًا على الأمة.
  • معنى كلمة (حرف) في الحديث الشريف قد يكون بمعنى اللغة او بمعنى القراءة.
  • المقصود بهذه السبعة خمسة اقوال: انها لغات، انها معاني الاحكام كالحلال والحرام، انها الناسخ والمنسوخ، انها الأمر والنهي، انها الوعد والوعيد.
  • اهتم المؤلف ببحث: لماذا هي سبعة أحرف لا اقل ولا أكثر؟
  • على أي شيء يتوجه اختلاف السبعة؟ واجاب بأنها السلامة من التضاد والتناقض.
  • على كم معنى تشتمل الأحرف السبعة؟ وذكر أنها متعددة ترجع إلى معنية.

الأحرف السبعة متفرقة في القرآن الكريم

  • المصاحف العثمانية تشتمل على ما يحتمله رسمها من الأحرف السبعة فقط.
  • هل القراءات العشرة المتواترة هي الحروف السبعة ام بعضها؟ وقد ذكر ابن الجزري انها مسألة تتعلق بما قبلها من مسائل.
  • بين ابن الجذري ان اختلاف الاحرف السبعة هو اختلاف تنوع وتغاير لا اختلاف تضاد وتضارب.

منهج الكتاب في التجويد

  • القرآن الكريم كتاب الله تعالى وكلامه انزله على الرسول صلى الله عليه وسلم بكيفية معلومة وطريقة أداء مشهورة ومعروفة وقد تكفل الله تعالى بحفظ هذا الكتاب فقال: (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون).
  • كان من أسباب هذا الحفظ أن هيأ الله تعالى رجالًا أفنوا اعمارهم في تعلم وتعليم القرآن الكريم حتى ضبطوه وأتقنوا ألفاظه على نفس الكيفية التي تلقوها من مشايخهم إلى الصحابة ثم إلى النبي صلى الله عليه وسلم.
  • لقد وصلتنا أحاديث عن الصحابة رضي الله عنهم تبين اعتنائهم بالمحافظة على أداء القرآن كما أنزل، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم عن الصحابي عبد الله بن مسعود: (من أحب ان يقرأ القرآن غضًا كما أنزل فليقرأ قراءة ابن ام عبد).
  • قد حافظ علماء القرآن على ما قرره اسلافهم من الاهتمام بتأدية القرآن بالطريقة الصحيحة المتلقاة من أفواه المشايخ ومنعهم من تصدير من لم يتقن ذلك وخاصة من يعتمد في حفظه القرآن على المصحف دون الشيخ.
  • يقول ابن الجزري إن اولى ما قدم من علوم القرآن معرفة تجويده وإقامة ألفاظه.

ما لا تعرفه عن منهج الكتاب في التجويد

  • شدد المؤلف على أن أول ما يجب على مريد إتقان قراءة القرآن، تصحيح إخراج كل حرف من مخرجه المختص به، تصحيحًا يمتاز به عن مقاربه وتوفية كل حرف صفته المعروفة به.
  • إذا كانت الأمة تتعبد إلى الله بفهم معاني القرآن فهم أيضا متعبدون بتصحيح ألفاظه وإقامة حروفه على الصفة المتلقاة عن النبي صلى الله عليه وسلم.
  • منهج المؤلف لم يقف عند بيان الاحكام والاكتفاء بسردها فقط بل انه ذكر اسباب قلة ضبط هذا العلم وعني بذكر الطرق الصحيحة لعلاج هذا الضعف.
  • سجل المؤلف في كتابه نطق بعض المجتمعات (الشام ومصر وتركيا واليمن والاندلس وإيران) لبعض الحروف في ذلك الزمن، وقد أراد بذلك التحذير من هذا النطق في حروف القرآن الكريم.

منهج الكتاب في الاحتجاج للقراءات

  • الحجة اصطلاحًا: ما دل به على صحة الدعوى.
  • أما الاحتجاج للقراءات فهو بيان الاسلوب العربي الذي جاءت عليه القراءات ذلك ان الخلاف بين مؤيدي او معارضي القراءات انما هو من حيث موافقتها لأساليب العرب في كلامهم من عدمه.
  • لم يلتزم ابن الجزري توجيه كل قراءة كما لم يسر على وتيرة واحدة في الاحتجاج.

جوانب الاحتجاج عند ابن الجزري

  • تعددت جوانب الاحتجاج عند ابن الجزري ولم يقتصر على نوع واحد من الاحتجاج، وهذه الجوانب هي:
  • الاحتجاج التفسيري.
  • الاحتجاج الفقهي.
  • الاحتجاج البلاغي.
  • الاحتجاج اللغوي.
  • الاحتجاج النحوي.
  • الاحتجاج الصرفي.
  • اعتمد ابن الجزري في منهجه في الاحتجاج على صحة الرواية وموافقتها للشروط السابق ذكرها لصحة الرواية، فإذا لم تصح الشروط لا يصح الاحتجاج.
  • استخدم ابن الجذري الاحتجاج بأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • رد ابن الجزري على المنكرين والطاعنين في بعض القراءات وبين عدم قبوله كلامهم في ذلك.
  • استشهد ابن الجزري بالشعر كثيرًا في الكتاب، حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (إن من الشعر لحكمة وإذا التبس عليكم شيء من القرآن فالتمسوه في الشعر فإنه ديوان العرب).

منهج الكتاب في الرسم العثماني

  • الرسم العثماني تعني الرسم الحاصل في المصاحف التي كتبت في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه بأمره وأجمع عليه الصحابة رضي الله عنهم.
  • هو الرسم المنقول من صحف سيدنا ابي بكر الصديق رضي الله عنه والمنقول من الصحف وغيرها من الادوات التي كتب فيها امام الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • أولى ابن الجزري اهتمامًا كبيرًا في الكتاب بعلم (الرسم) على سبيل الرواية والدراية.
  • جعل ابن الجزري الرسم العثماني شرطا من شروط صحة القراءة وقبولها والحكم على مخالفتها بالشذوذ.
  • خصص ابن الجزري بابًا خاصًا للرسم وبيان كيفية الوقوف على المرسوم.

قسم ابن الجزري الرسم العثماني إلى قسمين، وهما:

  1. قياسي: وهو ما طابق فيه الخط اللفظ.
  2. اصطلاحي: وهو ما خالف الخط اللفظ بزيادة او حذف او بدل او وصل او فصل.

شاهد ايضًا: اسرار كتاب شمس المعارف الكبرى pdf

هكذا قدمنا هذا المقال عن اصول النشر في القراءات العشر pdf وقدمنا كذلك شرحًا لحياة مؤلفه ابن الجزري.

السابق
موضوع عن مبادئ التسويق | الروا
التالي
معلومات عن عدد ألوان قوس قزح