معلومات ثقافية

أعراض ما بعد استئصال المرارة

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن أعراض ما بعد استئصال المرارة

أعراض ما بعد استئصال المرارة، يعاني كثير من الناس من آلام شديدة في البطن وبعد الفحوصات والتحاليل يتأكد الطبيب من أن سبب الألم هو المرارة.

وقد يستقر الأطباء أحيانًا إلى ضرورة استئصال المرارة للتخلص من المرض.

وعلى الرغم من أن العيش بدون مرارة لا يعرقل سير الحياة في شيء إلا أن استئصالها يكون له بعض الأعراض المزعجة.

وفي هذا المقال سوف نعرض بعض الأعراض المصاحبة لاستئصال المرارة وما بعدها، تابعونا.

الأعراض التي تظهر بعد استئصال المرارة

تظهر على الشخص المصاب بالمرارة والذي يقوم باستئصالها بعض الأعراض المزعجة وفيما يلي سنذكر أشهر هذه الأعراض.

الآلام الشديدة

  • يتسبب استئصال المرارة في شعور الشخص بآلام شديدة في بطنه.
  • ولكن هذا الأمر يعد طبيعيًا شأنها شأن أي عملية جراحية أخرى.
  • فعندما يقوم الشخص بإجراء عملية جراحية يشعر بالألم عند زوال أثر مفعول المخدر.
  • وتختلف شدة الألم من شخص لآخر لأن استجابة الأشخاص للمسكنات بالطبع مختلفة.
  • حيث يشعر الشخص بآلام في البطن نتيجة الشق الذي يتم أثناء العملية.
  • ومن جهة أخرى فمن المتوقع أن يشعر المريض بألم في منطقة الكتف بعد إجراء العملية بيوم أو يومين.
  • وتكون هذه الآلام ناتجة من الغازات التي تركت في البطن أثناء إجراء العملية.
  • ولكن مع مرور الوقت تبدأ هذه الآلام في الاختفاء تدريجيًا.
  • وبصفة خاصة عند المداومة على المشي بشكل يومي.

شاهد أيضًا: أنواع التغذية الضرورية للمصابين بمرض حصى المرارة

كيفية التخلص من الألم

  • في كثير من الأحيان يصف الطبيب بعض المسكنات الآمنة للمريض عقب إجراء عملية المرارة.
  • حيث إنه إذا كانت الآلام شديدة فيلجأ الطبيب إلى وصف مسكنات قوية.
  • وعلى سبيل المثال يصف للطبيب المورفين والكوديين وغيرهما.
  • أما في حالة الآلام البسيطة فيمكن الاستغناء عن المسكنات أو استخدام مسكنات بسيطة.
  • وعلى سبيل المثال يصف الطبيب كيتوفان وكاتافلام.
  • ومن جهة أخرى فلابد أن يصف الطبيب بعض الأدوية المضادة للالتهاب.
  • وذلك لتلافي حدوث التهابات نتيجة إجراء العملية.
  • ومن الجدير بالذكر أنه يجب على المريض اتباع تعليمات الطبيب.
  • حيث يتبع المسكنات التي أوصى بها فقط لأن بعض المسكنات الأخرى مثل الأسبرين قد تؤدي لحدوث نزيف.
  • ولذلك يجب تجنب أي علاج أو مسكن لم يصفه الطبيب.
  • ومن جهة أخرى فيجب أن يلتزم المريض بالقيام بالتمارين الرياضية التي تساعد على التحكم في الألم.
  • كما أنه من الضروري أخذ قسط كافي من الراحة يوميًا لأن ذلك يساعد على التخلص من الألم سريعًا.
  • وكما ينصح بالمداومة على التمارين التي تنظم النفس لأنها تقوي الرئة.
  • كما أنها تساعد على تصريف السائل اللمفاوي بشكل جيد.

القيء والغثيان

مقالات قد تعجبك:

  • يشعر المريض عقب إجراء عملية استئصال المرارة بالغثيان المستمر والرغبة في القيء.
  • ونتيجة لذلك فيقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تساعد على التخلص من هذا الشعور.

فقدان الشهية

  • يصاب الشخص بعد إجراء عملية استئصال المرارة بفقدان في الشهية وعدم الرغبة في تناول الطعام.
  • ونتيجة لذلك فمن الضروري أن يتغلب على هذا الشعور لأنه يصل به إلى الهزلان وفقدان الوزن.
  • ولذلك لابد من الانتظام في تناول الوجبات المتكاملة التي تحتوي على كافة العناصر الغذائية.
  • فلابد أن تحتوي الوجبة على البروتينات سواءً كانت من اللحوم أو من الدجاج أو من الأسماك.
  • ومن جهة أخرى فلابد من تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات التي تتمثل في جميع أنواع الخضروات والفواكه.
  • وعلاوة على ذلك فمن الضروري أن تحتوي الوجبات أيضًا على الخبز كعنصر أساسي وعلى أنواع مختلفة من الحبوب.
  • بالإضافة إلى ذلك فيجب أن يداوم المريض على تناول منتجات الألبان وشرب اللبن بانتظام.
  • حيث إن كل هذه العناصر تساهم بشكل فعال في الاستشفاء بشكل سريع والتعافي.

اقرأ أيضًا: ما هي أسباب التهاب المرارة اللاحصوي وأعراضها؟ وعلاجها بالأعشاب

الأعراض الملازمة لعملية الهضم

  • هناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص بعد إجراء عملية استئصال المرارة تكون مصاحبة للهضم.
  • حيث إنه قد يصاب الإنسان بالإمساك بعد إجراء العملية ويعتبر ذلك أمر طبيعي.
  • ويحدث ذلك نتيجة تناول الأدوية المختلفة ولاسيما الأدوية المسكنة.
  • مما يساعد على عسر عملية الهضم لدى الشخص المصاب والإصابة بالإمساك.
  • ونتيجة لذلك فلابد من الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف التي تسهل عملية الهضم.
  • كما ينصح بالمداومة على شرب اللبن البارد لأنه يساعد على التخلص من الإمساك.
  • وعلاوة على ذلك إذا لزم الأمر قد يصف الطبيب للمريض بعض الأدوية الملينة التي تساعد على التخلص من الإمساك.
  • ولكن لا داعي للقلق فإن كل هذه الأعراض تعد طبيعية وملازمة لعملية استئصال المرارة.

متلازمة ما بعد استئصال المرارة

  • هناك بعض الأشخاص بعد إجراء عملية استئصال المرارة يحدث لهم أعراض معينة يطلق عليها اسم متلازمة ما بعد استئصال المرارة.
  • وتكون هذه الأعراض تشبه إلى حد كبير أعراض الإصابة بوجود حصوات في المرارة.
  • حيث يصاب الشخص بعد إجراء عملية استئصال المرارة بآلام شديدة في البطن، كما يصاب بعسر في الهضم.
  • ومن جهة أخرى فقد يصاب الشخص بالإسهال أو الإمساك.
  • وعلاوة على ذلك فإن الشخص المصاب بهذه المتلازمة يتعرض لارتفاع في درجة الحرارة.
  • فقد تصل حرارة جسمه إلى ثمانية وثلاثين درجة مئوية وهذا يصل إلى حد الإصابة بالحمى.
  • وزيادة على ذلك فإن الشخص المصاب بالمتلازمة قد يعاني من اصفرار في الجلد أو اصفرار في ملتحمة العين.
  • ويطلق على هذا الأمر اسم اليرقان وهو أشبه بمرض الصفرة.
  • وكل ذلك يحدث نتيجة تسريب العصارة الصفراوية التي كانت في المرارة إلى المعدة وذلك يعد أمر غير طبيعي.
  • ومن جهة أخرى فمن الممكن أن تكون هذه الأعراض نتيجة وجود بعض الحصوات في المرارة.
  • وتكون هذه الحصوات لم يتم إزالتها بالكامل أثناء العملية الجراحية.
  • ومن الشائع أن تستمر هذه الأعراض لفترات قصيرة ولا تدوم طويلًا.
  • ولكن في بعض الأحيان تستمر هذه الأعراض لفترات طويلة قد تصل إلى عدة أشهر.
  • ولكي يتم التخلص من هذه الأعراض لابد من التخلص من السبب الذي أدى إلى ذلك.
  • وقد يصل الأمر إلى إعادة العملية الجراحية لإزالة المتبقي من حصوات المرارة.
  • ومن ناحية أخرى فمن الممكن أن ينتهي الأمر بمجرد تناول بعض الأدوية التي تعالج هذه الأعراض.

أعراض أخرى مصاحبة لاستئصال المرارة

  • قد يصاب الشخص بعد إجراء عملية استئصال المرارة من آلام في الحلق وذلك يكون نتيجة أنبوب التنفس.
  • ولكنه يمكن التخلص من هذا الألم بسهولة عن طريق استخدام أقراص المص.
  • ومن جهة أخرى فمن الممكن ظهور احمرار في بعض الأماكن في الجلد.
  • فإذا كان هذا الاحمرار في أماكن الشقوق وأماكن الجراحة فلا داعي للقلق.
  • أما في حالة انتشار الاحمرار في أماكن أخرى فلابد من استشارة الطبيب.
  • وعلاوة على ذلك فقد ينتفخ مكان الجرح أو يلتهب وهذا أمر طبيعي.
  • ولكن من المفترض أن ينتهي ذلك في خلال بضعة أيام.
  • فإذا استمر الأمر أكثر من ذلك فلابد من استشارة الطبيب فورًا.
  • كما تؤثر هذه الأعراض وتلك الأدوية على مزاج المريض وحالته النفسية.
  • ولكن بالطبع ستتحسن حالته النفسية والمزاجية عقب الشفاء والتعافي من الألم.
  • كما يعاني المريض من الشعور بالتعب والإرهاق المستمر لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع فلابد من الراحة.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن التخدير الذي تعرض له المريض والأدوية المسكنة التي يقوم بتناولها تؤدي إلى عدم اتزان الرأس.
  • حيث إنها تؤدي اضطراب التفكير وقلة التركيز وعدم القدرة على التفكير بعمق.
  • ولذلك ينصح بعدم اتخاذ أي قرار مهم في حياة الشخص أثناء هذه الفترة.
  • كما ينصح بعدم القيادة لمدة لا تقل عن أربعة أيام ويفضل لمدة أسبوع على الأقل.

قد يهمك:  9 وصفات طبيعية لعلاج المرارة نهائياً

وفي الختام نكون قد عرضنا لحضراتكم أعراض ما بعد استئصال المرارة.

كما ذكرنا بعض المعلومات عن متلازمة ما بعد استئصال المرارة.

نتمنى أن ينال المقال إعجابكم كما نتمنى أن تنشروه على مواقع التواصل الاجتماعي لكي تعم الفائدة.

السابق
سعر بيزلين لتفتيح المناطق الحساسة
التالي
دعاء اللهم أحفظ أخي | مقال