معلومات ثقافية

أفضل مضاد حيوي للإنفلونزا للأطفال والكبار

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن أفضل مضاد حيوي للإنفلونزا للأطفال والكبار

أفضل مضاد حيوي للإنفلونزا للأطفال والكبار، نعرض لكم اليوم عبر موقعكم المفضل موضوع أفضل مضاد حيوي للإنفلونزا للأطفال والكبار، حيث سنوضح لكم أفضل أدوية العلاج وطرق الوقاية وكيف يمكن تخفيف أعراض الإنفلونزا للأطفال والكبار، نتمنى لكم قراءة ممتعة ومفيدة.

أفضل مضاد حيوي للإنفلونزا للأطفال والكبار :-

  • يعتبر دواء تلفاست من أدوية مضادات الحساسية، حيث أنه من المضادات الغير مسكنة، كما أنه لا يسبب النعاس، يستخدم تلفاست لتخفيف أعراض الرشح والكحة والعطس ودموع العين وأحمرار الأنف وانسدادها والذي يعرف بالتهاب الأنف التحسسي الموسمي.
  • إذا كان الطفل يتراوح عمره بين سنتين إلى أحدى عشر عاماً فان الجرعة المناسبة له ثلاثين مليجرام مرتين في اليوم، أما في حالة إذا كان الطفل أقل من سنتين فإن الجرعة المناسبة له خمسة عشر مليجرام مرتين في اليوم، يجب أن تراعي الأم عدم إعطاء الطفل أقل من ستة أشهر هذا الدواء.
  • ينصح الأطباء بقرص واحد مرتين في اليوم للأشخاص البالغين بتركيز مائة وثمانين مللي جرام، أما الأطفال فوق أثني عشر عاماً فإنه ينصح بقرص واحد فقط في اليوم بتركيز مائة وعشرين أو مائة وثمانين مللي جرام.
  • قد يتسبب تلفاست في الإحساس بالدوخة والصداع والغثيان والنعاس والإسهال وزيادة معدل ضربات القلب وطفح جلدي وحكة في بعض الأحيان.

شاهد أيضاً: فوائد حبوب ديفلوكان للتخلص من التهابات المهبل نهائياً

مضاد حيوي قوي للبرد :-

  • يعتبر فلوموكس مضاد حيوي واسع المدى يمكن استخدامه لأكثر من مرض، حيث يحتوي على مادة فلوكلوكساسيللي و اموكسيسيللين، يتناول المريض الدواء عن طريق الفم ويتم امتصاصه بواسطة القناة الهضمية.
  • يستخدم دواء فلوموكس لعلاج النزلات الشعبية والالتهاب الرئوي وعلاج الجيوب الأنفية والتهاب الجهاز التنفسي والتهاب اللوزتين والأذن الوسطى.
  • يوصي الأطباء بتناول الأشخاص البالغة أقراص فلوموكس جرعة تتراوح من مائتان وخمسون مللي جرام إلى واحد جرام ثلاث مرات في اليوم، كما حددوا أن الأطفال تحت عمر أثني عشر عامًا حتى سنتين جرعة من مائتين وخمسين إلى خمسمائة مليجرام كل ثماني ساعات.

مضاد حيوي البرد والتهاب الحلق :-

  • دواء كيورام من المضادات الحيوية واسعة المدى، يتواجد على هيئة شراب وأقراص، يحتوي على مادة أموكسيسيلين و الكلافيولينيك، استخدام دواء كيورام لعلاج التهاب اللوزتين والجيوب الأنفية، كما يستخدم لعلاج التهاب الأذن الوسطى والتهاب الحلق.
  • ينصح الأطباء باستخدام أقراص كيورام جرعة ستمائة وخمس وعشرين مللي جرام بتركيز واحد جرام مرتين في اليوم لمدة أسبوع، أما للأطفال فإن الجرعة المناسبة خمسة وعشرين مليجرام ثلاثة مرات في اليوم.
  • قد يؤدي دواء كيورام لإصابة الأطفال باضطرابات في المعدة ومن الممكن أن يصيبهم بالإسهال، حيث أنه يخلص المعدة من البكتيريا النافعة، قد يصيب كيورام المريض بالغثيان والقيء والصداع.
  • يحظر تناول دواء كيورام على مرضى الكبد والكلى وفي فترة الرضاعة والحمل للسيدات، كما أنه يمنع تناول دواء كيورام على الأشخاص المصابين بحساسية من البنسلين والأشخاص الذين يتناولون عقارات مضادة للتخثر.

أفضل مضاد حيوي للجهاز التنفسي العلوي والسفلي :-

مقالات قد تعجبك:

يعتبر دواء زيرتك من الأدوية المضادة للحساسية، حيث يحتوي على سيتريزين والتي تعالج كافة أنواع الحساسية والغبار والعطور.

يوجد من دواء زيرتك شراب وأقراص، يعالج حساسية الأنف والجهاز التنفسي العلوي والسفلي وحساسية الجيوب الأنفية والجلد، ويقلل من أعراض الزكام والبرد.

شاهد أيضاً: معلومات عن رينوكورت لفتح الشعب الهوائية

نصائح لتخفيف أعراض الإنفلونزا لدى الأطفال :-

  • في حالة إصابة الأطفال الذين لم يكملوا عامهم الثاني بالإنفلونزا، فإنه لا يوجد علاج لنزلات البرد، لذلك يجب أن تلجأ الأم إلى إعطاء الطفل كثير من السوائل، لكي تخفف حدة الاحتقان.
  • من الممكن أن تعطي الأم لطفلها حساء الدجاج والعصائر الطبيعية والينسون والنعناع، لكي يشعروا بالتدفئة لتقليل إفراز المخاط الأنفي.
  • ترطيب ممرات الأنف الخاصة بالطفل عن طريق بخار الماء الساخن، يشعر الطفل بالتحسن ويجنبه العفن في الممرات الأنفية، من الممكن أن تستخدم الأم شافطة المخاط الرضع والصغار، لكي تساعد الطفل على التخلص من المخاط في الأنف.
  • يمكن للأم أن تستخدم قطرة الأنف التي تحتوي على محلول ملحي، لكي تساعد الطفل على التنفس بسهولة، حيث أنها تخفف مخاط الأنف السميك.
  • من الممكن إعطاء الطفل الأكبر من أربعة سنوات أقراص أستحلاب لتوفير له مزيداً من الراحة، تجنبي إعطاء الأطفال الرضع أو أصغر من ثلاثة سنوات تلك الأقراص للحفاظ عليهم من خطر الاختناق.يجب أن توفر الأم الرعاية للطفل المصاب بالإنفلونزا ومنعه من الذهاب إلى المدرسة أو الحضانة، لكي لا تزداد عليه أعراض المرض.

طرق الوقاية من الإنفلونزا :-

  • كلنا نعلم أن الوقاية خير من العلاج، لذلك يجب الحفاظ على اليدين نظيفة خاصة مع الأطفال، كما يجب الحفاظ على الأدوات التي التي يستخدمها الأطفال نظيفة ومعقمة.
  • إذا كان أحد أفراد الأسرة مصاب بالإنفلونزا، يجب عليه أن يقوم بتغطية الأنف والفم بمنتديات ورقية، كما يجب أن يتم التخلص من المناديل المستمر أولاً بأول وغسيل اليدين بماء ساخن وصابون.
  • يجب عدم السماح للأطفال بتبادل الأدوات الشخصية مع أصدقائهم في المدرسة أو مع أشقائهم في المنزل، لكي لا تنتقل العدوى من شخص إلى آخر.
  • إعطاء الطفل الأغذية الصحية التي تحتوي على الفيتامينات والعناصر الهامة ترفع من مناعته وتجعله يقاوم للأمراض.
  • الأمصال الخاصة بالإنفلونزا الموسمية تكون فعالة، حيث تقلل عدد مرات الإصابة بالإنفلونزا، كما أنها تقلل أعراض الإصابة، لذلك يمكن أن يحصل عليها الكبار والصغار.
  • استشارة الطبيب فور ظهور أعراض المرض على الكبار أو الصغار، لكي لا تزيد الأعراض و يستفحل المرض.

شاهد أيضاً: 10 أنواع من الأمراض تصيب الصدر والقلب ويصعب علاجها

بعد الانتهاء من موضوع أفضل مضاد حيوي للإنفلونزا للأطفال والكبار، نتمنى أن يكون الموضوع قد نال إعجابكم، ونتمنى لكم الصحة والسلامة، في انتظار أسألتكم وتعليقاتكم عبر موقعكم المفضل.

السابق
فوائد تناول حبوب ترنتال لعلاج الدوالي للرجال
التالي
افضل طريقة لتعويد الطفل على الحمام والسن المناسب لذلك