معلومات ثقافية

افضل وقت لتناول حبوب اوميغا 3 للرياضيين

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن افضل وقت لتناول حبوب اوميغا 3 للرياضيين

افضل وقت لتناول حبوب اوميغا 3 للرياضيين، تعتبر المكملات الغذائية التي نتناولها من أهم العوامل المساعدة في تعويض الجسم عن نقص بعض الفيتامينات اللازمة داخل الجسم نتيجة لعدم التغذية السليمة، وتتعدد المكملات أو الحبوب التي تعطي الفوائد المطلوبة.

كما أنه لا ينبغي أخذ هذه الأنواع من المكملات بدون اللجوء إلى الطبيب المختص لتحديد الوقت والكمية المسموحة عند تناولها منعا لحدوث أي أضرار، ومن أهم وأشهر تلك المكملات الغذائية هي حبوب الأوميغا- 3.

والتي تعتبر من المكملات المفيدة في إعطاء الجسم الطاقة والفيتامينات والعناصر الغذائية المطلوبة سواء للجسم عامة أو للشعر والبشرة والأظافر بصفة خاصة، ويلجأ الرياضيين عند ممارستهم رياضة معينة أو عند القيام بالذهاب إلى الجيم بأخذ مكمل غذائي كحبوب الأوميغا-3 وذلك لمد الجسم بما يحتاجه.

ما هي حبوب الأوميغا3

  • تعتبر الأوميغا-3 مكونة من دهون صحية تلزم الجسم حتى يستطيع أن يواصل نشاطه العضلي.
  • ونمو خلاياه لأن الجسم لا يمكنه صناعة هذه الدهون المعينة من الأوميغا-3.
  • لذا فإن المصدر لها هو الغذاء أو المكمل الغذائي وتتضمن الأوميغا-3.
  • ثلاثة أنواع من الدهون الأساسية كحمض ألفا لينولينيك ويكون مصدره من الزيت البناني وانواع معينة من البذور.
  • وأيضًا حمض إيكوسابنتانويك وهذا مصدره الأسماك وأخيرًا حمض دوكوساهيكسينويك ومصدره أيضًا السمك والمأكولات البحرية.

شاهد أيضًا: أفضل أنواع الأوميغا 3 و 6 و 9 في مصر للأطفال

المصادر الأساسية للأوميغا-3 يمكن أن تتواجد في بعض الأطعمة بشكل طبيعي وذلك عن طريق:

  • كافة أنواع السمك والمأكولات البحرية وبخاصة الأسماك التي تحتوي على دهون والتي تعيش في المناطق الباردة.
  • أيضًا في زيوت بذور الكتان وفول الصويا وزيت الكانولا.
  • يمكن أن يوجد الأوميغا-3 في أنواع المأكولات المدعمة كالحليب والعصائر ومنتجات الألبان والبيض.
  • المكملات الغذائية تحتوي أيضًا على أوميغا-3 كزيت السمك وزيت كبد الحوت والطحالب.
    • وتختلف الجرعة التي تستهلك بحسب كل شخص ولكن لا ينبغي زيادة الاستهلاك.
    • لأكثر من ثلاث جرام حتى لا يحدث مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • يمكن أيضًا تواجد أوميغا-3 في المكسرات وبعض أنواع من البذور مثل، الكتان والشيا والجوز ولكنها كمية قليلة.

كيف يمكن استخدام حبوب أوميغا 3

  • لكي يتم تناول حبوب الأوميغا-3 وتحديد الكمية المناسبة بشكل يومي ينبغي معرفة الأسباب التي تؤخذ فيها الحبوب.
  • فمثلًا هل يتم الاستخدام نتيجة نقص فيتامينات داخل الجسم أو يتناولها الرياضيين بعد أو قبل التمارين الرياضية.
  • أو تؤخذ لمعالجة مشاكل الشعر أو البشرة وذلك للوقوف على تحديد الجرعة المناسبة وفي التوقيت المناسب أيضًا.
  • وقام البعض من منظمات الصحة العالمية بتوصيات توضح الحد الأدنى من الأوميغا-3 والتي تكون من 250-500 ملجم في اليوم وإن زادت الجرعة ما بين 3000-5000 ملجم في اليوم.

ليس هناك ضرر من ذلك ولكن تناول أكثر من ذلك قد يعرض الشخص إلى تفاقم مشكلة في الجهاز الهضمي، ولكي يتم تناول الجرعات للاستفادة التامة منها ينبغي أن تتأكد من الاستهلاك الحذر وهذا بإتباع ما يلي:

مقالات قد تعجبك:

  • لابد من اختيار المكملات الغذائية المحتوية على نسبة كبيرة من الأوميغا-3 وتكون على هيئة دهون ثلاثية أو أحماض دهنية حرة أو دهون فسفور، والبعد تمامًا عن الحبوب التي تكون فيها الدهون على شكل إسترات الإيثيل.
  • ينبغي أن تقرأ الإرشادات الملحقة بالمكملات الغذائية التي تحتوي على أوميغا-3 لكي تتعرف على كمية DHA، EPA، كما ينبغي أن يحتوي على مضادات الأكسدة من أجل مكافحة وجود التأكسد أو تزنخ للزيوت من الأسماك.
  • يجب أن تلتزم بكافة النصائح الموجودة في الملصق داخل العلبة من تناول الجرعة المحددة دون زيادة.
  • لا يجب شراء أوميغا-3 بكميات كبيرة بل الشراء يكون محدد حتى لا يحدث إتلاف لها إذا ما بقت لمدد طويلة دون الاستخدام في الوقت الحالي، ولأن زيوت الأسماك سريعة التلف.

شاهد أيضًا: سعر ومواصفات أوميجا 3 بلس في مصر

فوائد تناول الأوميغا-3

تتعدد الفوائد الصحية في استخدام أوميغا-3 للجسم والبشرة والشعر على النحو التالي:

  • تساعد حبوب الأوميغا-3 في التقليل من التعرض للاكتئاب ما يؤدي إلى تحسين التقلبات المزاجية.
  • يعمل الأوميغا-3 على دعم الصحة الدماغية وبخاصة في فترة الحمل وأولى فترات الحياة للطفل حديثي الولادة.
  • يساعد على الحد من المشكلات السلوكية وتقليل الإصابة من التوحد وتخفيض الإصابة بفرط الحركة.
  • يساعد على الحد من أضرار الإصابة بالجلطات الخاصة بأمراض القلب والدماغ.
  • يقلل الأوميغا-3 من الإصابة بأمراض السرطانات وبشكل خاص سرطان القولون والثدي.
  • تعمل حبوب الأوميجا أيضًا على تقليل الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي وأيضًا تقوية العظام وتخفيض الإصابة بضعف العظام والعضلات.
  • تساعد الأوميجا على تحسين عمليات النوم من خلال إفراز هرمون الميلاتونين المساعد على نوم عميق وهادئ.
  • تساعد الأوميجا على الحد من المتاعب التي تحدث في أوقات حدوث الطمث حيث أنه مسكن فعال لآلام الحيض التي تحدث للنساء شهريًا.
  • التقليل من حدة القلق والتوتر كما تساعد على تحسين صحة العين من خطر الإصابة بضمور التنكسات البقعية.
  • تعمل الأوميجا على تقليل تساقط الشعر وتنشيط الدورة الدموية في الرأس وبخاصة فروه الرأس.
  • تساعد على تزايد معدلات نمو الشعر بصورة ملاحظة.
  • تساعد أيضًا على جعل بشرة الوجه والجسم في حالة ترطيب مستمر ما يؤدي إلى نضارة وحيوية ملاحظة.
  • تعتبر الأوميجا علاج قوي لبعض التهابات الجلد كالصدفية والأكزيما.
  • تساعد الأوميجا على الحماية من أشعة الشمس وإكساب البشرة النعومة والشباب المتجدد.
  • تمنع أو تقلل من حدوث الحكة في الجلد.

متى يجب عدم تناول الأوميغا-3

  • على الرغم من تعدد فوائد حبوب الأوميغا-3 إلا أنه توجد عوارض تمنع من تناوله كأن يكون لدى الشخص مشكلات في الجهاز التنفسي، أو حدوث كحة تسبب دم أو وجود صداع ودوخة أو تزايد سرعات ضربات القلب.
  • أو وجود هرش في الجلد بشكل كبير مع ملاحظة ورم في الشفتين وانتفاخ في جفون العينين، وأيضًا الوجه فهذا من شأنه أن يزيد من الآثار السلبية لمن يعاني من بعض هذه المشكلات.

أضرار الأوميغا-3

  • قد يحدث تسمم إذا كان تناول الأوميغا-3 في أوقات الحمل ويصبح معروفا بتسمم الحمل.
  • إذا تم تناول الأوميجا بدون إشراف الطبيب المختص يمكن أن يؤدي إلى تراكمات دهنية على الكبد ومن ثم تجمع حوصلة من الدهون المرتفعة.
  • يمكن أن يتسبب الأوميجا في النزف لدى السيدات لأنها تزيد من حدوث ارتفاع السيولة في الدم.
  • يحدث أيضًا تقليل من معدلات الأكسجين في الدم وبشكل كبير إذا تناولها الشخص المدخن.

الأوقات المناسبة لتناول الأوميجا 3 للرياضيين

  • بعض الأطباء وخبراء التغذية والصحة ينصحون بأن أفضل وقت مناسب لتناول حبوب الأوميغا-3 يكون ثلاثة جرعات يومية وقت تناول الطعام وبالأخص وقت العشاء.
  • حيث أن مركز جامعة ميريلاند الطبي بأن تناول المكملات الغذائية التي منها الأوميغا-3 مع بذور الكتان يمكنها أن تسبب بطء في الامتصاص.
  • ولذلك يجب عدم أخذ أوميغا-3 في وقت تناول أي أدوية أخرى، كما يحدث مع باقي المكملات الغذائية حتى يمتص الجسم كافة الفوائد من الأحماض الدهنية الموجودة بشكل تدريجي وسوف يتم ملاحظة النتائج في خلال ثمانية أسابيع.
  • كما يوضح المركز الطبي بجامعة ميريلاند بأن الأحماض التي توجد في أوميغا-3 من شأنها المساعدة على تقليل أخطار الإصابة بأمراض القلب وتيبس الشرايين والتهابات المفاصل.
  • كما أنها تساعد على تحسين الوظائف الإدراكية كالذاكرة والتفكير والمزاج ونقص الأوميغا-3 عامل يتسبب في حدوث الكثير من المشكلات المتعلقة بجفاف الجلد، وتغير الحالة النفسية والتعرض للاكتئاب وضعف الذاكرة والدورة الدموية.

شاهد أيضًا: فوائد وأضرار أوميجا 3 بلس Omega 3 والجرعة المناسبة

السابق
بحث عن تاريخ اشهر مسارح القاهرة
التالي
كيفية حماية الجهاز من التجسس بدون برامج