معلومات ثقافية

العلاج بالفن وتنمية المهارات الاجتماعية

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن العلاج بالفن وتنمية المهارات الاجتماعية

العلاج بالفن وتنمية المهارات الاجتماعية، يحظى تعليم الأطفال المهارات الاجتماعية والعاطفية باهتمام جديد في عالم التعليم، حيث يقول بعض الخبراء إن ممارسة الفنون والحرف اليدوية في المنزل وفي المدرسة يمكن أن يساعد في بناء تلك القدرات.

ما هو العلاج بالفن؟

  • في علم النفس، يُعرف استخدام الأساليب الفنية لعلاج الاضطرابات النفسية وتعزيز الصحة العقلية باسم العلاج بالفن، والعلاج بالفن هو تقنية علاجية متأصلة في فكرة أن التعبير الإبداعي يمكن أن يعزز الشفاء والرفاه العقلي.
  • حيث يتم استخدام الفن، إما عن طريق إنشائه أو عرض أعمال فنية أخرى، لمساعدة الناس على استكشاف مشاعرهم وتنمية الوعي الذاتي والتعامل مع التوتر وتعزيز احترام الذات والعمل على المهارات الاجتماعية.
  • قد يفاجئك أن تعلم أن الفن يمكن أن يكون أداة فعالة في علاج الصحة العقلية، ولكن ما علاقة الفن بالعلاج النفسي؟ كوسيلة معبرة، يمكن استخدام الفن لمساعدة العملاء على التواصل والتغلب على التوتر واستكشاف جوانب مختلفة من شخصياتهم.
  • يستخدم العلاج عن طريق الفن مواد مثل الطلاء أو الباستيل الزيتية أو أقلام التلوين كوسيلة للتعبير عن الذات حيث تساعد عملية العمل مع المواد وإنشاء منتج نهائي المراهقين المضطربين على اكتساب فهم ذاتي وتعلم أساليب أفضل للتعامل والعمل على حل المشكلات.
  • يمكن استخدام العلاج عن طريق الفن في العديد من المشكلات التي يواجهها المراهقون، بل ويمكن استخدامه للتنمية المهارات الاجتماعية لكل الفئات العمرية.

شاهد أيضًا: بحث كامل عن أنواع الفن الرقمي وأهم مميزاته

العلاج بالفن وتنمية المهارات الاجتماعية

  • يدمج العلاج عن طريق الفن تقنيات العلاج النفسي مع العملية الإبداعية لتحسين الصحة العقلية والرفاه.
  • حيث تصف الجمعية الأمريكية للعلاج بالفن العلاج بالفن باعتباره مقاربة للصحة العقلية وتستخدم عملية خلق الفن لتحسين الصحة النفسية والجسدية والعاطفية، حيث أن الهدف من العلاج عن طريق الفن هو الاستفادة من العملية الإبداعية لمساعدة الناس على استكشاف التعبير عن الذات، وبذلك يتم إيجاد طرق جديدة لاكتساب رؤية شخصية وتطوير مهارات جديدة في التعامل.
  • أن العلاج بالفن يدور حول السماح للعملاء بالتركيز على تجربتهم الداخلية، حيث يستطيع الناس التركيز على تصوراتهم وخيالهم ومشاعرهم ويتم تشجيع العملاء على ابتكار فن يعبر عن عالمهم الداخلي أكثر من صنع شيء يمثل تعبيرًا عن العالم الخارجي.

أهمية العلاج عن طريق الفن

  • يساعد العلاج عن طريق الفن الأطفال والمراهقين والبالغين على استكشاف عواطفهم، وتحسين احترام الذات، وإدارة الإدمان، وتخفيف التوتر، وتحسين أعراض القلق والاكتئاب، والتعامل مع الأمراض الجسدية أو الإعاقة.
  • حيث يعمل المعالجون بالفن مع الأفراد والأزواج والمجموعات في مجموعة متنوعة من البيئات، بما في ذلك الاستشارات الخاصة والمستشفيات ومراكز الصحة والمؤسسات الإصلاحية والمراكز العليا والمؤسسات المجتمعية الأخرى.
  • لا توجد موهبة فنية ضرورية لنجاح العلاج عن طريق الفن، لأن العملية العلاجية لا تتعلق بالقيمة الفنية للعمل، بل تتعلق بإيجاد ارتباطات بين الخيارات الإبداعية التي تم اتخاذها والحياة الداخلية للعميل.
  • كما يمكن استخدام العمل الفني كنقطة انطلاق لإعادة إحياء الذكريات ورواية القصص التي قد تكشف الرسائل والمعتقدات من العقل اللاواعي.

تقنيات العلاج بالفن

  • يمكن أن تشمل التقنيات المستخدمة في العلاج عن طريق الفن الرسم أو الطلاء أو التلوين أو النحت أو الفن التصويري، وعندما يخلق العملاء فنًا، يمكنهم تحليل ما قاموا به وكيف يشعرون به، من خلال استكشاف فنهم، كما يمكن للأشخاص البحث عن الموضوعات والصراعات التي قد تؤثر على أفكارهم وعواطفهم وسلوكياتهم.
  • لا يحتاج الأشخاص إلى امتلاك القدرة الفنية أو المواهب الخاصة للمشاركة في العلاج عن طريق الفم، ويمكن للأشخاص من جميع الأعمار بما في ذلك الأطفال والمراهقون والكبار الاستفادة منه، حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن وجود الفن يمكن أن يلعب دورًا في تعزيز الصحة العقلية.
  • وجدت دراسة أجريت عام 2017 أن الفن المعروض في المستشفيات قد ساهم في تهيئة بيئة يشعر فيها المرضى بالأمان بينما لعب أيضًا دورًا في تحسين التنشئة الاجتماعية والحفاظ على الهوية خارج المستشفى.

شاهد أيضًا: أنواع الفن التجريدي والتعبيري مع الصور

تاريخ استخدام الفن في العلاج

مقالات قد تعجبك:

  • بينما كان الناس يستخدمون الفنون كوسيلة للتعبير والتواصل والشفاء منذ آلاف السنين، بدأ العلاج بالفن فقط في إضفاء الطابع الرسمي خلال منتصف القرن العشرين.
  • حيث لاحظ الأطباء أن الأفراد الذين يعانون من مرض عقلي غالبًا ما يعبرون عن أنفسهم في الرسومات وغيرها من الأعمال الفنية، مما أدى بالكثيرين إلى استكشاف استخدام الفن كاستراتيجية علاجية، ومنذ ذلك الحين أصبح الفن جزءًا مهمًا من المجال العلاجي ويستخدم في بعض أساليب التقييم والعلاج.
  • حيث وجدت مراجعة واحدة لفعالية العلاج عن طريق الفن أن هذه التقنية ساعدت مرضى السرطان الذين يخضعون للعلاج الطبي على تحسين نوعية حياتهم وتخفيف مجموعة متنوعة من الأعراض النفسية.

استخدامات الفن في العلاج

يمكن استخدام العلاج عن طريق الفم لعلاج مجموعة واسعة من الاضطرابات النفسية والضائقة النفسية، وفي كثير من الحالات يمكن استخدامه بالاقتران مع تقنيات العلاج النفسي الأخرى مثل العلاج الجماعي أو العلاج السلوكي المعرفي.

بعض المواقف التي قد تستخدم فيها العلاج بالفن تشمل:

  • الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم.
  • البالغون الذين يعانون من التوتر الشديد.
  • الأطفال الذين يعانون من مشاكل سلوكية أو اجتماعية في المدرسة أو في المنزل.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الصحة العقلية.
  • الأفراد الذين يعانون من إصابة في الدماغ.
  • الأطفال أو البالغين الذين تعرضوا لحادث أو صدمة.

بعض الحالات التي يمكن أن تستخدم لعلاج الفن تشمل:

  • القلق.
  • الكآبة.
  • السرطان.
  • القضايا المتعلقة بالشيخوخة.
  • الصعوبات العاطفية.
  • اضطرابات الأكل.
  • مشاكل الأسرة أو العلاقات.
  • القضايا النفسية والاجتماعية.
  • الضغط العصبي.
  • الأعراض النفسية المرتبطة بالقضايا الطبية الأخرى.

كيف يعمل العلاج عن طريق الفن؟

قد يستخدم أخصائي العلاج بالفن مجموعة متنوعة من الأساليب الفنية بما في ذلك الرسم والنحت بدءًا من الأطفال الصغار إلى كبار السن، ويمكن للعملاء الذين عانوا من الصدمة العاطفية والعنف البدني والإيذاء المنزلي والقلق والاكتئاب وغيرها من المشكلات النفسية الاستفادة من التعبير عن أنفسهم بطريقة إبداعية.

تتضمن بعض الأماكن المحددة التي قد يحدث فيها العلاج بالفن ما يلي:

  • المستشفيات.
  • المرافق الإصلاحية.
  • مراكز المجتمع.
  • مكاتب العلاج الخاصة.
  • المدارس الابتدائية والمدارس الثانوية.
  • الكليات والجامعات.

نصائح هامة حول تطوير الفن العلاجي

  • يجب أن يتم تبني لفكرة العلاج عن طريق الفن في كل المجتمعات الثقافية وبين مختلف الفئات العمرية، حيث أنه من أهم طرق العلاج الحديثة التي لا تتضمن أي أدوية أو جلسات خاصة.
  • كما أن الفن العلاجي قد ثبت نجاحه في علاج الكثير من الحالات التي كانت تمر بأزمات حادة سواء نفسية أو عاطفية.
  • يجب البحث والتنقيب عن طرق تنمية العلاج بالفن من أجل تطبيقه على الكثير من الحالات بطرق أكثر تقدما من ذي قبل، ويجب على الحكومات أن تخصص جزءً من الدعم لتنمية وتطوير العلاج بالفن، حيث أنه يعتبر من أنجح وأهم الطرق العلاجية في العصر الحالي.
  • يجب أن يكون هناك أفراد متخصصين في تطبيق العلاج بالفن على الأشخاص بطريقة علمية وصحيحة حتى تؤتي ثمارها بشكل فعال.

شاهد أيضًا: بحث عن الفن الإسلامي كامل

وفي نهاية رحلتنا مع العلاج بالفن وتنمية المهارات الاجتماعية، بالنسبة لبعض المراهقين، الفن هو لغة أفضل للتواصل من الحديث، لأن هذا هو نوع جذاب من العلاج للشباب، فمن المرجح أن يستمروا في المشاركة والتمسك بهذه العملية حتى تتحسن المشاكل.

السابق
افضل الافلام الاجنبية الحاصلة على الاوسكار بالاسماء
التالي
انواع النساء وصفاتهن | الروا