معلومات ثقافية

العنف ضد المرأة في العالم العربي

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن العنف ضد المرأة في العالم العربي

العنف ضد المرأة في العالم العربي، العنف ضد المرأة في العالم العربي يعتبر سلوك عنيف يتم ممارسته ضد المرأة، وهو يؤدي بدوره إلى الأذى النفسي والجسدي والجنسي ويعد العنف ضد المرأة بأي شكل يعتبر هو حرمان لها من حريتها وكيانها الخاص والعام، ويعتبر أيضًا العنف ضد المرأة انتهاك لحقوقها وإنسانيتها لذا فهو يمنعها من ممارسة حياتها الطبيعية والتمتع بها، وتكون عواقب العنف ليس ضد المرأة فقط بل التأثير يعود على الأسرة بأكملها ويؤثر على المجتمع أيضًا.

أشكال العنف ضد المرأة

لا يجب أن نُجزم أن مشكلة العنف ضد المرأة لا تتخذ شكل واحد، لكن يكون لها العديد من الأشكال، وهي:

  • العنف الجسدي: يعتبر العنف الجسدي ضد المرأة من أكثر أنواع العنف الواضح ضدها باستخدام ويكون هذا العنف يكون عن طريق الاعتداء بالأرجل والأيدي وأي أدوات أخرى تصيب الأذى بجسدها.
  • العنف النفسي: يوجد ارتباط بين العنف النفسي والعنف الجسدي، لذلك المرأة التي تعاني من العنف الجسدي يؤثر عليها نفسيًا بنسبة كبيرة، ويؤثر العنف أيضًا على المرأة من ناحية ثقتها بنفسها ويؤدي إلى التقليل من قدراتها ويظهر تأثير هذا العنف بأنه يشعرها بالخوف وحالات الاكتئاب وأنها ليس لديها القدرة على وزن الأمور التي تدور من حولها.
  • العنف اللفظي: يؤثر هذا النوع من العنف على الحالة النفسية تأثير شديد، وهو من الأنواع المنتشرة كثيراً في مجتمعنا العربي، ويكون هذا العنف اللفظي عبارة عن طريق الشتائم والسباب للمرأة بألفاظ تجرح مشاعرها، وألفاظ قد تكون خارجة عن الحياء ويعمل على إحراجها وجرحها أمام الناس، ويقوم بالسخرية منها ونَهرها أمام الناس.
  • العنف الاقتصادي: هو عدم تحكم المرأة في مستوى الحصول الرعاية الصحية، ولا يكون عندها القدرة على اتخاذ أي قرار من الناحية المالية.

شاهد أيضًا: أسباب العنف ضد المرأة وحلوله

أسباب العنف ضد المرأة

لأسباب العنف ضد المرأة له دوافع نفسية واجتماعية واقتصادية سوف نقوم بتوضيحها الآن:

  • الدوافع الاجتماعية: وتتمثل في العادات والتقاليد والأعراف التي تقلل من فرصة المرأة في العمل والتعليم، وتقوم بحرمانها من أشكال إثبات الذات أما بالنسبة المعايير الاجتماعية والثقافية، فتقوم أيضًا بقبول العنف ضد المرأة كوسيلة لحل المشاكل الاجتماعية والخلافات بين بعض الأشخاص.
  • الدوافع النفسية: تعرف الدوافع النفسية بأنها تعرض المرأة للإيذاء أثناء فترة الطفولة، ورؤيتها للعنف أثناء خلافات أبويها إضافةً إلى بُعد الأب عن الحياة الأسرية، وينطبق هذا التحليل النفسي جميع الأشخاص الذي يمروا بهذه الظروف منذ الصِغر.
  • الدوافع الاقتصادية: تعتبر الدوافع الاقتصادية من أسباب العنف ضد المرأة بوجه عام والسبب الأساسي هو ضغوط الحياة الزوجية، والظروف الاقتصادية التي يمر بها الوطن، وفي بعض الأحيان يكون السبب في الإسراف هو المرأة واستهلاكها للمال.

آثار العنف ضد المرأة

من أبرز آثار العنف ضد المرأة هي الاسرة، والمجتمع هما السبب الرئيسي في العنف ضد المرأة.

  • الآثار الصحية والنفسية: الآثار التي تنتج عن العنف ضد المرأة هي الإصابة بأي عرض لأي أمراض مثل ألم في البطن، صداع، اضطراب في الجهاز الهضمي والألياف العضلية، وألم في الظهر، وقلة الحركة، وضعف الصحة بشكل عام ومن الإصابات النفسية التي تصيب المرأة بسبب العنف هو الاكتئاب، والإحساس بالإجهاد، وقلة النوم، وخلل في الأكل، وذلك يؤدي في بعد الأحيان للعديد من محاولاتها للانتحار.
  • آثار اجتماعية واقتصادية: يعتبر العنف ضد المرأة من العوائق التي تواجه المرأة أثناء المشاركة في أي أنشطة، وربما تعاني بعد السيدات من آثار العنف الذي يقع عليها إلى عزلتها عن الناس وعدم قدرتها على ممارسة الحياة العملية، ويترتب على ذلك خسارتها لراتبها وينتج عن هذا العنف عدم اهتمام المرأة بشخصها، وبأولادها على أكمل وجه.

شاهد أيضًا: حقائق غريبة عن المرأة

مقالات قد تعجبك:

الوقاية من العنف ضد المرأة

  • الوقاية من العنف ضد المرأة ويجب علينا التصدي للعنف ضدها، ونبدأ أولاً بالوقاية منه من خلال المناهج التعليمية والتي بدورها يمكنها أن تجمع برامج تعريفية عن العنف وطريقة التصدي له.

ويجب علينا أن نقوم بإتباع عدة نقاط منها:

  • خطط اقتصادية لتعزيز دور المرأة في المجتمع، والاستراتيجية التي بدورها يجب تعزيز المساواة بين الجنسين، وتعزيز المهارات للتواصل بينهم.
  • يجب أيضا أن نقوم بإضافة بعض البرامج لتوعية الأزواج والعلاقة بينهما، وقيامهم على الاحترام المتبادل ويجب عليهم الوقوف أمام العنف ضد المرأة، ويجب أن نقوم بالوعي ضد حالات العنف.

حملات وقف العنف ضد المرأة

  • تم إطلاق العديد من المنظمات الدولية قاموا بمبادرات عدة لتصدي العنف ضد المرأة، فقد قامت الجمعيات العامة في الأمم المتحدة بتخصيص يوم من كل شهر للقضاء على أنواع العنف ضد المرأة.
  • قامت هذه المنظمات بالسعي عبر ذلك اليوم بأن يقوموا برفع مستوى الوعي حول هذه القضية، وتم دعوة كل الحكومات والمنظمات الحكومية والغير حكومية لتنظيم الفعاليات الخاصة بهذا اليوم، لتقوية مفهوم القضاء على طرق العنف ضد المرأة والقضاء عليه في كل مكان في العالم.
  • تقوم منظمة الصحة العالمية باتخاذ العديد من الخطوات لوقف العنف ضد المرأة، ومن أبرزهم: التعاون مع المنظمات والوكالات العالمية لإجراء بعض الأبحاث للتعرف على مدى حجم المشكلات، وما هي طبيعة العنف الواقع على المرأة في بعض الدول وتقدير معدلاته ونسبة التدخل اللازم لمعالجة هذا العنف.
  • يجب وضع بعض الإرشادات للوقاية من هذا العنف الذي يقع عليها، والقيام على تطبيق بعض المبادئ التوجيهية للقضاء على العنف ضد المرأة، والعمل على تأكيد حصول المرأة على جميع حقوقها كاملة أما بالنسبة للقانون الدولي للعنف ضد المرأة (VAWA) يقوم بدعم الإجراءات اللازمة لمنع العنف ضدها.
  • والعمل على محاسبة مرتكبي هذا العنف والقيام بحماية حقوق المعتدى عليها، وتشمل هذه الأحكام على منع العنف ضد المرأة في كافة الظروف.

إحصائيات حول العنف ضد المرأة

تقوم المنظمات والوكالات العالمية ببذل المزيد من المجهودات للتوصل لأرقام صحيحة حول مظاهر العنف ضد المرأة، وسوف نعرض بعض الإحصائيات التي وصلت إليها كلاً من المنظمات الصحية العالمية وكليات الطب، وطب أيضًا المناطق المدارية بلندن ومجالس البحث الطبي في أفريقيا الجنوبية.

  • تم تعرض أكثر من 30% من النساء في العالم لعنف جسدي، وجنسي على أيدي شريك الحياة، أو أي شخص آخر.
  • تعرض نحو 30% من النساء للعنف من قِبل الزوج في العلاقة بينهم.
  • تم تعرض النساء في العالم للعنف الجنسي بنسبة 7% من أشخاص ليس لهم علاقة به.
  • ربما تصل احتمالية ولادة بعض النساء اللاتي تعرض للاعتداءات الجنسية أو الجسدية، أو الأطفال ذات الاحتياجات الخاصة لنسبة تصل إلى 16% كما تبلغ احتمالية إصابتهم بحالات اكتئاب شديد يصل للضعف.

الإسلام والمرأة

  • كرم الإسلام المرأة ورفع من قيمتها ومنزلتها، وتم إعطائها جميع الحقوق على أكمل وجه وليس معنى أن القوامة في أيدي الرجل فلا يكون له الحق في معاملة المرأة والإساءة لها من قريب أو بعيد، ولكن جعل الله سبحانه وتعالى القوامة ليعطف عليها ويقوم باحتوائها ويقوم بالإنفاق عليها.
  •  لا يكن للرجل الحق في نهرها وقهرها بصفته أنه زوجها وله القوامة عليها، لكن الإسلام احترم المرأة وكرمها فهي متساوية معه في كل الواجبات، وحمى أيضًا الإسلام العنف ضد المرأة حتى في الحروب ومنع قتلها.
  • عن نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم أنه غضب عندما ضُربت امرأة في عصره، أما بالنسبة لحمايتها من العنف النفسي هو ألا يتم جرح مشاعرها بأي شكل من الأشكال، لأن الله حفظ كرامتها ورفض رميها بأي عيب أو الاستنفار منها.

شاهد أيضًا: أسباب العنف ضد المرأة وحلوله

أود أن أكون قد وفقت بالشرح المفصل عن العنف ضد المرأة، وكيفية التعامل معه، وكيف كرم الله المرأة في الإسلام.

السابق
رؤية الدم في المنام للمتزوجه
التالي
رؤية اللحم النيء في المنام للمتزوجة