معلومات ثقافية

الفتنة الكبرى طه حسين pdf

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن الفتنة الكبرى طه حسين pdf

الفتنة الكبرى طه حسين pdf، من الجدير بالذكر أن طه حسين مواليد 14 نوفمبر 1889، مركز مغاغة، مصر، توفي في 28 أكتوبر 1973، القاهرة، الشخصية البارزة للحركة الحداثية في الأدب المصري التي تشمل كتاباته، باللغة العربية، روايات، القصة والنقد والمقالات الاجتماعية والسياسية.

من هو طه حسين؟

  • ولد طه حسين في ظروف متواضعة للغاية وأصيب بالعمى في سن الثانية، في عام 1902 تم إرساله إلى مدرسة الأزهر في القاهرة، المركز السني الرائد للتعليم الإسلامي العالي، لكنه كان على خلاف سريع مع سلطاته المحافظة في الغالب.
  • من المهم التأكيد على أن طه حسين (1889-1973) هو ببساطة صوت خاص بنا، كما أنه ولد لعائلة فقيرة في واحدة من أقل المناطق امتيازاً في مصر.
  • أرسلته عائلته إلى مدرسة قرآنية محلية صغيرة ثم إلى جامعة الأزهر على أمل أن يتمكن يوماً ما من كسب لقمة العيش إما بتلاوة القرآن أو كمعلم. .
  • في عام 1908 دخل جامعة القاهرة العلمانية التي كانت في بداية افتتاحها، أما في عام 1914 كان أول من حصل على الدكتوراه، عاد حسين إلى مصر قادماً من فرنسا ليصبح أستاذاً للأدب العربي بجامعة القاهرة.
  • في كتابه ” الثقافة في مصر “عام (1938)، كان يرى أن مصر ملك بالتراث لنفس الحضارة المتوسطية الأوسع التي تحتضن اليونان وإيطاليا وفرنسا، أنها تؤيد استيعاب الثقافة الأوروبية الحديثة.
  • شغل منصب وزير التعليم (1950-1952) في الحكومة الأخيرة التي شكلها حزب الوفد قبل الإطاحة بالملكية، وقام طه حسين بتوسيع نطاق التعليم الحكومي وإلغاء الرسوم المدرسية.
  • أبدى في عمله الأدبي اللاحق اهتماماً متزايداً بمحنة الفقراء والاهتمام بالإصلاحات الحكومية النشطة، كما دافع بشدة عن استخدام الأدبية على اللغة العامية.
  • لابد من معرفة أنه على الرغم من أن طه حسين أصبح أعمى في سن مبكر، إلا أنه كان لا يزال يذهب إلى المدرسة ويدرس بجد، ذهب إلى الجامعة المصرية حيث تعرف على الثقافات المصرية والأوروبية.

شاهد أيضًا: من ابرز اقوال طه حسين عن أهمية القراءة والتعليم للمرأة

دراسته في فرنسا

  • في عام 1915، حصل طه حسين على منحة دراسية للدراسة في فرنسا، أولاً إلى مونبلييه ثم إلى باريس، في مونبلييه عينت الفرنسية والطالبة الشابة سوزان بريسو كقارئه له، وأصبحت فيما بعد زوجته.
  • كانت مجالات دراسته الأدب والفلسفة، بما في ذلك الكلاسيكية وأصبح مهتماً بشدة بالأدب الفرنسي المعاصر.
  • بعد عودته إلى مصر بعد حصوله على الدكتوراه عام 1919، أصبح حسين محاضراً في التاريخ القديم في الجامعة المصرية، وفي عام 1925 حصل على منصب جديد في اللغة العربية وآدابها، بعد فترة وجيزة من انتخابه عميد الكلية، أول مصري يشغل هذا المنصب.

آراء طه حسين المثيرة للجدل

  • في عام 1926، تسبب الأستاذ الشاب في ضجة عارمة بعمله في الشعر الجاهلي الذي فضح الرأي الإسلامي المحافظ من خلال انتقاد الافتراضات التقليدية، تسببت الضجة في سقوط الحكومة، وتم سحب الكتاب في نهاية المطاف وأُعيد إصداره في نسخة أقل جدل.
  • لم تنسى جرأة حسين ودعمه الشديد للحرية الأكاديمية، وفي عام 1932 تم فصله، أصبح المحرك الرئيسي في تأسيس جامعة الإسكندرية.
  • كان وزيراً للتربية ورئيس اللجنة الثقافية لجامعة الدول العربية، في السنوات اللاحقة حصل على العديد من الأوسمة المحلية والأجنبية.

كتابات وإنجازات طه حسين

  • تقاعد حسين من الحياة الأكاديمية في عام 1952 لمواصلة كتاباته، وهو ما فعله حتى وفاته في عام 1973، عمل على إصدار النصوص العربية الفصحى وترجم الكلاسيكيات اليونانية القديمة والفرنسية الحديثة إلى العربية.
  • كانت دراسات حسين الأكثر أدبية بحتة، حول الشعر العربي الكلاسيكي، (مع المتنبي عام 1937)، بالإضافة إلى (حافظ وشوقي عام 1933).
  • تتضمن روايات طه حسين العديد من القصص القصيرة بالإضافة إلى روايات مثل على هامش حياة النبي (3 مجلدات، 1933-1943)، وروايات روائية ذات إعدادات مصرية حديثة في كثير من الأحيان مثل دعاء الكروان عام 1934، وشجرة البؤس عام 1944.
  • غالباً ما أصبحت روايات حسين وسيلة لمهاجمة “النظام” المصري الذي كان يعرفه، أحد أهم أعماله في السياسة التعليمية والثقافية هي الدراسة الرئيسية ” مستقبل الثقافة في مصر” عام 1938، حيث طور أطروحته بأن الثقافة المصرية كانت جزءاً من الثقافة المتوسطية.
  • في سيرته الذاتية المتحركة “الأيام” (3 مجلدات، 1929-1955)، يعيد حسين سرد قصة بسيطة خاصة به، من حياة القرية وعمى الطفولة إلى التجارب التعليمية والنضج.
  • لابد من التأكيد على أنه يتم اقتراح قيمة وجاذبية هذا العمل من خلال ترجمته إلى تسع لغات على الأقل، بما في ذلك الصينية والإنجليزية والعبرية والروسية.
  • من المهم معرفة إن الرئيس جمال عبد الناصر قدم إلى طه حسين جائزة الدولة العليا، من الجدير بالذكر إن تلك الجائزة يتم تقديمها عادة إلى رؤساء الدول، كما أنه في عام 1973 حصل على جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

فكر طه حسين

مقالات قد تعجبك:

  • كانت إحدى الحلقات المهمة في حياة طه حسين هي كتاب “الشعر الجاهلي” في العشرينات من القرن العشرين، في الشعر الجاهلي الذي عبر عن شكوكه في صحة الكثير من الشعر العربي التقليدي.
  • أدعى أنه ربما تم تزويره خلال العصور القديمة بسبب الفخر القبلي والمنافسة بين تلك القبائل، في هذا الكتاب ألمح أيضاً بطريقة غير مباشرة إلى أن القرآن يجب ألا يؤخذ كمصدر موضوعي للتاريخ.
  • بطبيعة الحال، أثار هذا الكتاب الغضب الشديد والعداء للأزهر والعديد من التقليديين الآخرين، تمت محاكمته بتهمة إهانة الإسلام، لكن المدعي العام ذكر أن ما قاله طه حسين كان رأي باحث أكاديمي.
  • أثناء ذلك الجدل، لم يتم اتخاذ أي إجراء قانوني ضده، تم حظر كتابه ولكن تم نشره في وقت لاحق مع تعديلات طفيفة تحت عنوان “في الأدب الجاهلي”.
  • كان طه حسين مثقفاً مصرياً في النهضة ومؤيداً إلى إيديولوجية الفراعنة، معتقداً أن الحضارتين المصرية والعربية / الشرقية تعارضان تماماً، ويؤكد أن مصر لن تتقدم إلا باستعادة جذورها القديمة.
  • لقد كان مؤيداً قوياً التنوير واحترام العقل وتحرر المرأة، وأصر على أن التعليم لا يزال مجانياً، مدعيًا أنه حق أساسي لكل إنسان، معلنًا أن “المعرفة مثل الماء والهواء”.
  • أصبح وزيراً للتعليم في عام 1950، وبعد ذلك قدمت الحكومة الجديدة التعليم الابتدائي على سبيل الهبة، والذي لايزال ساري المفعول حتى اليوم.

شاهد أيضًا: بحث عن طه حسين جاهز للطباعة

الفتنة الكبرى طه حسين pdf

  • تشمل دراساته عن التاريخ السياسي والاجتماعي للإسلام المبكر “الفتنة الكبرى” (The Great Time of Troubles)، وهو تفسير للاشتباكات السياسية والأيديولوجية الكبرى.
  • من الجدير بالذكر أنه لم يسمى الكتاب بالفتنة كنوع من التهويل، وإنما كانت تلك الفتنة بدأت في عهد الخليفة الراشد «عثمان» التي امتدت فيما بعد إلى خلافة «علي وبنيه» أن تهد الدولة الإسلامية وتدمرها، وما زالت وتبعاتها محل دراسة.
  • قد تناولت العديد من الأقلام محاولة الوصول إلى بئر الحقيقة، من المهم التأكيد على أن من أبرز هؤلاء «طه حسين» الذي حاول بأسلوبه الأدبي البليغ أن يناقش إحدى أخطر قضايا التاريخ الإسلامي وأكثرها حساسية.
  • قد سعى طه حسين إلى اتباع مذهب «الحياد التاريخي» بين كل من الفريقين، وان يتجرد من كل هوى أو ميل، ذلك كان من أجل أن يبرز الأسباب الحقيقية وراء الفتنة التي تسببت في مقتل عثمان.
  • اعتمد طه حسين على تحليلات لواقع المجتمع الإسلامي آنذاك، وكالعادة فقد أثارت آراءه موجة كبيرة من الانتقادات الممتدة حتى هذا اليوم، بينما أثنى عليه فريق آخر الذين رأوا في منهجه واستنتاجاته إنصافاً وتلمساً للحق.

قائمة كتب ومؤلفات طه حسين

  • في الأدب الجاهلي عام 1926.
  • الأيام 1929.
  • مع أبي العلاء في سجنه
  • حديث الأربعاء، الجزء الأول عام 1925.
  • حديث الأربعاء، الجزء الثاني عام 1926.
  • قادة الفكر عام 1925.
  • في الصيف عام 1932.
  • لحظات عام 1942.
  • فصول في الأدب والنقد.
  • ما وراء النهر.
  • مدرسة الزواج.
  • مرآة الإسلام.
  • مرآة الضمير الحديث.
  • من أدب التمثيل الغربي.
  • من أدبنا المعاصر.
  • من حديث الشعر والنثر.
  • من لغو الصيف.
  • من هناك.
  • رواية دعاء الكروان

الكتب المترجمة من طه حسين

توجد العديد من الكتب التي قام الأديب طه حسين بترجمتها ومنها التالي:

  • نظام الأثينيين، أرسطو طاليس، وقد صدر عام 1921م.
  • أندرو ماك، جان راسين.
  • زديج، لفولتير.
  • من الأدب التمثيلي اليوناني، سوفوكليس.
  • روح التربية، لغوستاف لوبون.
  • أوديب وثيسيوس، من أبطال الأساطير اليونانية، لأندريه جيد.

شاهد أيضًا: بحث عن طه حسين مختصر

بالنسبة للمصريين العاديين الذين يشاهدون المسلسلات التلفزيونية ويقرأون الكتب المدرسية، حسين رجل هزم الفقر والعمى، بالنسبة للمثقفين العرب فهو العميد الذي شارك في تنوير أمة بأكملها رغم إعاقته من رؤية النور، سيكون العنصر الأكثر وضوحاً في تراث طه حسين دائماً هو أن إعاقته أصبحت غير مهمة تماماً في المواجهات مع خصومه الفكري والسياسي.

السابق
أين يوجد أكبر فندق في العالم وكم عدد غرفه ؟
التالي
بحث عن مفهوم الصبر في الإسلام