معلومات ثقافية

اين يقع متحف المجوهرات الملكية بالاسكندرية

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن اين يقع متحف المجوهرات الملكية بالاسكندرية

أين يقع متحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية؟، يعد متحف المجوهرات الملكية من أهم المتاحف التاريخية بالإسكندرية، التي تحوي بداخلها جزء كبير من ثروات ملوك البلاد على مر الأجيال، لذا كان حريٌ بنا أن نتناول في المقال التالي أبرز معلومات المتحف.

أين يقع متحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية

  • يقع متحف المجوهرات الملكية في أرقى حي زيزينيا، بجوار ديوان محافظة الإسكندرية مباشرة من ناحية الغرب.
  • ويعد موقع المتحف حيويًا حيث نجد من جهة الشمال شارع عبد السلام عارف.
  • ومن ناحية الجنوب شارع أحمد يحيى، وشرقًا يقع شارع الفنان أحمد عثمان.

شاهد أيضًا: أجمل نافذة تراثية لمتحف الشمع بالصور

تاريخ المتحف

  • في الأساس كان المتحف قصرًا إلى الأميرة زينب هانم، ابنة الأمير علي حيدر حفيد محمد علي باشا، وشقيقة المعماري المعروف علي فهمي.
  • بدأت زينب في تأسيس القصر عام 1919، ولكنها توفيت بعدما أنهت تشييد الجزء الغربي منه.
  • عام 1923م أقامت الأميرة فاطمة الزهراء حيدر ابنة الأميرة زينب في القصر، وبدأت في إكمال بنائه خلفًا لوالدتها بمجرد بلوغها عامها الثامن عشر.
  • وأضافت الأميرة فاطمة جناحًا شرقيًا إلى القصر، وأنشأت ممر للربط بين الجناحين.
  • إستخدمت الأميرة القصر مثل مصيف وإستمر كذلك حتى إندلاع ثورة 1952م.
  • بعد إنتهاء الثورة صودرت أملاك الأميرة فاطمة، ولكن سمح لها بالبقاء في القصر فقط حتى عام 1964م.
  • بعد ذلك قررت الأميرة التنازل عن القصر إلى الحكومة المصرية تاركة القاهرة، فإستغلت الدولة كإستراحة لرئاسة الجمهورية.
  • وفي عام 1986م، صدر قرار جمهوري بتحويل القصر إلى متحف للمجوهرات الملكية.

رحلة بناء المتحف

  • بني المتحف على طراز “الباروك” الأوروبي الذي كان موضة شائعة في القرن الـ 19 بأوروبا، بأنظمة إضاءة توجه مباشرة على القطع دون أن تؤثر عليها أو تؤذي عين المشاهد.
  • شيد المتحف على مساحة 4185 متر مربع، ويتكون من الجناحين الشرقي والغربي بينهما ممر.
  • بالنسبة للجناحين، فكل منهما يتألف من بدروم وطابقين.
  • وتحيط حديقة كبيرة بالمتحف مليئة بنباتات الزينة، والأشجار ومختلف أنواع الأزهار.
  • وفي 1986م بدأت الدولة في إعادة ترميم المتحف، وظل مغلقًا حتى عام 1994م.
  • وأعاد المجلس الأعلى للآثار عملية تطوير المتحف الشاملة عام 2004م، بتكلفة بلغت 10 مليون جنيه.
  • وإفتتح المتحف من جديد بعدما أصبح جاهزًا لإستقبال زائريه في أبريل عام 2009م.
  • وبعد قيام ثورة يناير عام 2011م أغلق المتحف، وأعيد افتتاحه بعد 3 سنوات.

تقسيم متحف المجوهرات من الداخل

  • يتكون المتحف من 10 قاعات تعرض بها أهم المجوهرات الملكية النادرة التي تسرق الأنظار.
  • في الجناح الشرقي للمتحف نجد قاعتين وصالة يوضع في مقدمتها تمثال برونزي على شكل صبي يمسك بلوحة مصنوعة من الزجاج المعشق بالرصاص، وتزينه مجموعة من الألوان.
  • وبالنسبة للجناح الغربي، فبداخله طابقين، كل واحد منهما يحتوي على 4 قاعات.
  • أما عن الممر الذي يربط الجناحين فهو بهو مستعرض تملؤه اللوحات الفنية، التي تروي بالصور الزجاجية الملونة قصص الأحداث التاريخية الأوروبية وتستعرض أهم الأساطير كروميو وجولييت.
  • وتوجد رسوم أيضًا توثق ذكريات حفل زفاف الأميرة فاطمة مالكة القصر قبل تحويله لمتحف.
  • أما بالنسبة لنوافذ المتحف فهي مزينة بمجموعة لوحات زجاجية ملونة، وصممت الأرضية من خشب البسلندي والجوز التركي والورد.
  • وتم تزويد كافة معروضات المتحف ببطاقات تحمل شروحات مفصلة لكل قطعة باللغتين العربية والإنجليزية.

مقتنيات المتحف

  • يضم متحف المجوهرات 1540 قطعة كانت تملكها أسره محمد علي باشا والي مصر.
  • وصودرت ممتلكات الأسرة العلوية بعد ثورة 1952 يوليو، ليتم تجميعها في المتحف.
  • وتعد من أهم مقتنيات المتحف تاج من الألماس والبلاتين تملكه الأميرة شويكار أول زوجة للملك فؤاد.
  • بالإضافة إلى طقم قهوة يزن 25 كيلو من الفضة الفرنسية التي قدمتها شركة القناة العالمية هدية إلى محمد سعيد باشا والي مصر في هذه الفترة.
  • تحفة صممت من العاج المرصع بالياقوت والماس على شكل فيل.
  • أطقم ساعات من الذهب والماس الفلمنك والبرلنت وأساور ذهبية مرصعة باللؤلؤ كانت ترتديها الأميرات سميحة وقدرية، بنات السلطان حسين كامل شقيق الملك فؤاد الأول وابن الخديوي إسماعيل.

مقالات قد تعجبك:

شاهد أيضًا: اين يقع متحف هيرميتاج في روسيا

مجوهرات سيدات الملك فاروق بالمتحف

  • طقم حلي تعود إلى الملكة ناريمان الزوجة الثانية للملك فاروق، وأطقم الملكة نازلي الأم من تصميم بيوت المجوهرات العالمية.
  • بروش من الماس للأميرة فوزية شقيقة الملك فاروق منقوش عليه إسمها خصيصًا.
  • مكبس شعر صنع من الماس البرلنت للملكة صافيناز، الزوجة الأولى للملك فاروق.
  • دبوس صدر مصنوع من الذهب المرصع بالماس الفلمنك، والبرلنت إلى الملكة صافيناز.
  • قرط من الماس البرلنت والفلمنك للملكة ناريمان زوجة الملك فاروق الثانية.
  • سوار من الذهب الخالص كانت تحرص الملكة ناريمان على إرتدائه في إفتتاح المشروعات الرسمية.
  • سوار من الذهب المرصع بالماس للملكة فريدة زوجة الملك فاروق الأولى.
  • محبس من البلاتين حفر عليه إسم الأميرة فوزية بالماس البرلنت، وحزام كانت تملكه الأميرة مرصع بـ 250 قطعة من الماس.
  • عقد ذهبي معشق بالماس واللؤلؤ ملك إلى الأميرة فايزة شقيقة الملك فاروق.

هدايا الملك فاروق ومقتنياته في المتحف

  • قسم كبير من مقتنيات المتحف من الهدايا المقدمة إلى الملك فاروق من أمراء وملوك العالم، في هذه الفترة خلال المناسبات الرسمية والإحتفالات حتى خصص له 3 قاعات.
  • ويضم المتحف شطرنج من الذهب قدمه شاه إيران، هدية للملك فاروق بعد زواجه من شقيقته فوزية.
  • طقم التتويج الذهبي، وطقم شاي من الذهب أهداه 110 باشا من باشوات مصر للملك فاروق، والملكة فريدة ووقعوا عليه للتهنئة بزواجهما.
  • صحن مصنوع من العقيق قدمه قيصر روسيا هدية للأسرة المالكة.
  • كأس من الذهب شكله يشبه الشعلة محفور عليه إسم الملك وفوقه تاج ملكي.
  • عصا المارشالية مصنوعة من خشب الأبنوس، والذهب لم تكن تفارق يديه طوال حكمه.
  • مجموعة أدوات الحلاقة الخاصة بالملك فاروق مصنوعة من الكريستال والعاج ومرصعة بالذهب.

مقتنيات أسرة محمد علي باشا

  • طبق “بونبونيرة” للحلوى مصنوع من الذهب محفور عليها إسم محمد علي.
  • 12 فنجان مصنوع من الذهب والبلاتين.
  • 2753 فص ألماس برلنت وفلمنك.
  • محفظة نقود مرصعة بالذهب والماس.
  • أطقم ساعات جيب من الذهب المملوك للسلاطين العثمانيين.
  • سيف التشريفة المملوك لمحمد علي باشا، وهو مصمم على شكل رأس ثعبان مصنوع من الذهب.

ممتلكات عصر الخديوي سعيد باشا

  • أطقم وشاحات وساعات من الذهب والماس.
  • مجموعة أوسمة وقلادات تركية وأجنبية الصنع مرصعة بالذهب.
  • 4000 عملة أثرية.
  • صور مصنوعة من المينا الملونة للخديوي إسماعيل وتوفيق باشا.
  • صينية أوجيني المصنوعة من الذهب والياقوت والزمرد، وقد أهداها أحد رؤساء الدول الأوروبية إلى الخديوي إسماعيل بمناسبة إفتتاح قناة السويس ويتجاوز ثمنها الـ 15 ملايين جنيه.

مقتنيات الملك فؤاد

  • مجموعة ميداليات مصنوعة من الذهب ونياشين تحمل صورة الملك فؤاد.
  • مقبض مرصع بالماس والذهب.

مواعيد الزيارة

  • يفتح المتحف أبوابه لإستقبال الزوار من التاسعة صباحًا وحتى الخامسة مساءًا كل يوم.
  • والدخول بقيمة 20 جنيه لتذكرة المصريين و5 جنيهات للطلاب المصريين، و100 جنيه للأجانب و50 جنيه للطالب الوافد.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن المتحف الحربي

وفي نهاية رحلتنا مع أين يقع متحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية ؟، نكون قد عرفنا كافة التفاصيل التاريخية عن متحف المجوهرات الملكية الذي يقع بالإسكندرية، والذي رغم توثيقه لحقبة زمنية مهمة ليس معروفًا لدى الكثير من المصريين، وبزيارته أيضًا تكتشفون المزيد عنه.

السابق
إيجابيات وسلبيات طيران قطر | الروا
التالي
أسرار خفية عن مقتل عمر سليمان