معلومات ثقافية

بحث عن الدكتور مصطفى السيد doc

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن بحث عن الدكتور مصطفى السيد doc

سنتحدث خلال سطور بحث عن الدكتور مصطفى السيد doc، العالم المصري عبقري الكيمياء الحاصل على قلادة العلوم الوطنية الأمريكية وتعد أعلى وسام أمريكي نظيراً لإنجازاته العظيمة في مجال النانو تكنولوجي والتي استخدم في تطبيقها مركبات الذهب الدقيقة في علاج مرض السرطان.

مقدمة بحث عن الدكتور مصطفى السيد doc

  • الدكتور مصطفى عمر السيد عالم الفيزياء والكيمياء المصري، ولد في الثامن من شهر مايو عام1933 ميلادياً، في مركز زفتي في محافظة الغربية، وكان والده يعمل مدرساً للرياضيات وهو أصغر أبنائه.
  • ويعد الدكتور مصطفى السيد واحد من أشهر وأفضل علماء الكيمياء الوطن العربي والعالم كله، وكان يعمل أستاذاً للكيمياء في جامعة جورجيا للتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي عام2011 صنف ضمن تصنيف تومسون رويترز لأفضل علماء الكيمياء في القرن الماضي، وكان في المرتبة 17، كما يعرف في علم المطيافية بقاعدة السيد.

شاهد أيضًا: بحث كامل عن الدكتور مجدي يعقوب

نبذة عن المراحل التعليمية في حياة د. مصطفى السيد

  • عندما كان د. مصطفي السيد في مرحلة التعليم الثانوي انتقل مع والده للعيش في القاهرة وقد التحق بأكاديمية المعلمين، حيث قام الطلاب بالاعتصام بعد أقل من شهرين من بدء الدراسة، مطالبين بتحويل دبلوم المعلمين إلى بكالوريوس.
  • ووافق الدكتور طه حسين على جميع مطالبهم وقام بتجميع كافة المعاهد العليا في جامعة عين شمس، كما تم تحويل معهده إلى كلية العلوم في عين شمس وفي عام 1953 ميلادياً تخرج د. مصطفى السيد من جامعة عين شمس.
  • وكان الأول على دفعته مما أتاح له الفرصة العمل بوظيفة معيد لكلية العلوم في جامعة عين شمس، واثنين آخرين من زملائه.

بعض الملامح من حياة الدكتور مصطفى السيد الشخصية

  • حينما سافر الدكتور مصطفى السيد للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية في منحة تعليمية، تعرف على فتاة أمريكية تدعى جان، فأحبها وتزوجها خلال فترة دراسته، وحاولت زوجته الالتحاق بوظيفة في جمهورية مصر العربية.
  • ولكن القوانين المصرية في هذا الوقت لم تكن تسمح بتواجد الأجانب بها، ولقد أصيبت زوجته بسرطان الثدي وتوفيت بعد إصابتها بخمس سنوات وقد أنجب منها أربعة أبناء، ولدان وبنتان وهما أيمن وطارق، وليلى ودرية.
  • ثلاثة من أبنائه حاصلون على الدكتوراه ورائدون في المجالات العلمية وهم أيمن وطارق وليلى، أما درية فهي متخصصة في مجال الأعمال، أما عن ديانة مصطفى السيد ومعتقداته وطائفته الأصلية، فقد ولد في عائلة مسلمة.

بداية د مصطفى السيد في البحث العلمي

  • نتكلم في بحث عن الدكتور مصطفي السيد doc عن بداية الدكتور مصطفى في مجال البحث العلمي حيث أنه تخرج عام 1953 ميلادياً من أكاديمية المعلمين وكان ترتيبه الأول على دفعته.
  • حينها وجد إعلانا صغير لأستاذ من ولاية فلوريدا في الولايات المتحدة الأمريكية، في جريدة الأهرام المصرية، يعلن عن تقديمه لمنحة وبعثة علمية في فلوريدا لاثنين من الشباب المصري.
  • وقد رغب الدكتور مصطفى السيد في الحصول عليها، وتقدم لها وقد حصل عليها بالفعل، وفي عام1954 ميلادياً سافر إلى الولايات المتحدة الأمريكية، من أجل الحصول على الدكتوراه وكانت نية الدكتور مصطفى السيد هي الحصول على الدكتوراه ثم العودة إلى مصر مباشرة.
  • ولكن ما حدث عكس ذلك فقد تزوج فتاة أمريكية، وقد أتيحت له فرصة كبيرة في عمل أبحاث والتي اندمج فيها بشكل كبير وقرر البقاء في الولايات المتحدة الأمريكية وقد سعى بعد ذلك كثيراً من أجل العودة إلى مصر وتقدمت زوجته بأكثر من200 طلب لكي تلتحق بوظيفة في مصر.
  • ولكن كان طلبها يقبل بالرفض في كل مرة، وذلك لأن مصر في فترة الستينات والسبعينات لم تكن تقبل أي أجانب وقد درس د. مصطفي السيد في الكثير من الجامعات والمعاهد المرموقة في الولايات المتحدة الأمريكية مثل ييل وهارفارد، ومعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا.
  • وأخيراً التحق بمعهد جورجيا للتكنولوجيا وقد تربع فيه على كرسي جوليوس براون.

أبحاث الدكتور مصطفى السيد

  • ساهمت أبحاث الدكتور مصطفى السيد في العديد جداً من المجالات البحثية المهمة في أبحاث الكيمياء الفيزيائية والمواد، كما اهتم في أبحاثه في فهم الاسترخاء على استخدام التحليل الطيفي لليزر الثابت وصاحب السرعة الفائقة.
  • كما اعتمد أيضاً على تحويل ونقل الطاقة الموجودة في المواد الصلبة، والجزيئات، والمتواجدة أيضاً في أنظمة التمثيل الضوئي، والنقاط الكمومية نصف ناقلة، والبني النانونية المعدنية.
  • كما شاركت أبحاث الدكتور مصطفى السيد في تطوير بعض التقنيات الحديثة مثل التحليل الطيفي للرامان بالبيكوثانية، والتحليل الطيفي لتجاوب الفسفرة المزدوجة للموجة المكروية، كذلك الانتقاء المغناطيسي.
  • كما يهتم الدكتور مصطفى السيد ويركز في أبحاثه ومختبره على الجسيمات المعدنية النبيلة وعلى خصائصها الكيميائية والبصرية وكيفية تطبيقها في التحفيز النانوي، والطب النانوي، والتصنيع النانوي، وكما معلوم أيضاً عن مختبره أنه لديه القدرة في تطوير تكنولوجيا الذهب ذو الشكل النانوي.
  • كما يمتلك الدكتور مصطفى السيد حوالي أكثر من500  منشور في المجالات بعلم النانو، وعلم الأطياف، والديناميت الجزيئية، وقد شارك ابنه وهو الدكتور أيمن مصطفى السيد أستاذ جراحة الأورام في الرأس والرقبة في جامعة كاليفورنيا، في تطبيق بعض من هذه النتائج على الخلايا السرطانية عند الحيوانات.

شاهد أيضًا: معلومات عن الدكتور محمد راتب النابلسي

قاعدة السيد

  • القاعدة التي أرسى عليها أبحاثه هي العبور بين الأنظمة وهي عبارة عن عملية ضوئية فيزيائية يتم من خلالها انتقال متسق توليد غير إشعاعي للطاقة وسط حالتين إلكترونيتين وقد يرافق هذا الانتقال بعض المضاعفات المختلفة.
  • وغالباً ما ينتج عنه في الحالة الإلكترونية المنخفضة كيان جزيئي محفز بالاهتزاز، وعادة ما يتحلل هذا الكيان إلى أدنى وأقل مستوى للذبذبات الجزيئية وبموجب قواعد الحفاظ على الزخم الزاويوب قد يحُظر هذا العبور، وعادة ما يحدث هذا العبور بين الأنظمة على فترات زمنية طويلة جداً.
  • ومع كل هذا فإن قاعدة السيد تنص على أن معدل العبور بين الأنظمة على سبيل المثال من أدنى حالة مفردة إلى التشعب الثلاثي، يكون كبيرا نسبيًا إذا كان الانتقال بدون إشعاع يتضمن تغييرًا في النوع المداري الجزيئي.
  • فمثلًا يمكن أن ينتقل المُفرد (π ,π *) إلى الحالة الثلاثية (n ,π *) ولكن ليس إلى الحالة الثلاثية (π ,π *) والعكس صحيح وقد صاغ الدكتور مصطفى السيد هذه القاعدة في الستينيات من القرن العشرين.
  • كما توجد هذه القاعدة في أغلب الكتب الخاصة بالكيمياء الضوئية، كما تساعد في فهم الاسترخاء المذبذب والفسفرة، وكيفية العبور ما بين الأنظمة، والتحويل الداخلي وكذلك عمر الحالات المثارة في الجزيئات.

الدافع وراء البحث عن علاج للسرطان

مقالات قد تعجبك:

  • الدافع وراء أبحاث د. مصطفي السيد في مجال علاج السرطان، هو إصابة زوجته بسرطان الثدي ثم توفاها الله بعد إصابتها به بحوالي خمس سنوات، وكانت هذه هي المدة الافتراضية التي حددها طبيبها المعالج لبقائها على قيد الحياة.

تقنية علاج السرطان عن طريق دقائق الذهب النانوية

  • نتكلم في سطور بحث عن الدكتور مصطفي السيد doc عن تقنية علاج السرطان بالذهب حيث تتم من خلال حقن بعض الدقائق النانوية من الذهب في الأوردة الدموية، وتعمل هذه الدقائق النانوية على الذهاب إلى الجزء المسرطن من الخلايا، ثم تتولد حرارة تميت هذه الخلايا السرطانية عن طريق تسليط الضوء على الذهب.
  • وقد لاحظ الدكتور مصطفى السيد أن دقائق الذهب النانوية لا تلتصق أبداً بالخلايا السليمة وإنما تلتصق بالخلايا المسرطنة فقط، لذلك عند تسليط الضوء على الذهب لتوليد الحرارة لا تتأثر الخلايا السليمة بها، وإنما تتأثر الخلايا السرطانية فقط بحرارة الذهب فتسيح وتموت.
  • وقد أجريت هذه التجارب على بعض الحيوانات الصغيرة مثل الفئران وتم أخذ عينات تحت الميكروسكوب، أما عن تطبيق هذه التجارب على جسم الإنسان فيشترط ذلك موافقة الإدارة الصحية الأمريكية وأخذ تصريح بذلك.
  • وقد اشترطت الإدارة الصحية عمل بحوث عن مدى تأثير بقاء الذهب في جسم الإنسان، أي يجب التأكد أولًا من أن حبيبات الذهب لا تضر الإنسان إذا بقيت فيه فترة طويلة، إذا كانت في الكلى أو الكبد مثلا وما تزال الأبحاث في هذا المضمار قائمة إلى الآن.
  • وقد تمت مشاركة هذه التجارب على الحيوانات بواسطة الدكتور أيمن مصطفى السيد، ولم تتم على الإنسان حتى الآن.

إنجازات الدكتور مصطفى السيد

  • في عام 1980 ميلادياً أنتخب لدراسة السلوك والخصائص على مقياس النانو في الأكاديمية الوطنية للعلوم، وذلك من خلال عمله في مجال تطبيق تقنيات التحليل الطيفي بالليزر.
  • وفي عام1989 حصل على جائزة تولمان، وفي عام 1990 حصل على جائزة الملك فيصل في العلوم أو لا ما تعرف باسم نوبل العربية، وحصل أيضاً على الكثير من الجوائز المختلفة والمتنوعة من أقسام الجمعية الأمريكية الكيميائية المحلية، وفي عام 2002 حصل على جائزة إيرفينغ لانغميور وذلك في الفيزياء الكيميائية.
  • لقد كان الدكتور مصطفى السيد باحثاً متميزاً في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا وذلك في برنامج شيرمان فيرتشايلد وفاز بجائزة ألكسندر فون هومبولت وهو واحد من أكبر علماء الولايات المتحدة الأمريكية وكبير علماء الأمريكيين.
  • وخلال الفترة من عام 1980 ميلادياً إلى عام 2004 ميلادياً شغل دكتور مصطفى السيد منصب محرر الولايات المتحدة في مجلة المراجعات الدولية الخاصة بعلوم الفيزياء الكيميائية، وهو عضو أيضاً في الجمعية الفيزيائية الأمريكية، والرابطة الأمريكية للعلوم، وكذلك أكاديمية العالم الثالث للعلوم.
  • وهو زميل أيضاً في الأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون كما حصل في عام2007 ميلادياً على الميدالية القومية الأمريكية، وذلك نظراً لإبداعاته ومساهماته في فهم الخصائص البصرية والكيميائية للمواد النانوية وتطبيقها في مجالات الطب النانوي والتحاليل النانوية.
  • وكذلك لتقدير جهوده الإنسانية المبذولة في التبادل بين البلدان، ولدوره الهام في تطوير القيادة العلمية في المستقبل.

الجوائز التي حصل عليها الدكتور مصطفى السيد

  1. حصل على جائزة تولمان في عام 1989 ميلادياً.
  2. حصل على جائزة الملك فصل العالمية للعلوم في عام1990 ميلادياً.
  3. حصل على جائزة إيرفينغ لانغميور في الفيزياء الكيميائية في عام2002 ميلادياً.
  4. حصل على قلادة العلوم الوطنية الأمريكية في عام 2008 ميلادياً.
  5. حصل على جائزة أحمد زويل في العلوم الجزيئية لعام 2009 ميلادياً.
  6. وفي الثامن والعشرين من شهر يناير لعام2009 ميلادياً، حصل على وسام الجمهورية العربية المصرية من الطبقة الأولى.
  7. وفي نفس اليوم من شهر يناير لعام 2009 حصل أيضاً على الدكتوراه الفخرية من جامعة المنصورة بجمهورية مصر العربية.
  8. وقد حصل على الدكتوراه الفخرية أيضاً من كلية العلوم بجامعة بني سويف في شهر ديسمبر لعام2010 ميلادياً.
  9. حصل على جائزة بريستلي2016 وذلك في السادس عشر من يونيو لعام2015 ميلادياً.
  10. كما حصل على أعلى تكريم من الجمعية الكيميائية بالولايات المتحدة الأمريكية وذلك نظراً لمساهماته وإبداعاته الطويلة في عالم الكيمياء.

المناصب التي شغلها الدكتور مصطفى السيد

نتكلم في بحث عن الدكتور مصطفي السيد doc عن مناصبه وهي كالتالي:

  1. تم ترقيته في معهد جورجيا الأمريكي للعلوم والتكنولوجيا ليشغل منصب كرسي جوليوس براون.
  2. شغل منصب رئاسة مركز أطياف الليزر بمعهد جورجيا للعلوم والتكنولوجيا.
  3. تم انتخابه كعضو في الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1980 ميلادياً.
  4. تولى رئاسة تحرير مجلة من أهم المجلات العلمية على مستوى العالم على مدار أربع وعشرون عاماً، وهي مجلة علوم الكيمياء الطبيعية.
  5. حصل على عضوية الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم.
  6. حصل على عضوية الجمعية الأمريكية لعلوم الطبيعة.
  7. حصل على أكاديمية العالم الثالث للعلوم.
  8. وعمل أيضاً كباحث أكاديمي في كلية الهندسة بشبرا.

حصوله على قلادة العلوم الوطنية الأمريكية

  • قلادة العلوم الوطنية الأمريكية هي أعلى وسام أمريكي للعلوم، ويعد الدكتور مصطفى السيد هو أول عالم عربي ومصري يحصل على القلادة الوطنية الأمريكية للعلوم، وقد ترشح لها ثمانية من أفضل وأبرز العلماء في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • وفي يوم الاثنين الموافق للتاسع والعشرين من شهر سبتمبر لعام2008 أقام البيت الأبيض حفلًا ضخماً وسلم فيه الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش قلادة العلوم الوطنية الأمريكية إلى الدكتور مصطفى السيد.
  • وذلك نظير إنجازاته العظيمة في مجال التكنولوجيا الدقيقة، وتطبيق هذه التكنولوجيا لعلاج مرض السرطان باستخدام مركبات الذهب الدقيقة وفي أثناء مراسم الحفل وتكريمه بالقلادة الوطنية الأمريكية تمت الإشادة لدوره العظيم في تطوير قيادات علوم المستقبل، ولجهوده الإنسانية للتبادل بين الدول.
  • وكذلك تقديراً منهم لإسهاماته في فهم الخصائص الإلكترونية والبصرية للمواد النانوية والتعرف عليها، وتطبيقها في تقنية النانو أو ما يعرف بتحفيز النانو، وكذلك استخدامها في الطب النانوي.

علاج السرطان بمركبات الذهب الدقيقة في مصر

  • وقد قام الأستاذ الدكتور مصطفى السيد بتأسيس مجموعة علمية تعمل على القيام بأبحاث في هذا المجال بمصر، ويزور مصر من حين لآخر لمتابعتهم والإشراف عليهم بنفسه، ودائماً ما يمتدح ما يقومون به من أعمال ويقول إنهم يحققون المزيد من النتائج الحسنة.
  • وهناك عدة تطورات حديثة على التجارب المعملية التي تقام على الحيوانات باستخدام تقنية نانو الذهب من أجل القضاء على الخلايا المسرطنة، وعندما تثبت نتائج هذه الاختبارات والتجارب فاعليتها وعدم وقوع أي أضرار ناتجة عنها ولن يحدث ذلك قبل عامين أو ثلاثة أعوام.
  • فسوف يتم صدور تصريح من وزارة الصحة للباحثين فور نجاح هذه التجارب لتجربتها على الإنسان وحتى يتم تقنين هذا العلاج واستخدامه في مصر بشكل عام أو في أي دولة أخرى ترغب فيه، سنحتاج إلى خمسة أعوام أخرى.
  • وقد أوضح الدكتور مصطفى السيد أن التكلفة الإجمالية لهذا المشروع حوالي اثنان مليون جنيه فهو من الناحية المادية أرخص بمراحل من التجارب التي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية، وعليه فإذا نجح هذا المشروع ستتصدر مصر المركز الأول في تصديره لكافة دول العالم.

أشهر أقوال الدكتور مصطفى السيد

  • السياسة لها أناسها الذين يفهمون فيها، أنا لي أبحاثي فقط، كما هم لا يستطيعون الدخول في العلم، أنا أيضاً لا أدخل في السياسة.
  • العقول المصرية عظيمة جداً وتمكننا من أن يكون لدينا جيش علمي عظيم يفيد مصر في المستقبل لكن مشاكل الحكومة كثيرة، الناس تبحث عن لقمة العيش والغاز واللحمة، والإنفاق على البحث العلمي في مصر ضئيل، وفي الفترة الماضية زادوه ولكن لا بد أن يكون أكثر من ذلك.
  • جائزة نوبل تحتاج إلى أن يكرس الباحث حياته في البحث في نقطة معينة ليل نهار، أنا أبحاثي جيدة، لكنني أغير في مجالات البحث، وأبحث في أمور جديدة وأتركها وانتقل إلى نقاط أخرى وهكذا، فلا أركز على موضوع معين.

شاهد أيضًا: معلومات عن الدكتور دينيس ريتشي

خاتمة بحث عن الدكتور مصطفي السيد doc

وفي ختام بحث عن الدكتور مصطفي السيد doc نقول إنه هو العالم المصري في علوم الفيزياء الكيميائية، وصاحب الطفرة الطبية العظيمة في علاج مرض السرطان بأحدث الطرق المستقبلية، التي مازالت حتى الآن تحت التجارب تمهيداً لتطبيقها في المستقبل القريب لعلاج كافة الأورام السرطانية نتمنى أن يكون البحث قد نال إعجابكم.

السابق
نتائج نقص البروتين في الجسم
التالي
وصفات لتنعيم الشعر | خلطات طبيعية