معلومات ثقافية

بحث عن المجاز المرسل وعلاقاته

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن بحث عن المجاز المرسل وعلاقاته

بحث عن المجاز المرسل وعلاقاته، في هذا المقال سوف نقدم لكم بحث عن المجاز المرسل وعلاقاته، حيث ان هناك الكثير من الأسرار في اللغة العربية، وفي المقال سوف نقدم العلاقات المتعلقة بالمجاز المرسل وكيف يظهر هذا المجاز في اللغة ليشكل صورة بيانية وفنية، تابعوا المقال.

مقدمة عن بحث عن المجاز المرسل وعلاقاته

في هذا المقال سوف نتكلم عن طبيعة المجاز المرسل وعن علاقاته، حيث أن المجاز المرسل جزء من علم في اللغة يطلق عليه علم البيان، وهذا العلم يهتم باللغة لتكون أكثر فصاحة، ويشتمل على عدة فروع ومنها المجاز المرسل، و لتوضيح المجاز المرسل نتكلم عن امثلة تم تضمين المجاز المرسل فيها لتكون أكثر قوة في المعنى والدلالة وفي المظهر الجمالي أيضاً.

شاهد أيضًا: الاسم المقصور والمنقوص والممدود في اللغة العربية

ما هو علم البيان؟

  • لكي نقدم بحث عن المجاز المرسل وعلاقاته لابد ان نتكلم عن علم البيان، هذا العلم في اللغة العربية يعني الكشف والتوضيح والظهور.
  • علم البيان في الاصطلاحً وهو واحد من علوم البلاغة في اللغة العربية، علم البيان يعمل وفق أصول وقواعد اللغة العربية، وهو العلم الذي يوضح أن لكل معني أكثر من كلمة يمكن أن نعبر بها.
  • حيث إيراد المعنى الواحد يمكن أن يأتي بعدة طرقٍ مختلفة وعدة تراكيب، تختلف هذه الألفاظ والمعاني من حيث الوضوح، وقد يكون لكل منها نفس الدلالة ولكن هناك كلمة أقوى تعطي معنى أقوى وأخرى ضعيفة.
  • علم البيان يهتم بأن تكون الكلمات لأن الغرض الأساسي من علم البيان هو تحصيل ملكة الفائدة وتعتمد في ذلك على الدلالة العقلية، ويهتم هذا العلم بفهم مدلولات كل كلمة، ليتم اختيار الأوضح والمعبرة أكثر.
  • لذا يدخل المجاز في علم البيان، لأنه يهتم بفصاحة المفردات، ويقوم على بعضُ مبادئ عقلية مثل توضيح بعض الدلالاتِ والتَّشبيهات وعرض العلاقاتِ المجازيَّة، كما يشمل علم البيان على مراتبِ الكنَايات.
  • كما ان البيان يوضح أيضًا وجوهِ التَّشبيهات ويعرض للدارس أقسامِ الاستِعَارات، وهو الذي يساعد الدارس والمتهم باللغة بكيفيَّةِ صنع الكلمات لكي يصبح النص ذو حسن ولطافة.

 أركان أساسية علم البيان

وهي: الكنايَةُ والتشبيهُ والاستعارة والمجاز، وتعرفنا على هذه الفقرة تمهيد، لكي نتعلم معاً ما هو المجاز المرسَل وعلاقاتِه.

ما هو المجاز المرسل؟

  • المجاز المرسل هو لونٌ من ألوان الأدب، وهو فنٌّ يتفرع من فروع علم البيان، والمجاز المرسل هو أن يأتي المُتكلِّم إلى كلمة معيَّنة يقصد بها معنى معيَّنٍ.
  • حيث أن المتكلم يقول كلمة يقصد من ورائها كلمة اخرى، أو يقصد بها معنى آخر غير الذي تعبر عنه هذه الكلمة.
  • ولكن لابد أن تكون الكلمة التي قالها لها علاقة بالكلمة التي يقصدها، لذا عندما نتحدث عن المجاز المرسل نقول المجاز المرسل وعلاقاته.
  • ويكون بين الكلمة وبين المعنى المُراد علاقة قد تكون جزئية او كلية او سببيبة، المهم ان يتم التعبير عن المعني بكلمة يدركُها العقل، وهذا يعطي للغة العربية وللمتكلم والسامع متعة بيانيَّة.
  • إذا كانت العلاقة بين الكلمتين التي بينهم علاقة هي التشابه فيكون هذا مجاز مرسل يقول المتكلم عنه مجاز استعارة.
  • أمَّا إذا كانت العلاقة بين الملفوظ والمقصود غير المشابهة، فعندها يكون المجاز مجازًا مرسلًا، وعليه يكون المجاز المرسل هو التعبير عن المعنى بكلمة لم يتم لفظها.
  • للمجاز المرسل علاقات كثيرة، حيث أن هناك تشابه بين الكلمة المنطوقة وبين الكلمة المقصودة وقد يكون هناك علاقات أخري متعدِّدة، حيث قد تكون العلاقات مبنيَّة على غير المشابهة.

مقالات قد تعجبك:

شاهد أيضًا: الأسم المقصور والمنقوص غير الوارد في اللغة العربية

علاقات المجاز المرسل

  • المجاز المُرسل فيه شقين، الشق الأول هو التعبير عن معنى، الشق الثاني هو كلمة ننطق بها ولم توضَع لهذا المعنى، بل توجد فقط لكي تربط بين المعنى وبين المقصود من اللفظ.
  • وهناك الكثير من العلاقات التي تتعلق بالمجاز المرسل، حيث أن المجاز المرسل له أنواع مختلفة وهي التي نطلق عليها اسم العلاقات، لأن في كل نوع هناك علاقة بين المقصود والمنطوق.
  • ومن أهمُّ هذه العلاقات التي تخص المجاز المرسل، هي علاقات: “السببيَّة، المسببيَّة وهم على العكس من بعض، وعلاقات الجزئيَّة، الكليَّة، وكل منهم عكس الاخر، وعلاقات اعتبار ما كان، اعتبار ما سيكون، وكل منهم عكس الاخر، وعلاقات المحليَّة، الحالية”.
  • ولفهم كل علاقة منهم ولكي تتضح أكثر للذهن، سوف نضرب بعض الأمثلة عليها.

أمثلة على المجاز المرسل وعلاقاته

  • علاقة السببيَّة تعبر عن العلاقة التي يتمُّ فيها التعبير عن السبب باستخدام المسبَّب، وفي المثال: عظُمَت يدُ فلانٍ عندي، الجملة يقصد منها أنَّه عظُمَت نعمَتُه التي سببتها يده، لأان اليد هي سبب، والنعمة المسبَّب، ويتمَّ التعبير بلفظ اليد عن مقصود النعمة.
  • العلاقة الثانية هي علاقة المُسببية، حيث يتم التعبير بالمسبَّب عن السبب، وفي هذه العلاقة نلاحظ أننا بصدد حالة على عكس الحالة السابقة وهي علاقة السببيَّة.
  • وفي المثال التالي: أمطرَت السماء نباتًا، هنا في العبارة لا نقصد ان السماءُ نفسها تمطرُ نباتًا، ولكنْ كما نعلم أن السماء تمطر مطرًا، والمطر يكونُ هو سببِ وجود النَّبات، فهنا قمنا بوضع كلمة النبات لأنها هي المسبَّب، ونقصد به السَّبب وهو المطر.
  • أما العلاقة الجزئيَّة هي التعبيرُ عن الكلِّ عن طريق ذكر الجزءٍ، المثال أعلى هذا عندما نقول: أرسلتُ العيونَ لتطَّلع على أحوالِ العدوِّ، كما ننعرف أن العيون لا تُرسَل، ولكن ما يرسل هو العدو، وعينه جزء منه.
  • اما العلاقة الكليَّة علي عكس العلاقة الجزئية، حيث نعبر عن جزء ما بالكلِّ، مثل العين والشخص، العين جزء والشخص هو الكل، واليد هي الجزء والشخص هو الكل، وهكذا.

أفضل أمثلة على المجاز المرسل وعلاقاته

  • والمثال كما في قوله تعَالى: “يجعَلُونَ أصابِعهُمْ في آذانهِمْ”، هنا عبَّرَ بالكلِّ وهو اصابعهم عن الجُزءِ، وهو ان يضعوا في اذانهم أطراف الأصابع فقط.
  • كما هناك مثال آخر في قوله تعالى: “واركَعُوا معَ الرَّاكعينَ”، هنا نعبَّر بالجزءِ الذي هو الركوع، عن الصلاة لأن الصلاة هنا هي العمل كله، هي العمل المقصود.
  • وهناك أيضًا علاقة في المجاز المرسل تسمى علاقة اعتبار ما كان: وهي التعبيرُ عن المعنى المُراد بكلمة ماضي هي التي تسببت فيما أنت عليه في الوقت الحاضر.
  • كما في قوله تعالى: “وآتُوا اليتَامَى أموَالَهُمْ”، اليتيم شخص مات أبوه قبل البلوغ، وأرادَ الله تعالى هنا البالغون لأن اليتيم لا يمكن أن يحصل على المال قبل البلوغ.
  • ولكنَّ استخدم كلمة “اليتامى” تعبر عن الماضي وتعبر عن الوضع الحالي لهم، وتم استخدام الماضي حيث أنه يكون سبب في استعطاف الأولياء، وكلمة اليتامى تجعلهم يسترحمون اليتيم حتى بعدما كبر.
  • وهناك علاقة في المجاز المرسل تكون عبارة عن وضع لفظ اعتبار ما سيكون، للتعبير عن المعنى لوضع في المستقبل، المثال الذي يوضح ذلك كما في قوله تعالى: “إنِّي أرَانِي أَعصِرُ خمْرًا”.
  • حيث كلنا نعلم أن الخمر لا يعصر، هو معصور، ويقصد بها في الآية العنب، لأن العنب هو الذي يُعصر يكون خمر.
  • علاقة المحليَّة يتم فيها التعبير بالمكان عن الأشخاص، حيث نذكر مكان به ونحن نقصد من اللفظ الموجودين فيه، كما في قول: قرَّرَ المجلس ذلك، المجلس جماد لا يقرر المقصود هما أصحاب المجلس.
  • علاقة الحالية يتم فيه التعبير بالحال عن المكان، المثال على ذلك، قوله تعالى: “ففِي رحمَةِ اللَّهِ همْ فيهَا خالِدُونَ”، المراد هنا “جنَّة الله”، المقصود هو الجنَّة والمنطوق هو الرحمةِ، لأن الجنة رحمة.

شاهد أيضًا: ماذا تعني العاصوف في اللغة العربية

خاتمة عن بحث عن المجاز المرسل وعلاقاته

هنا نكون قد أنهينا مقالنا عن بحث عن المجاز المرسل وعلاقاته، وكانت الأمثلة خير دليل للتعبير شرح المجاز المرسل، لأن الأمثلة تقرب المعنى وتجعله حاضر أكثر، وهو ما يستدل عليه لكي يكون العقل واعي ويفكر في المعاني، لذا يوجد في القرآن الكريم الكثير من الامثلة على المجاز المرسل وعلاقاته، لا تنسوا ان تقوموا بمشاركة المقال، واتركوا تعليقاتكم في المقال.

السابق
دواعي استعمال فلوفيرمال Fluvermal الجرعة والآثار الجانبية
التالي
فضل قراءة سورة النمل قبل النوم