معلومات ثقافية

بحث عن المحافظة على البيئة

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن بحث عن المحافظة على البيئة

بحث عن المحافظة على البيئة، المحافظة على البيئة من الأمور الهامة جدًا والتي يجب أن تستوعبها البشرية، حيث أن البيئة هي كل ما يحيط بالإنسان ويعيش فيه، والتي تشتمل على كافة الكائنات الحية والنباتات والماء والجمادات، والبيئة لها نظام من صنع الله عز وجل ولكن الإنسان أو البشر بتدخلهم سببوا اختلاف هذا النظام ودمروا أيضًا العناصر الموجودة في البيئة من خلال التلوث.

مقدمة بحث عن المحافظة على البيئة

  • تعتبر قضية المحافظة على البيئة من القضايا التي تواجه العالم يوميًا، كما أنها من القضايا العالمية ذات الأهمية الكبرى، وقد برهنت الأهمية لتلك القضية.
  • وذلك عندما تم منح جائزة نوبل للسلام عام 2017م إلى ال جور والفريق الحكومي الدولي الذي كان مختص بتغيير المناخ، لجهودهم على نشر وبناء أكبر قدر من المعرفة بشأن التغير المناخي وذلك من صنع الإنسان.
  • وهناك حركة دولية اليوم بين الشمال والجنوب من أجل حماية البيئة والحفاظ عليها، والقانون الدولي الجزء الرئيسي من ذلك التطور، وهذه المجموعة داخلها مجموعة من القوانين التي تتناول الحفاظ على البيئة وحمايتها.
  • كما أن أيضًا هناك تيار فكري الذي نادى بأن الحق في وجود بيئة نظيفة أو جيدة أو صحية قد وصل إلى وضع حقوق الإنسان.
  • فالمحافظة على البيئة من أجل حماية البيئة الطبيعية وذلك من قبل فئات متعددة من الأفراد أو الحكومات أو المنظمات.
  • وتتمثل أهدافها في أن يتم الحفاظ على الموارد الطبيعية والبيئة الطبيعية الموجودة، وإصلاح الأضرار حيثما أمكن.
  • فبسبب ضغوط الاستهلاك والنمو السكاني والتكنولوجيا فالبيئة الجيوفيزيائية تتدهور بشكل مستمر، وقد تم الاعتراف بذلك من قبل بعض من المختصين.
  • ويجب على الحكومات أن تضع القيود على الأنشطة التي هي أسباب رئيسية في تلوث البيئة، ومنذ الستينيات فإن الحركات البيئية خلقت وعي كبير عن المشكلات البيئية المختلفة، هناك أيضًا خلاف حول مدى التأثير البيئي من النشاط البشري لذلك يتم مناقشة تدابير الحماية.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن نظافة البيئة وحمايتها من التلوث

جماعات حماية البيئة

  • هناك بعض حركات أو جماعات حماية البيئة الطبيعية التي تنتمي إلى البلدان الصناعية التي قدمت شروطا على الشركات المصنعة، وذلك لأن التطبيقات البيئية الطبيعية التي توفر منصة الشركات من أجل أن يتم الاعتراف بها عند تجاوزها للمعايير الدنيا.
  • بالتالي يدعم تطوير الممارسات البيئية بشكل أفضل، حيث أنه في الهند وجدت مؤسسة تحسين البيئة التي تعمل من أجل حماية البيئة والغابات ذلك من عام 1998م، كما أيضًا في البلدان النامية يوجد كذلك مثل هذه الجماعات التي تقوم باستخدام الاتفاقيات من أجل الحفاظ على البيئة.

نهج النظم البيئية

  • نهج النظم البيئية أو الأيدلوجية يهدف لإدارة الموارد لحماية البيئة وإلى النظر في العلاقات المتبادلة في النظام البيئي المعقد بأكمله، وذلك في صنع القرار، حيث أنه يجب الاستجابة للقضايا والتحديات المحددة من أجل الحفاظ على البيئة بموجب هذا النهج.
  • وهو نهج التعاون والتخطيط وصنع القرار، والذي يشمل مجموعة واسعة وذلك من الإدارات الحكومية، وأصحاب المصالح، وكذلك ممثلي الصناعة والمجتمع، والمجموعات البيئية.
  • وجميع هذه الأطراف تدعم بشكل مثالي تبادل المعلومات بشكل أفضل، وأيضًا العمل على تطوير الأسس اللازمة لحل النزاعات، وأيضًا تحسين الحفاظ على البيئة الإقليمية التي لها دور كبير أيضًا الأديان لها دورًا مهمًا في الحفاظ على البيئة.

الاتفاقيات البيئية الدولية للمحافظة على البيئة

  • كان هناك الكثير من التأثيرات على البيئة لذلك تم العديد من المحاولات وذلك من قبل بعض الدول من أجل وضع اتفاقيات تكون موقعة من قبل الحكومات المتعددة من أجل منع الأضرار أو إدارة آثار الأنشطة البشرية التي تؤثر على الموارد الطبيعية.
  • تم إطلاق اسم بروتوكول كيوتو على هذه الاتفاقية، حيث تم عقدها عام 2010م.
  • ذلك يشمل أيضًا الأفعال والممارسات التي تؤثر على تلوث الهواء والأنهار والمحيطات، أيضًا عوامل أخرى مثل المناخ.
  • وهذه الاتفاقيات هي وثائق لها آثار وعقوبات قانونية عندما لا يتم اتباعها أو عندما يتم إهمالها، وهي أيضًا أكثر واقعية من حيث المبدأ أن يتم استخدامها كمدونات السلوك، وهذه الاتفاقيات لها تاريخها الطويل.
  • حيث أن هناك بعض اتفاقيات المحافظة على البيئة المتعددة الجنسيات وذلك مثل تطبيقات عام 1910 التي حدثت في أوروبا وأمريكا وأفريقيا، ولكن أشهرهم برتوكول كيوتو وأيضًا اتفاقية باريس.

دور الحكومة في تطبيق المحافظة على البيئة

  • يتركز دور الحكومة على وضع التشريعات وإنفاذ القانون وذلك من أجل حماية البيئة بمعناها الواسع، قد يتم النظر إلى أن حماية البيئة أنها مسؤولية الجميع وليس مسؤولية الحكومة فقط.
  • حيث أن القرارات التي سوف تؤثر على البيئة بشكل جيد سوف تكون عبارة عن مجموعة واسعة، وذلك من أصحاب المصلحة، والذين يعملون من مجموعة السكان الأصليين، والصناعة والمجموعات البيئية.
  • وأيضا ممثلين المجتمع لتطور عملية صنع القرار البيئي بشكل تدريجي من أجل عكس هذه القاعدة التي بها أصحاب المصلحة، وأصبح هناك العديد من التعاونيات في كثير من البلدان.

المحافظة على البيئة وسلوكياتها

هناك بعض السلوكيات إذا اتبعت البشرية تلك السلوكيات أو الأفراد فإن ذلك يؤدي للحفاظ على البيئة والحد من تلوثها وإنفاقها والتي منها:

مقالات قد تعجبك:

  • يجب عدم رمي النفايات في الشوارع أو الأماكن التي لا تخصص لذلك، لأنه يعتبر ذلك خطرًا كبيرًا على الصحة العامة، كذلك يجب أن يتم التخلص من النفايات بطريقة صحيحة من أجل تجنب حدوث المخاطر التي تحدث عن التلوث وعدم النظافة.
  • المواد الكيميائية أو المبيدات الحشرية يجب عدم استخدامها بكثرة، لأنها تكون ضاره بصحة الإنسان، كما أنها مؤذية جدًا للبيئة، وتؤثر على النظام الخاص بالكائنات الحية الموجودة في البيئة.
  • عدم التعرض للحيوانات البرية أو قتلها أو النباتات البرية، أو القيام بقطع الأشجار، لأن ذلك يتسبب في خلل في النظام البيئي الطبيعي.
  • اتباع القوانين والأنظمة من أجل أن يتم الحفاظ على كافة موارد البيئة الطبيعية، وذلك مثل الماء والتربة، وعدم التسبب في إحداث الاختلال في التوازن البيئي والتلوث.
  • التثقيف والتوعية وقيام الحكومة بدورها في التوعية من أجل الاعتناء بالطبيعة والحياة البرية، وأيضًا يجب أن يكون لرجال الدين دورًا كبيرًا في إطلاق مبدأ الاعتناء بالصحة البيئة، وذلك مما حثت عليه الأديان المختلفة.

شاهد أيضًا: ماذا نستفيد من الحيوانات في البيئة

أفضل الطرق للحفاظ على البيئة

  • نشر الوعي البيئي لدى السكان لمعرفة أهمية البيئة وكيفية المحافظة عليها، وأيضًا العواقب السيئة التي تنتج عن تدمير البيئة.
  • سن القوانين والتشريعات المختلفة التي تعاقب أي تهاون في عدم المحافظة على البيئة.
  • الحد من قطع الأشجار حيث أنها تنتج الأكسجين الذي يعمل على التوازن البيئي.
  • يجب أن يتم التأمين الصحي للنفايات أو يتم إعادة تدويرها لكن لا يتم إلقائها عشوائيًا.
  • يجب عمل حملات كبيرة لتشجير الأراضي الخالية وذلك محاربة انجراف التربة من أجل الحفاظ على البيئة.
  • ترشيد استخدام كل من المياه والكهرباء وعدم الإسراف والتبذير، وأيضًا يجب ألا يتم إلقاء ملوثات في مصادر المياه.
  • التخلص من المياه العادمة وذلك بشكل صحيح، ولا يتم إلقائها في البحر أو مياه الأنهار لأن ذلك يسبب خطرًا على الأحياء المائية.
  • تعتبر السيارات والمصانع من أكبر الملوثات البيئية، لذلك يجب العمل على الحد منها أو تحويلها إلى آلات تقوم بالعمل بمصادر لا تلوث البيئة.
  • يجب استخدام المرشحات التي تعمل على تقليل التلوث الذي ينتج من مداخن المنازل أو من عوادم السيارات.
  • يجب أيضًا سن القوانين لردع الرعي الجائر الذي يضر بالمناطق الزراعية، أيضًا يجب توجيه المزارعين من خلال إرشادات حول المناطق الزراعية التي يجب أن يتم الحفاظ عليها حتى لا تتعرض للتصحر.

الإجراءات الوقائية لحماية البيئة من مشكلات التلوث

بسبب خطورة مشكلة تلوث البيئة فهناك على المستوى الوطني أو الدولي أو العالمي، يتم وضع بعض الوسائل وإجراءات الوقاية من أجل حماية البيئة، حيث تنقسم الوسائل والإجراءات إلى نوعين الأولى الوسائل القانونية وحمايتها، والثانية الإجراءات الوقائية من أجل حماية البيئة.

أولًا: وسائل حماية البيئة

وذلك يجب أن ينبع من خلال الإنسان الذي يتمثل في مراجعة وتغيير سلوكه ومواقفه حيال الطبيعة، وكذلك تغيير علاقته معها، ومن المفروض أن تكون حماية البيئة من خلال المجهودات المحلية والدولية والوطنية.

حيث أن المجهودات المحلية هي جزءً لا يتجزأ من المجهودات التي تكون على المستوى الدولي، حيث أن الأمم المتحدة والدول وبعض من مؤسسات المجتمع المدني الذين لديهم اهتمام البيئة طالبوا بوضع السياسات التي تساهم في الحد من تدمير البيئة من خلال الحد من التلوث وذلك من خلال:

  • يجب نشر الثقافة التي تتحدث عن المحافظة على البيئة والطبيعة، حيث أن البشرية سببت التلوث البيئي وكذلك على الأرض وعلى الإنسان.
  • يجب احترام القوانين ولا يجب تحريفها أي تحريف يسبب الضرر للبيئة والإنسان وكذلك من قوانين الطبيعة.
  • يجب إصدار قوانين دولية ومحلية تلزم كافة الدول معًا من أجل حماية البيئة، ويتم ردع كل من يخالف تلك القوانين بقوة وصرامة.
  • يجب الاحتراز واتخاذ التدابير اللازمة للوقوف أمام أي فعاليات ومشاريع تساهم في زيادة تلوث البيئة.
  • يجب إيجاد طرق لنقل المياه الملوثة من الأماكن التي تتواجد فيها إلى أماكن مخصصة لذلك، حيث أن ذلك له أهميته عن تأسيس أنابيب النفط.
  • يجب الإكثار من حملات التشجير بأنواع نباتات وأشجار التي تكون تعتمد على مياه قليلة من أجل أن تكون مصدات للهواء بشكل طبيعي الذي يكون مشبع بالتلوث البيئي.
  • يجب عدم صرف المياه الحارة التي تنتج من مراكز التحلية أو المفاعلات أو من مراكز توليد الطاقة إلى البحار أو الأنهار، وإنما يجب تخصيص أماكن محددة لها.
  • يجب اعتماد إجراءات معنوية ومادية وإنسانية من أجل حماية البيئة ومحاربة التلوث.

ثانيا: الوسائل القانونية

  • هي تعتبر أكثر وأهم الوسائل التي تعمل بها وتلبيها دول العالم عندما تقوم بتفعيل ذلك فإنه في مختلف أنواع التلوث يمكن محاربتها، حيث أن القانون يكفل الحماية للبيئة حيث أن نظام العقوبات يهدف إلى تفعيل كل ما يخص الأهداف النوعية للبيئة التي تقوم السلطات العمومية بدورها.
  • يمكن أيضًا أن يتم وضع بعض القوانين على الأنشطة الإنتاجية التي لها دور في حدوث التلوث، أيضًا اعتماد أنظمة إنتاج تكون غير ملوثة للبيئة.
  • لكي يكون هناك احترام لهذه القواعد يجب أن يتم فرض رقابة صارمة وأي اختراق للقانون يكون مقابل له عقوبة جنائية مشددة.

2-  ثانيا الإجراءات الوقائية لحماية البيئة

  • وتلك الإجراءات الوقائية متعددة ومختلفة وذلك مثل أن يتم إعادة التدوير لكافة المنتجات أو المخلفات الضارة بالبيئة، وذلك مثل الإطارات المطاطية أو المواد البلاستيكية وذلك من خلال خلطها بمواد يمكن استخدامها بعد ذلك.
  • حيث أن إعادة الاستخدام أو التدوير هو طريقة أو عملية هامة من أجل الحد من خطورة النفايات.
  • يجب مكافحة الآفات الضارة باستخدام وسائل بيولوجية، ولكن إذا كانت هناك ضرورة لاستخدام المبيدات من أجل القضاء الآفات يجب أن يتم اختيار الأنواع ذات التحليل السريع وذلك بدلا من الأنواع الثابتة.
  • كما أنه يمكن استخدام الثابتة ولكن في الظروف البيئية الضرورية، وهناك بعض الإجراءات الوقائية من أجل المحافظة على البيئة وذلك من كافة أنواع التلوث سواء التلوث المائي أو التلوث الهوائي.

شاهد أيضًا: ما هو دور القدوة في التعامل مع البيئة ؟

خاتمة بحث عن المحافظة على البيئة

في ختام رحلتنا مع بحث عن المحافظة على البيئة ، ندعوكم للتعرف على العديد من الأبحاث العلمية الهامة والتي تهم كل طالب في جميع المراحل الدراسية المختلفة عبر موضوعنا.

السابق
بحث عن الماء ومشكلاته وأساليب تنمية الموارد المائية
التالي
بحث عن الزيادة السكانية والأمن الغذائي