معلومات ثقافية

بحث عن علم الأصوات بالتفصيل

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن بحث عن علم الأصوات بالتفصيل

بحث عن علم الأصوات بالتفصيل، في بحث عن علم الأصوات بالتفصيل سوف نتكلم عن هذا العلم وكيف نشأ وما هو التطور الذي شهده، كما نتحدث عن اهمية هذا العلم وأنواعه، وفي المقال سوف نقدم مقدمة وخاتمة، لكي يكون البحث شامل لمن يريد ان يقدمه في الجامعة او في اي مجال بحثي متخصص.

مقدمة بحث عن علم الأصوات بالتفصيل

  • علمُ الأصوات Phonetics هو العلم الذي يدرس الأصوات اللغوية ومخارجها وصفاتها وكيف تخرج من الفم، وللعلم اسماء كثيرة مثل علم الصّوتيات، أو علم النطق، وهو فرع يتفرع من علم اللغة.
  • كما يرى علم الأصوات أن اللغة في الأساس عبارة عن مجموعة من الأصوات، حيث أن الإنسان ينتج صوت بجهازه الصَّوتي ليشكل كلمة لها معنى متعارف عليه ومتفق عليه.
  • الجهاز الصوتي هو جهاز يُولد الإنسان مزوَّدًا به ويتكوَّن من الرئتين والقصبة الهوائية، ثم في داخل الجهاز يوجد الحلق و الحنجرة والأوتار الصوتية واللهاة واللسان والحلق والشفتين وتجويف الفم والأنف.
  • هذا الجهاز ينتج الأصوات نتيجة احتكاك الهواء بين العضلات لذا نسمع صوت رنين، وفي كل مرة على حسب حركة اللسان نسمع رنين معين ومختلف، لأن هناك هواء يدفع أو اوتار تتحرك في كل مرة.
  • الصوت في كل يخرج على شكل مُغاير للمرّة الأخرى، الهواء يدفع من الرئتين إلى المنطقة التي يخرج الصوت والهواء منها، فينتج الصوت.

شاهد أيضًا: تعلم الحروف الصينية ومعناها بالعربي كاملة

فروع علم الأصوات

ينقسم علم الأصوات نفسه إلى عدة فروع، ومن هذه الفروع ما يلي:

علم الأصوات ينقسم الي:

  • علم الأصوات النُّـطقي، يتحدث عن إنتاج الأصوات اللغوية وطريقة إصدار الحروف، ويطلق على هذا النوع من علم الأصوات علم الأصوات الفسيولوجي، أو علم الأصوات الوظائفي.
  • علم الأصوات الفيزيائي، وهو ما يبحث في أصوات اللغة الماديَّة، أو الفيزيائية ويعرض هذا العلم الصوت نفسه وسعة الذبذبة، ويبحث في طبيعة الموجة الصوتية وفي علوّ ونوع الصوت.
  • علم الأصوات السمعيّ، يبحث هذا الفرع في جهاز السمع البشري والطريقة التي يتم استقبال الأصوات اللغوية، لكي يفهمها الإنسان.
  • علم الأصوات العام، يهتم بالأصوات اللغوية دون أي تحديد وبدون اي تقيد بلغة فعلية.
  • علم الأصوات الخاص، يهتم بلغة معينة والأصوات الواردة فيها مثل دراسة أصوات اللغة العربية.
  • علم الأصوات الآلي، حيث يتم استخدام المنهج التجريبي والآلات الإلكترونية للبحث في خصائص الأصوات، مثل استخدام جهاز رسم الأطياف والحنك الاصطناعي لفهم طبيعة الأصوات الحنكيَّة، وهو نفسه علم الأصوات المعملي، أو علم الأصوات التجريبي.
  • علم الأصوات المقارن، وهو العلم الذي يبحث في وجوه الشبه والاختلاف بين الأصوات، حيث ان العلم يقارن بين كل صوتين أو ثلاثة أصوات في نفس اللغة.
  • علم الأصوات المعياري، علم الأصوات المعياري يدرس الأصوات في صورتها الصحيحة، أو يدرس علم الأصوات الحركات والأصوات في صورتها المثالية والاصلية بدون لبنات الناس.
  • علم الأصوات الوصفي، يطلق عليه علم الأصوات التاريخي، يبحث في أصوات لغة ما في مراحل تاريخية مختلفة.
  • علم الأصوات البحث، هو ما يبحث في الأصوات اللغويّة وفي خواصّها النُّطقيَّة، ولا يتطرق العلم في دراسة تطور اللغة والصوت.
  • علم الأصوات القِطْعِيَّة، يكشف لنا الصَّوائت والصَّوامت في اللغة فقط.
  • علم الأصوات فوق القِطْعِيَّة، ويدرس نبرة الصوت، ويدرس الفواصل والنَّغمات، والبدل الصوتي.
  • علم الأصوات الوظيفي، يدرس الأصوات ووظيفتها والفونيمات وتوزيعاتها وبدائلها الصوتية.
  • علم عيوب النُّطق، يبحث في عيوب النطق عند الأفراد، كما يقدم طرق علاجها.

دراسة علم الصوتيات

  • علماء الأصوات هو العلم الذي يقوم بدراسة شيئين مخارج الأصوات، لكي يتم معرفة كل مكان أي يخرج منه النطق في الجهاز الصوتي.
  • يقوم العلماء بتقسيم الأصوات على حسب مخارجها، فيقولون: أن هذا صوت لثوي، وذاك أسنانيّ، وآخر لساني ومنهم حروف شفوية، وأخرى لهويّة وهكذا.
  • والشيء الثاني الذين يهتمون بدراسته هو علم صفات الأصوات، ومن هنا يقوم العلماء بوصف الصّوت اعتمادًا على طريقة احتكاك الهواء بالفم بعضلات جهاز النطق.
  • وتتغير طريقة النطق تبعاً لطريقة احتكاك الهواء، ورفقاً لطريقة وضع العضو الناطق في نفس المخارج، وكل صوت له سمات مختلفة، هي من تحدد صفاته.
  • تتصف الاصوات وصفات تقرب المعنى، حيث يقال إن هذا صوت مهموس، وذاك صوت مجهور، وصوت ثالث رخو، وصوت رابع يقال عنه شديد وهكذا.

شاهد أيضًا: حقائق علمية غريبة ونادرة

تاريخ علم الأصوات

مقالات قد تعجبك:

  • علم الأصوات من العلوم التي نالت قدر كبير من البحث سواء في الزمن الحديث أو في العصور القديمة، فيمكن أن نجدَ أن هذا العلم هو علم قديم ومن أقدم ما درس عند الهنود والرومان وأيضاً العرب.
  • كل شعب كان له جهود من حيث كيفية البحث ومن حيث كميته، وزادت العلوم اللغوية في السعة والاهتمام، ويرى الناس من القديم الازل ان البحث الصوتي بدأ مع اختراع الكتابة، حيث أن ِالكلماتِ والمعاني كانت ترتبط بالصوت.
  • وأبحاث علم الأصوات كانت عند الهنود واليونان والعرب شديدة الاهمية ومن أكثر العلوم التي نالت اهتمام أكثر من غيرها حيث تناول الهنود هذا العلم من حيث الإتقانِ والترتيلِ وتحدث عن الطقوس.
  • في القرن الرابع قبل الميلاد قدَّم الهنود تحليلاً وصفيًّا ليشرح ما يدرس في علم صوتيَّات وفي علوم اللغةِ، وظهر علماء قدامى متخصصون في بيانِ مقاطعِ الكلماتِ، وفي دراسَة التراكيبِ اللغويَة.
  • أما اليونانيون فلهم مقالاتٍ كثيرة ومتناثرةٍ حتى الآن، حيث هناك كتابات عند أفلاطون وعند أرسطو، وهم من قاموا بتقسيم الأصوات اللغويَّة إلى نوعين أساسيين وهم أصوات صامتة وأخرى صائِتة.
  • أمَّا العرب اهتموا باللغة والصوت لضبط تلاوة القرآن الكَريم، لأنهم كانوا يهتمون بحسنِ الأداء، كان ولازال الصوت في اللغة العربيَّة، وفي القرآن الكريم هو وحدة الضبط وهو سبب الإجادة.
  • كما أن الصوت وعلم الصوتيات يساعد في تعليم الأعاجم للغةَ القرآن الكريم، ومن العلماء العرب من اهتم بدراسة الصوت كوحدة، حيث أن في اللغة العربية قام الخليل بن أحمد الفراهيدي وسيبويه وابن جنِّي بالاهتمام بالصوت.

بعض علماء الصوتيات

فيما يلي نعرض لكم بعض علماء الصوتيات، واسماء من قاموا بجهود وتركوا بصمات في تاريخ علم الصوت:

  • ليونارد بلومفيلد.
  • فرانز بواس.
  • نعوم تشومسكي.
  • جورج ن. كليمنتس.
  • پاتريشيا دونگان.
  • جون روپرت فيرث.
  • جون گولدسميث.
  • مارك هول.
  • موريس هول.
  • بروس هايز.
  • جون ب. هوپر.
  • ويليام إدوارد.
  • رومان جاكوبسون.
  • واين جونسون.
  • دانيال جونز.
  • جوناثان كاي.
  • پول كي پارسيك.
  • أندريه مارتيني.
  • جون مكارثي.
  • ديڤد اودن.
  • كنت پايك.
  • الان پرنس.
  • تشارلز ريس.
  • إدوارد ساپير.
  • فرديناند ديوير.
  • پول سمولنسكي.
  • ديڤد استامپ.
  • هنري سويت.
  • نيقولاي تروبتسكوي.

موضوعات علم الأصوات

هناك موضوعات عديدة في علم دراسة الصوت، هناك الكثير من الموضوعات التي يتحدث علم الأصوات عنها:

  • دراسةُ جهاز النطق البشري، كما يتم دراسة مكوِّنات جهازِ نطق الصوتِ البشري ومكوناته حيث عضلاتِ البطن والحجابِ الحاجز والرئتينِ والقصبةِ الهوائيَّة والحنجرة والوتَرين الصوتيَّين والمزمَار والحَلق واللسان، والمكونات الخارجية مثل، الشفتَين والأسنانِ اللثة والغَار والطَبق واللهاة والتَّجوِيف الأنفيِّ والتَّجويفِ الفمويِّ والتجويفِ الحلقيِّ.
  • دراسة وصف الصوت اللغوي، يتم الاهتمام بأكثر من محور من اين يخرج الصوت حيث تحديد مكان النطق هي الصوت يخرج من الشفة، أو من الأسنان، أو من اللثة، وهل الناطق هو الشَّفةُ أن اللّسان.
  • كما أن علم الصوتيات يريد ان يعرف ماهية النطق وكيف يتم النطق، وقسم العلماء كيفية النطق إلى أقسام منها ما هو انفجاريٌّ، ومنها الصوت الاحتكاك، الجانبي، والأنف، التكراري.
  • علم الصوتيات هو من يهتم بالتفريقُ بينَ الفونيم والألوفون، حيث أن الفونيم والألوفون من أكثر المصطلحات التي يسمعها دارسي علم الصوتيات.

كيفية التمييز بين الصوت والحرف

يمكننا تمييز الصوت عن الحرف أن الصوت مسموع أو يسمع بالأذن، ولكنه لا يمكن أن نراه إلا عندما نقوم بكتابة ما ننطقها، وهنا يصبح حرف، وبالتالي هي عملية تحويل شيء غير مكتوب أو غير مادي إلى شئ يمكننا رؤيته بأعيننا.

شاهد أيضًا: معلومات هل تعلم عن الانسان

خاتمة عن بحث عن علم الأصوات بالتفصيل

هنا نكون قد انتهينا من مقالنا وجاء وقت ختام بحث عن علم الأصوات بالتفصيل، حيث تعرفنا على تاريخ علم الأصوات، وأنواع علم الصوتيات وكيف يعمل كل نوع منهم، ولا تنسوا أن تتركوا لنا الاسئلة والتعليقات لكي نجيب عليكم في أقرب وقت، يسعدنا أن تشاركوا البحث.

السابق
فضل سورة ق في القران الكريم .. أهم أسباب نزول سورة ق في القرآن الكريم
التالي
بحث عن النجم الثاقب في الإسلام