معلومات ثقافية

بحث عن مميزات وسلبيات البيروقراطية

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن بحث عن مميزات وسلبيات البيروقراطية

البيروقراطية هو من أحد الأنظمة الهيكلية، والتي تتبعها المنظمات الإدارية في الشركات والمنظمات والإدارات المختلفة.

كما تعمل على استعمال هذا النظام لتحقيق العديد من الأهداف، وعلى الرغم من أن هذا النظام قد يكون له الكثير من السلبيات إلا أن مميزاته تجعل الإدارات تغامر وتعمل على استخدامه.

ومن هنا سيتم التعرف على كافة المميزات والعيوب التي يتصف بها النظام البيروقراطي، عن طريق محتوانا اليوم عبر مقال بحث عن مميزات وسلبيات البيروقراطية.

مقدمة بحث عن مميزات وسلبيات البيروقراطية

  • كافة الشركات والمنشئات تقوم باستخدام العديد من الهياكل التنظيمية، والتي تتناسب مع طبيعة المنشأة الخاصة بها.
  • حيث إن الهيكل التنظيمي له أهمية كبرى لكل منظمة، بل إنها تعتبر حجر الزاوية التي تبني عليها كافة السياسات والأنظمة المتعلقة بكل منظمة.
  • وأيضًا كافة الإجراءات والأعمال المتعلقة بالشركات بجانب أن الهياكل التنظيمية تتدخل في نظام التقارير المتعلقة بالإدارة.
  • كذلك كافة القرارات والمعلومات الخاصة بالنظام الهيكلي داخل الشركات والمنظمات.
  • ومن الممكن أن تتسم الهياكل التنظيمية بالسهولة أو حتى تكون معقدة، فكما نعلم أن هناك العديد من الإجراءات والقرارات التي يتم اتخاذها في الهياكل التنظيمية.
  • كذلك تكون طويلة في الغالب ومن ثم تميل تلك الهياكل إلى استخدام النظام البيروقراطي، وهذا لا يعني أفضلية نظام على آخر.
  • بل أن لكل هيكل تنظيمي له مميزاته كما إن له عيوبه إلا أنه يتم استعمال كل نظام، على حسب ما يتلاءم مع طبيعة المنشأة والمنظمة.
  • فالنظام البيروقراطي يشتمل على الكثير من الترتيبات في الإدارات فهناك تدرج هرمي في الإدارات، والتي تبدأ من المسؤولين الأوائل والخاصين بالأعمال التنفيذية.
  • كما يأتي بعدهم المديرين الإقليمين وأيضًا مديري الأقسام المختلفة، ومن بعدهم يأتي دور المشرفين الذين يقومون بالعمل جنب إلى جنب أو بجوار موظفي الخطوط الأمامية.
  • ونتيجة لتواجد العديد من المستويات الإدارية فعلية، فإن عملية أخذ القرار من المتوقع أن تمر بالعديد من تلك المستويات.
  • مع المقارنة مع غيرها من المنشئات التي تقوم بالعمل على الأنظمة الإدارية البسيطة.
  • وفي النظام البيروقراطي يكون تمركز السطلة في أعلى طبقات الهرم ومن ثم فإن المعلومات تتوالى من أعلى إلى أسفل.
  • كذلك من هذا المنطلق وهذا النظام يؤدي إلى تواجد مجموعة من القواعد والالتزامات، والتي تتوافق مع معايير الجودة.

اقرأ أيضًا: موضوع عن النظام الإقتصادي الذي يقوم على الملكية الخاصة للموارد

مزايا النظام البيروقراطي  

  • كما قلنا سابقًا أن كل نظام من الأنظمة الهيكلية، والتي تتبناها المنظمات في سياسات عملها لها العديد من المزايا.
  • والتي تخاطر المنشأة بتبنيها على الرغم من تواجد أيضًا الكثير من العيوب، ومع ذلك فإن المنظمة تخوض تلك التجربة.
  • حيث إن ذلك النظام يتلاءم كثيرًا مع سياسات تحقيق الأهداف المرجوة والتي ترغب المنشأة في تحقيقها.

ومن أهم المزايا التي يتسم بها النظام البيروقراطي

  • القدرة على التركز على نظام السلطة التي تتسم بالوحدة والتماسك، دون أن يكون هناك أي تخبط في السلطة.
  • أو تفريق في القرارات التي تتخذها السلطة الرئيسية، ومن هنا تكمن تلك الميزة على الترقي في شكل أداء العمل والأنظمة.
  • كذلك الإجراءات والتي يتم استعمالها في الشركات والمنظمات المختلفة.
  • من مزايا هذا النظام البيروقراطي أيضًا، أنه يساهم في تقسيم العمل والتخصص الخاص بكل عامل داخل المنظمة.
  • وبالتالي وجود نظام يتبع دون أن يكون هناك أي عشوائية في العمل، ويتمثل هذا التقسيم في القيام بتقسيم المهام بين الموظفين داخل المنشأة إلى الكثير من الخطوات.
  • كما يتم اختيار كل موظف بما يتلاءم مع مؤهلاته العملية والعلمية، وأيضًا درجة تخصص كل موظف.
  • التسلسل الأساسي والمفهوم من هذا المعنى أن يتواجد الكثير من المستويات الإدارية المختلفة والتي تتفاوت فيما بينهم.
  • كما يتبع كل مستوى من تلك المستويات النظام الذي يعلوه أو يأتي قبله.
  • وبالتالي يكون النظام على شكل هرمي حيث أن قاعدة الهرم تكون واسعة، وبالتدرج والصعود إلى أعلى يضيق الهرم.
  • كذلك يتسم هذا النظام البيروقراطي أيضًا بالرسمية والعمل على تقنين الإجراءات، والمقصود من ذلك هو تواجد شكل في العلاقات الرسمية.
  • والتي تكون داخل إطار العمل المنظم حيث يقوم الموظف بالتعامل مع رؤسائه وزملائه داخل الهيكل التنظيمي بشكل رسمي.
    • لا بصورة شخصية وبالتالي لا يتواجد أي نوع من التفرقة بين الموظفين وبعضهم، بل كلهم سواسية فيما بينهم.
  • بالإضافة إلى أن هذا الهيكل التنظيمي يعمل على حدوث الترقي داخل العمل اعتمادًا على جدارة الموظف.
  • ولا يعتمد على أي اعتبارات شخصية، وذلك لأن البيروقراطية تحتم على الإدارة أن تقوم بالاختيار الدقيق والممعن.
  • عند ترقي الموظفين داخل المنظمة بناء على مؤهلاتهم وجدارتهم في العمل، وبالتالي ضمان أن أداء وعمل الموظف.
    • هو من يحددوا موقعه في الشركة دون النظر لأي اعتبارات أخرى.

مقالات قد تعجبك:

اقرأ أيضًا: ما هو تعريف النظام الاقتصادي المختلط ؟

عيوب النظام البيروقراطي

  • لا يخلو أي نظام متواجد في أي مؤسسة من العيوب فكل نظام، إلى جانب توافر العديد من المميزات له.
  • كذلك هذا لا يعني أنه لا توجد به العيوب، بل هناك الكثير من العيوب إلا أن المنظمة الناجحة هي التي تقود تلك السلبيات وتتحكم فيها.
  • وتحاول ألا تغطي على إيجابيات النظام لأن هناك العديد من المنظمات، والتي يتوجب عليها أن تعمل بنظام معين.
  • والذي يعمل على تحقيق أهداف المنظمة بالشكل المطلوب، إلا أنه يحمل الكثير من العيوب وبالتالي فإنه يجب عليها التعامل معها بصورة لائقة.

تتواءم مع أهداف المنظمة المرجو تحقيقها ومن أهم السلبيات التي يتصف بها النظام البيروقراطي

  • الجمود وعدم مرونة القوانين والأنظمة المتعلقة بهذا الهيكل.
  • كما إنها لا تتسم بالتحديث المستجد على الساحة العملية بل باقية على القوانين والأنظمة القديمة.
  • هذا بجانب أن الجمود الكائن بهذا النظام، يؤدي إلى موت روح الإبداع والتفكير لدى العاملين.
  • ومن ثم فهذا يشجعهم على البقاء على حالهم، دون أن يكون هناك أي رغبة في التجديد أو مواكبة الحاضر.
  • كما إنه يساعد على الفشل وفقد القدرة على تحمل المسؤولية.
  • كذلك إن أهم سلبيات هذا النظام أنه يقيد الموظفين بالقوانين واللوائح بشكل مبالغ فيه، دون أن يكون هناك أي وعي بأهمية تلك القوانين.
  • وبالتالي تكون هدف في ذاتها وليس طريقة للعمل على تطوير شكل العمل، وفي نهاية المطاف نقف مكتوفي الأيدي.
  • وليس هناك أي مظاهر في تحقيق أهداف المنشأة بل الكثير، والكثير من السلبيات التي تؤثر على المنظمة بشكل رجعي.
  • الشركات التي تعمل بالنظام البيروقراطي تسلط الضوء على أسلوب آلي والتي من خلاله تعمل على تحقيق وإنجاز الأهداف دون مراعاة مشاعر العمال بل إنه يتجاهل تمامًا أن الذي يتعامل معه إنسان بل يعتبره آلة وعليه أن تقوم بتحقيق الأهداف المطلوبة فقط.
  • الإفراط في استخدام النظام البيروقراطي يجعل الموظف يشعر بأنه يمكن الاستغناء عنه في أي وقت كان.
  • وبالتالي لا يعمل بروح الحفاظ على مكان عمله، ومن ثم لا يؤدي وظيفته بالشكل المطلوب بل إنه يؤدي واجب فقط دون أي اعتبارات أخرى.
  • وهذا أيضًا يقلل الانتماء للمنظمة، بالإضافة إلى كون الأعمال روتينية جدًا.
  • النظام البيروقراطي يعتمد وبصورة كبيرة على الكتابة أثناء وضع القواعد والتعليمات، وأيضًا القرارات التي يتم اتخاذها مما يؤدي إلى وجود إهدار كبير في الوقت.
  • وأيضا الجهد والمال وغير ذلك في يفقد النظام مواكبة التطور الذي يحدث في الوقت الحاضر.
  • كما إن تمركز السلطة في مجموعة معينة قد يؤدي إلى سوء الاستخدام من قبلهم.
  • بالإضافة أن ذلك يتعارض كثيرًا مع النظام المتواجد في تلك الأيام.
    • وهو النظام الديمقراطي واللامركزية في العمل.

شاهد أيضًا: بحث حول تعريف النظام الانتخابي

خاتمة بحث عن مميزات وسلبيات البيروقراطية

وهنا نكون قد انتهينا من العمل في بحث عن مميزات وسلبيات البيروقراطية، بكل تفاصيلها وموضوعاتها.

في خاتمة حديثنا نتمنى أن نكون وفينا كافة المعلومات المطلوبة، وتعرفت معنا عبر مقال عن مزايا وعيوب أسلوب البيروقراطية وطريقة العمل في نظامها.

لذلك إذا استفدت معنا اليوم قم بمشاركة رابط مقالنا هذا اليوم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، دمتم بخير.

السابق
معلومات عن الفنان محمود الليثي
التالي
معلومات عن اعمال الممثل نافيد نيغبان