معلومات ثقافية

بحث فى الكتاب المقدس بالمراجع

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن بحث فى الكتاب المقدس بالمراجع

بحث في الكتاب المقدس بالمراجع، الكتاب المقدس يعد من الكتب المتعددة التي تم انتشارها في العالم في الوقت الحالي، وقد كان هذا الكتاب يتم ترجمته بحوالي ما يقرب من خمسمائة وثلاثين لغة، وعلاوة على ذلك أنه تم ترجمة أجزاء من هذا الكتاب المقدس إلى حوالي ألفين ثمانمائة  ثمانين لغة ولهجة تم استخدامها في العالم، ولا يكون كتابًا واحدًا وقد ينقسم الكتاب المقدس إلى قسمين أساسيين، وهو العهد القديم الذي يحتوي على تسعة وثلاثين كتابًا سفرًا، والأسفار القانونية الثانية، والعهد الجديد الذي يشتمل على سبعة وعشرين كتاب سفر، حيث يتضمن كتب أسفار، العهد القديم الكتب العبرية المقدسة لليهود.

مقدمة عن بحث في الكتاب المقدس

  • مقدمة بحث في الكتاب المقدس، حيث أنه في هذا المقال سوف نتعرف سويًا على الكتاب المقدس، حيث تم كتابة العهد القديم قرونًا قبل أن يأتي السيد المسيح، وقد تم كتابة العهد الجديد في القرن الأول الميلادي، وبعد صعود السيد المسيح عن طريق وحي إلاهي لرسل وتلاميذ السيد المسيح القديسين، وقد تم كتابة جميع كتب الكتاب المقدس في ثلاثة قارات: آسيا، وأفريقيا، وأوروبا، وكان ذلك بحوالي ألف وخمسمائة عام عبر وحي إلهي لحوالي أربعة وأربعين نبي ورسول عاشوا في تقوي وزهد وصلاح وذلك في أماكن مختلفة ومتباعدة وذلك على مدي قرون من الزمان.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الصخرة المقدسة

الكتاب المقدس

  • كان اليهود ينتظرون قدوم السيد المسيح وقد رفضوا قدومه في الوقت السابق، وقد لا يعترفون بكتب العهد الجديد وعلى العكس من ذلك قد تم تشكيل كتب العهد القديم والذي يكون جزءً من الكتاب المقدس الذي يؤمن به المسيحيون.
  • وكان جميع هؤلاء الكتب ذات خلفيات وثقافات مختلفة، وكان بعضهم ملوكًا وكهنة، وكان البعض الآخر أطباء، ومزارعين، ورعاة أغنام، وصيادين أسماك، وصانعي خيام.
  • لكن بالرغم من اختلاف ثقافاتهم فإن جميع الكتاب المقدس قد تكون مناسبة ومنسجمة مع بعضها البعض، وقد يتم انعكاس نفس هذه المبادئ الرئيسية، حيث أن الله لا يكون له قبل ولا بعد.
  • وبالرغم من تنوع واختلاف اللغات والثقافات والأعمار التي يتم كتابتها في جميع الكتب المقدسة، فقد يكون المؤلف الرئيسي للكتاب المقدس هو الإله الحي الذي أوحي إلى كافة الكتاب البشريين الذين عكسوا شخصياتهم واساليبهم المتنوعة في الكتابات المقدسة.
  • وقد يكون ذلك كافيًا بشكل كبير على المصدر الإلهي للكتاب المقدس: لأنه لم تأت نبوة قط بمشيئة إنسان، بل تكلم أناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس: بطرس 1:12، إن الكتاب بكل ما فيه، قد أوحى به الله، وهو مفيد للتعليم والتوبيخ والتقويم وتهذيب الإنسان في البر: ثيموثاوس 3:61.

الكتاب المقدس

  • إذا أردنا عمل مقارنة سريعة، نجد أن القرآن هو عمل رجل واحد محمد في بضعة سنوات بحوالي ثلاثة وعشرين عام، الكتاب المقدس ليس عمل رجل واحد في بضعة أعوام مثلما ذكرنا، لقبول القرآن، لابد على المسلم أن يتم قبوله.
  • قد تم الإعلان في التاريخ الإسرائيلي القديم كما يكون مكتوبًا في الكتاب المقدس، السيد المسيح في الكتاب المقدس قد نجد أنه يركز على وحدة متماسكة ومتكاملة مركزة حول شخصه، وقد يعلن الوحي الإلهي في الكتاب المقدس وهو الحق بشكل تدريجي.
  • وقد يحكي الكتاب المقدس القصة التاريخية حتى يخلص الجنس البشري وذلك وفقًا للترتيب الإلهي بداية من خليقة العالم والذي ينتهي بنهاية وختام تاريخ البشرية.
  • وقد قام الخليفة الجديدة للعالم بعد معركة روحية طويلة بين الخير والشر، وقد يعمل الكتاب المقدس بإعطاء رسالة بأساليب أدبية مختلفة ومتنوعة.
  • وهناك بعض الأجزاء التي تحكي أحداثًا تاريخية، وقد تعطي أجزاء أخرى وهو حديث الله المباشر وذلك خلال عبارات مثل الرب، وكانت كلمة الرب إلى وهو يقول، صار كلام الرب إلي (الخروج 6:1، 7:1، 9:1، إشعياء، 1:01،81، 6:8 إرميا، 1:4 جزفيال 1:3.

العهد القديم

  • أما عن العهد القديم الذي هو التوراة، فقد يحتوي هذا على أشخاص وأحداث كثيرة قد تتنبأ بالسيد المسيح والتي قد يشير إليه، مثلما يكون على إشارات ورموز لعمله ولشخصه، وهناك رموز وإشارات وتوقعات لقدوم المسيح الأول والثاني.
  • حيث أن الهدف الرئيسي من العهد القديم هو العمل على الوعد والإعداد بقدوم السيد المسيح الذي يتم انتظاره حتى يخلص البشر من الموت الروحي أو الانفصال عن الله.
  • حيث أن العهد الجديد أتى حتى يعمل على تحقيق رسالة العهد القديم التي تم توقيعها عن إنقاذ البشر من عبودية الخطيئة والفساد وذلك عن طريق السيد المسيح لهذا، فإن الكتاب المقدس بجميعه وكتبه هي وحدة مناسبة وملائمة.

الكتاب المقدس

مقالات قد تعجبك:

  • يعتبر الكتاب المقدس هو مجموعة من الكتب المقدسة المختلفة التي تحتوي على قوانين وتواريخ وأشعار ونبوءات، حيث أن أسلوب الكتاب هو عبارة عن جزء رئيسي من خلال تفسيره وهو أسلوب الكتاب قد يؤثر على طريقة تفسيره.
  • هناك جمال وقوة في الاختلاف والتنوع في الكتاب المقدس، فذلك الكتاب المقدس هو كتاب لكافة الشعوب والأشخاص في كل زمان وفي كل وقت مهما اختلفت خلفياتهم وذلك من البسطاء إلى الفلاسفة واللاهوتيين.

شاهد أيضًا: قصة بلعام بن باعوراء في الكتاب المقدس

العهد القديم، التوراة

قد يشمل كتب أسفار العهد القديم وذلك باستثناء الأسفار القانونية الثانية، فقد تم ذلك خلال آلاف السنوات منذ أن خلق الله الأرض وذلك إلى حوالي أربعمائة عام قبل الميلاد، حيث أن اللغة الأصلية لكتب العهد القديم هي اللغة العبرية، وذلك باستثناء أجزاء من سفر دانيال وعزرا وإرميا التي تم كتابتها باللغة الآرامية، والتي قد تحتوي على الكتب الخمسة الأولى وذلك في العهد القديم، ويشمل هذا الكتاب على أحداث وقت آلاف الأعوام عندما تم خلق الأرض حتى موت سيدنا موسى، ومن الممكن أن يتم تقسيم العهد القديم إلى ثلاثة أقسام أساسية وهو:

  • القسم الأول: هو القسم التاريخي والذي يشتمل على الكتب السبعة عشر الأولى وذلك في العهد القديم (من سفر التكوين إلى سفر أستير.
  • القسم الثاني: هو القسم الشعري والذي قد يحتوي على الكتب الخمسة والتي قد تقع بين القسم الأول والقسم الثالث للعهد القديم(هذا من كتاب أيوب إلى كتاب نشيد الإنشاد.
  • القسم الثالث: وهو قسم الخاص بالتوقعات والذي قد يحتوي على الكتب السبعة عشر الأخيرة للعهد القديم (وذلك من كتاب إشعياء النبي إلى كتاب ملاخي النبي).

وقد تحكي الكتب التاريخية عن تاريخ التعاملات التي يتعامل بها الله مع البشرية وذلك للإعداد إلى قدوم السيد المسيح، والذي يقوم بتخليص البشرية حيث يتأمل الكتب الشعرية في مواضيع مهمة جدًا للحياة البشرية، مثل: معاناة الصديقين، العبادة، الحكمة، والمحبة، وقد تحتوي كتب النبوءات وتعاليم وتحذيرات والحث على التوبة.

العهد الجديد، الإنجيل

  • يعتبر أن اللغة الأصلية لكتب العهد الجديد هي اللغة اليونانية بالطريقة العامية والتي قد يتم استخدامها في فترة السيد المسيح في الإمبراطورية الرومانية.
  • حيث قد قام المسيحيون الأولون بالتبشير، والذي قد نضجت وقامت بتكميل هذه اللغة والتي كانت تم استخدامها من قبل قدوم السيد المسيح وذلك بأكثر من قرنين من الزمان، كما أن السيد المسيح لم يكتب شيئا بذاته.

شاهد أيضًا: من هي الشخصيات المؤثرة في الكتاب المقدس

خاتمة بحث في الكتاب المقدس بالمراجع

في نهاية البحث الذي يتكلم عن الكتاب المقدس، وقد تكلمنا عن العهد القديم الذي هو التوراة، وعن العهد القديم أيضًا، وقد ذكرنا في هذا البحث عن العهد الجديد.

السابق
معروض طلب مساعدة مالية من الديوان الملكي جاهز للطباعة
التالي
بحث عن محمد فريد مختصر