معلومات ثقافية

بحث كامل عن الفلسفة الماركسية

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن بحث كامل عن الفلسفة الماركسية

الماركسية ظهرت بشكل واضح كتيار فكري متبع أو مذهب في النصف الثاني من القرن الـ 19 في شرق أوروبا وقد تم إطلاق هذا الاسم عليها وفقًا لمؤسسها وهو كارل ماركس فما هي أهم أسس ومبادئ تلك الفلسفة الفكرية هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي فتابعوا معنا.

عوامل ظهور الفلسفة الماركسية

  • أهم العوامل التي جعلت كارل ماركس يقوم بإنشاء هذا النوع من المذهب الفلسفي الماركسي هو مجموعة من الظروف السياسية والاجتماعية، والاقتصادية والفكرية التي سادت في تلك الفترة والتي عاشها في حياته وعاصرها.
  • الأوضاع المزرية والسيئة وأيضًا الفقر الشديد الذي يعاني منه كم كبير من الناس فيما عادا فئة قليلة منهم.
  • الاضطهاد الذي كان يواجهه المجتمع الأوروبي بشكل دائم ومستمر.
  • التطور الكبير في علم الطبيعة والذي قد أدى إلى التوجه إلى تفسير الوقائع الطبيعية مع اكتشاف النظريات والتعرف عليها في القرن الـ 19.

شاهد أيضًا: الفلسفة البراجماتية وموقف الإسلام منها

مبادئ النظرية الماركسية

  • الصراع بين الطبقات نظرًا لمجموعة من العوامل وخاصًة العوامل الاقتصادية.
  • الاعتماد على الصراع الطبقي والمصالح المادية.
  • توجيه العلم وتفسير التاريخ من خلال المادة.
  • ليس من المبادئ الهامة تلك فهم العالم ولكن ضرورة العمل على تغيير هذا العالم.
  • الأخلاق هي عباره عن مسألة نسبية والتي تدل على انعكاس الآلة الخاصة بالإنتاج.
  • القضاء على الاستغلال الفردي مع سحق الفرد.
  • الدعوة من أجل العمل على تغيير العالم من أجل الدفاع عن مصالح الطبقة الكادحة.
  • أن الاقتصاد والعلاقات هم أساس كل ظاهرة اجتماعية.
  • المحاربة التامة للأديان السماوية حيث يعتقد بأنها وسيلة من أجل تخدير الشعوب وتنويمهم من أجل خدمة الرأسمالية والإمبريالية.

نظرية كارل ماركس حول الصراع الطبقي

النظام الإقطاعي

  • يستطيع السيد الخاص بالنظام الإقطاعي بامتلاك كافة وسائل الإنتاج الخاص به ولكن لا يتمكن من امتلاك العامل امتلاك كامل، ولكن لديه القدرة على الشراء والبيع.
  • هناك ما يطلق عليه أسم الملكية الفردية والتي لها علاقة بهذا النظام حيث يقوم الفلاح فيها بامتلاك الأدوات الخاصة بالمشروع المسئول عنه.
  • نظرًا للتطور الزراعي وصناعة الألبان مع ظهور الورشات الخاصة بالحرف تلك بشكل كبير تطورت الملكية الفردية بشكل واضح.

النظام المشاعي

لا يتواجد في هذا النظام ما يطلق عليه أسم السيد أو العبد حيث نجد أن الوسائل الخاصة بالإنتاج مملوكة من قبل كم كبير من الجماعات.

تم نشأة هذا النظام من أجل قيام الناس بالعمل في جماعات للحفاظ على أنفسهم من الجوع فبدأوا في النزول في جماعات من أجل جمع الفواكه، وصيد السمك والحماية لأنفسهم من الوقوع كفريسة للحيوانات البرية والمفترسة.

مقالات قد تعجبك:

النظام العبودي

  • وهذا النظام يعتمد على مالك العبيد والذي يمتلك كم كبير من الأدوات الخاصة بالإنتاج.
  • من الممكن أن يكون المالك هذا لديه القدرة على بيع وشراء العبد أو حتى قتله وكأنه حيوانًا.
  • مالك العبيد هذا لديه كل ما يؤهله من إمكانيات مادية وبالتالي ظهرت الفوارق فيما بين الطبقات حيث وجدنا الغني والفقير أو أشخاص لها كافة الحقوق وأشخاص لا حقوق لها.
  • لا يتواجد في هذا النظام ما يطلق عليه النظام الملكية العامة التي لها علاقة بالثمار الخاص بالإنتاج وأيضًا وسائل الإنتاج وقد قامت الملكية الخاصة بحل محلها.

شاهد أيضًا: تعريف الفلسفة لغة واصطلاحا بالتفصيل

النظام الاشتراكي

  • هذا النظام بعيد كل البعد عن الملكية الاشتراكية حيث لا نجد أشخاص مستغلون بل يتم توزيع البضائع التي يتم إنتاجها وفقًا للعمل الذي يقوم به، أي من لا يعمل لا يأكل.
  • يقوم هذا النظام على العلاقات التي تقوم على التعاون والعلاقة المتبادلة بين الناس وعملية الإنتاج.
  • النظام هذا يعتمد على تعزيز الملكية الاجتماعية التي لها علاقة بوسائل الإنتاج.

حياة كارل ماركس

  • كارل مركس هو روسي الجنسية حيث ولد في تريف عام 1818م ويأتي من عائلة ميسورة الحال.
  • كان والده يعمل بالمحاماة أي محاميًا يهوديًا.
  • درس الحقوق في جامعة بون ثم في جامعة برلين واهتم بشكل كبير بالفلسفة والتاريخ.
  • حينما تخرج من تلك الكلية أقام في بون حتى يحصل على لقب أستاذ جامعي ولكن السياسة الموجودة في ذلك الوقت رفضت حدوث ذلك.
  • تأثر ماركس بشكل كبير وواضح من الاقتصاد الإنجليزي والذي كان منتشرًا بشكل كبير في إنجلترا وخاصًة بعد الانقلاب الصناعي.
  • كان ماركس فيلسوف ومفكر أدبي هام وألف مجموعة من الكتب التي تقوم بشرح فكره ونظرياته.
  • هو صاحب المقولة التي تقول بأن الأديان هي أفيون العقول لأن الدين من وجهة نظره لا يشجع على العمل الحر بل يجعل الأشخاص مدمنين، ولا يتمكنوا من الاهتمام بطموحاتهم وأحلامهم ويظلوا تقليدين وروتينيين.

أهم أعمال كارل ماركس

  • العائلة المقدسة عام 1845م.
  • البيان الشيوعي عام 1845م حيث كان ماركس في وقت نزول هذا الكتاب كان قد غادر من فرنسا ولكن بالإجبار نظرًا لرؤيته الثورية، وبالتالي استقر في بروكسل ومن ثم التحقت به زوجته وأولاده ولكن قام صديقه بشراء منزل له وهو انغلس مما جعله يقوم بجعل هذا المنزل كمركز للاتصال والاجتماع.
  • الأيدولوجية الألمانية عام 1846م.
  • عصبة الشيوعيين عام 1847م حيث قام الشيوعيون بجمع بعضهم البعض حتى يقوموا بتأسيس عصبة وقد جعلوا كلًا من ماركس وأنغلس، بوضع المبادئ الخاصة بتلك العصبة ووضع بها ماركس كل أفكاره ومذاهبه وكان الشعار الخاص بتلك العصبة الناس كلهم أخوة ولكن تم استبداله حتى صار يا عمال العالم اتحدوا.
  • من الجدير بالذكر أن هذا النوع من الكتب قد تمت على أنقاض جماعة رابطة العادلين الخاصة بفرنسا والتي لم يكن من المهم بالنسبة لها، الثورة والاستيلاء على الثورة وقد كان يقوم بتجسيد المادية التاريخية التي تبعد عن الكنيسة والدين.
  • رأس المال وهذا المؤلف تم جمع مجموعة من المؤلفات الخاصة بكارل ماركس في مجلد رأس المال.
  • توفي كارل ماركس في 14 مارس في عام 1883م نتيجة مرض في الكبد مع داء في النزلة الشعبية وقد تم دفنه في مقبرة في لندن أسمها هاي غيت.

انتقادات حول النظرية الماركسية

  • قام سوروكين بانتقاد أن النظرية الخاصة بماركس تقوم على الحتمية والأساس الميتافيزيقي وأنها تقوم على جانب واحد فقط، على الرغم من أنها تقوم على علاقة تبادلية يوجد بها تأثر وتأثير.
  • أما بوتومور فقد وجه مجموعة من الانتقادات لفكر ماركس ومن أهمها أن كل ما له علاقة بالفروض الخاصة بماركس ما هي إلا مجرد مبادئ وليس قوانين عامة، مع الاهتمام بأن النظرية الخاصة به هي ناقصة حيث غن الصراع بين الطبقات لم يتم انتقاله من الطبقة الرأسمالية أو الاشتراكية أو حتى الشيوعية.
  • على الرغم من تلك الانتقادات التي قد تم توجيهها إلى ماركس إلا أنه قام بترك إسهامات أهمها تحليل الظواهر الاجتماعية على العوامل المادية مع الابتعاد التام عن الغيبيات، كما ابتعد أيضًا عن الروحانيات فقد كان يخضع كل الأفكار إلى الدراسة العلمية.

شاهد أيضًا: بحث عن تاريخ ألمانيا كامل بالمراجع

في النهاية واحدة من أهم ما يميز كارل ماركس ومبادئه الماركسية أنه تميز بشكل كبير ومنفرد بتناوله للحياة الإنسانية من خلال بمختلف جوانبها مما جعله فيلسوف ومؤرخ وعالم اجتماعي وأيضًا باحث اقتصادي ونشأ عنه كم كبير من التلاميذ المقتنعين بمنهجه ومن اتخذه قدوة وأهتموا بأفكاره ومناهجه ومبادئه التي لا غنى عنها.

السابق
امثال شعبية حجازية | الروا
التالي
موضوع عن غياث الدين بن مسعود الكاشي