معلومات ثقافية

تعلم الحروف الصينية ومعناها بالعربي كاملة

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن تعلم الحروف الصينية ومعناها بالعربي كاملة

تعلم الحروف الصينية ومعناها بالعربي كاملة، هناك لغات كثيرة وكثيرة في العالم منها اللغة التركية، واللغة الهندية، واللغة الإنجليزية، واللغة الألمانية، وغيرها من اللغات المتعددة والمتنوعة.

ولكن حديثنا اليوم وفي هذه المقالة عن اللغة الصينية، وتصنيفها، وتاريخ هذه اللغة، واللغة الصينية القديمة، واللغة الصينية المتوسطة، وكيف يجب أن نتعلم هذه اللغة، فهذه اللغة تعد من اللغات الرائدة والمعروفة حول العالم.

اللغة الصينية

  • اللغة الصينية تعد من اللغات المعروفة والمشهورة في بلادها، ويوجد للغة الصينية نوعان، اللغة الصينية بالصينية البسيطة.
    • واللغة الصينية بالطريقة الصينية التقليدية، قد يتم نطقها هانيو، مما تعنى: لغة الهان.
    • وأيضًا يتم نطق اللغة الصينية التقليدية: جونجوين، وهذا يعنى بالحرف الكتابة الصينية، وهي عبارة عن مجموعة من التفرعات اللغوية.
  •  كما أن اللغة الصينية لا تكون من اللغات الواضحة، وهذا يكون بالتبادل بينها في أوجه متعددة.
    • لكي يكونوا فرع لغوي من العائلة الخاصة باللغة الصينية التبتية.
  • فيقوم الشعب الصيني بالتحدث باللغة الصينية في الغالب، في الهان، والكثير من القلائل العرقية في الصين.
    • وهناك حوالي واحد واثنان مليار شخصًا حول العالم، أي حوالي ستة عشر بالمائة من سكان العالم، من اللغة الأولى.
  • واللغة الصينية تكون رسمية في، الصين، وتيوان، وسنغافورة، وهونغ كونغ، ماكاو، الأمم المتحدة الأمريكية، منظمة شانغاهاى للتعاون، آسيان.
  • وهناك وكالة لتقوم بضبط اللغة الصينية ومكانها في: الصين، وتايوان، وسنغافورة، وهي لجان كثيرة.
  • وقد يتم وصف التفرعات اللغوية للغة الصينية عن طريق الناطقين الأصليين، ويقولون بأنها لهجات من لغة صينية واحدة.
    • ولكن علماء اللغة الصينية قد يقوموا بملاحظة أنهم يكونوا مختلفين كأنها عائلة لغوية.

اللغة الصينية

  • وهذا الاختلاف الداخلي في اللغة الصينية، يتم وصفه وكأنه اختلافًا للغات الرومانسية وهذه سوف تكون أكثر تنوعًا واختلافًا عن غيره.
    • فسوف يوجد من سبعة إلى ثلاثة عشر مجموعة وتكون محلية أساسية في الصين ويكون من بينهم اللغة الماندرينية.
  •  وهذه اللغة تكون منتشرة بشكل كبير وقد تصل عدد الأشخاص الذين يعرفونها ما يقرب تسعمائة وثمانين مليون شخص.
    • ثم يتلوها الوو، ما يقرب من ثماني مليون شخص، وبعد ذلك المين، حوالي سبعين مليون شخص.
    • فهذه اللغات لا تكون بالشكل الواضح كما ينبغي، ولا تكون تحتوي على وضوح بشكل متبادل.
    • وأيضًا اللهجة المحلية التي تكون داخل المين، فهي أيضًا لا تحتوي على وضوح متبادل.
  • أما اللغة الصينية التقليدية يعتبر نوعًا من الأنواع التقليدية من اللغة الصينية، والتي قد تتكلم وهذا بناءً على لهجة بلاد بكين.
    • سواء من الماندرينية، وهي تعتبر اللغة الرئيسية والرسمية في سنغافورة.
  •  كما أنها تعد من إحدى اللغات الستة الرسمية للأمم المتحدة الأمريكية.
    • حيث أن النوع الذي يكون مكتوبًا من الصينية التقليدية هو من النوع الذي سوف يكون مبنى على الرسم اللفظي للمقاطع الصينية.
    • كما يتم استخدام هذه المقاطع عن طريق المتحدثين المتعلمين بين اللهجات التي لا تكون محتوية على وضوح متبادل.
  • وتعتبر أولى السجلات للكتابة الصينية هي التي ترجع إلى سلالة الشانج، كما أنها ترجع إلى عام ألف مائتين وخمسين قبل الميلاد.
  •  ومن الممكن أن تبنى الأنماط اللفظية الصينية القديمة من خلال إيقاع الشعر القديم، وهذا خلال فترة السلالات الشمالية والجنوبية.
    • وقد تعرضت اللغة الصينية الوسطى للعديد من التحولات الصوتية، وقد انقسمت إلى اختلافات متنوعة بعد الانقسامات الجغرافية والسياسية الطويلة.
  • فقد تم استخدام البلاط الملكي لسلالة المينج وهذا بدءا من سلالة الشينج كلغة كوينية، وهذا يكون بناءً على لهجة النانجينج من ماندرينية يانجتز العليا.
    • فقد كانت معتمدة على الصينية التقليدية، وهذا في الثلاثينيات من القرن الماضي.
    • وتعتبر الآن من اللغات الرسمية لبلاد الصين الشعبية، وتايوان.

شاهد أيضًا: الاسماء باللغة الهيروغليفية وما يقابلها بالعربية

التصنيف

مقالات قد تعجبك:

  • فإن أغلب علماء اللغة يعملون على تصنيف كل تفرغات اللغة الصينية، على أنها من اللغات التي تكون جزءًا من عائلة اللغات الصينية التبتية.
    • وهذا علاوة على اللغة البورمية، ولغات ثانية في منطقة الهيمالايا وجنوب شرق آسيا.
  •  وهذا بالرغم من أن العلاقة قد تمت اعتمادها بداية في أوائل القرن التاسع عشر، وهذه اللغة قد يكون لها قبولًا كبيرًا.
    • حيث أن الهيكل العائلي للغات الصينية التبتية فهي تكون قليلة في تطورها عن العائلات الأخرى.
    • مثل: اللغات الهندو أوروبية، أو اللغات الأسترو آسيوية.
  • كما تشتمل صعوبات متنوعة بشكل كبير في اللغات، وأيضا تنعدم التصريف في العديد منهم وهناك تأثيرًا على اللغات وبعضها البعض.
    • وهذا علاوة على أن أغلب اللغات الصغيرة قد يتحدث بها الشعوب التي تسكن المناطق الجبلية والتي تكون صعب الوصول إليها.
  •  وهذا فسوف تكون المناطق الحدودية حساسة بشكل كبير، وعلاوة على ذلك فإن أغلب اللغات التي تكون صغيرة.
    • ويقوم على تحدثها بشعوب تسكن مناطق جبلية قد تكون صعب أن يصل إليها.
    • وهذا يكون بناءً آمنة للعائلة اللغات الصينية التبتية، فلا يكون البناء الأكبر لهيكل هذه العائلة لا تكون واضحة.

التاريخ

  • وقد تم ظهور السجلات الأولى وهذا مما يقرب إلى ثلاثة آلاف عامًا، وهذا كان خلال سلالة الشانج.
  • هذا ومع اللغات التي تطورت في هذا الوقت فقد صارت التفرعات المحلية، هي أكثر تفرعًا.
  • هذا وقد صارت هذه التفرعات غير مفهومة بينهما، كما أن الحكومة تنادي بإعلان موحد.

الصينية القديمة والصينية المتوسطة

  • فتعتبر الصينية هي أولى الأمثلة التي قد تكون عبارة عن نصوصًا مقدسة عن العرافة التي تكون مكتوبة على عظام الحيوانات وهذا في عام ألف مائتين وخمسين قبل الميلاد وذلك خلال سلالة الشانج.
  • فكانت اللغة الصينية القديمة تعتبر من اللغة الرسمية وهذا لفترة التشو الغربية، وهذا عام ألف وستة وأربعين إلى سبعمائة وواحد وسبعين قبل الميلاد.
    • ويكون هذا مسجل على النقوش على الآثار البرونزية، وسجلات الشعر الكلاسيكي، وأجزاء من كتاب الوثائق وكتاب التغيرات.
  • كما قام الباحثون بمحاولة إعادة بناء الصوتيات الصينية من خلال المقارنة بالتفرعات التي تكون لاحقة من الصينية.
    • ومع القيام بممارسة الإيقاع للسجلات الخاصة بالسعر الكلاسيكي، والعناصر الصوتية التي تكون موجودة في أغلب المقاطع الصينية.
  • وهذا رغمًا عن أن التفاصيل التي تكون دقيقة بشكل غير واضح، ولكن أغلب الصينيين الباحثين.
    • قد قاموا بالاتفاق على أن اللغة الصينية القديمة تكون مختلفة ومتنوعة عن اللغة الصينية الوسطى.
    • من حيث أنها لا تحتوي على التوقفات الحلقية، ولكنها أيضًا تحتوي على العناقد الساكنة.
    • والصوتيات الأنفية التي تكون منعدمة الصوت والسوائل.

الصينية القديمة والصينية المتوسطة

  • فكانت الصينية الوسطى تعد من اللغات التي كانت تستخدم خلال فترة السلالات الشمالية والجنوبية.
    • والسوى والتونج والسونج، وهذا خلال القرن السادس حتى القرن العاشر ميلاديًا، ومن الممكن أن تقسم إلى فترات مبكرة وهي تنعكس في قاموس كتاب الرايم سنة ستمائة وواحد ميلاديًا.
    • وأيضًا توجد فترة وقت متأخر في القرن العاشر وهذا قد ينعكس في جداول الرايم مثل، اليونجينج.
    • وهو الذي قام ببناة العلماء المختصين باللغة الصينية القدامى وهذا يكون دليلًا إلى نظام الكيون.
  • كما تتحدد هذه الأعمال تقوم على تقسيمات لغوية ولكنها مع القليل من الملاحظات عن الصوت التي تقوم بتمثيله.
    • وقد قام العلماء المختصين باللغة بتحديد الأصوات من خلال مقارنة التقسيمات بالنطق في التفرعات.
    • التي تكون حديثة للغة الصينية والكلمات الصينية التي تكون بشكل مستعار في اليابانية، والفيتنامية، وكوريا.

شاهد أيضًا: بحث عن تأثير اللغات الغربية على اللغة العربية

السابق
طريقة تنشيط الايفون بدون اي كلاود
التالي
مدى فاعلية فوميبريك VomiBreak لعلاج الغثيان والآثار الجانبية