معلومات ثقافية

تفتيح المناطق الحساسة بالتقشير الكيميائي

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن تفتيح المناطق الحساسة بالتقشير الكيميائي

تفتيح المناطق الحساسة بالتقشير الكيميائي، موقع مقال al-roa.com يقدم لكم هذا الموضوع، حيث تحتاج أغلب النساء إلى وسائل آمنة وفعالة، حتى يصبح جسدها خالٍ من الندبات والعيوب، فتلجأ أحيانا لوسائل التفتيح، ومنها تفتيح المناطق الحساسة بالتقشير الكيميائي.

التقشير

  • التقشير هو استخدام بعض الوسائل لإزالة الجلد الميت.
  • هناك أنواع للتقشير، منها التقشير البارد، والتقشير الكيميائي.
  • ينتج عن إزالة الجلد الميت تفتيح المناطق الداكنة اللون بالجسم، مثل تحت الإبط والبكيني والركبتين.
  • يعمل التقشير على تجديد الخلايا مع بقاء لونها واحد.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: كريم بيزلين لتفتيح المناطق الحساسة تجربتي

تفتيح المناطق الحساسة بالتقشير الكيميائي

  • يعتبر التقشير الكيميائي من الطرق الفعالة للتخلص من المناطق الداكنة والبقع والخلايا الميتة.
  • يعتمد التقشير الكيميائي على أنواع معينة من المقشرات والكريمات الكيميائية.
  • تتميز هذه الأنواع من الكريمات بأنها لا تحتاج وقت، فتتم عملية التقشير سريعًا، كما يظهر أثرها في وقت قصير.
  • بالرغم من مميزات التقشير الكيميائي، إلا أن الأطباء أقروا بأفضلية التقشير الطبيعي عن التقشير الكيميائي.
    • حيث أن التقشير الكيميائي يتسبب في بعض الأضرار للبشرة.
  • في حالة اللجوء للتقشير الكيميائي لابد من المتابعة مع الطبيب، حتى نتجنب الآثار التي يمكن أن تنتج عن التقشير الكيميائي.

فوائد التقشير الكيميائي

  • تساعد عملية التقشير في تفتيح المناطق الداكنة، كما أنها تساهم بشكل فعال في طرد الخلايا الميتة، وإعادة النعومة للمنطقة التي تم تقشيرها.
  • من مميزات التقشير الكيميائي أنه عمل غير جراحي.
  • لا يكلف مثلما تكلف العمليات الجراحية التي تُؤدى لنفس الهدف.
  • لا يتطلب غالبًا تخدير الجسم كليًا، إلا في حالة كان التقشير عميقًا.
  • يعطي نتائج سريعة ورائعة، كما يعمل على توحيد لون البشرة، وتصبح البشرة أفتح وذات بريق ولمعان.
  • تتميز فترة النقاهة اللازمة لعملية التقشير الكيميائي بأنها قصيرة.

أضرار التقشير الكيميائي

  • بالرغم من الفوائد التي يتميز بها التقشير الكيميائي، فهو لا يعتمد على تخدير أو جراحة، إلا أن هناك بعض المضاعفات التي قد تنتج عن التقشير.
    • ليس هناك سبب معين لظهور هذه المضاعفات، فمن الممكن أن تأتي الأضرار نتيجة تقصير وقلة خبرة الطبيب الذي قام بعملية التقشير.
    • أو إهمال الشخص لبشرته، وعدم اعتنائه بها جيدًا بعد انتهاء عملية التقشير.
    • ومن الممكن أن المادة المستخدمة في التقشير لا تتناسب مع الجلد فلم يقبلها، ولذلك ظهر أثر سلبي وليس إيجابي.
    • ومن الأسباب الرئيسية أيضًا هي عدم تعقيم الأدوات التي استخدمت في عملية التقشير جيدًا.
  • من هذه المضاعفات، حدوث تشوهات أو حروق في الجلد، وتحدث غالبًا عند إجراء التقشير العميق أو المتوسط.
  • قد يحدث تسمم نتيجة لاستخدام كمية زائدة من حمض الكربوليك.
  • من الممكن ظهور بقع في الجلد غير قابلة للإزالة.
  • قد تحدث عدوى فيروسية.

يمكنك التعرف على المزيد عبر: اسعار تفتيح المناطق الحساسة بالليزر

أنواع التقشير الكيميائي

  • ينقسم التقشير الكيميائي إلى ثلاثة أنواع، ويتميز كل نوع بأن له مواد مخصصة تستخدم فيه، والغرض المنشود من كل نوع يختلف تمامًا عن الأنواع الأخرى.
  • من المهم معرفة أنه ليست كل أنواع البشرة يتناسب معها أي نوع من أنواع التقشير، فكل بشرة مُخصص لها نوع تقشير معين، وهكذا.
  • أنواع التقشير الكيميائي هي التقشير السطحي، التقشير المتوسط، والتقشير العميق.

مقالات قد تعجبك:

1- التقشير السطحي

  • يعتبر التقشير السطحي من أسهل أنواع التقشير الكيميائي المستخدمة، والأكثر تداولًا.
  • يتميز التقشير السطحي بأنه يصلح لجميع أنواع البشرة.
  • يتم استخدامه كمقشر كيميائي للجسم.
  • في هذا النوع يتم تقشير طبقة الجلد السطحية دون تخلخل المادة الكيميائية إلى الطبقة العميقة من الجلد.
  • يستخدم الثلج الجاف أو حمض جليكولي لإجراء التقشير السطحي.
  • يستخدم التقشير السطحي في علاج الندبات والبقع الغير عميقة المتواجدة على سطح الجلد.
  • يعمل التقشير السطحي على تفتيح البشرة وطرد الشوائب، كما أنه يصلح كمقشر كيميائي لليد.
  • يتميز التقشير السطحي بأنه لا يتطلب أي نوع من أنواع التخدير، وذلك لأنه لا يسبب الألم.
  • فترة النقاهة الخاصة بالتقشير السطحي هي يوم واحد، ويستطيع الشخص بعدها ممارسة حياته الطبيعية دون قلق أو خوف من أي آثار جانبية.
  • عدد الجلسات اللازمة للحصول على نتيجة أفضل يتراوح من ٣ إلى ٦ جلسات.

2- التقشير المتوسط

  • من أنواع التقشير الكيميائي ويعد أعمق قليلًا من التقشير السطحي.
  • يستخدم كمقشر للقضاء على تجاعيد البشرة، والحبوب الأكثر عمقًا.
  • يستخدم حمض التريكلوروسيتيك في التقشير المتوسط.
  • يختلف التقشير المتوسط عن السطحي في أنه يتطلب مخدر موضعي، لأنه يسبب الألم.
  • تتراوح فترة النقاهة من ٥ إلى ٧ أيام، ويستطيع بعدها الشخص ممارسة حياته الطبيعية.
  • عدد الجلسات اللازمة حوالي ٣ جلسات، وذلك على حسب حالة المريض وما يتناسب مع المشاكل التي يعاني منها.

3- التقشير العميق

  • نستنتج من الاسم أن هذا النوع من التقشير يتغلغل لأعمق منطقة في البشرة، يتم استخدامه كمقشر لإزالة التجاعيد العميقة.
  • يتطلب التقشير العميق إعطاء الشخص مهدئ أو مخدر كلي، لأنه يستغرق وقتًا طويلًا، وقد يصل الأمر إلى ساعتين، وذلك حسب المنطقة المراد تقشيرها.
  • يستخدم حمض الكربوليك في التقشير العميق، وهو سام، لذا يجب توخي الحذر عند استخدامه.
  • يجب على الشخص الذي أجْرِيَ له عملية التقشير العميق أن يمكث في المستشفى لبضعة أيام، حتى تتم متابعته.
  • تتراوح فترة النقاهة في التقشير العميق من أسبوعين إلى شهر، تبدأ النتائج المنشودة في الظهور بعد شهر ونصف أو شهرين.
  • يستطيع الشخص ممارسة حياته الطبيعية بعد انقضاء فترة النقاهة.
  • لا يصلح هذا النوع كمقشر كيميائي للجسم.

طريقة التقشير الكيميائي للوجه في البيت

  • يُثار فضول العديد من النساء عند معرفة أنه من الممكن إجراء التقشير الكيميائي في البيت وبكل سهولة، وذلك بدل ذهابهن إلى عيادات التجميل المكلفة.
  • المطلوب فعله هو اختيار المادة المراد استخدامها في التقشير، واتباع الخطوات المسجلة عليها للحصول على نتيجة مبهرة.
  • من أفضل وأهم الطرق التي تستخدم لإجراء التقشير الكيميائي في البيت ما يلي:

1- حمض ألفا هيدروكسي

  • وهو من أفضل المواد المستخدمة للبشرة العادية والجافة، فهو يتكون من عناصر نباتية، ويعمل على تحليل الخلايا الميتة المتواجدة على سطح البشرة.
    • تتكون مركبات ألفا من حمض واحد أو أحماض مركبة، ومن المنصوح به تجربة المنتج المكون من حمض واحد أولًا لمعرفة النتائج.

2- حمض بيتا هيدروكسي

  • يستخدم في إزالة الخلايا المتراكمة في مسامات الوجه.
  • يعد هذا الحمض من أفضل الأنواع التي تُستخدم لعلاج مشاكل البشرة المختلطة وكذلك البشرة الدهنية.
  • يستخدم أيضًا في علاج حب الشباب والندبات والآثار الناتجة من التعرض لأشعة الشمس فترة طويلة.
  • من أهم أنواع حمض بيتا هيدروكسي هو ما يعرف بحمض الصفصاف.

نصائح يلزم اتباعها بعد تقشير المنطقة الحساسة

  • ينصح بعدم استخدام اللوشن بعد إجراء عملية التقشير، وخاصةً إذا تم التعرض للشمس فترة طويلة.
  • ينصح باستخدام المقشر ليلًا قبل النوم، وذلك بهدف الحصول على نتائج أفضل.
  • من الممكن وضع اللوشن عند الرغبة في الخروج من البيت، ولكن بعد وضع كريم يقي الجسم من أشعة الشمس.
  • الحرص على نظافة البشرة قبل وضع المقشر عليها.
  • إجراء اختبار للمقشر على مساحة صغيرة من البشرة، وفي حالة حدوث احمرار يتم التوقف عن استخدام المقشر فورًا.

كما أدعوك للتعرف على: تفتيح المناطق الحساسة شديدة السواد

إلى هنا نصل وإياكم إلى نهاية حديثنا عن تقشير المناطق الحساسة بالتقشير الكيميائي، ونأمل أن نكون قد وافيناكم بكل ما يتعلق بهذا الموضوع من استفسارات، والله ولي التوفيق.

السابق
تفتيح تحت العين بسرعة | مقال
التالي
شامبو صانسيلك الذهبي | مقال