معلومات ثقافية

شعر رومانسي جدًا قصير للحبيب

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن شعر رومانسي جدًا قصير للحبيب

شعر رومانسي جدًا قصير للحبيب، كثير من الأوقات لا نعرف أن نعبر عن مشاعرنا، وكل ما يوجد من كلام داخل القلب سوا بشعر حب، فالكلام عمتًا يعد وسيلة للتعبير عن المشاعر التي يشعر بها الإنسان تجاه نصفه الآخر فدعونا نتعرف في هذا المقال على نشأته وبعض الأبيات الملهمة لقول شعر حب.

شعر الحب والتاريخ

عرف التاريخ في أول الأمر شعر الحب بأنه غريزة توجد داخل الإنسان، ويسمى بالحب الوجداني الذي يتكون من التفكير والتبصر الجيد معًا فبدون التفكير الجيد يعتبر هذا الحب مجرد عاطفة يمكن أن يتلاشى هذا الحب بمجرد أن يعتاد الشخص فقالوا في بعض الأبيات:

  • حب العاطفة هو الحب الأعشى القصير.
  • وحب الوجدان هو الحب الفهيم البصير.
  • أي أن كل الحب الذي يبنى عن وعي وتفكير في الشخص الذي تكن له مشاعر يبقى دائمًا، إما الحب العاطفي يعتبر أعمى مجرد من أن يحصل على مناله يتخلى عنه حين أخذ ما يريد.

شاهد أيضًا: أبيات شعر عن الحب قصيرة للمتنبي

شعر الحب في العصر الجاهلي

  • سمي بالشعر الجاهلي بسبب العصر الجاهلي قبل الإسلام، ويقال بأنه معقد بسبب استخدام ألفاظ صعبة، وباستخدام هذه الألفاظ أعطى لشعر الحب مزيج من الجمال والطبيعة بسبب أنه يعمل على المزج بين البيداء وجمال الأنثى الذي يتغزل بها.
  • وهناك الكثير من الشعراء الذين اشتهروا بهذا العصر ومنهم: عنترة بن شداد جميل بن معمر امرؤ القيس، واشتهروا كل هؤلاء بالتغزل بالحبيبة مع الالتزام بقواعد الشعر الجاهلي، وتنوع شعر الحب الجاهلي من الأبيات والنثر وامتازوا في كلاهما.

شعر الحب عند العرب

عرف العرب قديمًا أنهم أهل اللغة بسبب وجود بعض القصائد القديمة التي تتكلم عن أنواع كثيرة من الشعر منها الملاحم التاريخية والغزل والهجاء، وشعر الحب الذي امتازوا به فكان هناك قيس وهو يجسد حبه لليلى، عن طريق قصائد الحب، وعنتر وعبلة الذي قام بالمحاربة للوصول إليها وراح يتغنى بمدى حبه لها عن طريق القصائد الشعرية التي امتدت إلى جميع قبائل شبة الجزيرة العربية، ولذلك أعتبر شعر الحب عند العرب متأصل ومن هذه الأبيات:

  • ليت الذي خلق العيـون السـودا ….  خلق القلوب الخافقات حديدا
  • لولا نواعسها ولولا سحرهـا ….   مـا ود مـالك قلبـه لو صيـدا
  • عَوذْ فؤادك من نبال لحاظها ….  أو متْ كما شاء الغـرام شهيـدا
  • إن أنت أبصرت الجمال ولَم تـهم …. كنت امرءاً خشن الطباع، بليدا
  • وإذا طلبت مـع الصبابـة لـذةً ….  فلقد طلبـت الضـائـع الموجـود
  • يا ويـح قلبِـي إنـه فِي جانبـي…. وأضنة نائـي الـمـزار بعيـدا
  • مستـوفـزٌ شـوقـاً إلى أحبابـا ….  المـرء يكـره أن يعيـش وحيـدا
  • برأ الإلـه لـه الضلـوع وقايـةً ….  وأرتـه شقوته الضلوع قيودا
  • فإذا هفـا بـرق المنـى وهفا لـه ….  هاجت دفائنه علىه رعـود
  • لو أستطيع وقيته بطش الهوى ….  ولو استطاع سلا الهـوى محمـودا
  • هي نظرة عَرَضت فصارت فِي الحشا …. ناراً وصار لَهـا الفـؤاد وقـودا
  • والحب صـوتٌ، فهو أنـةُ نائـحٍ ….  طـوراً وآونـة يكـون نشيـدا
  • يهب البواغم ألسنـاً صداقـة ….  فـإذا تجنـى أسكـت الغـريـدا
  • ما لي أكلف مهجتـي كتم الأسى ….  إن طال عهد الجرح صار صديـدا
  • ويلـذُّ نفسـي أن تكـون شقيـةً ….  ويلـز قلبـي أن يكـون عميـدا
  • إن كنت تدري ما الغرام فداوني ….  أو، لا فخل العذل والتفنيـدا

شعر الحب عند نزار قباني

نزار قباني وهو سوري الاصل عرف عنه أنه أبرز الشعراء في كتابة شعر حب، وأكثرهم إثارة للكلام في العصر الحديث عن جرأته في وصف المرأة في أشعاره، وبدأ في كتابة الشعر وهو بعمر 16 سنة، وأول دواوينه هو ديوان قالت لي السمراء وبعد ذلك قام بكتابة عدة دواوين تصل إلى 35 ديوان ومن أعماله الشعرية المشهورة:

مقالات قد تعجبك:

  • قولي أحُبك كي تزيد وسامتي
  • فبغير حبكِ لا أكون جميلا
  • قولي أحبكَ كي تصيرَ أصابعي
  • ذهبًا وتصبح جبهتي قنديلا
  • قولي أحبكَ كي يتم تحولي
  • فأصير قمحًا أو أصيرُ نخيلا
  • الآن قوليها ولا تتردي
  • بعض الهوى لا يقبل التأجيلا
  • قولي أحبكَ كي تزيدَ قداستي
  • ويصير شعري في الهوى إنجيلا
  • سأغير التقويم لو أحببتني
  • أمحو فصولاً أو أضيف فصولا
  • وسينتهي العصرُ القديم على يدي
  • وأقيم مملكة النساء بديلا
  • قولي أحبكَ كي تصير قصائدي
  • مائية وكتابتي تنزيلا
  • ملك أنا لو تصبحين حبيبتي
  • أغزو الشموس مراكباً وخيولا
  • لا تخجلي مني فهذي فرصتي
  • لأكون رباً أو أكون رسولا

قام بكتابتها وحولها المطرب كاظم الساهر إلى كنز غنائي يسمعها الأجيال من مختلف الأعمار على الرغم من أنها صدرت أواخر القرن الماضي إلى أن كلمات نزار لا تموت أبداً، بل يظل رائد شعر حب في الوطن العربي لجرأته في الوصف والكلمات ولعشقه لزوجته بلقيس فكان يبدع فيما يقول.

شاهد أيضًا: مقولات عن الحب لشعراء العرب

شعر الحب عند قيس بن الملوح

قيس بن الملوح من أهل نجد لُقب بمجنون ليلى، ولم يكن مجنونًا لكنه لُقب بهذا اللقب بسبب عشقه لحبيبته طفولته ليلى بنت العامرية، وهي تكون أبنة عمه حسب ما يقول المؤرخين، فرفض أهلها أن يتزوج بها بسبب أشعاره التي يتغنى بها فيعلن عن حبه في العلن، وبسبب هذه الأشعار اشتهرت ليلى بين القبائل، وهذا يعتبر عار في العصور القديمة عند العرب فرفض أبيها.

وقامت هي بموافقته الرأي، فهام على وجهه في الصحراء يتغنى بأشعاره تقوم الوحوش بمواساته، وينشد حبه العذري الذي لم يتوج بالزواج، وتوفي وعمرة يناهز 63 عاما وجد ملقى بين الأحجار ميت.

وقام بكتابة بعض الابيات عندما كان يرعى الغنم وهم صغار وهو:

  •  تعلقت ليلى وهي ذات تمائم ولم يبد للأتراب من ثديها حجم
  • صغيرين نرعى البهم يا ليت أننا إلى اليوم لم نكبر، ولم تكبر البهم
  • ومن شدة حبه لليلى ابنة عمه دعي ولداه لأبنهما إلى الكعبة لكي يتخلص من هذا الجنون إلى أنه ذهب ودعي:
  • اللهم زدني لليلى حبًا وبها كلفًا ولا تنسني ذكرها أبدًا
  • وقام بعد زواج ليلى بزوجها ورد في ليلة شديدة البرودة في حلقة وقام بإنشاد شعره أمام زوجها قائلاً:
  • بربك هل ضممت إليك ليلى     قبيل الصبح أو قبلت فاها
  • وهل رفت عليك قرون ليلى      رفيف الأقحوانة في نداها
  • كأن قرنقلاً وسحيقَ مِسك        وصوب الغانيات شملن فاها
  • فرد عليه زوجها ورد وقال: أما إذا حلفتني فنعم.
  • فجن جنون قيس، وقام بالقبض على النار إلى أن أغشية عليه.

وبعد هذه الوقعة خرج بعيداً في الصحراء محاولاً نسيان ليلى وقال:

  • ألست وعدتني يا قلب أني إذا ما تبت عن ليلى تتوب
  • فها أنا تائب عن حب ليلى فما لك كلما ذكرت تذوب

ولذلك بسبب حبه أصبح له تأثير كبير على الأدب العربي كما أثرت قصته أيضًا في الأدب الفارسي، حيث قاموا بوضع قصته المؤثرة في القصص الخمسية بنج غنج ثم نقلت بعد ذلك إلى الأدبين التركي والهندي وبعد ذلك الأردني.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن شعراء المعلقات

لذلك يعتبر شعر حب إما مأساة على صاحبه ما لم ينل ما يريده في مبادلته الحب أو حب شديد يكون متبادل بينه وبين الطرف الثاني، فيعيش الشاعر حاله يمكن من خلالها القيام بإنشاء العديد من الدواوين تلهم غيرهم من الناس.

السابق
دواعي استعمال الفاكيموتريبسين Alpha Chymotrypsin والآثار الجانبية
التالي
معلومات لا تعرفها عن الطاقة المتجددة