معلومات ثقافية

شعر عن الرسول قصير مكتوب للأطفال

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن شعر عن الرسول قصير مكتوب للأطفال

شعر عن الرسول قصير مكتوب للأطفال، هو أحد القصائد التي كتبت في حب النبي الكريم، صاحب الغر الميامين، والذي منذ ولاته وبعثته وحتى يومنا الآن لم تسعة كتب ولا تكفيه كلمات قصائد ولا أشعار أعتى الشعراء لتكشف لنا مدى جمال نبينا الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، لذا أدعوكم اليوم من خلال رحلتنا التمتع ببعض الكلمات الرقراقة كما سوف نرى سويًا.

شعر في الرسول

نظرًا لحب المسلمين لنبيهم الكريم، وعشقهم صفاته الكريمة والتي تعتبر مثال وقوة يتم التمسك بها والسعي لتقليدهم والامتثال بها في حياتنا اليومية وتعاملاتنا مع البشر، فقد أتجه من لديهم موهبة في الشعر وكتابة النثر والكلمات الجميلة وتنميتها إلى وصف إحساسهم ناحية النبي صلى الله عليه وسلم بكتابة شعر في الرسول الذي مهما تحدثوا عنه لن يوفيه حقه.

شاهد أيضًا: معلومات عن الرسول محمد

من هو الرسول محمد؟

هو سيدنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب، سيد الخلق أجمعين، والذي بعثه الله رحمة للعالمين، ومن جمال صفاته قال له رب الكون (إنك لعلى خلق عظيم)، وهو ما يثبت مدى صدق وجمال وكرم أخلاقه وتحليته بالصفات الكريمة، التي ملأت الدنيا أنوارًا وإشراقًا، ليبدأ العالم في الخروج من عتمة الظلم والضلال إلى نور الحق والإيمان.

شعر عن الرسول قصير مكتوب للأطفال

قصيدة كل القلوب إلي الحبيب تميل

كل القلوب إلي الحبيب تميل ومعي بهذا شاهد ودليل.

أما الدليل إذا ذكرت محمداً صارت دموع العارفين تسيل.

هذا رسول الله نبراس الهدى هذا لكلّ العالمين رسول.

يا سيد الكونين يا علم الهدى هذا المتيم في حماك نزيل.

لو صادفتني من لدنك عناية لأزور طيبة والنخيل جميل.

هذا رسول الله هذا المصطفى هذا لرب العالمين رسول.

هذا الذي رد العيون بكفه لما بدت فوق الخدود تسيل.

هذا الغمامة ظللته إذا مشى كانت تقيل إذا الحبيب يقيل.

هذا الذي شرف الضريح بجسمه منهاجه للسالكين سبيل.

يارب إني قد مدحت محمداً فيه ثوابي وللمديح جزيل.

صلى عليك الله يا علم الهدى ما حن مشتاق وسار دليل.

قصيدة وُلِد الُهدى فالكائنات ضياء

وُلِد الُهدى فالكائنات ضياء.

وفم الزمان تَبَسُّمٌ وثناءُ.

الروح والملأ الملائك حوله.

للدين والدنيا به بُشراء.

والعيش يزهو والحظيرة تزدهي.

والمنتهى والسِّدرة العصماء.

والوحي يقطر سلسلاً من سَلْسَلٍ.

واللوح والقلم البديع رُواء.

يا خير من جاء الوجود تحية.

من مرسلين إلى الهدى بك جاءوا.

يومٌ يتيه على الزمان صباحُه.

ومساءه بمحمد وضاءُ.

ذُعِرت عروش الظالمين فزُلزلت.

وعلت على تيجانهم أصداء.

نعم اليتيم بدت مخايل فضلِه.

واليتم رزق بعضه وذكاء.

يا من له الأخلاق ما تهوى العلا.

منها وما يتعشق الكبراء.

لو لم يُقم دينًا، لقامت وحدها.

دينا تضيء بنوره الإناء.

زانتك في الخُلُق العظيم شمائلٌ.

يُغري بهن ويُولع الكرماء.

فإذا سخوت بلغت بالجود المدى.

وفعلت ما لا تفعل الأنواء.

وإذا عفوت فقادرا، ومقدَّرًا.

لا يستهين بعفوك الجهلاء.

وإذا رحمت فأنت أمٌّ أو أبٌ.

هذان في الدنيا هما الرحماء.

وإذا غضبت فإنما هي غَضبة.

في الحب، لا ضغن ولا بغضاء.

وإذا خطبت فللمنابر هزة.

تعرو الندِيَّ وللقلوب بكاء.

وإذا قضيت فلا ارتياب كأنما.

جاء الخصومَ من السماء قضاءُ.

وإذا حميت الماء لم يُورَدْ، ولو.

أن القياصر والملوك ظماء.

وإذا أجرت فأنت بيت الله.

لم يدخل عليه المستجير عداء.

وإذا أخذت العهد أو أعطيته.

فجميع عهدك ذمة ووفاء.

يا أيها الأمي، حسبك رتبةً.

في العلم أن دانت بك العلماء.

الذكر ربك الكبرى التي فيها.

لباغي المعجزات غناء.

صدر البيان له إذا التقت اللُّغى.

وتقدم البلغاء والفصحاء.

حسدوا فقالوا شاعر أو ساحر.

ومن الحسود يكون الاستهزاء.

دين يشيِّد آية في آية.

لبناته السورات والأضواء.

الحق فيه هو الأساس، وكيف لا.

والله جل جلاله البَنَّاءُ.

شاهد أيضًا: بحث عن هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم

شعر عن الرسول مكتوب

بأبي وأمي أنت يا خير الورى

بأبي وأمي أنت يا خير الورى.

وصلاةُ ربي والسلامُ معطرًا.

يا خاتمَ الرسل الكرام محمدٌ.

بالوحي والقرآن كنتَ مطهرًا.

لك يا رسول الله صدقُ محبةٍ.

وبفيضها شهِد اللسانُ وعبّرًا.

لك يا رسول الله صدقُ محبةٍ.

فاقتْ محبةَ كل مَن عاش على الثرى.

لك يا رسول الله صدقُ محبةٍ.

مقالات قد تعجبك:

لا تنتهي أبداً ولن تتغير.

لك يا رسول الله منا نصرةٌ.

بالفعل والأقوال عما يُفترى.

نفديك بالأرواح وهي رخيصةٌ.

من دون عِرضك بذلها والمشترى.

للشر شِرذمةٌ تطاول رسمُها.

لبست بثوب الحقد لوناً أحمرًا.

قد سولتْ لهمُ نفوسُهم التي خَبُثَتْ.

ومكرُ القومِ كان مدبَّرًا.

تبّت يداً غُلَّتْ بِشرّ رسومِها.

وفعالِها فغدت يميناً أو بترًا.

الدينُ محفوظٌ وسنةُ أحمدٍ.

والمسلمون يدٌ تواجِه ما جرى.

أوَ ما درى الأعداءُ كم كنا.

إذا ما استهزأوا بالدين جنداً مُحضَرًا.

الرحمةُ المهداةُ جاء مبشِّرًا.

والأفضل كل الديانات قام فأنذر.

ولأكرمِ الأخلاق جاء مُتمِّماً.

يدعو لأحسنِها ويمحو المنكرا.

صلى عليه اللهُ في ملكوته.

ما قام عبدٌ في الصلاة وكبّرا.

صلى عليه اللهُ في ملكوته.

ما عاقب الليلُ النهارَ وادبرا.

صلى عليه اللهُ في ملكوته.

ما دارت الأفلاكُ أو نجمٌ سرى.

وعليه من لدن الإلهِ تحيةٌ.

رَوْحٌ وريحانٌ بطيب أثمرا.

وختامُها عاد الكلامُ بما بدا.

بأبي وأمي أنت يا خيرَ الورى.

شعر عن الرسول: من أينَ أبدأ والحديثُ غرامُ؟

من أينَ أبدأ ُوالحديثُ غرامُ؟

من أينَ أبدأ ُفي مديحِ محمدٍ؟

لا الشعرُ ينصفهُ ولا الأقلامُ.

هو صاحبُ الخلق ِالرفيع ِعلى المدى.

هو قائدٌ للمسلمينَ همامُ.

هو سيدُ الأخلاق ِدون منافس.

هو ملهمٌ هو قائدٌ مقدامُ.

ماذا نقولُ عن الحبيبِ المصطفى.

فمحمدٌ للعالمين إمامُ.

ماذا نقولُ عن الحبيبِ المجتبى.

في وصفهِ تتكسرُ الأقلامُ.

رسموكَ في بعضِ الصحائفِ مجرماً.

في رسمهم يتجسد الإجرامُ.

لا عشنا إن لم ننتصر يوماً.

فلا سلمت رسومُهُمُ ولا الرسام.

وصفوك َبالإرهاب ِدونَ تعقلٍ.

والوصفُ دونَ تعقلٍ إقحامُ.

لو يعرفونَ محمداً وخصالهُ.

هتفوا له وأسلم الإعلامُ.

في سدرةِ الملكوتِ راحَ محلقاً.

تباً لهم ولأنفسهم إرغام.

فالدانمركُ تجبرت في غييها.

لم تعتذر والمسلمونَ نيام.

يا حسرة َالسيفِ الذي لم ينعتق.

من غمدهِ والمكروماتُ تضامُ.

أيسبُ أسوتنا الحبيبُ فما الذي.

يبقى إذا لم تغضبِ الأقوامُ.

لا عشنا إن لم ننتصر لمحمدٍ.

يوماً لأن المسلمينَ كرامُ.

سمعت جموعُ المسلمينَ كلامهم.

ثم استفاقت نجدُنا والشامُ.

يا أمة َالمليارِ لا تتخوفي.

لا بد أن تتقلبَ الأيام.

لا بد للشعبِ المغيبِ أن يفق يوماً.

ويحدثُ في الربوع ِوئامُ.

لا بد لليثِ المكمم ِأن يرى يوماً.

وهل للظالمينَ دوامُ.

خالدَ اليرموكِ أين سيوفنا.

أومأ لنا في المشرقين ِحسامُ.

كانت تموجُ الأرضُ تحتَ خيولنا.

كانت لنا في المغربين ِخيامُ.

يا حسرة الأيام ِكيف َتبدلت.

وهماً وضاعَ من الأباةِ زمامُ.

يا سيدَ الثقلين ِيا نورَ الهدى.

ماذا أقولُ تخونُنُي الأقلام.

ترتلُ للحبيبِ فضائلا ً.

والفتحُ والأحزابُ والأنعامُ.

أثنى عليك في آياتهِ.

والمدحُ في آياتهِ إفحام.

ستظلُ نبراساً لكلِ موحدٍ.

والصمتُ عن شتم ِالسفيهِ كلامُ.

صلى عليك الله يا نور الهدى.

ما دارت الأفلاكُ والأجرام.

صلى عليكَ الله يا خيرَ الورى.

ما مرت الساعاتُ والأيامُ.

شاهد أيضًا: بحث عن حياة الرسول منذ مولده حتى وفاته

وفي نهاية موضوع اليوم عن شعر عن الرسول قصير مكتوب للأطفال، لم تنتهي كلماتنا ولم تجف أحبار الشعراء في حب نبينا الكريم، ولا في الكشف عن محاسنه التي مهما ذكرت لن توافيها أو تكفيها مجلدات أو كتب، لذا أدعوكم لقراءة المزيد والمزيد عن خير البرية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، من مواضيع وقصائد وأشعار وغيرها من خلال موقعنا دائمًا.

السابق
ما هو أكبر خليج في العالم العربي ؟
التالي
ما هو زواج المسيار في مصر ؟