معلومات ثقافية

طرق تحديث كرت الشاشة | الروا

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن طرق تحديث كرت الشاشة | الروا

طرق تحديث كرت الشاشة، ما أكثر عشاق ومهوسي الألعاب حول العالم، وهنا تكمن أهمية كروت الشاشة المختلفة، التي كفاءتها تُمكنك من قضاء وقتًا طويلًا بمتعة كبيرة، وتتمكن من خلالها من فعل وتجربة أي شيء يحلو لك.

طرق تحديث كرت الشاشة

  • التطورات الكبيرة التي طرأت على مجال التكنولوجيا والأجهزة الإلكترونية، بالإضافة إلى ظهور العديد من المهن والوظائف الجديدة، التي تحتاج إلى إمكانات وقدرات معينة لتشغيل بعض البرامج الخاصة بأمر معين مثل المونتاج والفوتوشوب والبرامج ثلاثية الأبعاد.
  • جعلت من جودة وكفاءة كرت الشاشة أمر لا غنى عنه بالنسبة لأي حاسوب مكتبي أو لاب توب، من أجل أن تتمكن من أداء مهمتك المنشودة على أكمل وجه، سواء في أمور عملية أو أمور ترفيهية.
  • يعود ذلك لأن كرت الشاشة هو القطعة الأهم والمسؤولة داخل الحاسوب المكتبي أو اللاب توب، عن إخراج الصور المتحركة والرسومات والتحكم في كفاءة تشغيل الألعاب والقدرة على تشغيلها من الأساس.
  • لذلك يعتبر من الأمور الهامة بل والضرورية بالنسبة لكرت الشاشة، هو طريقة تعريفه على الجهاز الذي يحتويه أو تحديثه أيضًا.
  • كما يعتبر تحديث تعريف كرت الشاشة من الأمور التي تجعله يعمل بكل طاقته وعلى أكمل وجه دومًا، وتجاهل ذلك سيحرمك من التمتع من كفاءة كرت الشاشة بشكل ملحوظ.

شاهد أيضًا: ما اسم برنامج نقل الاسماء من سامسونج الى الكمبيوتر

طريقة تحديث كرت الشاشة بالتفصيل

  • لتحديث كارت الشاشة الخاص بك، من شريط المهام “قائمة start” نختار control panel، من ثم نختار hardware and sound، ومن هذه القائمة نختار device manger adware and sound، ثم نختار device manger.
  • خلال هذه الخطوات ستظهر لنا نافذة بها خيار display adapters، وهو الخيار المُحدد والمخصص لكرت الشاشة الخاص بك.
  • سواء كان كرت الشاشة الخاص بك خارجي أو داخلي، فتقوم بالضغط بالزر الأيمن على اسم كرت الشاشة الذي سيظهر إليك بعد الضغط على خيار display adapters، وبعد الضغط على الزر الأيمن نختار update driver software.
  • بعد الضغط على خيار update driver software، ستقوم هذه الأداة بالبحث لمدة قصيرة عما إذا كان هنالك تحديثًا جديدًا لكرت الشاشة الخاص بك أم لا، وفي حالة تواجده سيتم ذلك تلقائيًا دون تدخل يدوي منك.
  • من الجدير بالذكر أن خطوة تحديث تعريف كرت الشاشة يجب أن تتم من خلال توصيل الجهاز الخاص بك سواء اللاب توب أو الحاسوب المكتبي، بشبكة إنترنت تعمل.
  • قد يستلزم الأمر بعد تحديث كرت الشاشة، أن يتطلب الجهاز الخاص بك إلى إعادة التشغيل من أجل إجراء التعديلات الجديدة.

أنواع كروت الشاشة المختلفة

  • هناك نوعان فقط من كروت الشاشة، أولهما كرت الشاشة الداخلي، والذي يكون مع المعالج نفسه بالجهاز، وعادة ما يكون ذلك في أجهزة اللاب توب.
  • كرت الشاشة الداخلي قدرته وكفاءته وحتى سعره أيضًا أقل بكثير من النوع الثاني.
  • بحيث تقتصر مهمته غالبًا في قدرة المعالج نفسه والرامات، وفي حالة إن كانت متطلبات مستخدم الجهاز بسيطة مثل عمل كتابي بسيط، مشاهدة الفيديوهات وتصفح الإنترنت، وتشغيل بعض الألعاب البسيطة، فالأمر سيكون بسيطًا وسهلًا بالنسبة له.
  • بينما النوع الثاني هو كرت الشاشي الخارجي، من اسمه نستدل على شكله ومكان وضعه، بحيث أنه يتم تركيبه منفصلًا داخل الجهاز، ليس له علاقة بالمعالج أو الرامات، فهو يعتمد على نفسه.
  • كرت الشاشة الخارجي القوي يُمكنك من تأدية أهدافك بشكل أكثر جودة وسرعة، وإذا كنت من الأشخاص المهتمين للغاية بالألعاب الحديثة التي يتواجد بها جرافيك عالي، فحتمًا سوف تلجأ إلى كرت شاشة خارجي.
  • كما أن هناك بعض الأعمال مثل صناع المحتوى وصناع الأفلام يحتاجون كروت شاشة خارجية في التصميمات والمونتاج وتشغيل البرامج ثلاثية الأبعاد ومثل هذه الأمور.

ما هي معايير شراء كروت الشاشة؟

  • هناك عوامل عديدة للمفارقة بين كروت الشاشة المختلفة، وعلى رأسها سرعة المعالج، وسرعة الرام داك الخاص بكرت الشاشة، ودعمه للبرنامج الشهير داركت إكس.
  • وسرعة ذاكرة الكرت، ودقته، وبايوس الكارت، وخطوط المعالجة، وزمن الوصول، ومعدل الإنعاش، ومعالج الكارت نفسه، بالإضافة إلى عرض حزمة الناقل.
  • بجانب أنه يجب النظر جيدًا إلى قدرة جهازك ومعالجه في المقام الأول، بمعنى أن كرت الشاشة القوي للغاية لا يمكن أن يؤدي بكفاءته المعهودة مع جهاز بداخله معالج ضعيف جدًا، ففي هذه الحالة لن تحصل على أداء مناسب.
  • جميعها أمور يجب أخذها في الاعتبار عند الذهاب لشراء كرت شاشة خارجي جديد، وكلما كانت قوة معالج الكرت وسرعته أكبر، كلما كانت أكثر كفاءة بشكل عام.

مقالات قد تعجبك:

شاهد أيضًا: طريقة تحديث كارت الشاشة

تاريخ كروت الشاشة

  • يرجع تاريخ صناعة أول كرت شاشة في التاريخ إلى عام 1960 ميلاديًا، وذلك حينما فكر الإنسان في تعويض الطابعة بشاشة.
  • وعُرف أول كرت شاشة في التاريخ باسم MDA، ويرجع هذا الاختصار إلى monochrome display adapter، وكان من إنتاج شركة IBM.
  • وكانت سعته التخزينية لا تتعدى 4 كيلو بايت فقط، بل وتُظهر الصور بلون واحد فقط أيضًا.

المكونات الأساسية في كروت الشاشة المختلفة

  • مخارج كروت الشاشة تعد من الأمور الرئيسية، وبدونها لن يكون هنالك كرت شاشة، حيث يتواجد به مخرج من أجل توصيله بالشاشة، ومخارج أخرى مثل مخارج الفيديو والتلفزيون والكاميرا، ويتم تحديد أسعار كروت الشاشة وفقًا لعدد المخارج.
  • كفاءة وسعة الذاكرة تعد من أهم الأمور الأساسية أيضًا في كرت الشاشة، وكلما تزداد سعتها وسرعتها تزداد قوة وجودة كرت الشاشة.
  • كما يعد المعالج من أبرز الأمور بداخل كرت الشاشة، ويتوافر دومًا بسرعات وإمكانات مختلفة.

أسعار كروت الشاشة

  • تعتبر كروت الشاشة من السلع التي يكون الطلب والإقبال عليها شديد للغاية، نظرًا لأهميتها بشكل كبير ودخولها في أعمال هامة لكثير من الأشخاص سواء في الأعمال مثل صناع المحتوى وصناع الأفلام ومن يعمل على تعدين العملات الرقمية “بتكوين”.
  • وتتفاوت أسعار كروت الشاشة بشكل واضح بين الاستيراد والمستعمل والجديد، وعادة ما يتجه كثير من الأشخاص إلى الاستعانة بكروت الشاشة المستعملة بسبب غلاء الجديدة بشكل كبير.
  • وتعد أكثر الأنواع رواجًا في السوق المصري هي AMD، وATI، وGIGABYTE، وNVIDIA.
  • وتبدأ الأسعار لكروت الشاشة الخارجية المستعملة في السوق المصري من 125 جنيهًا وحتى 6000 جنيه، وذلك يكون وفقًا للمعايير الذي سبق توضيحها وتختلف بين كروت الشاشة المختلفة.
  • من سعة تخزين لقوة المعالج ودقة ووضوح الصورة، والقدرة على تشكيل قدر أكبر من البرامج والألعاب، والتوافق مع مختلف الأنظمة، وغيرها من الأمور.

أهمية كروت الشاشة المختلفة

  • لا يمكن أن تستغني عنها العديد من الشركات التي تقوم بتوظيف كثير من الأشخاص للقيام بعمليات مُعقدة، عبر الحاسوب المكتبي أو اللاب توب، من أجل إنجاز مهمات خاصة في التصاميم المختلفة، وصناعة المحتوى الخاص بالفيديوهات والمونتاج الخاص بها.
  • كما أن دخول كروت الشاشة في عملية تعدين العملات الرقمية وبتكوين، الذي يربح من ورائه الكثير من الناس أموالًا طائلة، جعل الإقبال على كروت الشاشة الحديثة القوية باهظة الثمن أمرًا لا مفر منه.
  • أيضا بالإضافة إلى أن من اعتاد على قضاء أوقات فراغه منذ الصِغر في الألعاب، سيتحتم عليه الأمر استقدام كرت شاشة حديث قوي من أجل مواكبة التطور الرهيب في عالم الألعاب والتكنولوجيا بشكل عام.

شاهد أيضًا: كيفية معرفة حجم كرت الشاشة

في ختام رحلتنا مع طرق تحديث كرت الشاشة ، يعتبر كرت الشاشة بشكل عام قطعة رئيسية لا غنى عنها أبدًا بالنسبة لأي جهاز كومبيوتر سواء كان مكتبي أو لاب توب.

السابق
ما هو الحب عند الرجل في الإسلام ؟
التالي
أفضل أنواع لغات البرمجة الحديثة