معلومات ثقافية

طريقة عمل التلقيح الصناعي بالتفصيل

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن طريقة عمل التلقيح الصناعي بالتفصيل

طريقة التلقيح الصناعي بالتفصيل ويعد مصطلح وكلمة التلقيح الصناعي كلمة أصبحت مألوفة على الألسنة، بعدما كان مصطلح أطفال الأنابيب مصطلح غريب ويثير الدهشة، ففي وقتنا الحالي يستخدم التلقيح الصناعي كحل أخير لمشكلة تأخر الإنجاب والعقم، وهو بديل للتلقيح الطبيعي في حال وجود مشكلة عقم.

عملية التلقيح الصناعي

  • وعملية التلقيح الصناعي هي بديل للتلقيح الطبيعي في حالة وجود أية مشكلة عقم عند أحد الزوجين، وتلك العملية هي تلقيح البويضة بالحيوان المنوي بعد فصل الحيوانات المنوية السليمة عن الحيوانات المنوية البطيئة أو المشوهة، وغسلها، لتكوين الجنين خارج رحم الأم.
  • وبعد تخصيب تلك البويضة يتم زرعها في داخل رحم الأم، فتقوم الحيوانات المنوية بالدخول الى قناة فالوب، ومن ثم يتم تلقيح البويضة حتى تمر بصورة طبيعية بشهور الحمل.
  • وتمر عملية التلقيح الصناعي بعدة خطوات، والتي قد تستغرق من أسبوعين الى ثلاثة أسابيع، وهذا حسب كل مركز والأسلوب الذي يتبعه.

موعد إجراء التلقيح الصناعي

  • يتم القيام بعمل التلقيح الصناعي إن كان يوجد خلل بالسائل المنوي لدى الذكر، فتكون حيواناته المنوية بطيئة أو قليلة الحركة، وعددها قليل، فينبغي أن يتم معالجة تلك الحيوانات المنوية من قبل طبيب مختص حتى تنجح عملية التلقيح الصناعي.
  • وقد يمكن أن تكون المشكلة موجودة في الرحم، وهذا عندما يدخل السائل المنوي ويتجه الى قناة فالوب حتى تتم عملية التلقيح الطبيعة، يفرز الرحم سائلاً يعمل على حماية الحيوانات المنوية؛ ولكن إن كان ذلك السائل لزجاً بحد كبير، أو عند وجود أية مشكلة في عنق الرحم لا تتم عملية تلقيح البويضة.
  • ويمكن أن تكون هناك مشكلة أخرى موجودة في الرحم، وهي التحسس من السائل المنوي وتحديداً من مادة البروتين الموجودة به فيمنع الحمل، وعند القيام بعمل التلقيح الصناعي يقوم الطبيب المختص بإزالة المادة البروتينية حتى يتم الحمل.
  • ويوجد الكثير من الأشخاص من يجهلون سبب عدم حدوث الحمل، والعقم مع القيام بعمل جميع الفحوصات المطلوبة، لهذا يلجئون لعمل تلقيح صناعي مع إعطاء منشط للبويضة، فقد يكون هناك مشكلة بالجماع وضعف الانتصاب أو القذف.
  • ويوجد العديد من الحالات الأخرى التي قد تمنع حدوث الحمل، لهذا يلجأ الطبيب بعمل التلقيح الصناعي بعد إجراء الفحوصات المطلوبة، والقيام بالعمل على مراقبة الإباضة، ودرجة حرارة الجسم، ومن ثم يتم تحضير العينة من السائل المنوي بغرفة خاصة عند الامتناع عن الجماع لفترة أربعة الى خمسة أيام، ومعالجة وغسل وإزالة الشوائب من السائل المنوي في المختبر.
  • وبعد هذا يقوم الطبيب بالقيام بعملية الحقن المجهري في عنق الرحم، وتلك العملية بسيطة لا تحتاج للوقت الكثير، ثم بعدها تبقى المرأة مستلقية على ظهرها، ويتم بعد أسبوعين من التلقيح عمل فحص الحمل، وإذا لم يحدث الحمل يتم تكرار عملية التلقيح الصناعي من ثلاث إلى ستة أشهر.

خطوات التلقيح الصناعي

عملية التلقيح الصناعي تمر بأربعة خطوات رئيسية، وكل خطوة تؤدي للخطوة التي تليها، وقبل تلك الخطوات يوجد عملية التحضير والتي تتضمن الآتي:

  • عمل تحاليل طبية لكلاً من الأب والأم للتأكد من سلامتهم الصحية، مثل: فحوصات الكلى، والكبد، وصورة الدم الكاملة.
  • عمل تحاليل لكلاً من الأب والأم للتأكد من خلوهما من الأمراض المعدية، مثل: (HIV) تحليل فيروس نقص المناعة.
  • عمل تحاليل هرمونات التبويض والإستروجين للأم، للتأكد من أن نسبتهم طبيعية في الدم، وحتى يتم متابعة التغيرات التي ستحدث لتلك الهرمونات عند البدء في عملية التلقيح الصناعي.
  • عمل تحليل السائل المنوي للأب، للتأكد من سلامة وعدد الحيوانات المنوية وقدرتها على الحركة.
  • يتم فحص رحم الأم بالسونار ومنظار الرحم، للتأكد من قدرته على استقبال البويضة المخصبة.

وبعد عملية التحضير تلك يتم البدء في خطوات التلقيح الصناعي كالتالي:

أولاً: تحفيز المبيض

  • يعطي الطبيب المختص بعض الأدوية الهرمونية للمرأة، والتي تعمل على تحفيز المبيض على إنتاج أكثر من بويضة، وهذا لأن المبيض يفرز بويضة واحدة فقط كل شهر، ولضمان نجاح التلقيح الصناعي لابد من استخدام العديد من البويضات وليس بويضة واحدة، ومن ضمن تلك الأدوية الهرمونية، هرمون LH وهرمون FSH.
  • وقد تستغرق عملية تحفيز المبيض من أسبوع الى أسبوعين على الأكثر، حسب كل مركز، وخلال عملية التحفيز للمبيض يتابع الطبيب من خلال سونار البطن والحوض التبويض، ويطلب عمل فحص الإستروجين في الدم، للتأكد من استجابة المبيض للأدوية الهرمونية المحفزة، إذ تزيد نسبة الإستروجين بالدم في تلك الأثناء.

ثانياً: استخراج البويضات المحفزة

مقالات قد تعجبك:

  • يعطي الطبيب الأم جرعة من هرمون البروجيسترون لتحضير وتهيئة بطانة الرحم لاستقبال البويضة المخصبة، وهذا قبل البدء في عملية استخراج البويضات المحفزة بيوم أو يومان، كما أيضاً يعطي للأم هرمون HCG، وهو المسؤول عن نضج البويضات المحفزة.
  • ومن أخر جرعة دواء هرموني وفي خلال 34-36 ساعة، تبدأ عملية استخراج البويضات المحفزة بالعيادة، عن طريق استخدام حقن مهدئة ومسكنة، إذ يقوم الطبيب باستخراج البويضات عن طريق السونار المهبلي وبواسطة إبرة رفيعة، ومن ثم يضعها بأنابيب خاصة.
  • يقوم الزوج بإحضار عينة من السائل المنوي، باليوم نفسه، وذلك من خلال الاستمناء، ويعطيها للطبيب.

ثالثاً: عملية الإخصاب

  • يجري الطبيب عملية تخصيب تلك البويضات بالحيوانات المنوية، التي تم أخذها من السائل المنوي للزوج، في نفس يوم استخراج البويضات المحفزة، ومن ثم يقوم الطبيب بوضعها في أنابيب خاصة لمدة يومين الى خمسة أيام.

رابعاً: زرع البويضة المخصبة في الرحم

  • يستدعي الطبيب الأم للعيادة، بعد عملية استخراج البويضات المحفزة بيومين إلى خمسة أيام، حتى يتم زرع البويضات المخصبة في الرحم، وتتم تلك العملية بواسطة استخدام قسطرة تدخل من المهبل مروراً بعنق الرحم ومن ثم داخل الرحم.

نجاح عملية التلقيح

  • تعد نسبة نجاح عملية التلقيح الصناعي من 10 الى 20% وتعتمد نسبة النجاح تلك بصورة كبيرة على عمر الزوجة، وعلى الحالة الصحية أيضاً لعنق الرحم والبويضة، وكما تعتمد أيضاً نسبة النجاح على السائل المنوي، وعدد وسلامة الحيوانات المنوية.
  • وفي النادر ما ينتج عن التلقيح الصناعي مشكلات في الرحم، مثل: التلوث الجرثومي والذي ينتج من عينة السائل المنوي، أو عن طريق أدوات عملية التلقيح، لهذا ينبغي الحرص على التعقيم بشكل جيد للأدوات من الجراثيم والبكتيريا.

تقنيات التلقيح الصناعي

  • يستخدم السائل المنوي الطازج أو الخام أو المجمد، عند توفير الحيوانات المنوية من قبل بنك الحيوانات المنوية، يتم عزلها وتجميدها، وينبغي إزالتها قبل الاستعمال، يتم إعطاء الحيوانات المنوية بعد 2-3 أيام بشكل مثالي من تجنب المياه، بدون تزييتـ وهذا لأن المزلقات يمكنها أن تمنع حركة الحيوانات المنوية.
  • وعندما يتم إطلاق البويضة، يدخل السائل المنوي الى عنق الرحم أو مهبل المرأة أو الرحم، هذا اعتماداً على كيفية استعمالها، ببعض الأحيان يتم وضع الحيوانات المنوية مرتان في دورة العلاج.

نصائح بعد عملية التلقيح الصناعي

يطلب الطبيب من الأم عمل اختبار الحمل في الدم، بعد عملية زرع البويضة المخصبة في الرحم بأسبوع أو عشرة أيام وأحياناً تكون أسبوعين، وهذا للتأكد من نجاح التلقيح الصناعي.

  • يمكن للأم ممارسة الحياة بصورة طبيعية بعد التلقيح الصناعي، ولكن يجب أن تتجنب الحركات القوية أو العنيفة.
  • يمكن للأم أحياناً أن تشعر بعد التلقيح بنزول سائل خفيف من المهبل، لا يجب أن تقلق.
  • قد تشعر الأم بعد التلقيح بالانتفاخ والغثيان وبعض الآلام أسفل البطن، ذلك أمر طبيعي.
  • أما إذ شعرت الأم بالإعياء الشديد أو كانت الآلام صعبة وغير محتملة، يجب عليها الذهاب للطبيب فوراً.

وفي هذا المقال قد أوضحنا كيف تتم عملية التلقيح الصناعي، وبعض النصائح التي يمكن أن تفيد الأم بعد عملية التلقيح.

السابق
أسرع علاج للديدان عند الكبار
التالي
طريقة تبييض تحت الإبط بسرعة