معلومات ثقافية

علم الوراثة وانتقال الصفات | الروا

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن علم الوراثة وانتقال الصفات | الروا

علم الوراثة وانتقال الصفات أكتشف علماء علم الوراثة وانتقال الصفات تقريباً فى القرن العشرون كيفية نقل الصفات الوراثية والحمض النووي وانتقال الصفات أيضا من خلال الأم والأب إلى الجنين، ويكون الاسم المتعارف عليه هو اسم الجينات الوراثية، وتكون هي الأساس فى تكوين خلايا الجنين، ويكون الحمض النووي الذي يملك به الصفات الوراثية للآباء والأمهات يكون له صلاحية معينة، ويتكون الحمض النووي من سلاسل ويكون عددها ثلاثة وعشرين زوجًا.

ما هو علم الوراثة وانتقال الصفات

بدأ العلماء فى البحث عن وجود صفات وراثية تنتقل من خلال الجينات الوراثية، وتكون من خلال الأباء والأمهات إلى الأبناء، وقام العالم المشهور جريجور بعمل تجربة بسيطة لكي يتأكد كيف يتم انتقال الصفات الوراثية إلى الجنين، وقام بإجراء هذه التجربة في عام 1860م وقام أجراها على نبات البازلاء، إذ يوجد بها مواد يتم من خلالها نقل الصفات، ويتم انتقال الصفات عن طريق الاتصال الجنسي، ويقوم من خلالها الجنين بكسب صفات معينة من كلا الوالدين، وقام العديد من العلماء بعد ذلك بإجراء الكثير من التجارب لزيادة تأكيدهم كيف يتم انتقال الصفات الوراثية إلى الجنين.

كيف يتم انتقال الصفات الوراثية إلى الجنين

سوف نتحدث فى علم الوراثة وانتقال الصفات عن كيفية نقل الصفات الوراثية إلى الأبناء، ويتم عن طريق الحمض النووي الذي يحمل الصفات الوراثية لجميع أنواع الكائنات الحية، وتتكون على شكل سلاسل ويكون بها عدد من الأزواج، وتقوم بنسخ الصفات الوراثية إلى الأبناء بكل سهولة، ويكون بداخل كل خلية فى الإنسان عدد كبير من الجينات الوراثية وتنتج الأحماض في جسم الأنسان كل دقيقة تقريباً.

ما هي الصفات الوراثية

تعني الصفات الوراثية في علم الوراثة وانتقال الصفات الوراثية من الأباء والأمهات إلى الأبناء، ويكون للصفات الوراثية أشكال كثيرة سوف نوضحها لكم في النقاط التالية:

  • الصفات الوراثية في الجسم: وتتمثل هذه الصفات فى الوزن، أو الطول، أو لون العين، أو لون الشعر، وتختلف من إنسان لآخر.
  • الصفات الوراثية التي تتأثر بالجنس: ويعني التأثر الجنسي بأنه ليس له علاقة بصفة الإنسان مثل اكتساب الصفة الوراثية للصلع، كما توجد صفات وراثية لها علاقة بصفات الإنسان وتتمثل فى الأمراض كمرض الأنيميا أو مرض ضغط الدم.

ما هي الصفات الوراثية التي تظهر على الأبناء

فى علم الوراثة وانتقال الصفات يكتسب كلاً منا مجموعة من الصفات الوراثية التي يكون مميز بها، فكل إنسان يكتسب صفات وراثية مختلفة عن غيره تكون على حسب جينات الأب والأم، سوف نوضح لكم مجموعة من الصفات الوراثية والغير وراثية التي يمكن معرفتها على الأبناء:

صفة النمش في الوجه

  • وتم تفسير النمش في علم الوراثة وانتقال الصفات بأنه يكون عبارة عن مجموعة من البقع ذات اللون البني، وتكون صغيرة جداً في الحجم، ويظهر النمش عند الذين يمتلكون بشرة فاتحة اللون أو بشرة شقراء، ومن الممكن اكتساب صفة النمش من الظهور فى الشمس لفترة طويلة، وأنها لا تقتصر فقط على الجينات الوراثية.

صفة الشعر المموج

  • يتم اكتسابها عن طريق الآباء ولكنها لا تكون ثابتة فى جميع الحالات، إذ تتغير من فرد لأخر وتريد بعض البنات تحويل شعرهم إلى الشعر المجعد، إذا كان شعرهم ناعم ويمتلك الشعر المجعد هم أصحاب البصيلات العريضة أو البصيلات البيضوية، ويوجد الشعر المجعد في منطقة أفريقيا بالأكثر، ولا يظهر كثيراً فى أسيا أو أوروبا.

مقالات قد تعجبك:

صفة الغمازات

  • حيث أكد علم الوراثة وانتقال الصفات بأن انتقال صفة الغمازات تتم عن طريق نقل الجينات إلى الأبناء كما أن الغمازات تظهر على الخدين، أو تظهر على واحد منهم فقط، ومن الممكن أن الغمازة تختفي مع مرور الوقت ولكن من الممكن أن تظهر صورة قوية عند أناس أخرى، ومن الممكن أن تكون الغمارات عند الأطفال منذ الصغر، ومن الممكن أن يكون لدي الأباء غمازة ولا يكتسبها الأبناء.

صفة اضطراب الوراثة

  • من الممكن أن يكتسب الأبناء أيضًا أي مرض يكون عند الأباء أو الأمهات، أو تجعل الطفل له القدرة على اكتساب المرض مع مرور الوقت، ومثل هذه الأمراض هي ضغط الدم أو السرطان أو السكر أو زيادة الوزن، ويجب على الأباء إذا كان لديهم أي مرض من هذا أن يتخذو خرسهم على أولادهم.

الصفات الغير وراثية

ويتمثل هذا النوع من الصفات في العوامل الخارجية التي تكسب الفرد بعض الصفات، ولا يكون له تدخل فيها وليس يكون لها علاقة بالجينات ولا تنتقل عن طريق الأشخاص وبعض هذه الصفات هي:

  • وقوف الفرد فى أشعة الشمس فترة كبيرة وينتج عن ذلك تغير لون جلده.
  • ويكتسب الفرد أيضاً صفة الكتابة والقراءة من غير جينات فهو يكتسبها عن طريق العوامل البيئية.

الأمراض التي تنتقل عن طريق الصفات الوراثية

أكد علماء علم الوراثة وانتقال الصفات بأنه من الممكن للأبناء أن يكتسبوا أمراض من الصفات الوراثية وتحدث هذه الأمراض إذا كان الأب والأم يوجد بينهم صلة قرابة، ونوضح لكم بعض الأمراض التي يمكن أن تنتقل إلى الأبناء:

  • الأمراض السائدة: وتتمثل هذه الأمراض في ارتفاع الكوليسترول في الدم أو الأورام الحميدة.
  • الأمراض المتنحية: وتتمثل هذه الأمراض في نقص الأنيميا في الجسم.
  • أمراض لها علاقة بالجنس: وتتمثل هذة الأمراض فى أمراض ضغط الدم أو النزيف الحاد أو العمي.
  • توجد مجموعة من الأمراض يكتسبها الأبناء عن طريق العوامل الخارجية مثل مرض تصلب الشرايين أو مرض الزهايمر أو مرض الربو.
  • وينتج مرض متلازمة داون من خلال التشوهات التي تحدث أثناء فترة الحمل للأم، وهذا المرض يكون منتشر بكثرة خلال هذه الأيام.

كيفية الوقاية من امراض الوراثة

أكد علماء علم الوراثة وانتقال الصفات بأنه توجد طرق كثيرة للوقاية من هذه الأمراض سوف نوضحها لكم بكل سهولة فى النقاط التالية:

  • عمل تحاليل وإشاعات للأم خلال فترة الحمل، وعمل أيضاً، فحوصات للطفل بعد الولادة للتأكد من عدم وجود أي أمراض وراثية وإذا كان هناك أي أمراض يتم التعامل معها بشكل أسرع.
  • يجب على الأم أن تهتم بالتطعيمات التي يأخذها الطفل خلال السنة الأولي من عمره، وعمل أيضاً فحوصات للأم والأب إذا كانوا أقارب، لأن معظم الأمراض تحدث إذا كان يوحد صلة قرابة بين الأب والأم.
  • ومن الأفضل أن يتم عمل الفحوصات والتحاليل اللازمة قبل القبول على الزواج لتجنب أي مشاكل من الممكن تحدث بعد ذلك.

ما هي علاقة الجينات الوراثية بالصفات الوراثية

يوجد مجموعة كبيرة من علماء علم الوراثة وانتقال الصفات أكدوا بأن توجد علاقة قوية بين الجينات والصفات التي يكتسبها الأبناء، لأن الجينات تسمى ب DNa وتحمل مجموعة من الصفات، ويتم نقلها إلى الجنين من خلال الجاميتات التي توجد عند الأنثى أو الذكر، ويوجد نوعين من الصفات وهي الصفات السائدة أو الصفات المتنحية، ولكن تكون الصفات المتنحية لها القدرة بنقل الصفات بطريقة أسرع من الصفات المتنحية.

ونتمنى في نهاية المقال الخاص بعلم الوراثة وانتقال الصفات الوراثية أن نكون قدمنا لكم كل ما يخص علم الوراثة بشكل عام ونتمنى أن نكون اسعدناكم بقراءة هذا المقال الشيق.

السابق
نهر في أوروبا يبلغ طوله 350 ما هو؟
التالي
تعريف التسويق وأهدافه | الروا