معلومات ثقافية

كيفية صلاة الشفع والوتر وقيام الليل

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن كيفية صلاة الشفع والوتر وقيام الليل

كيفية صلاة الشفع والوتر وقيام الليل، تعتبر صلاة قيام الليل من أعظم العبادات والطاعات عند الله، وكذلك صلاة الشفع والوتر فهم من أسرار الطمأنينة والرضا في قلب المسلم فتنير وجهه وتطهر قلبه.

تعريف الشفع والوتر

  • الشفع معناه الزوج في العدد ومنه الشافع، أي يعزز المشفوع له ويقوي ضعفه، والوتر أي الفرد وهما اللذان أقسم بهما تعالى “والشفع والوتر” في سورة الفجر.
  • قيل إن المقصود بالشفع هي ليلة عرفة والوتر يوم النحر ولكن الوتر اصطلاحًا تعني الصلاة التي يختم بها المسلم الصلاة في الليل وقد تصلي ركعة واحدة أو ثلاث.
  • كان الشفع ما قبلها سواء كان ركعتين أو أربعة أو أكثر وقد قال عليه الصلاة والسلام” مثنى ومثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى”.
  • قد يراد بالشفع الركعتين السابقتين للوتر ويقرأ بهما الأعلى والكافرون.

شاهد أيضًا: حكم صلاة التسابيح وفضلها

كيف تُصلي صلاة الشفع والوتر؟

  • في صلاة الشفع يصلي المسلم أول ركعة بالفاتحة وسورة الأعلى ثم في الركعة الثانية يصلي بالفاتحة وسورة الكافرون، ثم يسلم ثم يبدأ صلاة الوتر بالفاتحة وسورة الإخلاص.
  • قد ثبت عن رسول الله في الحديث الشريف، فعن أبي بن كعب رضي الله عنه قال:( (أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ كانَ يوتِرُ بسَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى، وقُلْ يَا أيُّهَا الْكَافِرُونَ، وقُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ).
  • يصلي المسلم ثلاث ركعات متصلة، ولكن لا يقعد فيها للتشهد الأوسط حتى يفرق بينها وبين صلاة المغرب وإنما يقعد فيها قعودًا واحدًا للتشهد الأخير كما يمكن أن يوتر بخمس أو سبع أو تسع أو إحدى عشر ركعة.
  • لابد أن يعرف المسلم أن الوتر لا يصلى أكثر من مرة في الليلة فلكل ليلة وترها.

أحكام صلاة الشفع

من السنن الثابتة بعد العشاء هي سنة العشاء البعدية (عن ابنِ عمرَ أنه كان يفصلُ بينَ شفعِه ووترِه بتسليمةٍ وأخبر ابنُ عمرَ أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ كان يفعلُ).

أحكام صلاة الوتر

  • تعتبر صلاة الوتر من السنن المؤكدة لم يكن يتركها النبي صلى الله عليه وسلم ولا الصحابة رضوان الله عليهم لا في سفر ولا في حضر وإن كان يدل ذلك على عظمة أجر صلاة الوتر.
  • يمتد وقت صلاة الوتر من بعد العشاء وحتى الفجر ومستحب صلاتها آخر الليل وليس للوتر عدد ركعات محددة بل أقلها واحدة وأكثرها إحدى عشر.

تعريف قيام الليل

  • هو أن يمضي المسلم الليل أو جزء منه في إقامة الليل أي الصلاة ولو لساعة واحدة وفعل الطاعات والمقربات مثل قراءة القرآن والأذكار وغيرهما، وقد يظن البعض أن التهجد نفسه قيام الليل ولكن لا فالقيام أعم.
  • قيل معني القيام أن يستغل المسلم الليل في الصلاة وقراءة القرآن والصلاة على رسول الله وسماع أحاديثه وفعل أعمال تقربنا إلى الله.

عدد ركعات قيام الليل

  • قد قال النبي أن يكون القيام مثنى ومثنى أي أن يصلي المسلم ركعتين وركعتين وهكذا، ومن الأفضل أن تقتصر ركعات قيام الليل على إحدى عشر ركعة أو ثلاث عشر ركعة.
  • كان هذا فعل النبي، كما قالت عائشة رضي الله عنها أن رسول الله كان يصلي من العشاء للفجر إحدى عشر ركعة لثلاث عشر ركعة ويسلم بين كل ركعتين ويوتر بركعة واحدة.

مقالات قد تعجبك:

وقد اختلف العلماء حول تحديد ركعات قيام الليل

أبو حنيفة قال أكثرها ثماني ركعات، وقال مالك أكثرها اثنتي عشر ركعة وقال الشافعية لا حصر لعددها وذلك استنادا لقول رسول الله (الصلاة خير موضوع فمن استطاع أن يستكثر فليستكثر).

كيفية صلاة قيام الليل

  • يستحب أن يبدأ المسلم في صلاة القيام بركعتين خفيفتين، ثم يصلي ركعتين طويلتين ثم ركعتين دون الأولى والثانية ثم ركعتين غير السابقين ثم ركعتين وهما أيضا دون الذين قبلها.
  • ثم يختم المسلم صلاته بالوتر وذلك لما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم.

شاهد أيضًا: كيفية صلاة عيد الفطر في البيت

الفرق بين صلاة القيام والشفع والوتر

  • قيل في قيام الليل أنه كل صلاة جاءت بعد العشاء، وقد فرق العلماء بين قيام الليل والتهجد، فالتهجد الصلاة التي سبقها نوم أما قيام الليل فهي الصلاة التي قبل النوم.
  • قد أطلق الناس على الثلاث ركعات التي يصلونها بعد العشاء ركعتين وركعة الشفع والوتر، لأن الشفع يرمز للعدد الزوجي والوتر الفردي كما قلنا.
  • قد قال رسول اجعلوا آخر صلاتكم وترًا أي صلوا ما تريدون من ركعات في قيام الليل واختموها بالوتر.

ماذا يقرأ في صلاة قيام الليل؟

  • لا يوجد سورة بعينها يجب للمسلم أن يقرأها في قيام الليل بعد الفاتحة وحتى في الفريضة، لذلك يجوز للمسلم أن يصلي بالسور القصار وإن كان يحفظ من السور الطوال فيصلي بها.
  • كان المعروف عن النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عليهم الصلاة بالسور الطوال.
  • يمكن للمسلم أن يصلي بعدة سور قصيرة إن لم يكن حافظاً للطوال حتى، وقال رسول الله (من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين، ومن قام بمائة آية كتب من القانتين ومن قام بألف أية كتب من المقنطرين).
  • يمكن للمؤمن أن يقرأ من المصحف أثناء الصلاة سواء كان الإمام او منفردًا.

الأسباب المعينة على قيام الليل

  • الإخلاص لله تعالى حيث أمرنا عز وجل بإخلاص أعمالنا لوجهه الكريم، وكلما أصبح المؤمن مخلصًا لله تعالى وفقه الله في الطاعات والمقربات.
  • شعور المؤمن بقيمة الدعوة لله والتذلل له وحده سبحانه وتعالى في قيام الليل، وإن الله غني عنه وعن طاعته ولكن هو المحتاج والفقير لله.

هل الشفع والوتر من قيام الليل؟

  • كما قلنا الشفع هو صلاة المثنى، والوتر هي الركعة الفردية ويستحب أن يقع الوتر بعد ركعتين حتى وإن لم ينوي المصلي أنهما ركعتي الشفع، والأفضل ألا يأتي الوتر بعد فاصل طويل من الشفع.
  • إن كان الفاصل طويل بين الشفع والوتر فيفضل أن يصلي المسلم شفعًا مرة أخرى ثم يوتر.
  • لا شك أن الوتر من صلاة قيام الليل وقيل إن بصلاة الوتر ينوي بها المصلي التطوع المطلق.

فضل صلاة قيام الليل والشفع والوتر

  • المداومة على صلاة القيام اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم، فقد كان يقوم الليل حتى تتورم قدماه كما روت عائشة رضي الله عنها (أنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يَقُومُ مِنَ اللَّيْلِ حتَّى تَتَفَطَّرَ قَدَمَاهُ).
  • إن الله وعد المؤمن بالثواب العظيم والنعيم في الجنة لمن يقيم الليل.
  • الوقت الوحيد الذي يتنزّل فيه الله سبحانه وتعالى إلى السماء الدنيا هو الثلث الأخير من الليل ليسمع دعاء المكلوم والمحتاج ولكل منه له دعوة.
  • أفضل صلاة بعد صلاة الفرائض هي صلاة الشفع والوتر وقيام الليل
  • قيام الليل صفة من صفات عباد الرحمن والمتقين فقيام الليل لا يقدر عليه إلا المتقين النبلاء الذين يوفقهم الله.
  • إجابة الدعاء فقد لا يسأل المسلم في هذه الساعة أو يدعو بدعوة في أمور الدنيا وأمور الآخر إلا وقد استجاب الله له.
  • لقيام الليل منزلة عظيمة وأجر كبير ومقيمون الليل لهم مقام محمود في الدنيا والآخرة.
  • قيام الليل باب من أبواب الخير ودليل على شكر الله وشكر نعمه وفضله على المؤمن.

شاهد أيضًا: كيفية صلاة التهجد وعدد ركعاتها في البيت

في نهاية رحلتنا مع كيفية صلاة الشفع والوتر وقيام الليل، فضل صلاة الشفع والوتر وقيام الليل عظيم عند الله يبين طهارة قلوب المؤمنين فهم دأب المتقين والصالحين فقد مدحهم الله في كتابه العزيز (وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا).

السابق
صيغ الصلاة على النبي عند الصوفية مكررة
التالي
قصه قصيره عن الاخلاق والفضائل