معلومات ثقافية

لماذا حرم لحم الخنزير على المسلمين

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن لماذا حرم لحم الخنزير على المسلمين

موضوعنا سوف يكون حول لحم الخنزير والذي قد تم تحريمه قبل السرد في تناول هذا الموضوع بالتفصيل حيث إنه محرمًا في نص القرآن الكريم وبالتالي سوف نتحدث في تفاصيل حول هذا الموضوع الذي يتحدث عن لماذا حرم لحم الخنزير على المسلمين فتابعوا معنا كل التفاصيل الخاصة بهذا الأمر.

رأي الفقهاء في الإسلام حول لحم الخنزير

لحم الخنازير محرم بشكل كبير عند كم كبير من الفقهاء وليس أمر يحدث به جدل حيث إنه محرمًا في القرآن الكريم لأن به نجاسة كما إن له أذى على متناوله، هو ضار ومؤذي وله مجموعة من العلل التي تحرم تناوله على الإنسان المسلم: –

شاهد أيضًا: ما معنى أنفلونزا الخنزير؟

علة عارضة

وهي التي تفيد بأن الخنازير تلك تقوم بتناول القاذورات والقمامة والنفايات المختلفة ولكن تلك العلة لها رد وهي أنها تأكل هذا الطعام في مجموعة معينة من دول الغرب وليس كل دول الغرب، لأن هناك مجموعة من الدول والتي تكون كبيرة إلى حد ما والتي تقوم بإعطاء الخنازير مجموعة من الألياف الطبية حيث يتم تربيتهم في مجموعة من الحظائر الصحية والنظيفة والمكيفة والتي تكون مغلقة وآمنة وبالتالي تسقط تلك العلة ولا تكون أساس لتحريم لحم الخنزير.

علة مكتسبة

والتي تختص بإصابة الخنازير بمجموعة من الأمراض الصحية والتي تتمثل في أمراض طفيلية وأمراض بكتيرية وأيضًا أمراض فيروسية، حيث إن تلك الأمراض تكون مكتسبة ومن الممكن ان يتم علاجها بمجموعة من الأشكال المختلفة من خلال تناول المضادات الحيوية أو حتى اللقاحات الوقائية والتي اصبحت أمر سهل المنال والتحقيق بشكل كبير وواضح في عصرنا الحالي لذا تسقط تلك العلة أيضًا ولا تكون أساس نهائي لتحريم لحم الخنزير.

علة ذاتية

هي العلة التي ليس لها علاقة بكلًا من العلة العارضة والعلة المكتسبة والتي تسقط كلًا منهما بشكل واضح وكبير وبالتالي تبقى فقط العلة الذاتية، والتي لها علاقة بحرمانيه لحم الخنازير بسبب بأنه لحم نجس وضارًا ومذي للشخص الذي يقوم بتناوله أو يتعامل معه سواءً من خلال التربية أو التعامل مع اللحم الخاص به من خلال الجزارة أو التناول وبالتالي فهو لحم نجس في الحكم الشرعي وهو أساس تحريمه على المسلمين.

أهم الأمراض التي يسببها لحم الخنزير

هناك حوالي 27 مرض وفيروس ووباء نتمكن من الحصول عليها وتنتقل إلى الإنسان بشكل مباشر في حال قد تم تناول لحم الخنزير هذا، حيث إن لحم الخنزير هو عبارة عن مخزن من أجل حفظ وتخزين الأمراض والفيروسات تلك ومن ثم نقله وتوزيعه على الإنسان بمجرد تناوله أو التعامل مع الخنزير بشكل مباشر ومن أهم تلك الأوبئة هي: –

مقالات قد تعجبك:

الديدان والشعيرات الحلزونية

تلك التي تنتقل بشكل كبير وواضح وتقوم بنقل الأمراض تلك عن طريق التلوث الذي يصيب الطعام والشراب من خلال الاعتماد على فضلات الخنازير تلك.

نقل الأوبئة والأمراض

تلك الأوبئة والامراض التي تنتقل بشكل مباشر من خلال التعامل مع لحم الخنزير بشكل مباشر أو غير مباشر عن طريق ذبحه وتربيته أو حتى تناوله، مما يجعل المسلمين من الخطر عليهم تناول لحم الخنزير هذا أو حتى ملامسته حتى لا تنتقل تلك الأوبئة بسهولة إليه.

الانتقال لتلك الأوبئة أيضًا من خلال الاختلاط والتعامل مع الخنازير عن طريق التربية لهم وأيضًا عن طريق التعامل مع منتجاته المختلفة، وبالتالي يتم نقل تلك العدوى والفيروسات من خلال إصابة الأطباء البيطريين أو عملاء الزرائب المختلفة أو أيضًا عمال المجازر.

شاهد أيضًا: صيد الخنزير البري المتوحش

لحم الخنزير وأضراره

  • الشخص الآكل للحم الخنزير وخاصًة الدهون التي تتواجد في هذا اللحم تنزل تلك الدهون عند الإنسان الطبيعي متناوله في نفس مكان تواجده عند الخنزير، وهو أمر غريب قد قام الدكتور هانس هايترش بملاحظتها عند دراسة لحم الخنزير حيث غن الدهون التي تتواجد في فخذ الخنزير حينما يقوم الإنسان بتناولها تجعل شكل فخذيه غريبة ومشوهة وبها دهون كبيرة.
  • توقف عضلة القلب بشكل كبير ومفاجئ حيث إنها تحتوي على نسب كبيرة للغاية من الدهون والكوليسترول مما يؤدي بالضرورة إلى حدوث، ارتفاع شديد في ضغط الدم نتيجة لزيادة نسبة الدهون والكوليسترول الضار وتراكمه في الدم مما يؤدي إلى إحداث خطورة شديدة في الجسم كله.
  • يحتوي على كميات كبيرة من الدهون مما يجعل اللحم الخاص به صعب الهضم بشكل كبير على عكس اللحوم التي تتناول المأكولات العشبية والنباتية، مما يؤثر بشكل سلبي على عمليات الهضم وتجعله من أصعب اللحوم التي يتم هضمها عند تناوله.
  • من أكثر اللحوم التي تصاب بالعفن والتي ينتج عنها مجموعة من الروائح الكريهة والمؤذية بشكل كبير مما يؤدي إلى تزايد دهون البطن بشكل كبير وواضح، وبالتالي تنتج روائح عفنة ونتنة من هذا اللحم مما يؤدي إلى تطور ونمو الخلايا السرطانية التي تتواجد في الجسم.
  • يعمل تناول لحم الخنزير على تكون مجموعة من المركبات والتي تتسبب في حدوث مشكلات في الأوتار والغضاريف والأربطة المختلفة، حيث تتراكم مجموعة من المواد المخاطية والتي بدورها تقوم بالتأثير بشكل سلبي على تلك الأوتار مما يؤدي إلى ارتخائها بشكل واضح وتهيئة العظام والمفاصل إلى حدوث الالتهابات تلك التي تؤدي إلى حدوث التهاب المفاصل التنكسي وهو ما يصيب الفقرات فيما بينها.

العلل في القرآن الكريم حول حرمانية لحم الخنزير

“إنما حرم عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله به فمن اضطر غير باغ ولا عاد فإن الله غفور رحيم “.

“حرمت عليكم الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل به لغير الله به والمنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع إلا ما ذكيتم وما ذبح على النصب وأن تستقسموا بالأزلام ذلكم فسق اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فلا تخشوهم واخشون اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينًا فمن اضطر في مخمصة غير متجانف لإثم فإن الله غفور رحيم “.

مجموعة من الأحكام الخاصة بلحم الخنزير

  • لا يصح أن يتم تناول الأطعمة التي تحتوي على لحم الخنزير أو حتى المنتجات التي تحتوي عليه أو على أي من آثاره وبالتالي لا يجوز للطاهي، أن يتعامل مع هذا النوع من اللحوم خلال فترة عمله في فنادق أو مطاعم وخاصًة إذا كانت غربية أو في دول أوروبا.
  • يحرم بشكل كامل تناول أو شراء لحم الخنزير بشكل نهائي حيث تم إجماع الفقهاء والعلماء حول تناول لحم الخنزير أو شرائه أو التعامل معه من قريب أو بعيد من قبل أي مسلم، لأنه أمر مخالف لله وأحكامه.
  • لا يصح ارتداء الملابس المصنوعة من جلد الخنزير حتى ولو تم تطهيره أو حتى صبغه وتغيير أي أمر به وبالتالي لا يجوز الصلاة، وأنت مرتدي لأي ملابس أو حتى مقتنيات تحتوي على لحم الخنزير في صناعتها.

شاهد أيضًا: معلومات لا تعرفها عن أضرار لحم الخنزير

في خاتمة حديثنا حول لماذا حرم لحم الخنزير على المسلمين نستطيع القول بأن الإسلام لا يحرم أمرًا إلا في حال كان له مصلحة للمسلمين وبالتالي قد حرم الله لحم الخنزير علينا لما له من مجموعة من الأضرار الصحية والتي حينما قد تم إجراء دراسات عليها قد تم إثبات هذا الكلام بالنص وهنا نكون قد وصلنا لنهاية هذا الموضوع الشيق دمتم بخير.

السابق
أعراض مرض الطاعون وعلاجه | الروا
التالي
علاج الديدان عند الكلاب وكيفية التخلص منها