معلومات ثقافية

ما شروط أضحية العيد بالبقر؟

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن ما شروط أضحية العيد بالبقر؟

ما شروط أضحية العيد بالبقر؟، جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يضحي وينحر الأنعام عن نفسه، وأهل بيته، وأمته، وكان هذا بعد الهجرة إلى المدينة المنورة، وسنذكر في هذا المقال ما شروط أضحية العيد والبقر والأنعام.

ما شروط أضحية العيد بالبقر؟

  • يجب أن يتعدى سن الأضحية السن المحدد لنظرها، في الإبل يجب أن تتعدى الخمس سنوات، والأبقار يتعدى سنها السنتين، والماعز يجب أن تتعدى السنة، والضأن يجب أن يتعدى الستة أشهر.
  • يجب أن تكون الأضحية ليس بها أي عيب جسدي، أو مرضي، أو تكون لديها ضعف جسدي، ويجب أن تكون جميع أطرافها سليمة كالرجل والأذن.
  • يجب أن تكون ملك لصاحب الأضحية.
  • يجب ذبح الأضحية في الوقت الذي تم تحديده لذبح الأضاحي، والذي يبدأ بعد وقت صلاة العيد إلى غروب الشمس ثالث يوم العيد.
  • مستحب أن يشترك أكثر من شخص في البقرة الواحدة، ويتم بعد ذبحها التقسيم بالتساوي، وعدد المشتركين بالأضحية من البقر يجب ألا يزيد عن سبعة أشخاص.
  • لا يجب ذبح البقر المسروق أو المرهون كأضحية.
  • يتم تقسيم الأضحية بطريقة مناسبة حيث تقسم جزء منها الفقراء، وجزء لأهل البيت، وجزء للأقارب.

شاهد أيضًا: شروط الأضحية والمضحي كاملة

كيفية ذبح البقر

  • يذبح البقر بوضعه على جانبه الأيسر على الأرض.
  • يتم ربط أقدامها الثلاث جيدًا، وإطلاق القدم الرابعة اليمنى.
  • يستخدم الذابح اليد اليسرى في الإمساك رأس البقرة، ويمسك السكين باليد اليمنى.
  • يفضل أن يكون اتجاه الذابح والأضحية باتجاه القبلة.
  • يجب على الذابح قبل الذبح أن يتلفظ بالتسمية والتكبير فيقول بسم الله والله أكبر.

أحكام الأضحية

  • رأى مذهب الحنفية أن حكم الأضحية يسري على الأشخاص المقيمين وليس المسافر.
  • رأى جمهور الشافعية والمالكية والحنابلة أن حكم الأضحية واجب على المقتدر، لأنها من السنن المؤكدة.

ما يستحب من الأضاحي؟

1- الحنفية

  • أجمع جمهور الحنفية أنه أفضل الماشية التي تستخدم في الأضحية هو الإبل ثم يليه البقر، ثم يليه الغنم، واستدلوا عن هذا في قول الله تعالى (ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّـهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوب).
  • ذكروا تعظيم شعيرة الأضحية في الآية بذبح الأسمن والأفضل.

2- الشافعية

  • جمهور الشافعية رأى أن اختيار الجمل الذكر من أفضل ما يذبح في الأضاحي ثم يليه الجمل الأنثى.
  • خير منهما أن يضحي بسبعة من الشاة، ثم يليه البقر، ثم يليه الضأن، ثم المعز.

3- الحنابلة

  • رأي الحنابلة في اختيار أفضل الأضاحي هو الإبل لأنه يتميز بلحمه الكثير، ثم البقر، ثم يليه الغنم.
  • سبب اختيارهم هذا الترتيب هو كثرة لحم الذبيحة، فتفضل الماشية التي يكثر لحمها عن الأقل لحماً.

4- المالكية

  • فقد رأى جمهور المالكية إن من أفضل الماشية المستخدمة في الأضاحي هي الضأن، لما جاء في الحديث الشريف الذي روي عن أنس رضي الله عنه
  • (كانَ النبيُّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يُضَحِّي بكَبْشينِ، وأَنَا أُضَحِّي بكَبْشين)، وهنا قالوا لو كان الإبل خير ضحى به الرسول عليه الصلاة والسلام.
  • يلي الضأن الماعز ثم يليه البقر ثم الإبل، وجميعهم يفضل ذبح الذكر عن الأنثى.

مقالات قد تعجبك:

مكروهات الأضحية في عيد الأضحى

  • يجب على المضحي ألا يحلق شعره، أو لا يقوم بقص أظافره، وهذا رأي مذهب الشافعية والمالكية، لما جاء في قول الله تعالى (فَلَمْ يَحْرُمْ علَى رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ شيءٌ أَحَلَّهُ اللَّهُ له، حتَّى نُحِرَ الهَدْي).
  • الحنابلة
  • وقام مذهب الحنابلة بتحريم قص الشعر وقص الأظافر للمضحي، استناداً لما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
  • (مَن كانَ له ذِبْحٌ يَذْبَحُهُ فإذا أُهِلَّ هِلالُ ذِي الحِجَّةِ، فلا يَأْخُذَنَّ مِن شَعْرِهِ، ولا مِن أظْفارِهِ شيئًا حتَّى يُضَحِّي).
  • أما المذهب الحنفية أباحوا بعدم الالتزام بقص الشعر وقص الأظافر للمضحي.
  • غير مستحب ذبح الأضحية أمام غيرها الأضاحي، وعدم سن السكين أمام الأضحية.
  • معاملة الأضحية معاملة حسنة، أي عدم الإساءة لها بضربها أو كسر عظامها أو سلخ جلدها.

شاهد أيضًا: 25 معلومة عن شروط الأضحية والمضحي في الإسلام

سنن الأضحية قبل الذبح

1- سنن الأضحية المتعلقة بالمضحي

  • من السنن الواجبة على المضحي أن يذبح أضحيته بنفسه، فإن كان له عزراً ما فعليه أن يوكّل شخص غيره، ولكن من المستحب أن يشاهد ذبحها.
  • من واجبات السنن على المضحي أن يقول الدعاء المأثور للذبح، الذي جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم، واجتمع عليه مذهب الحنفية، فقال
  • (وجَّهْتُ وَجْهي للذي فطَر السَّمَواتِ والأرضَ حَنيفًا مُسلِمًا، وما أنا منَ المُشرِكينَ، إنَّ صَلاتي ونُسُكي ومَحْيايَ ومَماتي للهِ ربِّ العالَمينَ، لا شَريكَ له، وبذلك أُمِرْتُ وأنا منَ المُسلِمين (.
  • رأى المذهب المالكي أن قول (اللَّهُمَّ مِنْكَ وَإِلَيْكَ (غير مستحب لعدم وجود دليل لها عن أهل المدينة.
  • أما المذهب الشافعي فضل التكبير ثلاث مرات، والصلاة على النبي عليه الصلاة والسلام، ويليهم الدعاء بالقبول.
  • أما مذهب الحنابلة فقد رأوا أن يجب على المضحي قول بسم الله والله أكبر.

2- سنن الأضحية المتعلقة بالمذبوح

  • يستحب أن تكون الأضحية من الغنم، أو البقر، أو الإبل، ولكن عند أهل العلم يفضل أن تكون من الغنم.
  • من الأفضل اختيار الأضحية التي تتميز بلحمها الكثير والسمين، وأحسن وأعظم أضحية، لأنها من شعار الله، وعند اختيار أفضلها يكون ثوابها وأجرها عند الله كبير.
  • من أهم السنن أن تساق الأضحية الى الذبح بطريقة لطيفة وليست عنيفة، ويفضل أن تسن آلة الذبح جيداً قبل الذبح وأن تسن بعيداً عن الأضحية فقال فيها الرسول
  • (إنَّ اللَّهَ كَتَبَ الإحْسَانَ علَى كُلِّ شيءٍ، فَإِذَا قَتَلْتُمْ فأحْسِنُوا القِتْلَةَ، وإذَا ذَبَحْتُمْ فأحْسِنُوا الذَّبْحَ، وَلْيُحِدَّ أَحَدُكُمْ شَفْرَتَهُ، فَلْيُرِحْ ذَبِيحَتَهُ).
  • يستحب نحر الإبل أثناء وقوفها وربط قدمها اليسرى، أما الغنم أو البقر فينجر وهو مضجع على جنبه الأيسر، لأن هذا به راحة لهم.
  • من السنن الواجبة أن يتجه الذابح والذبيحة باتجاه القبلة.

3- سنن الأضحية المتعلقة بالوقت

  • يبدأ وقت نحر الأضحية بعد صلاة العيد مباشرةً، أو بعد انتهاء الوقت الذي تؤدى به الصلاة.
  • فكان رأي العلماء من الحنفية والمالكية والحنابلة أن الوقت الذي تنحر فيه الأضحية هو يومي التشريق، ويوم العيد.
  • أما رأي الجمهور الشافعي أن وقت نحر الأضحية هو يوم العيد والثلاث أيام التشريق، وهو ما تم اختياره من قبل ابن تيمية وابن القيم.
  • من الأفضل أن يسرع المضحي في نحر أضحيته في الوقت الذي اجتمع عليه الأئمة الأربعة، لما له من سرعة الاستجابة لضيافة الله لجميع عباده.
  • أما في حالة ذبح الأنعام قبل صلاة العيد، فلا تعتبر الذبيحة من الأضحية.

4- ما يسن بعد الأضحية

  • من السنن التي ذكرها الله تعالى في كتابه (فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِير)، أي من الأفضل على المضحي أن يتناول من الأضحية، ويتصدق للفقراء والمساكين.
  • يجب على المضحي ألا يمس الأضحية من تقطيع وسلخ بعد ذبحها ألا في حالة ثباتها وسكونها، والتأكد من موتها.

ما هو ثواب الأضحية؟

أن التقرب الى الله بالأضحية هو من أعظم الطاعات، كما وصى بها الرسول عليه الصلاة والسلام لما لها من فضل وأجر عظيم عند الله، واستدل على ذلك ارتباطها بالصلاة في بعض الآيات منها (فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَر).

ما هي الحكمة من الأضحية؟

  • اتباع سنة نبينا إبراهيم عليه الصلاة والسلام.
  • اتباع نهج النبي إبراهيم من تحمل الصبر وطاعة أوامر الله، كما فعل مع ابنه إسماعيل عليه السلام.
  • شكر الله تعالى على النعم التي وهبها إلينا مثل الصبر والإيمان والطاعة والرزق من المال والبنون.
  • المحبة التي تزيد بين المسلمين من الفقراء والأهل والأقارب.

الأضحية عن الميت

  • رأى فيها جمهور الحنفية والحنابلة أن يجوز ذبح الأضحية عن الميت.
  • قال جمهور المالكية أنه يجوز نحر الأضحية عن الميت لكن مع وجود الكراهة.
  • عند جمهور الشافعية والقاضي أبو يوسف من الحنفية رأوا أنه لا يجوز ذبح الأضحية عن المتوفي، لأن لم يأتي بالقرآن أو السنة ما يدل على ذلك.

شاهد أيضًا: أحكام وآداب عيد الأضحى

في نهاية رحلتنا مع ما شروط أضحية العيد بالبقر؟، يجب علينا إحياء السنن عن نبينا، وطاعة الله واتباع نهجه، والعطف على الفقراء والمساكين، ونحر الأضحية، والأضحية تأتي في عيد الأضحى الذي يوافق اليوم العاشر من شهر ذي الحجة.

السابق
معنى القتل صبرًا في القرآن
التالي
انواع نواقل الأمراض والوقاية منها