معلومات ثقافية

ما معنى داء السرميات عند الانسان

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن ما معنى داء السرميات عند الانسان

ما معنى داء السرميات عند الانسان، يعتبر داء السرميات أو الديدان الدبوسية وهي الديدان الأشهر على الإطلاق فتصيب قطاع عريض من البشر وخاصة الأطفال وهو مرض طفيلي ليس خطير، ولكن يجب معالجته عند ظهور أعراضه حتى لا تحدث مضاعفات، ولكن هل سألت يومًا ما هي أسبابه؟

وما هي أعراض الإصابة؟ وكيفية الوقاية من الإصابة بتلك الديدان؟ فهنا حاولنا قدر المستطاع حصر كل المعلومات المتاحة حول داء السرميات.

تعريف داء السرميات

  • يعرف داء السرميات باللغة الإنجليزية (Pinworm infection).
  • يسمي داء السرميات بداء الأمعاء نظرًا لأن الديدان تلك تصيب الجهاز الهضمي.
  • تنتمي الديدان الدبوسية لشعبة الديدان الأسطوانية.
  • يعد داء السرميات من الأمراض المعدية فينتقل من الشخص المصاب إلى الشخص السليم عن الأيدي وأحيانًا ملامسة سطح ملوث وهو داء ديداني.
  • يعتبر داء السرميات (الديدان الدبوسية) هو مرض طفيلي واسع ينتشر بشكل كبير بين الناس، وهو يصيب حوالي 500 مليون شخص في العالم معظمهم من الأطفال.
  • ينتشر داء السرميات (الديدان الدبوسية) بشكل كبير بين الأطفال في سن المدرسة وما قبلها.
  • والديدان الدبوسية كدودة الاسكارس تنتقل بيوضها عن طريق تناول أو شراب ملوث عن طريق استخدام شخص مصاب بها، لذلك الطعام ولكنها بالإضافة لذلك يمكن أن تنتقل بواسطة الأيدي والملابس الملوثة بملامستها شرج المصاب.

شاهد أيضًا: علاج الديدان الدبوسية في المؤخرة

مكان الإصابة به

  • يصيب داء السرميات منطقة الأعور وبعض الأجزاء المعوية الصاعدة للقولون، وتستقر تلك الديدان في فتحة الشرج بشكل كبير، حيث يتم اخذ عينة من البراز لمعرفة إصابة الشخص بتلك الديدان أم لا.

شكل ديدان السرميات

  • هي ديدان بيضاء صغيرة جدًا أسطوانية الشكل.
  • في مقدمة جسد الدودة يظهر فم محاط بثلاث شفاه.
  • تسمى ديدان السرميات بالديدان الدبوسية لأن يظهر في نهايتها مثل ذنب (ديل) صغير أو شكل مدبب صغير.

أعراض الإصابة بداء السرميات

  • الشعور بحكة قوية وشديدة في منطقة الشرج.
  • عدم النوم جيدًا في الليل بسبب وجود ألم في منطقة الشرج.
  • الإصابة بالتهاب واحمرار في فتحة الشرج.
  • ظهور ديدان بيضاء اللون صغيرة بعد التغوط في البراز.
  • وجود ديدان حول تجويف فتحة الشرج.
  • الشعور بألم في منطقة البطن باستمرار وخاصة عند الليل.
  • وجود غازات في البطن وعدم التحكم بها.
  • الشعور بوهن وتعب وخاصة عند الأطفال يزداد شعورهم بالإجهاد.
  • أحيانًا تتطور الأعراض للتقيؤ والإسهال الشديد والإحساس بالمغص.
  • الشعور برغبة وهمية في التبرز ودخول الحمام بشكل مستمر.
  • انتفاخ البطن باستمرار.

تشخيص الإصابة بداء السرميات

يصيب داء السرميات قطاع عريض من الناس ولكن ينتشر بشدة في الأطفال فعند ملاحظة الأم لأي من الأعراض السابقة على طفلها يجب إتباع الخطوات التالية لتحديد الإصابة:

مقالات قد تعجبك:

  • فحص منطقة تجويف الشرج وملاحظة إذ ما لحق بها احمرار وأحيانًا تظهر بها الديدان.
  • رؤية براز الطفل بعد التغوط وفحصه.
  • أحيانًا تظهر الديدان تحت الأظافر يرجى فحص الأظافر جيدًا.
  • يجب أخذ عينه من البراز والتوجه لأقرب معمل لفحص البراز وتحديد الحالة.
  • عند الفتيات الصغيرات تظهر الديدان في الراسب البولي.
  • استخدام شريط السولفان وهو وضع شريط من السلوفان حول فتحة الشرج عند استيقاظ الطفل من النوم قبل التغوط، ثم تؤخذ إلى المعمل لتفحص مجهريًا ومتابعة ظهور بويضات أو ديدان في تلك المكان.

شاهد أيضًا: أعراض الديدان عند الكبار وكيفية علاجها

أسباب الإصابة بداء السرميات

  • نقص في النظافة الصحية عند الأطفال وعدم اهتمام الأم بنظافة الأظافر وغسيل منطقة الشرج.
  • تناول طعام يحمل بويضات السرميات فتدخل العدوى عن طريق الفم، لذا يجب التأكيد على غسل الأطعمة بشكل جيد قيل تناولها أو إعطاؤها للطفل.
  • أحيانا تدخل العدوى للإنسان عند استنشاق البويضات المعلقة في الغبار أو الطاولات أو الكراسي.
  • العدوى تأتي أيضًا عند ملامسة سطح ملوث أو التفاعل مع أشخاص مصابين.
  • تزداد العدوى عند هرش الطفل بأظافره ليلًا في منطقة الشرج، ثم وضع الأظافر في الفم.

كيفية انتقال العدوى من شخص مصاب لشخص سليم

  • يزداد نشاط أنثى الديدان الدبوسية وتخرج ليلًا لوضع البيض في ثنايات الجلد المحيطة بفتحة الشرج، ثم تعود مرة أخرى إلى القولون ومن الممكن أيضًا أن تنفجر، فيخرج منها البيض ويلتصق بجدار فتحة الشرج نظرًا لوجود مادة إسمنتية في قشورها.
  • خروج تلك الديدان في منطقة الشرج يسبب الهياج والحكة الشديدة وعدم القدرة على النوم.
  • عند إصابة الشخص بداء السرميات العرض الأشهر هو الشعور بحكة شديدة في منطقة الشرج.
  • بعد هرش المصاب بيده لمنطقة الشرج فتنتقل الديدان تحت الأظافر وتظل حية لعدة ساعات.
  • عند ملامسة الشخص المصاب لأي سطح أو شيء تقع الديدان عليه وأثبتت الدراسات المعملية أن تظل تلك الديدان حية لمدة لثلاث أسابيع.
  • فعند وضع طعام على تلك الأسطح يتم نقل العدوى للشخص السليم.
  • أحيانًا تنتقل العدوى عند مصافحة شخص مصاب ويده ملوثة بالديدان، وذلك لأن الشخص المصاب من الممكن أن يحك منطقة الشرج بيده فتعلق الديدان تحت الأظافر وتعيش تحتها لأطول فترة ممكنة.

من هم المعرضين بكثرة للإصابة بداء السرميات

  • الأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بداء السرميات وذلك بسبب مشاركتهم بعضهم البعض للأكل والشراب فعند إصابة طفل بتلك العدوى، فمن الممكن أن يصيب عدد كبير من الأطفال المختلطين به.
  • الأشخاص الذين يتناولون أكلات الشارع الملوثة وعدم التأكد من نظافة المكان فالبويضات تظل حية على الأسطح لمدة ثلاث أسابيع.
  • عند تناول الدواء من الممكن رجوع الإصابة للطفل مره أخرى بسبب هرش الطفل في المنطقة المصابة، ثم وضع اليد في الفم والحرص على غسل يدين المصاب باستمرار.

علاج داء السرميات

العلاج الدوائي

يرجى استشارة طبيب مختص لوصف الجرعة المناسبة وتعريف الأم متى يكرر العلاج يفضل عند إصابة شخص في المنزل بتلك الديدان أن يأخذ جميع أفراد المنزل نفس الدواء.

  • من أشهر العلاجات المستخدمة في حالة الإصابة بالديدان الدبوسية، ويمكن الحصول علية بدون وصفة طبية هو مرهمه الراسب الأبيض، فهو كريم موضعي يدهن حول منطقة الشرج صباحًا ومساءًا فيعمل على وقف نشاط الديدان في المنطقة المحيطة بفتحة الشرج.
  • دواء ميبيندازول (Mebendazole) يؤخذ من 50 ل 150 ملجم يوميًا.
  • ودواء البيندازول (Albendazole) يؤخذ من 50 ل 150 ملجم يوميًا.
  • دواء بيرانتيل (Pyrantel) يؤخذ من 50 ل 150 ملجم يوميًا.

طرق الوقاية من الإصابة بداء السرميات

  • حرص الأم على النظافة الشخصية لأولاده والتنبيه على غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون المطهر وخاصة قبل تناول الطعام وبعد الانتهاء منه.
  • تنظيف أسطح المنزل جيدًا بمحلول الماء والخل وتنظيف الغبار يوميًا من على الأسطح.
  • الحرص أخذ حمام يوميًا وتغيير الملابس الداخلية يوميًا خاصة الملابس الداخلية القطنية.
  • ارتداء القفازات الطبية عند تنظيف مؤخرة الطفل أو دهان الكريمات المعالجة.
  • استخدام الماء الساخن لغسل الفوط والملابس وتنشيفها بتعرضها للشمس والتهوية جيدًا.
  • عند الذهاب لمطعم أو الجلوس في أي مكان مخصص للأكل يجب اخذ مناديل معقمه لمسح الأسطح جيدًا قبل الجلوس عليها.
  • عند الذهاب إلى المراحيض العامة يجب غسل قاعدة الحمام جيدًا بالماء أو وضع مناديل على القاعدة، أو تفادي ملامسة الجلد لأي مكان غير موثوق به.
  • إذا ما ظهرت العدوى على أي شخص في المنزل محاولة مراقبة الشخص لعدم استخدام يده في حك المنطقة والتشديد على غسله بالماء الدافئ والصابون.

شاهد أيضًا: بحث عن الديدان المفلطحة والاسطوانية

السابق
ما هو افضل علاج حبوب للسكر
التالي
فوائد واضرار الجزر الاصفر | الروا