معلومات ثقافية

ما هو إلتهاب السحايا البكتيري

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن ما هو إلتهاب السحايا البكتيري

لا شك أن هناك الكثير منا يعلم ماهية أغشية الدماغ أو السحايا، وهي بالطبع عبارة عن  أغشية تحيط الدماغ والحبل الشوكي، وذلك بالطبع من أجل الحماية، لذا فإن هذا الجزء من الجهاز العصبي يعتبر مهماً إلى حد كبير، وذلك لأن حماية الدماغ والحبل الشوكي هي أهم مهمة في المهام التي يقوم بها الجهاز العصبي، كما أن هذه الأغشية تحاط بسائل يحميها، فإذا تعرض هذا السائل للعدوى، فإن هذه الأغشية تصاب بما يسمى بالتهاب السحايا البكتيري، كما أن هناك العديد من المسببات التي قد تتسبب في حدوث التهابات في السحايا، ومن أهم هذه المسببات هي البكتيريا بأنواعها المختلفة، وكذلك  الفطريات، والسرطانات، والعديد من المواد الكيمائية، والفيروسات بأنواعها المختلفة، وكذلك الأدوية المسببة للحساسية، حيث أن هذه المسببات كلها تتسبب في حدوث التهاب في الأغشية أو السحايا التي تغلف المخ، مما يتسبب في حدوث التهاب السحايا البكتيري، كما أن البكتيريا والفيروسات بأنواعها المختلفة تعتبر هي المسببات الأكثر خطراً والتي تتسبب بنسبة أكبر في حدوث التهاب السحايا البكتيري، ولا شك أن الأمراض التي تظهر على المريض تختلف على حسب نوع هذه المسببات، أي أنه التهاب السحايا الناتج عن الإصابة بأحد أنواع البكتيريا، يختلف عن التهاب السحايا الناتج عن الإصابة بالفيروسات، كما أنه يجدر بنا ذكر أن هذه الأعراض لها الكثير من المضاعفات التي تعتبر خطيرة ومزعجة إلى حد كبير، ومن أهم هذه المضاعفات هي التشنجات، وتلف الدماغ وفقدان السمع ومن الممكن أن يتسبب الأمر في بعض الأحيان في حدوث ما يعرف باستسقاء الدماغ، إضافة إلى تراكم كميات من السوائل بين الدماغ والجمجمة والذي يعتبر من أكثر الأمور الخطيرة التي يجب الحد منها، حيث أن هذه المضاعفات تتسبب في وفاة الإنسان.

خطورة التهاب السحايا البكتيري:

إن التهاب السحايا البكتيري كما ذكرنا من قبل هو عبارة عن إصابة السائل الذي يحيط بالسحايا بأحد أنواع البكتيريا، وهو بالطبع يعتبر أكثر شدة وخطورة من الالتهابات الناتجة عن الإصابة بالفيروسات المختلفة، حيث أن التهاب السحايا البكتيري يعتبر من الحالات الطيبة الطارئة التي تستوجب الرعاية الطبية اللازمة على الفور، حيث أنها تتسبب في كثير من الأحيان في حدوث الوفاة، مما يوضح مدى خطورة الإصابة بالتهاب السحايا البكتيري، ومن أهم الأدلة التي توضح مدى خطورة هذا المرض، هو أنه في عام 2006 تم تسجيل عدد الوفيات من كامل عدد المصابين بهذا المرض والتي قدرت ب34%، أما بالنسبة إلى الحالات التي عانت من الكثير من المضاعفات على المدى البعيد بهذا المرض كانت نسبتهم 50% من إجمالي عدد المصابين بهذا المرض، مما يوحي بخطورة الأمر، لذا فإن العلاج في أسرع وقت ممكن منذ اكتشاف المرض هو أهم خطوة يجب أن توضع في الاعتبار.

شاهد أيضًا:كيفية التخلص من عدوى الأمعاء البكتيرية باستخدام أقراص فيورازول

أعراض التهاب السحايا البكتيري:

في بعض الحالات تكون الأعراض مفاجئة تستغرق القليل من الوقت من أجل ظهورها، أما بالنسبة لبعض الحالات الأخرى فإن الأعراض قد تظهر بشكل تدريجي على مدى أيام أو أسابيع، ولكن البدء في العلاج يعتبر من أهم الأمور التي يجب أن نبدأ بها على الفور بعد اكتشاف المرض، ومن أهم الأعراض التي تشير  إلى الإصابة بالتهاب السحايا البكتيري هي الشعور بالغثيان، والتقيؤ في كثير من الأحيان إضافة إلى الحمى الشديدة، كما أنه يتسبب في الصداع الشديد والتيبس في العديد من المناطق منها الرقبة، إضافة إلى ظهور طفح جلدي يميل لونه إلى اللون البنفسجي، وكذلك الحساسية الزائدة، وفقدان الشهية، وتعتبر هذه الأعراض من أهم الأعراض التي قد يعاني منها المصابون بالتهاب السحايا البكتيري.

شاهد أيضًا:طريقة تكاثر البكتيريا

مقالات قد تعجبك:

أسباب الإصابة بالتهاب السحايا البكتيري:

لا شك أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض ومنها الإصابة ببعض أنواع البكتيريا والتي غالباً ما تكون غير مؤذية، إلا في هذه الحالة المرضية، حيث أنها في الحقيقة تعيش داخل أجسامنا ولا تسبب أي ضرر بداخله، وذلك عندما تعيش في الأماكن المخصصة لها، ولكن في حالة وصول هذه الأنواع من البكتيريا إلى الدم وصولاً إلى الدماغ والحبل الشوكي، فإنها بالطبع تتسبب في ظهور مرض التهاب السحايا البكتيري، حيث أن هناك العديد من أنواع البكتيريا التي من الممكن أن تسبب هذا المرض وهي عبارة عن ستة أنواع وهي، البكتيريا المكورة الرئوية، والبكتيريا الإشريكية القولونية، والنيسيرية السحائية، وكذلك المستدمية النزلية والبكتيريا الليسترية المستوحدة والبكتيريا العقدية، وتعتبر هذه الأنواع من البكتيريا هي الأنواع التي تسبب التهاب السحايا البكتيري إذا انتقلت إلى الدماغ والحبل الشوكي، والتي تكون في حقيقة الأمر غير معدية.

علاج التهاب السحايا البكتيري

إن التهاب السحايا البكتيري يعتبر من الحالات الخطيرة، كما أنه من الحالات التي تستوجب الرعاية الطبية الفورية، حيث أن الأمر في بعض الأحيان قد يستوجب العناية الطبية الفائقة، كما أن أهم الأساليب والأدوية التي من الممكن أن يستخدمها الأطباء في عمليات العلاج هي المضادات الحيوية ، وكذلك الكورتيكوستيرويدات والباراسيتامول ومضادات النوبات، حيث أن هذه الأدوية تعتبر من أهم الأدوية المستخدمة في علاج هذه الحالات.

شاهد أيضًا:كيف يمكن للبدائيات والبكتيريا ان تكون نافعة للانسان

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على التهاب السحايا البكتيري، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تخص أمراض الأعصاب وعلاجها في موقع الروا.

السابق
كم المسافة بين القاهرة والإسكندرية بالساعات
التالي
خدمات بنك فيصل الإسلامي | الروا