معلومات ثقافية

ما هو الحديث القدسي؟ | الروا

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن ما هو الحديث القدسي؟ | الروا

ما هو الحديث القدسي؟، الأحاديث الشريفة هي أمر من رسول الله صلى الله عليه وسلم بناء على الشريعة الإسلامية التي وكل بنشرها نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم، لهذا سوف نتعرف على ما هو الحديث القدسي بالتفصيل، خاصة أن الكثير من الناس تخلط ما بين الحديث القدسي والحديث الشريف.

ما هو الحديث القدسي ؟

الحديث القدسي هو الحديث الذي رواه نبي الله صلى الله عليه وسلم، قد سمي قدسي أو رباني أو إلهي لأن مرتبته تكون بعد مرتبة القرآن الكريم مباشرة.

قد يكون الحديث القدسي ضعيف أو بدون إسناد ليس بالشرط أن يكون حديث صحيح، يبدأ أي حديث قدسي في الغالب بعبارة: (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربه عز وجل)، أو (قال الله تعالى فيما رواه عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم).

الفرق بين الحديث القدسي والقرآن الكريم

توجد بعض الفروق بين الحديث القدسي وبين القرآن الكريم ومنها:

  • القرآن الكريم ينسب إلى الله تعالى عز وجل بشكل مباشر، أن الحديث القدسي فهو منقول لنا من الله تعالى من خلال رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • القرآن الكريم يتم التعبد به من خلال قراءته في الصلاة أو تلاوته، لكن الحديث القدسي لا يتم التعبد به.
  • لقد تم نقل القرآن الكريم بالتواتر وذلك يعني أنه قطعي الثبوت، لكن الحديث القدسي لم يتم نقله من خلال التواتر.

الفرق بين الحديث القدسي والحديث النبوي

الحديث النبوي هو كل ما ينقل لنا من خلال كلام رسول الله عليه الصلاة والسلام من القول أو الفعل.

أما الحديث القدسي فهو الحديث الذي يرويه لنا الرسول عليه الصلاة والسلام نقلًا عن الله تعالى.

كلام الله تعالى ثلاثة أقسام

يصل إلينا كلام الله تعالى من خلال ثلاثة أقسام وهي كالتالي:

1- القسم الأول

القرآن الكريم الذي يكون كلام الله تعالى وهو يتميز بالإعجاز وينسب إلى الله تعالى.

2- القسم الثاني

الكتب المقدسة التي نقلت إلى البشر من خلال الأنبياء مثل التوراة والإنجيل قبل أن يتم التحريف.

3- القسم الثالث

مقالات قد تعجبك:

الأحاديث القدسية التي تنقل إلى المسلمين من خلال رسول الله صلى الله عليه وسلم.

معلومات حول الحديث القدسي

هناك بعض المعلومات التي ينبغي معرفتها عن الحديث القدسي وهي:

  • الحديث القدسي قد يأتي به صيغة الإضافة مثل: ما رُوي من حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله عليه الصلاة والسلام فيما يرويه عن ربّه: (إنَّ المؤمنَ عندي بمنزلةِ كلِّ خيرٍ يحمدُني وأنا أنزِعُ نفسَهُ من بينِ جنبيهِ).
  • الحديث القدسي هو حديث منقول من خلال الآحاد، هذا يعني أنه قد يدخل فيه بعض الاختلافات اليسيرة في الألفاظ بجانب أنه يمكن أن ينقل من خلال الرواة.
  • يغلب على صفة الأحاديث القدسية الموعظة والتذكرة، لا تتعلق أحكامه بإثبات الأحكام.
  • الأحاديث القدسية هي أحاديث نادرة تشتمل على ذكر الصحيح منها والضعيف من جهة الإسناد.

كم عدد الحديث القدسي

عدد الأحاديث القدسية تتجاوز ألف حديث وهذا العدد منه الحديث الصحيح والضعيف.

ذكر ابن حجر الهيتمي أن عدد الأحاديث القدسية الصحيحة يتجاوز المائة بعدد قليل وقد تم كتابة هذه الأحاديث في الإتحافات السنية، الجامع في الأحاديث القدسية.

حديث قدسي قصير

ذكرت العديد من الأحاديث القدسية القصيرة ومنها:

  • عن خزيمة بن ثابت ـ رضي الله عنه قال: قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ: “اتقوا دعوة المظلوم فإنها تحمل على الغمام، يقول الله: وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين”.
  • عن أنس بن مالك ـ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا ابتلى الله العبد المسلم ببلاء في جسده، قال الله: اكتب له عمله الصالح الذي كان يعمله، فإن شفاه غسله وطهره وإن قبضه غفر له ورحمه”.
  • عن جابر بن عبد الله ـ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا دخل أهل الجنة الجنة، قال الله جل وعلا: تشتهون شيئاً؟ قالوا: ربنا وما فوق ما أعطيتنا؟ فيقول: بل رضاي اكبر”.
  • عن العرباض بن سارية ـ رضي الله عنه عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يعني عن ربه تبارك وتعالى أنه قال: “إذا سلبت من عبدي كريمتيه وهو بهما ضنين، لم أرض له ثواباً دون الجنة، إذا حمدني عليهما”.
  • عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا سمعتم رجلا يقول: قد هلك الناس فهو أهلكهم، يقول الله: إنه هو هالك”.
  • عن أبي موسى الأشعري ـ رضي الله عنه قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا كان يوم القيامة دفع الله عز وجل إلي كل مسلم يهودياً أو نصرانياً فيقول: هذا فكاكك من النار”.
  • عن أبي موسى الأشعري ـ رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إذا مات ولد العبد، قال الله لملائكته: قبضتم ولد عبدي؟ فيقولون: نعم، فيقول: قبضتم ثمرة فؤاده؟ فيقولون: نعم، فيقول: ماذا قال عبدي؟ فيقولون: حمدك، واسترجع، فيقول الله: ابنوا لعبدي بيتا في الجنة، وسموه بيت الحمد”.
  • عن واثلة ـ رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “قال الله تعالى: أنا عند ظن عبدي بي فليظن بي ما شاء”.

سمات الحديث القدسي

  • الحديث القدسي هو منزل من عند الله تعالى، لهذا فهو حالي من الأخطاء والنواقص.
  • الحديث النبوي ليس بمعجزة للبشرة ويجب تحليلها والتأكد منها.
  • لا يتم التعبد بتلاوته ولا يتم التقرب من الله تعالى بتلاوته مثل القرآن الكريم.
  • لا يحتاج إلى طهارة مثل القرآن الكريم عند تلاوته.
  • يمكن قراءة الحديث القدسي في كل الأوقات وفي كل المواضع.
  • يمكن نقله بالمعنى مع الحفاظ على المعنى وليس مثل القرآن الكريم يجب الاهتمام بكل حرف فيه.
  • لم ينقل الحديث القدسي بالتواتر عن النبي صلى الله عليه وسلم.
  • الله تعالى يخاطب عباده من خلال الحديث القدسي وينصحهم ويعظهم ويرشدهم.
  • الحديث القدسي نزل جملة واحدة دون تحديد سبب النزول، قد نزل على مدار ثلاثة وعشرين عام.
  • لم يأمرنا الله تعالى بحفظ الأحاديث القدسية مثل القرآن الكريم، بل أنه يتم نقله عبر الأجيال من خلال نقل المعنى.

مصنفات الحديث القدسي

صنف العلماء لحديث القدسي إلى العديد من الكتب والمصنفات كالتالي:

  • كتاب الإتحافات السنية وكتبه الشيخ المناوي رحمه الله عليه.
  • كتاب الإتحافات السنية في الأحاديث القدسية للعلامة المدني.
  • كتاب الجامع في الأحاديث القدسية الذي كتبه عبد السلام بن محمد علوش.
  • كتاب الصحيح المسند من الأحاديث القدسية الذي كتبه مصطفى العدوي.

الحديث القدسي كامل

ذكرت العديد من الأحاديث القدسية العظيمة التي يتم تناقلها بين الناس ومنها:

  • قول الله تبارك وتعالى : يا عبادي إنيّ حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم مُحرما فلا تظالموا.
  • يا عبادي كُلكم جائع إلا من أطعمته فاستطعموني أطعمكم. يا عبادى كُلكم عار إلا من كسوته فإستكسوني أكسكم .
  • يا عبادي كُلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم.
  • يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار وأنا أغفر الذنوب جميعاً فاستغفروني أغفر لكم.
  • يا عبادي إنكم لن تبلغوا ضرّي فتضروني ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني.
  • يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجِنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد ما زاد من ملكي شيئاً.
  • يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد ما نقص من ملكي شيئاً.
  • يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا على صعيد واحد فسألوني فأعطيت كل واحد منهم مسألته ما نقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر.

الآن تم التعرف على ما هو الحديث القدسي لمن يخلط بينه وبين الحديث النبوي، مع استعراض بعض الأحاديث القدسية الهامة وقد تم التعرف على أهم السمات التي تميز الحديث القدسي.

السابق
الولادة الطبيعية بعد إجراء عملية قيصرية واحدة
التالي
علاج حساسية الغلوتين عند الكبار