معلومات ثقافية

ما هو الفقع وما هي فوائده

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن ما هو الفقع وما هي فوائده

ما هو الفقع وما هي فوائده ؟، اكتسبت نباتات الفقع اهتمامًا كبيرا وصدى واسع في عالم الطهي حديثا، كما أصبحت من أكثر الأنواع تفضيلا بين محبي الطعام على حد سواء، واليوم سوف نتعرف أكثر على هذا النبات واهم فوائده الصحية.

نبات الفقع

  • يعرف نبات الفقع باسم Terfezia claveryi وتنتمي إلى عائلة Terfeziaceae (كما الصحراء)، يتكون الفقع من الأجناس التالية Pico وTerfezia وTuber وTirmania. تزدهر هذه الفطريات بشكل رئيسي في جنوب أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط ومنطقة البحر الأبيض المتوسط.
  • يتميز بجسمه البني المظلل، مع نتوء هرمي صغير، ميزة واحدة من الفقع هو أنه يميل إلى النمو تحت الأرض على عكس الفطريات الأخرى مثل الفطر الذي ينمو على الأرض.
  • ينمو حوالي 10 سنتيمترات في الحجم وعادة ما تتطور جراثيمها داخل أكياس أسطوانية، نظرًا الطبيعة الخفية المتنامية للنبات، يعتمد الجامعون عادةً على خبرات فريدة بمساعدة بعض الحيوانات (الكلاب، الخنازير) الحساسة للمركبات المتطايرة للفقع.
  • عادة ما يتم استعمار أجسام الفقع بواسطة الميكروبات المختلفة مثل الخمائر والفيروسات والبكتيريا والفطريات الخيطية، تمنع نبات الفقع نمو النباتات من حولها، مما يؤدي إلى ظهور مظهر محترق حول المنطقة.
  • وهي تميل إلى تطفل جذور النباتات التي تنمو حولها، مما يؤدي إلى وفاة لحاء الجذر، من خلال الإجهاد التأكسدي، يمكن للرائحة المتقلبة التي تطلقها الفقع أن تكبح نمو النباتات الأخرى.
  • بينما تنمو أجسام ثمار الفقع من أبريل إلى يونيو، بينما من المقرر أن يتم حصادها بين نوفمبر ومارس.

اقرأ أيضًا: ما هي فوائد نبات الفقع

مكونات نبات الفقع

  • الفقع هو فطر تحت الأرض من جنس Tuber، والعديد منها ذو قيمة عالية نكهتها القوية وتطبيقات الطهي، أن الفقع له مذاق فريد ومميز ويتم تمثيله بشكل جيد في المطبخ الفرنسي.
  • تشكل معظم أنواع الفقع علاقة تكافلية مع أنواع معينة من الأشجار، تتراوح من البلوط والبندق إلى أشجار البقان والزان.
  • من حيث التغذية، يوفر هذا الفطر الألياف الغذائية، وكذلك البروتين والفوسفور والحديد والكالسيوم، لا يوجد دهون به ويحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات، كما تم العثور على فيتامين (د) أيضا في هذا الفطر.
  • يعتبر الفقه مصدرًا ممتازًا المغذيات والفيتامينات الأساسية مثل المغنيسيوم والبوتاسيوم والكربوهيدرات والألياف الغذائية والبروتين والكالسيوم والحديد وفيتامين ب 6 والأحماض الأمينية والتيربينويدات والأستيرول.

استخدامات نبات الفقع

مقالات قد تعجبك:

  • يعتبر الفقع أيضًا من أغلى الأطعمة في العالم، حيث تكلف مئات أو حتى آلاف الدولارات للكيلوغرام الواحد، تستحوذ الفقع على هذه الأسعار المرتفعة لأنها لا تبقى على ما يرام لفترة طويلة بعد حفرها، ومن الصعب زراعتها.
  • يجب استخدام الكلاب أو الخنازير المدربة خصيصًا لاستنشاق الفقع تحت الأرض، وفقًا لدراسة ما، فإن موسم النمو لهذه الفطر قصير نسبيًا أيضًا، حيث أن طوله 3-4 أشهر فقط، وهو ما قد يفسر ارتفاع السعر.
  • بعض الأنواع المختلفة من الفقع تشمل الفقع السوداء، فقع الثوم، فقع الصيف، والفقع الأبيض، والأخير هو الأكثر قيمة تكلفة على الإطلاق.
  • يمكن أن تؤكل الفقع إما نيئة أو مطبوخة، إنه مكون قوي للطبخ والتزيين وتوابل العديد من الأطباق مثل حساء البطيخ والحساء والسلطة، يمكن أيضًا مزجه واستخدامه مثخن للحساء.

شاهد أيضًا: ما فوائد عشبة اللويزة وأضرارها

ما هو الفقع وما هي فوائده؟

  • الفقع يتميز بفوائده الطبية العديدة مثل؛ تخفيض نسبة الدهون في الدم، خصائص مضادة للسرطان، تقوية الطاقة، علاج أمراض القلب والأوعية الدموية والمقاومة المناعية.
  • وتشمل الفوائد الطبية الأخرى من الفقع؛ التخفيف من أعراض عدم تحمل الحليب (مثل الإسهال والانتفاخ)، ومعالجة اضطرابات النوم، وتخفيف أعراض ما قبل انقطاع الطمث، وامتصاص الكالسيوم المرتفع من الحليب.
  • كما يعمل الفقع على تخفيف الآلام الروماتيزمية، ويمنع ويعالج إعتام عدسة العين، والآثار المهدئة، والوقاية من اختلال هرمونات النساء، والتأثيرات المهدئة، والوقاية من اختلال هرمونات النساء.
  • كما أظهر مستخلص الفقع البني نشاطًا مضادًا للميكروبات مقارنةً بما يتراوح بين 300 -400 ميكروغرام / مل و 25 ميكروغرام / مل كبريتات الجنتاميسين التي استخدمت كمرجع للسيطرة على التهابات القرنية
  • كما أن الفقع يعمل على تقليل الإجهاد التأكسدي، ويبطئ عملية الشيخوخة، ويحمي الكبد من التلف وهو من أشهر مضادات السرطان، يعمل على خفض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ويعمل على مساعدة الجهاز المناعي مع خصائصه المضادة للميكروبات
  • وهو بديل صحي للحوم لغير آكلي اللحوم.

فوائد الفقع للعين

  • لا تزال التراخوما تمثل مشكلة صعبة للعين أثارت الكثير من المخاوف على مر السنين، حيث أجريت تجربة لتحديد ما إذا كان تطبيق قطرات طبيعية من الكمأة (Terfezia claveryi) على مرضى التراخوما يمكن أن يعالج هذا المرض ويمنع البكتيريا المتدثرة.
  • الدافع وراء هذه الدراسة هو التأكد من إمكانية تطوير علاج جديد مشابه للمضادات الحيوية الموجودة قيد الاستخدام.
  • أظهرت النتائج أن عصير الكمأة فعال جداً ضد التراخوما في المرحلة الثالثة من المرض، وقد لوحظ انخفاض كبير في الأعراض لدى المرضى الذين يعانون من مركبات الكورتيزون في شكل قطرات بالإضافة إلى قطرات عصير الفقع.
  • وقد لوحظت أيضا الشفاء التام للالتهاب الملتحمة والتهاب القرنية، وفي الوقت نفسه، لوحظ الشفاء الجزئي عند إضافة الكورتيزون وكريم الكلورامفينيكول ولم يحدث أي تغير في التليف في الملتحمة.
  • في علاج التراخوما مع قطرات الكورتيزون وعصير الكمأة، لوحظ الشفاء الكامل، ومع ذلك، كان هناك تورم مستمر في الشعيرات الدموية دون أي تليف.
  • كان هناك ملاحظة واضحة أنه من بين جميع العلاجات، حدث انخفاض كبير في تليف الموقع المصاب في العين، لذلك وافق الباحث على أن عصير الكمأة فعال للوقاية من التراخوما.

قد يهمك أيضًا: ما هي فائدة عشبة الشيح ؟

وفي نهاية موضوعنا عما هو الفقع وما هي فوائده ؟، نشير إلى ضرورة اهتمام الدول بتكثيف الجهود لزراعة الفقع، ولكن تجدر الإشارة إلى أن المضادات الحيوية الكيميائية الأخرى بما في ذلك المركبات التي تحتوي على الكورتيزون المستخدمة خلال التجربة قد قدمت العديد من الآثار الجانبية.

السابق
ما هي أنواع صواريخ غراد
التالي
طرق شرب السنامكي | الروا