معلومات ثقافية

ما هي الدولة التي كانت مركز الامبراطورية الرومانية

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن ما هي الدولة التي كانت مركز الامبراطورية الرومانية

الامبراطورية الرومانية كان بها حكومة ويرأسها الأباطرة، وكانت تحكم العديد من المناطق الإقليمية الكبيرة حول البحر الأبيض المتوسط، في أفريقيا وأوروبا وآسيا، وكانت عاصمتها مدينة روما التي كانت مركز الامبراطورية الرومانية حتى تحول مقر الحكم إلى القسطنطينية وذلك في القرن الرابع بعد الميلاد.

تاريخ الإمبراطورية الرومانية

  • بدأت روما في التوسع خلال فترة قصيرة بعد إنشاء الجمهورية، وكان ذلك في القرن السادس قبل الميلاد، ولكنا لم تتوسع خارج منطقة شبه الجزيرة الإيطالية حتى فترة القرن الثالث قبل الميلاد، حتى إنشاء الجمهورية.
  • فلم تكن الجمهورية الرومانية دولة قومية بالمعني الحديث للمصطلح، على الرغم من أنها كانت تتمتع بدرجات متفاوتة من الاستقلال، وكان لديها العديد من المقاطعات التي يديرها القادة العسكريون.
  • كان الحكم في الجمهورية الرومانية من قبل الحكام الذين يتم انتخابهم بشكل سنوي، وليس من قبل الأباطرة الرومانيين، وذلك بالتزامن مع مجلس الشيوخ لعدة أسباب، فكانت فترة القرن الأول قبل الميلاد فترة اضطرابات عسكرية وسياسية، فأدت في النهارية إلى تولي حكم الأباطرة.
  • عانت روما من سلسلة طويلة من المؤامرات والصراعات الداخلية والحروب الأهلية وذلك منذ أواخر القرن الثاني قبل الميلاد، حتى توسعت قوتها إلى أبعد من إيطاليا، فكانت هذه الفترة هي أزمة الجمهورية الرومانية.
  • وفي عام 44 قبل الميلاد كان يوليوس القيصر دكتاتور رومانيا لفترة قصيرة حتى تم اغتياله، فتم طرف الفصيل الذي اغتال يوليوس القيصر من روما، وتعرض للهزيمة عام 42 قبل الميلاد في معركة فيليبي على يدي مارك أنطوني قائد الجيش آنذاك.
  • كان مارك أنطوني وأوكتافيان ابن قيصر بالتبني قد قسما العالم الروماني فيما بينهما، ولكن لم يدم هذا التقسيم طويلًا، فتمكن أوكتافيان من هزيمة مارك أنطوني وكيلوباترا عام 31 قبل الميلاد في معركة أكتيوم.
  • وكانت الحرب الأخيرة للجمهورية الرومانية في عام 27 قبل الميلاد، حيث قام مجلس الشيوخ والشعب في روما بتنصيب أوكتافيان، وبذلك بدأ عهد جديد لتاريخ الإمبراطورية الرومانية في عام 27 قبل الميلاد والتي استمرت حتى عام 284 ميلاديًا.
  • ثم بدأت فترة حكم أوكتافيوس الذي اتخذ لنفسه اسم “أغسطس” الامبراطور الروماني والذي كان محبوبًا، فعاصرت الامبراطورية في فترة حكمه ازدهارًا وسلامًا غير مسبوق، وخلال فترة حكمه تم التخلي عن النظام الدستوري القديم، وتم إنشاء نظام دستوري جديد من تصميم “أغسطس”.
  • تعتبر الفترة التي بدأت بجكم “أغسطس” هي فترة السلام الروماني، حيث تم تعزيز تماسك الإمبراطورية من خلال زيادة درجات الازدهار الاقتصادي والاستقرار الاجتماعي والذي لم تشهده روما من قبل، فكانت الانتفاضات أو الصراعات الداخلية نادرة الحدوث، ولكنها حين حدثت فقط أحبطت بمنتهى السرعة وبلا رحمة.
  • فقد استولى أغسطس على السلطة بدون أي معارضة حقيقية، وقام بالتوسعات الإقليمية وظلت الدولة في حالة آمنة، على الرغم من

شاهد أيضًا: بحث عن الحرب العالمية الثانية مع المراجع

ما هي الدولة التي كانت مركز الامبراطورية الرومانية

  • روما القديمة تقع في شبه الجزيرة الايطالية، ظهرت على ساحل البحر الأبيض المتوسط، انبثق منها مجتمع زراعي في منتصف القرن الثامن قبل الميلاد، وأصبحت مركز لأكبر امبراطورية في العالم القديم.
  • فقد تحولت الحضارة الرومانية خلال تاريخها من نظام الحكم الملكي إلى نظام حكم الأقلية الجمهورية، ثم تحولت فيما بعد إلى إمبراطورية استبدادية بشكل متزايد، فقط تمكنت روما من السيطرة على جنوب شرق أوروبا وجنوب غرب أوروبا، وحوض البحر الأبيض المتوسط، والبلقان، وذلك عن طريق الغزو والضم.
  • وقد أصيبت الامبراطورية الرومانية بحالة من الاستقرار الداخلي، كما تعرضت لهجمات من الشعوب المهاجرة، وبذلك فقد انفصل الجزء الغربي من الإمبراطورية بما فيها بريطانيا والغال، وإيطاليا وهسبانيا، وأفريقيا، وقامت بتشكيل ممالك مستقلة في القرن الخامس الميلادي.
  • وتصنف الحضارة الرومانية من ضمن العصور الكلاسيكية القديمة، إلى جانب اليونان القديمة، والتي كانت مصدر إلهام لثقافة روما القديمة، فقد ساهمت روما القديمة بشكل كبيرة في تطوير الفن والأدب، والقانون والحكومة، والدين واللغة، والهندسة المعمارية، ولا يزال تاريخها مصدر تأثير كبير في العالم حتى يومنا هذا.

نهاية الامبراطورية الرومانية

  • في عام 2012 في عهد كركلا الامبراطور الروماني، منحت الامبراطورية المواطنة الرومانية لجميع السكان، وعلى الرغم من ذلك فكان هناك تفكك واضطرابات في الأسرة الحاكمة، وانتهى عهد الإمبراطورية بشكل روتيني عن طريق مقتل سيفيران.
  • وفي القرن الثالث من الميلاد بدأ انهيار الإمبراطورية الرومانية من خلال تعرضها للعديد من الأزمات الاقتصادية والحروب الأهلية والأمراض والطاعون، وكذلك الانتقال من العصور الكلاسيكية القديمة إلى أواخر العصور القديمة.
  • وفي فترة حكم دقلديانوس في الفترة 284-305 استطاع إنقاذ الإمبراطورية الرومانية من حافة الهاوية، وبذلك أصبح أول إمبراطور روماني يطلق عليه لقب السيد أو الرب.
  • وتعتبر هذه الفترة هي انتهاء عصر المساواة وبداية عصر الهيمنة، واستمرت هذه الحقبة التي بدأت في عهد دقلديانوس حتى سقطت الإمبراطورية الرومانية عام 476م.
  • قام دقلديانوس بتقسيم الإمبراطورية إلى أربعة مناطق بأربعة حكام منفصلين، فكان واثقًا من أنه بذلك استطاع إصلاح الاضطرابات التي عانت منها روما، ولكن سرعان ما انهار الحكم، ولكنه تمكن من استعادة نظام الحكم في نهاية الأمر.
  • واستطاع قسنطنطين استرداد روما، والذي أصبح بعد ذلك أول إمبراطور روماني يعتنق الديانة المسيحية، وقام بتأسيس القسطنطينية وجعلها العاصمة الجديدة للإمبراطورية الشرقية.
  • بدأت الإمبراطورية الرومانية الغربية بالتفكك في أوائل القرن الخامس، وساهم في ذلك الهجرات والغزوات الألمانية على الإمبراطورية، وخاصة بعد أن تم تقسيمها على طول محوري الغرب والشرق، فضعفت قوة الإمبراطورية أمام محاربة الغزاة واستيعاب المهاجرين.

شاهد أيضًا: اسم رئيس فرنسا في الحرب العالمية الثانية

مقالات قد تعجبك:

أهم أباطرة الامبراطورية الرومانية

الإمبراطور أغسطس 27 قبل الميلاد

  • استطاع أن يجعل نفسه مركز للقوة العسكرية خلال فترة الفوضى التي عقبت اغتيال قيصر، ودخل في تحالف سياسي مع ماركوس ومارك أنتوني واستطاع هزيمة مغتالي يوليوس قيصر.
  • نجح في خلق مكانته التاريخية من خلال الاصلاحات الدستورية والتخلي عن القنصلية عام 3 قبل الميلاد، كما منح السلطة المطلقة داخل روما وجميع القوات المسلحة بالمدينة وتمكن من السيطرة عليها من يد الولاة، كما أنهى أغسطس غزو هيسبانيا واستمر في توسيع النفوذ الروماني في آسيا وأفريقيا.

طبريا 14-37

تميزت السنوات الأولى من عهده بالسلمية بشكل نسبي، فقد ضمن القوة العامة لروما مركز الامبراطوية كما أثرى خزانتها، ولكن سريعًا ما تحول إلى جنون العظمة وبدأ في سلسلة من الإعدامات التي استمرت حتى وفاته.

كاليجولا 37-41

هو حفيد طبريا من الأخ، كان يبلغ من العمر 24 سنة حين تولى الحكم، وكان حريصا في بداية حكمه أن يضع حدا للاضطهاد، ولكن سريعًا ما أصيب بمرض أدى إلى ظهور حالة من عدم الاستقرار العقلي حين كان في عمر 37، وبدأ في بعض التصرفات الغريبة التي أدت إلى تسميته بالمجنون، حتى تم اغتياله في عمر 41 سنة.

شاهد أيضًا: بحث كامل عن الحرب الاهلية السورية

68-69 سنة الأباطرة الأربعة

بعد انتحار الامبراطور نيرو حدثت فترة من الحرب الأهلية، وشهدت روما صعود وسقوط وفوضى عسكرية وسياسية، فتحالف غالبًا وأوثو وفيتيلوس وفيسباسيان للحكم العسكري للإمبراطورية، وتم إنشاء جيش يخدم الامبراطورية تحت نفس القادة لفترة معينة من الوقت، نتيجة لذلك كان ولاء الجنود تجاه قادتهم وليس تجاه الامبراطور، واستطاع فيسباسيان من توفير فائض في خزينة روما واستطاع أن يثبت جدارته كجنرال ناجح ليفوز بالحكم في نهاية المطاف.

السابق
معلومات عن عملة جزر القمر
التالي
معلومات عن محافظة الاسماعيلية ومعالمها