معلومات ثقافية

ما هي انواع البرتقال | الروا

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن ما هي انواع البرتقال | الروا

ما هي انواع البرتقال، البرتقال هو أحد أنواع الفواكه الحامضية التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين ج، وهو عبارة عن حبة دائرية المظهر تحاط بقشرة مخرزه قليلًا لونها برتقالي أو في بعض الأنواع تكون برتقالي مائل للأحمر أو الأصفر.

ويكون الجزء الذي يلي القشرة من الداخل لونه أبيض ويطلق عليه البيدو، وتنقسم الحبة الواحدة من البرتقال إلى عدد من الفصوص المليئة بالمياه اللذيذة والمشبعة بالعناصر الغذائية، كما تبلغ طول شجرة البرتقال عشرة متر وتحمل أوراق بها لمعان وخضراء اللون.

ولها شكل كهيئة بيضوية يصل طولها من 4-10 سم, وتكون الأزهار بيضاء وذات رائحة عطرية رائعة، ويختلف البرتقال في أنواعه وأماكن زراعته، وأيضًا فوائده المتعددة للجسم وبخاصة عندما يؤكل في فصل الشتاء فكل هذا وأكثر سنتعرف عليه تفصيليًا.

أين يزرع البرتقال

  • تعد زراعة البرتقال من أكثر الزراعات التي لها أفضلية كبيرة، حيث أن أشجار البرتقال يعتقد زراعتها في المناطق الاستوائية بقارة آسيا.
  • ومن ثم تم انتقالها إلى الهند وشرق ساحل إفريقيا وبعدها إلى شرق البحر المتوسط.
    • وإلى يومنا هذا أصبحت تزرع أشجار البرتقال في أمريكا الاستوائية وشبه الاستوائية أيضًا.
  • وكذلك يزرع البرتقال في أستراليا وجنوب إفريقيا وهذه المناطق يكون فيها مناخ استوائي.
    • حيث درجات الحرارة تكون دافئة إلى حارة صيفًا ومعتدلة شتاءً.
    • وذلك لأن البرتقال يتطلب درجة حرارة معينة لأجل محصول حلو الطعم.
  • لهذا فإن البرتقال يختلف تمامًا عن الأنواع الأخرى من الفواكه الحامضية التي تتطلب درجة حرارة أقل.
    • كما أن البرتقال يحتاج إلى حرارة من 8-37.8 درجة مئوية صيفًا وفي فصل الشتاء تكون من 1.7-10 درجة مئوية.
  • تتحمل أشجار البرتقال التي نضجت، وأصبحت جاهزة على الجمع لدرجات حرارة منخفضة تصل إلى 3-9 في أوقات السكون حتى عشر ساعات.
  • أما الأشجار التي عليها ثمار البرتقال وتقترب من النضج قد يمكن أن تتحمل درجة حرارة من 2-8 أو أقل حتى ثلاث أو خمس ساعات.
    • ولكن قد تتعرض إلى الإتلاف إذا ما زادت فترة تعرضها للحرارة القليلة.
  • تستطيع أشجار البرتقال النمو في الأرض الرملية أو التربة الطفلية الطينية.
    • ولكن أغلب أنواع التربة المناسبة للنمو هي المتوسطة والجيدة التصريف للماء الزائد.
  • ويتم زراعة البرتقال بتوزيع البذور في تربة مناسبة داخل ظل خشبي ويتم تركها لكي تبدأ في النمو.
    • وبعد أثنى عشر شهرًا يتم نقل شتلات البرتقال إلى المشتل المخصص.
  • حيث تتطلب الشتلة عام وحتى عام ونصف لكي تزهر براعمها، وبالإمكان نقل أشجار البرتقال إلى البستان وقتما تبلغ عمر البراعم القمية من عام إلى عامين.

شاهد أيضًا: ديوتكس التفاح والبرتقال

أنواع البرتقال

تتعدد أنواع البرتقال فيما بين الحلو والحادق والمخصص للعصير وآخر لعمل المربات ومن أهم أنواع البرتقال الحلو:

  • البرتقال الفارسي وهذا أكثر أنواع البرتقال المشهور والذي تتم زراعته في جنوب أوروبا.
    • وتكون الحبة عبارة عن عشرة فصوص وله طعم ولون وحجم مختلف تبعًا لظروف المكان الذي تتم فيه الزراعة.
  • نوع آخر وهو البرتقال أبو سرة وهذا يتم إنتاجه من خلال طفرة مؤدية لتكوين برتقالة صغيرة عند نهاية برتقالة أصلية غير مهجنة.
    • وتم تعريفه بذلك الاسم لأن به نتوء أو بروز تشبه شكل السرة.
    • وهذا النوع لا يحتوي على بذور لذلك فإنه يتكاثر من خلال التطعيم.
  • برتقال يسمي فالنسيا وهذا النوع يستخدم للعصير منتشر بكثرة ويتم حصاد برتقال فالنسيا بعد نهاية موسم البرتقال أبو سرة.
  • برتقال اللون الأحمر أو دم البرتقال، وهذا النوع يتميز بطعمه الشهي.
    • ووجود خطوط لونها أحمر داخل الحبة تشبه الدم ويتم عمل المربات من هذا النوع.

أهم استخدامات البرتقال

مقالات قد تعجبك:

يدخل البرتقال في العديد من الصناعات والمنتجات المختلفة والتي من أهمها:

  • عصائر البرتقال ذات المذاق المميز والتي تعد البرازيل هي أكثر الدول إنتاجًا لعصائر البرتقال في العالم ومن بعدها أمريكا.
  • يتم استخراج زيت البرتقال من القشور عن طريق الضغط عليها، ويتم استخدامه في الأطعمة المختلفة.
    • لإضافة نكهة مميزة أو يمكن أن يدخل في صناعة الروائح العطرية، وأيضًا يمكن أن يستخدم في أنواع معينة من العلاجات.
  • زهرة البرتقال يستخدمها البعض في جلب الحظ، لذا فهي توضع في باقات الورود الخاصة بالأفراح.
    • كما يمكن أن يستخرج منها ماء زهر يستخدم في أنواع من صناعات البسكويت والحلوى.
  • يمكن أيضًا صناعة شاي البرتقال من تجفيف الزهور.
  • يتم إنتاج عسل النحل من زهرة البرتقال الموجودة في البستان خلال وقت الإزهار.
  • يتم استخدام قشر البرتقال من قبل الفلاحون من أجل طرد البزاق.

شاهد أيضًا: طريقة تجفيف قشر البرتقال

ما هي فوائد البرتقال للجسم

البرتقال له فوائد لا يمكن أن نحصيها فمن أهم تلك الفوائد:

  • يساعد البرتقال الذي يؤكل بشكل منتظم على حماية القلب وتقليل إصابته بالأمراض المختلفة وبخاصة الكولسترول في الدم.
  • يحافظ تناول البرتقال على منع وجود حصوات الكلي وذلك بفضل الأحماض التي توجد داخله كحمض الستريك والسترات.
  • يقي البرتقال من الأنيميا لاحتوائه على فيتامين ج الذي يعمل على زيادة امتصاص الحديد من المعدة ومن ثم يحافظ على الجسم من نقص الهيموجلوبين.
  • يساعد البرتقال في الحد من الإصابة بأمراض السرطان كما أنه يحارب الجذور الحرة.
  • يتميز البرتقال على قيمة غذائية مرتفعة لا تضاهيها في أي أنواع أخرى من الحمضيات حيث أن الثمرة الواحدة تحتوي على 9 جم من الكربوهيدرات، والتي تكون من السكر البسيط كالجلوكوز والفركتوز والسكروز.
  • ومع ذلك فإن البرتقال لا يسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم لأن الثمرة غنية بالبوليفينول والألياف التي تعمل على ضبط مستوى السكر.
  • أيضًا تحتوي ثمار البرتقال على الألياف المليئة بالبكتين والسليلوز والهيميسيلولوز واللجنين، وهذا كله يساعد في مد الجسم بالألياف المطلوبة والتي تعمل على زيادة نشاط الجهاز الهضمي وتقليل معدل الكولسترول وهذا من شأنه أن يقلل من وزن الجسم.
  • يحتوي البرتقال على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والتي من أهمها فيتامين ج، فيتامين الثيامين، فيتامين أو حمض الغوليك.
  • كما يحتوي البرتقال على البوتاسيوم الضروري لصحة القلب والشرايين وكذلك يحتوي على مضادات الأكسدة كمركبات الفينولين والكاروتين.
  • أيضًا يحتوي البرتقال على المنجنيز، الكولين، الفسفور، المغنيسيوم، الدهون والبروتين.

ما هي أضرار البرتقال

بما أن لكل شيء فوائده أيضًا توجد له أضرار ونجد أن البرتقال لما يحتويه على فوائد متعددة تساعد على مد الجسم بكل ما يحتاجه من عناصر هامة، إلا أنه أيضًا له بعض الأضرار لدى بعض الأشخاص ومنها:

  • قد يؤدي تناول البرتقال بكثرة إلى إصابة المعدة بحرقان في الجدار.
  • يمكن أن يؤدي تناول البرتقال إلى حدوث تهيجات في الجلد والفم وحدوث اضطرابات عند البعض داخل المعدة.
  • أكل البرتقال يمكن أن يؤدي إلى التعرض للحساسية وهذا نادرًا ولكنه يحدث لكن يعانون من الحساسية تجاه نوع معين من الحمضيات.
  • قد يحدث للبعض عن لمس القشور التهابات جلدية ومنها الإحساس بالحرقان، هرش، جفاف وتقشر في الجلد ووجود حبوب.
  • أيضًا يمكن حدوث أعراض ناتجة عن الجلد التحسسي ومنها، ألم وحكة على الشفاه واللسان وفي الحلق وكذلك بعض انتفاخات بسيطة في اللثة.
  • عند الشعور بأي أعراض حساسية أو حرقة في المعدة ينبغي التوقف عن تناول البرتقال تجنبًا لحدوث أي مشكلات صحية أخرى، والتوجه على الفور للطبيب المعالج للاطمئنان وإجراء اللازم.

شاهد أيضًا: فوائد عصير الجزر والبرتقال للمعدة

السابق
دراسة جدوى مشروع مغسلة سيارات
التالي
ماذا يرمز علم الهند | الروا