معلومات ثقافية

ما هي صلاة البردين فى الاسلام ؟

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن ما هي صلاة البردين فى الاسلام ؟

ما هي صلاة البردين في الاسلام؟، سوف نقدم لكم اليوم موضوع عن ما هي صلاة البردين في الإسلام، وأن صلاة البردين فضل كبير على الانسان والمجتمع الإسلامي لأن الصلاة تعطي الإنسان الطمأنينة والارتياح في حياته لذلك يجب على كل مسلم تأدية الصلوات جميعها.

فضل الصلاة على المسلمين

فضل الصلاة على المسلمين هو فضل كبير جدًا حيث أن الصلاة هي عماد الدين وملجأ الانسان الوحيد عندما يشعر بتثاقل الهموم عليه، أن الصلاة هي من الأركان الخمس وتمثل الركن الثاني بعد الشهادتين وفرضت على المسلمين يوم أسرى النبي في رحلة المعراج.

شاهد أيضًا: كيفية صلاة التوبة بالتفصيل

ما هي صلاة البردين في الاسلام؟

قد يتساءل الكثيرون عن ما هي صلاة البردين في الإسلام وما سبب تسميتها، واليكم مفهومها: –

  • البردين لغة: هي اسم مثنى من فعلا ثلاثي وهو برد، ومعنى البردين عمومًا هو الظل والفيء، يقال طقس بارد أي به انخفاض في درجة الحرارة ويقال استبرد الشخص المشروب أي وجده باردًا، ووردت أيضًا كثيرًا في كلام العرب.
  • البردين اصطلاحًا: مصطلح مثنى من برد بتسكين الراء وفتح الباء وهما صلاتي الصبح والعصر، وقال النبي (من صلى البردين دخل الجنة)، قيل لأنهما يقعان في وقتين مشتركان في البرد، الفجر يقع في أبرد ما يكون الليل، والعصر في اسقع ما يكون النهار.

مقالات قد تعجبك:

وقت صلاتي الصبح والعصر

يجب على المسلمين جميعا تأدية كل صلاة في وقتها لقوله سبحانه وتعالى (أن الصلاة على المؤمنين كتابا موقوتا)، تسمى اوقات الصلاة عن الفقهاء الجواز او التوسعة ومن ادى الصلاة بعد خروج وقتها فتسمى صلاته قضاء، واليكم وقت صلاتي الصبح والعصر: –

  • الفجر: يوجد هناك ما يسمى بالفجر الكاذب والفجر الصادق والفجر الكاذب لا يمتد سطوعه الى الافق والفجر الصادق عكسه، لذلك وقت صلاة الفجر هو الفجر الصادق وهو امتداده الى الافق، اما آخر الوقت فهو بداية من طلوع الشمس.
  • العصر: اسم صلاة العصر مأخوذ من طرف النهار فالعرب يسمون أي طرف نهار بالعصر، وبداية وقت صلاة العصر هو عندما يكون ظل كل شيء مثله، وأما عن آخر الوقت فهو عندما تغرب الشمس.

منزلة صلاتي الفجر والعصر

أن لمنزلة صلاتي الفجر والعصر في حياة الإنسان فضل كبير جدًا وقد جاءت نصوص كثيرة تدل على هذا ومنهم: –

  • إن هاتين الصلاتين صلاتين تشهد الملائكة عليهم
  • وتظل حتى تنتهى صلاة الشخص الذي يصليهما وتحرسه من كل سوء قد يصيبه، ويبعث الله ملكان اثنان يحرسان مؤدى هاتين الصلاتين من الفجر الى العصر ومن العصر الى الفجر.
  • من صلى هاتين الصلاتين وواظب عليهما بشدة فقد يكونان سبب في دخوله الجنة ويشفعان له يوم القيامة لقول النبي صلى الله عليه وسلم (من صلى البردين دخل الجنة).
  • قال عز وجل في كتابه الكريم (ولهم رزقهم فيها بكرة وعشيا) لذلك يقال إن الوقت المختص بهاتين الصلاتين وقت به رزق وبركة للشخص الذي يصليهما، وهذان الوقتان اختصهم الله تعالى رزقًا لأصحاب الجنة.
  • جاء حديث ينص على التبشير بمتعة النظر إلى وجه الله تعالى يوم القيامة وكان الحديث مقرونًا بفضل هاتين الصلاتين فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر، لا تضامون في رؤيته، فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس، وصلاة قبل غروب الشمس، فافعلوا).
  • من حرص على أداء هاتين الصلاتين في وقتهما بلا تأخير وتأنى في صلاتهما بهدوء وتأنى فقد يكونان سبب في رزق الله تعالى له وارتياحه في معيشته وراحة باله وخلو حياته من المشاكل والأزمات ورضاء الله تعالى عليه.

شاهد أيضًا: هل تعلم عن الصلاة والصوم ؟

وهكذا نكون قد قدمنا لكم موضوع كامل وشامل عن صلاة البردين في الإسلام ونتمنى أن نكون قد افدناكم الافادة الكاملة حول هذا الموضوع بشكل كامل وانتظروا منا القادم بأذن الله.

السابق
بحث عن المهارات الشخصية والاجتماعية والوظيفية
التالي
الفلسفة البراجماتية وموقف الإسلام منها