معلومات ثقافية

مخاطر أكل الحمام المصاب بالجدري

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن مخاطر أكل الحمام المصاب بالجدري

ينبغي على المرء أن يتبين صحيح الطعام من إذا تناول المرء الطعام الفاسد على سبيل الخطأ دون التحقق منه، فإن هذا يؤثر عليه بشكل سلبي.

ومن المهم توخي الحذر أثناء شراء المأكولات وبخاصة الحيوانات كالدجاج ولحم الضأن ومختلف أنواع اللحوم الأخرى ومنها الحمام على سبيل المثال.

وفيما يلي سوف نوضح خطورة الحمام المصاب بالجدري على البشر وكيفية التعامل معه، في موقعنا المتميز دومًا مقال.

معلومات حول مخاطر أكل الحمام المصاب بالجدري

  • يعد مرضًا فيروسيا يمكن للطيور الإصابة به بشكل عام ليس الحمام فقط، ويصيب الحمام بشكل خاص.
  • كما يعد مرضًا سريع العدوى حيث تنتقل عدواه من طير إلى آخر بلمس الحمام المصاب كالعدوى الفيروسية بين البشر ببعضهم البعض.
  • كذلك تزداد الإصابات بهذا المرض في فصل الصيف عن باقي الفصول الموسمية.

قد يهمك: كيفية صيد الحمام بطريقة سهلة جدًا

يظهر المرض في الحمام نتيجة لنوعين من الإصابة وهنا سوف نقوم بتوضيح هذه الإصابات

النوع الأول هو النوع الجلدي:

  • الذي يظهر على شكل بثور تنتشر بجميع أنحاء جسد الحمام.
  • كما تكون البثور متركزة بشكل أكبر على المنقار والأنف والرقبة، أسفل منطقة العينين.
  • وأخيرًا أطراف أجنحة الطائر، وأختلف العلماء في سبب انتشار البثور في هذه المناطق بالتحديد.
  • ولكن يرجع ذلك لأن هذه المناطق لا تكون مغطاة بالريش بشكل كافٍ، فتكون عُرضةً لظهور الإصابة فيها بشكل أكبر عن باقي الجسم.

والنوع الثاني هو النوع الدفتيريا:

  • والذي يكون سبب انتقال المرض فيه هو حشرة البعوض.
  • كما يظهر بخاصةٍ على صغير الحمام ولا يظهر على الكبار منهم.
  • حيث إن ريشها غير موجود بشكل كامل في جميع الجسم مثل الحمام الكبير.
  • كما تكون الإصابة بالجدري في الحلق وتظهر الإصابة في الطائر الصغير على هيئة بقعة صديده صفراء داخل الفم.
  • وأيضا يمكن أن يتواجد النوعان سويا وحينئذ يسمى بالنوع المختلط النوع الجلدي الدفتيريا.

طرق انتقال المرض بين الكائنات

  • يمكن للفيروس الدخول إلى جسد الحمام عن طريق أي جرح موجود فيه، وبخاصة الجرح المتواجد في الأجزاء التي لا تكون مغطاة بالريش.
  • كما بناءً على ذلك فالجروح الناتجة من التشاجر بين الحمام، قد تكون سببا للعدوى بالجدري.
  • وأيضا ينتقل بين الطيور من التلامس المباشر مع الطائر الآخر المصاب به.
  • كذلك يمكن أن ينتقل عن طريق الأغشية المخاطية المحيطة بمنطقة الفم، بناءً على ذلك فهو ينتقل عن طريق التناول المشترك بين الطيور من الطعام والشراب.
  • كما تعد القشور الساقطة من البثور طريقا للعدوى، حيث يستطيع الفيروس المكوث على قيد الحياة في البثور مدة طويلة.
  • كذلك ينبغي على الإنسان الذي يتعامل معهم أن يعقم يديه، ولا يمسك الحمام دون وجود حائل بينه وبين الطيور ويلتزم الحرص في أفعاله.

فترة الحضانة الخاصة بالفيروس

مقالات قد تعجبك:

  • تتراوح فترة الحضانة من أربعة إلى ثمانية أيام، وقد تستمر هذه الفترة إلى ثلاثة أو أربعة أسابيع، حسب شدة المرض ومدى تأثيره على الجسم.
  • يؤثر عمر الحمام في معدل الإصابة، حيث أن الحمام كبير السن نادرًا ما يصاب بهذا المرض، نظرًا لأنه ذا شعر كثيف ويغطي جميع أجزاء البدن.
  • بينما الحمام الأصغر من ستة أشهر يكون أكثر عرضة للإصابة وهذا لقصر الريش المغطى به.
  • إذا تمت معالجة طائر من هذا المرض وأصيب مرة ثانية، فإن شدة الأعراض تزيد على الطائر ويؤدي في الغالب إلى النفوق.

اقرأ أيضًا: فوائد أكل لحم الحمام للرجال وأضراره

أعراض الإصابة بالجدري ومدى تأثيره على الإنسان

  • الإنسان يعتبر من الكائنات ذات المناعة الضعيفة، والتي تتأثر بسهولة بالأمراض والفيروسات التي تنتقل عبر الحيوان إلى الإنسان.
  • كما ينتج عنها في بعض الأحيان العديد من الوفيات، ولكن إلى حد ما لا يعد هذا المرض معديا للإنسان بشكل كبير.
  • كذلك لا يسبب خطورة على حياة الإنسان مثل باقي الفيروسات، ولكن يلزم الحرص أثناء التعامل معه وأخذ الاحتياطات اللازمة أثناء لمسة واستخدامه.
  • أما بالنسبة إلى قابلية أكل الحمام المصاب بالجدري، فيمكن أكل الحمام بشرط أن نقوم بغسله جيدًا ويترك في الماء المغلي لبعض الوقت.
  • كما إن الماء المغلي كفيل بالقضاء على آثار الميكروبات الموجودة في الحمام.
  • ينبغي إزالة الجلد تمامًا، حتى يستطيع الماء إزالة الميكروبات الموجودة، فإذا لم تقم بإزالة الجلد سوف تبقى الميكروبات في الطائر وهذا قد يؤثر سلبًا على جسم الإنسان.
  • لكي نأخذ بكل الاحتياطات الممكنة ينصح بعدم تناول الحمام المصاب بالجدري.
  • إذا كنت تعاني من الأمراض الخطيرة ووجد بديل لهذا الحمام، منعًا لحدوث أية مشاكل خارجية لا يحتاج إليها الجسم.

أعراض الإصابة

في النوع الجلدي:

  • تتحول البثور في حين لم تعالج، إلى أخرى بنية صلبة الهيئة.
  • كذلك إذا تفشت العدوى وكانت الإصابة شديدة تتجمع البثور حول المنقار بشكل مركز، فيؤدي ذلك لامتناعه عن الطعام والشراب.
  • وأيضا نتيجة لتجمعها حول العين يمكن أن يؤدي ذلك إلى إصابة بعض الطيور بالعمى.

في النوع الدفتيريا:

تكون طبقة صفراء على الأغشية المخاطية مما قد يؤدي إلى الاختناق فضلا عن صعوبة البلع.

في النوع المختلط:

  • تظهر جميع الأعراض الموجودة في كلا النوعين وتكون شديدة جدًا.

كيفية العلاج من الجدري

  • يتم دهن الجزء المصاب بمحلول اليود-جلسرين، أو الميكرو كروم أو نترات الفضة بنسبة لا تتعدى 2%.
  • كما يتم تكرار عملية الدهن أسبوعيا لحين شفاء الحمام من المرض.
  • وعند توفر عدوى بكتيرية ثانوية يتم حقن الطير بمضاد حيوي 0.5 سم سبكتينومايسين، تحت جلد الرقبة أو عضلة الصدر.
  • كذلك يتم تكرار الحقن 3 مرات لمدة 3 أيام
  • كما يجب إعطاء فيتامين أ حيث أنه يقاوم المرض بشكل كبير.
  • وينبغي إضافة برمنجنات البوتاسيوم لماء الشرب بمعدل 1: 10.000 كمطهر للمياه.
  • وكما ذكرنا أن للمرض طريق إصابة يمكن أن يكون البعوض سببا فيه.
  • لذا من الممكن رش الحظائر بمحلول الديازينون أو الملاثيون بتركيز 1%، والذي يعمل على القضاء على الحشرات التي قد تؤدي إلى انتشار المرض.
  • وبالتالي إصابة الإنسان ببعض المخاطر.
  • تأخذ الطيور الناجية من الإصابة مناعة ضد المرض طوال حياتها، كما يحدث مع الإنسان في حياته.

طرق الوقاية من إصابة الجدري

  • إذا تعرض الطائر لأي إصابات سواء أكانت الجدري أو غيرها من الفيروسات، فإن ذلك يؤثر سلبًا على الإنسان بشكل كبير سواء أكان الإنسان يرعى الطيور أو يأكلها.
  • التحصين ضد المرض عن طريق أخذ اللقاح الخاص بالمرض، وينبغي عدم التزام لقاح جدري الدجاج الذي يزيد من شدة الإصابة وأعراضها.
  • تجديد التهوية لمرعى الحمام بشكل مستمر كي يساعد ذلك في تغيير تيارات الهواء، وتقليل معدل الإصابة والإبقاء عليهم في صحة جيدة.
  • تجديد أواني الماء لهم بشكل مستمر وعدم إتاحة التبرز في الإناء عن طريق استعمال أواني خاصة تتيح للطائر.
  • كذلك وضع رأسه والشرب دون أن يطال باقي جسده شيئًا من الإناء، للحد من أي إصابة ميكروبية قد تصيبهم.
  • جفاف المرعى والتنظيف المستمر له للحفاظ على بيئة جيدة أقل عرضةً للأمراض.
  • كما يجب الاهتمام والعناية وتوفير كافة العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الطائر، وسد كافة احتياجاته من حبوب مختلفة وأدوية.
  • بجانب ضرورة عزل الحمام المريض وسرعة التعامل معه بشكل جيد.

شاهد أيضًا: مدة فقس بيض الحمام بالفقاسة

مخاطر أكل الحمام المصاب بالجدري متعددة وكثيرة يجب أخذ الحيطة والحذر منها، لهذا قمنا بشرح كافة التفاصيل المهمة حولها والتي يجب أن يعرفها الجميع.

كما يجب عليك عزيزنا متابع شبكة الروا أن تقوم بنشر رابط الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي، لكي تعم الفائدة دمتم بخير.

السابق
أسماء كافيهات ايطاليه في مصر
التالي
معلومات عن ابن قتيبة الدينوري