معلومات ثقافية

مخاطر تناول الطعام دون مضغ

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن مخاطر تناول الطعام دون مضغ

مخاطر تناول الطعام دون مضغ، هناك الكثيرين حول العالم مما اعتادوا على تناول الطعام بسرعة دون مضغه جيدًا، وذلك يرجع لأسبابٍ عدة منها عدم التركيز أثناء الطعام، ضيق الوقت نتيجة لارتباطات عملية، ونتيجة لتلك العادات الخاطئة؛ يتأثر الجسم بالسلب، وقد تطرأ بعض المشكلات الصحية بمرور الوقت.

مخاطر تناول الطعام دون مضغ

  • يؤكد المختصين وأطباء الجهاز الهضمي، على أن تناول الطعام سريعًا، ودون المضغ جيدًا وابتلاعه بشكل سريع، يتسبب في العديد من المشكلات المعوية،
  • ابتلاع الطعام دون مضغه جيدًا يتسبب غالبًا في إعاقة المعدة عن القيام بوظيفتها وهي عدم خلط الطعام بالصورة الصحيحة، فتكون بسبه مادة سائلة تستغرق وقت أطول، وتسبب بآلام المعدة.
  • فتناول الطعام بسرعة وعدم المضغ جيدًا، قد يصيب الفرد بعسر الهضم.

شاهد أيضًا: كيفية التخلص من الحازوقة

أضرار تناول الطعام دون مضغ جيد

قد يتسبب تناول الطعام بشكل سريع، دون مضغ جيد، أضرار عديدة منها:

1- زيادة الوزن

  • تتسبب هذه العادة السيئة في الزيادة المفرطة أحيانًا في الوزن.
  • البلع دون مضغ جيد يُدخل الطعام للمعدة هيئة كتل صغيرة، مما يتسبب بصعوبة في الهضم.
  • عدم الاستفادة بطاقة الطعام، وطبيعي يعجز الجسم عن حرقه.
  • فطبيعي يلجأ الجسم لتخزين هذا الطعام بصورة دهون.

2- زيادة الغازات

  • وجود الغازات دليل على وجود خلل في عملية الهضم.
  • فتراكم هذه الغازات في البطن تأتي من سوء الهضم، وأكثر المُعانين منها مرضى القولون ومرضى عسر الهضم.
  • عدم مضغ الطعام يُعسر من هضمه بسهولة، فيتسبب هذا في الغازات.
  • وينتج عن الغازات آلام البطن، ومغص شديد.
  • ومضغ الطعام يزيل العديد من المشاكل المتعلقة بالجهاز الهضمي، ويحسن الهضم.

3- عدم امتصاص العناصر الغذائية

  • من النتائج الضارة لهذه العادة السيئة عد استفادة الجسم بأي من العناصر الغذائية.
  • فمهما تناولت طعام صحي فلن تُستفاد منه ما لم تتخلص من هذه العادة.
  • فتناول الطعام بسهولة يسهل عمل الجسم في الحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجها من الطعام.

4- زيادة الشهية

  • وأحد الأضرار الخطيرة الناتجة عن عدم مضغ الطعام هي زيادة الشهية.
  • فعد مضغ الطعام جيدًا يزيد من الإحساس بالجوع، ويتسبب في تناوله المزيد، مما يزيد وزنه.
  • ومضغ الطعام بشكل سليم يزيد من إحساس الشبع، من خلال الإشارات العصبية التي ترسلها الدماغ، حيث تحتاج إلى حوالي عشرون دقيقة لإرسال إشارات الشبع.
  • فسوف تستمر في تناول الطعام بنهم لفترات أطول حتى الإحساس بالشبع.
  • وفي المقابل، التناول ببطء، يمنح الدماغ وقتًا كاف لإرسال الإشارات بأن بطنك قد امتلأ، يقلل من كميات الطعام.

5- الإمساك

  • يحدث عند الاضطرابات الهضمية.
  • وكذلك عند بلع الطعام دون مضغ.
  • مما يتسبب بصعوبة في البلع وتفتيت الطعام، وتراكمه كتل صلبة مما يسبب الإمساك.
  • ووفق دراسة حديثة أن جُل الأشخاص المعانون من الإمساك المزمن، بسبب عدم المضغ جيدًا.
  • ينتج عنه أضرار عديدة، وضغط شديد على المعدة والأمعاء، مما يتسبب بالإمساك المزمن.

6- الإصابة بداء السكري

  • حيث أن تناول الطعام سريعًا لا يشعرك بالشبع، فتفرط في الطعام، فيسبب عدم انتظام بمستوى الجلوكوز.
  • وبدوره هذا يتسبب بتقلب نسب الأنسولين في الجسم، ومن ثم الإصابة بداء السكري.

7- عُسر الهضم

  • تناول الطعام بكميات كبيرة في وقت قصير، وبالأخص الأطعمة الدسمة والدهنية، تصعب عمل الجهاز الهضمي، مما يتسبب بعسر الهضم.
  • كما أن تناول الطعام سريعًا، يتسبب بالإصابة والإسهال، وآلام المعدة، والانتفاخات.

8- مشاكل القلب

  • تتسبب سرعة تناول الطعام بالإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، مما يجعل الجسم عرضة لأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • وتسبب متلازمة الأيض بارتفاع ضغط الدم، ونقص نسب الكوليسترول.

9- الارتجاع الحمضي

  • تناول الطعام سريعًا، بكميات كبيرة، يسبب الارتجاع الحمضي، والإحساس بالحرقان.
  • وتضاعف هذه المشكلة يتسبب في الإصابة بالغثيان وآلام البطن وصعوبة في البلع.
  • ويُنصح من يعانون من الجزر المعدي، تناول الطعام ببطء ومضغه جيدًا.

10- الاختناق

  • قد يؤدي تناول الطعام دون مضغ الجيد للاختناق، أثناء البلع.
  • والحديث والضحك التناول السريع، يزيد من توقف الطعام في البلعوم ويسبب الاختناق.
  • يزيد هذا الخطر في الأطفال.

11- التسمم الغذائي

  • عند التهام الطعام سريعًا، قد يسبب مخاطر ابتلاع أشياء خطرة دون الانتباه إليها، وكثيرًا ما يحدث هذا خاصةً في الوجبات السريعة، مما يزيد من حدوث التسمم الغذائي
  • على العكس عند تناول الطعام ببطء، يسمح لك باكتشاف أي مذاق غريب أو تلوث.

شاهد أيضًا: معلومات طبية عن اسباب الترجيع

العديد من المخاطر

  • عدم مضغ وتناول الطعام سريعًا يسبب التجشؤ المستمر وصعوبة السيطرة عليه.
  • الإصابة بالتلبك المعوي.
  • الإصابة بصعوبات التبرز.
  • عدم الشعور بالراحة أثناء النوم والراحة.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • الشعور بالخمول والكسل الشديد بعد الطعام.

طرق تساعدك في تناول الطعام ببطء

يمكننا التغلب على هذه العادة السيئة، من خلال بعض الخطوات وتناول الطعام ببطء:

مقالات قد تعجبك:

1- التركيز في تناول الطعام

  • عدم الانشغال بأمور أخرى أثناء الطعام.
  • مضغ الطعام جيدًا وببطء يجعلك تتذوق نكهات الطعام والاستمتاع بها.

2- لا تتناول الطعام ولديك مهام متأخرة

  • تخصيص أوقات الوجبات.
  • يجعلك غير مضطر لتناول الطعام بسرعة ودون مضغ.

3- تناول قضمات صغيرة

  • تساعدك هذه العادة بعدم الإسراع في تناول الطعام.
  • ينصح بتناول الطعام في الصحن المقسم لأجزاء، مع وضع كمية مناسبة في كل جزء.

4- تناول وجبات منتظمة

  • يزيد تأخير موعد الطعام والشعور بالجوع.
  • مما يضطرك لالتهام كميات أكبر وبسرعة.

5- لا تتناول الطعام بمفردك

  • لأن الجلوس لطاولة بمفردك لتناول الطعام يتسبب في الإسراع وعدم الاستمتاع بالأكل.
  • بعكس تناول الطعام وسط الأسرة أو الأصدقاء، يدفعك للحديث، وتناول الطعام ببطء، والمضغ جيدًا.

الفوائد الصحية لمضغ الطعام

  • يساعد مضغ الطعام بشكل جيد على تناول كميات أقل من الطعام، مما يشعر الإنسان بالشبع سريعًا بسبب الإشارات التي ترسلها الدماغ للمعدة.
  • هضم المعدة جيدًا للطعام، مما يؤدى إلى إنتاج إفرازات تُحسن من الهضم.
  • عند مضغ الطعام جيدًا يُنتج اللعاب الإفرازات التي تساعد على الهضم سريعًا.
  • المضغ الجيد يمتعك بالطعام ونكهاته.
  • يساعد المضغ جيدًا في تعزيز إفراز هرمون الليبتين، الذي له دور مهم في الهضم.
  • حدد العلماء بأن الشكل الأمثل لمضغ الطعام يكون من ثلاثين لخمسون مضغة للقيمة لتسهيل عملية الهضم.
  • الأشخاص الذين يمضغون الطعام بشكل سليم يتمتعون بوزن صحي، وحمية غذائية سليمة.
  • التلذذ بمذاق الطعام والاستمتاع به.
  • عدم الإفراط بتناول كميات كبيرة مما يتسبب بزيادة الوزن.
  • يساعدك على الشعور بالشبع سريعًا، والحفاظ على الوزن.
  • يساعد المضغ جيدًا على تجنب التخمة، فالأكل بهدوء وروية يبعد عنك خطر الإصابة بها.
  • تناول الطعام بتأني يقلل الشعور بالتقلصات في البطن، وكذلك يقلل الشعور بالامتلاء.
  • أيضًا المضغ جيدًا يساعد على تحسين عملية الإخراج والتحكم فيها وضبطها.
  • يمنحك تناول الطعام على روية وهدوء الشعور بالراحة في الأمعاء، والنوم الهادي دون الشعور بمشاكل التقلص.

خطوات تساعد على المضغ بالشكل الصحيح

1- الخطوة الأولى

  • خذ الوقت الكافي لتناول طعامك.
  • لا تستعجل في أكلك.
  • أمضغ الطعام جيدًا.
  • أدر وقتك بشكل جيد حتى لا تكون على عجلة.

2- الخطوة الثانية

  • تقطيع الطعام لأجزاء صغيرة يسهل مضغها.
  • عدم وضع كميات كثيرة من الطعام بفمك؛ لأن هذا شأنه يصعب مضغ الطعام جيدًا.

3- الخطوة الثالثة

  • امضغ الطعام جيدًا.
  • يجب أن يكون الطعام سائلًا بشكل كاملا ويفقد قوامه، أثناء بلعه، مع مراعاة اختلاف أنسجة الأطعمة وعدد مرات طحنها ومضغها.

4- الخطوة الرابعة

  • ابلع الطعام ببطء ولا تستعجل.
  • لا تبتلع كل الطعام الذي بفمك بأكملها مرة واحدة وجعلها على كميات.
  • فربما يتسبب لكل هذا بالاختناق ويتسبب بضرر للمريء.

5- الخطوة الخامسة

  • امضغ الطعام على مهل قبل القضم مرة أخرى.
  • أعطي الطعام الوقت الكافي للمرور عبر المريء، قبل وضع المزيد.

ملاحظات

  • الأطعمة السائلة بطبعها مثل الزبادي والأطعمة السائلة، يجب أن يتم مضغها كما الصلبة؛ لتسمح للعاب بتحليلها قبل دخولها المعدة.
  • لا تقل كمية الماء التي تتناولها يوميًا عن 6 إلى 8 أكواب، لتعزيز إنتاج اللعاب.

التحذيرات

لا تتناول الطعام وأنت تقوم بالآتي

  • القيادة.
  • أو أثناء تشغيل الآلات.
  • أو مشاهدة التلفاز.
  • أو غير ذلك مما يشغل تفكيرك ويصرفك عن تناول الطعام.
  • أو أن يكون عقلك مشوش، لأنه يصعب التحكم في المضغ.

الأحاديث النبوية الواردة في آداب الطعام والشراب

نذكر منها:

  • قال صلى الله عليه وسلم “سم الله وكل بيمينك وكل مما يليك”.
  • قال صلى الله عليه وسلم “أحبّ الطعام إلى الله ما كثرت عليه الأيدي”.
  • قال صلى الله عليه وسلم “تخللوا على أثر الطعام، فتمضمضوا، فإنها مصحة الناب والنواجذ”.
  • قال صلى الله عليه وسلم “إذا أكل أحدكم فليأكل بيمينه، وإذا شرب فليشرب بيمينه فإن الشيطان يأكل بشماله ويشرب بشماله”.
  • قال صلى الله عليه وسلم “طعام الواحد يكفي الإثنين، وطعام الإثنين يكفي الأربعة، وطعام الأربعة يكفي الثمانية”.
  • قال صلى الله عليه وسلم “كل وأنت تشتهي، وأمسك وأنت تشتهي”.
  • قال صلى الله عليه وسلم “ما ملأ ابن آدم وعاء شرٌّا من بطن، بحسب ابن آدم أُكُلات يقمن صلبه، فإن كان لا محالة، فثلث لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لنَفَسِه”.

من آداب الطعام والشراب

  • التسمية بصوت عالي حتى نسمع من حولنا ونذكرهم.
  • غسل الأيدي قبل الأكل من الأوساخ وأي شيء عالق به، وكذلك بعد الانتهاء من تناوله.
  • الأكل من الطعام المباشر أمامنا ولا نمد أيدينا إلى ما أمام غيرنا.
  • التناول باليد اليمنى.
  • الاعتدال في نهم الطعام وعدم ملء المعدة لأخرها.
  • عدم التأخر على المائدة حال اجتمع الجميع.
  • عدم إحداث ضجيج وصوت أثناء الطعام.
  • حمد الله على دوام النعمة وعدم زوالها.

شاهد أيضًا: 15 معلومة عن المدة التي يستغرقها الجسم لهضم الطعام

بعد كل ما ذكرناه عن مشاكل عدم المضغ جيدًا والإسراع في تناول الطعام عبر مقال مخاطر تناول الطعام دون مضغ، يدفعنا هذا للمحافظة على العادات الصحية والسليمة في تناول الطعام، وعدم الإفراط في الإهمال في هذه العادات؛ لأن كُلفتها ثقيلة مع مرور الوقت.

السابق
طريقة شراء وزن من الخطوط السعودية
التالي
مقدمة تعبير وخاتمة سهلة | الروا