معلومات ثقافية

مشروع تحسين جودة الرعاية الصحية

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن مشروع تحسين جودة الرعاية الصحية

مشروع تحسين جودة الرعاية الصحية، موقع مقال al-roa.com يستعرض لكم اليوم كافة التفاصيل عنه، حيث مشروع تحسين جودة الرعاية الصحية من المشروعات التنموية التي تستهدف صحة المواطن في شتى دول العالم، لوقايته من الأمراض المنتشرة والمزمنة والمستحدثة، والوصول بالصحة إلى أعلى مستويات الجودة.

مفهوم الجودة في الرعاية الصحية

  • يشير مفهوم جودة الرعاية الصحية إلى جودة الخدمات المقدمة في مجال الصحة للمستفيدين منه بوجه عام.
  • ومشروع تحسين جودة الرعاية الصحية هو أساس للحفاظ على صحة المواطن بشكل عام، وصحة المرأة والطفل في العالم بشكل خاص.
  • ولذلك يعتمد تحديد جودة الرعاية الصحية على قياس النسبة بين تلك الجهات الثلاث:
    • الجودة.
    • والتكلفة.
    • والمجتمع المستفيد.
  • ويمكن أن يكون هذا القياس معتمداً على مستويين فقط، هما:
    • مستوى جزئي: يتمثل في المريض المقدم له الرعاية، أو المستفيد أو يمكن تسميته بالمجتمع.
    • مستوى كلي: يتمثل المستوى الثاني في السكان ككل والذي يشمل الأعمار المقدم لها الخدمات، ومعدلات وفيات الأطفال، وحدوث أوضاع صحية معينة مما يؤثر بشكل ما على جودة الصحة.
  • وتحقيق النتيجة المرجوة من الخدمات المقدمة من العاملين بمجال الصحة، من بين طرق الحكم على جودة الرعاية الصحية.

كما أدعوك للتعرف على: مقدمة مشروع تخرج جاهزة 

مشروع تحسين جودة الرعاية الصحية

  • ففي كل يوم يشهد العالم وفاة عدد لا يحصى من السيدات أثناء حملهن أو ولادتهن، قد تصل في بعض الأحيان إلى 303000 سيدة.
  • وكذلك الأَطفال، أو الأجنة الذين لم يخرجوا للدنيا، ويموتون داخل أرحام أمهاتهم، فهؤلاء حدث ولا حرج، قد يصلون إلى 2.6 مليون جنين سنوياً.
  • كذلك هناك هؤلاء الأطفال المبتسرين الذين يولدون قبل ميعادهم، أو الذين يولدون بمشاكل صحية لا تمكنهم من إكمال حياتهم، فيموتون خلال الـ 28 يوماً الأولى بعد الولادة.
  • وكل تلك الأعداد السابقة أعداد يمكن خفضها بشكل كبير عند تقديم الرعاية الصحية الجيدة والقائمة على جودة الطاقم الطبي، وجودة مراكز الرعاية الصحية، وجودة الأجهزة المتوفرة، فيحول كل ذلك دون حدوث كل تلك الوفيات.
  • وهناك رابط لا يمكن إغفاله بين جودة الخدمات الصحية المقدمة، وتكلفة تلك الخدمات، والمجتمع المستفيد من تلك الخدمات.

مشروع تحسين جودة الرعاية الصحية للنساء الحوامل

  • في البداية يجب معرفة النساء الحوامل بضرورة زيارة الطبيب في مراكز الرعاية الصحية 8 مرات على الأقل خلال فترة الحمل.
  • وهذه المتابعة خلال فترة الحمل تساعد على سرعة اكتشاف المشاكل التي قد تظهر أثناء الحمل، والقدرة على علاجها في وقت مبكر.
  • وهذا الاكتشاف المبكر يساعد أيضاً في القدرة على السيطرة على حالات الوفاة للمواليد، والأمهات أثناء الحمل أو الولادة.
  • وتوصي منظمة الصحة العالمية بتوفير الدعم والمعلومات للنساء الحوامل لدى العاملين بالمراكز الصحية، وتوفير معلومات الوقاية من الأمراض، وتنظيم الأسرة.

مشروع تحسين جودة الرعاية الصحية للأطفال حديثي الولادة

مقالات قد تعجبك:

  • الكثير من الولادات الآن تتم داخل المراكز الصحية، ولذلك لا بد أن تكون على قدر كبير من الجودة والتطور لاستقبال تلك الحالات ورعايتها متمثلة في رعاية الأم والطفل.
  • ولمُنظمة الصحة العالمية توصيات عدة في كيفية الارتقاء بمنظومة المراكز الصحية، وتطويرها خاصة في مجال صحة المرأة والطفل.
  • كما أن توصيات منظمة الصحة العالمية ترقى بمجال الصحة العامة في العالم لتحسين جودة الصحة بالنسبة للأمهات والأطفال حديثي الولادة في المراكز الصحية.
  • توفر المراكز الصحية سبل الرعاية للأطفال حديثي الولادة بشكل مباشر، من حيث مساعدة الأم في معرفة كيفية إرضاع الطفل، والاقتراب منه ورعايته.
  • وهناك بعض التوجيهات والتوصيات بعد الولادة مباشرة خاصة بالطفل، يقوم بالتركيز عليها القائمون على مراكز الرعاية، منها الاهتمام بقطع الحبل السري بعناية.
  • ثم هناك العناية بالطفل ونظافته بعد الولادة على ألا يكون الاستحمام الكامل إلا بعد الولادة بـ 24 ساعة.
  • يتم إعطاء الأطفال فيتامينات معينة لتقوية مناطق معينة بالجسم تحتاج إلى الاهتمام والتقوية منذ الولادة، ومن بين تلك الفيتامينات فيتامين (ك) الذي يقوي العين.
  • كما يجب تقديم الرعاية الصحية للمواليد، خاصة المواليد الخدج أو المبتسرين والذِين يولدون قبل اكتمال أشهر الحمل، فهم أكثر تعرضاً للوفاة من غيرهم.
  • كما يجب تعريف الأمهات لهؤلاء الأطفال بكيفية رعايتهم بالشكل الجيد والصحي للعبور بِهم من فترة عدم اكتمال نموهم.
  • ويجب أن تكون الرعاية بمساعدة المراكز الطبية المجهزة تجهيزاً جيداً، ومن خلال أطقم مدربة.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: أسماء جمعيات تمويل المشروعات الصغيرة في مصر

مشروع تحسين جودة الرعاية الصحية في ظل الأمراض المستحدثة

  • جودة الرعاية الصحية أمر ضروري في ظل الأمراض الجديدة التي تظهر في الآونة الحديثة فجأة ودون سابق إنذار.
  • فإن تجهيز المراكز الطبية بما يتناسب مع مواجهة تلك الأمراض، والقدرة على السيطرة عليها يعتبر شيء ضروري.
  • كما يجب تجهيز المراكز الطبية، بما يضمن عدم انتشار العدوى نتيجة لانتشار مرض معين معدي.
  • فمن تلك الأمراض ما قد يتسبب بوَفيات لأشخاص معينين، سواء للعاملين في المستشفيات، أو الذين يترددون عليها من فئة المستفيدين.
  • ومن بدايات تنفيذ الوقاية من تلك الأمراض، توعية الجميع من خلال شاشات أو لوحات استرشاديه، للحد من حدوث العدوى.
  • ومن بين الأمور الاسترشادية التنبيه على غسل اليدين بالماء والصابون للأطقم الطبية العاملة والمستفيدين، أو وضع الكحول لتطهير اليدين للمرضى أو الأطباء.
  • كما يمكن أن تقوم تلك المراكز بعمل بعض الإجراءات الصحية، التي تعزز مفهوم الجودة، في ظل وجود بعض الأمراض المعدية.
  • من أمثلة تلك الإجراءات تخزين النفايات المستخدمة للمرضى والإبر والأدوات الحادة والمعدية للتخلص منها بشكل آمن.
  • تعقيم الأدوات الطبية، وغرف الحجز وغرف العمليات والولادة والحضانات بشكل دوري ومعتاد.

البيئة المناسبة لتحسين جودة الرعاية الصحية

  • البيئة المناسبة لإنشاء المرافق والمراكز الصحية أهم ما يساعد على تحسين جودة الرعاية الصحية.
  • وأهم عناصر البيئة الواجب توافرها للحصول على الجودة نظافة اليدين، وتوافر الصرف الصحي الجيد، والتخلص من نفايات تلك المراكز الصحية بطريقة صحيحة.
  • ويجب الحرص في تصميم مبنى المؤسسة أو المركز الصحي على أن يكون موسعاً ومصمماً ليكون سهل في تقديمه للخدمات بصورة سهلة ويسيرة لجميع المستفيدين منه من جميع فئات المجتمع.
  • ومن أهم الإعدادات الواجب توافرها وجود مخزون يكفي من الأدوية والمعدات الطبية والمستلزمات الصحية وغيرها.
  • كما تحتاج المراكز الصحية عاملين مدربين تدريباً جيداً بداية من الفريق الطبي وفريق الإدارة.
    • ثم فريق التمريض الموجود، كما يجب تحفيزهم وتشجيعهم للعمل بشكل دائم ومتواصل لتوفير الرعاية الصحية لجميع أطياف المجتمع.
  • بالإضافة أنه يجب محاولة التغلب على العقبات الشائعة التي تواجه العاملين بالمراكز الصحية.
    • كنقْص الإمدادات، ونقص تجهيزات المركز، أو قلة التقدير المادي من الإدارة.
  • وكذلك هناك قلة عدد العاملين على وجه العموم، والعمل لفَريق طبي معين لساعات لعدم توافر البُدلاء.
  • وجود التواصل ذو الفاعلية للتأثير بين فئة المرضى والمستفيدين.
    • وبين الفريق الطبي أو الفريق مقدم الخدمات بالمراكز الطبية.
  • وجود سجلاّت طبية لجميع المستفيدين من خدمات المراكز الصحية.
    • ليكون لهم الأولوية في الحصول على الرعاية والعلاج في تلك المراكز.

الشروط الواجب توافرها في المراكز الطبية للوصول لمستوى جودة الرعاية الصحية

  • من أهم الشروط الواجب توافرها للوصول إلى رعاية صحية جيدة.
    • تقديم الأمن للمرضى من الإصابة بالعدوى داخل المراكز الطبية من خلال مراعاة النظافة، والاحتياطات داخل المركز.
  • التركيز على المستفيد الأساسي من الخدمة وعدم تشتيت الفريق الطبي بالآخرين ممن مع المريض من أهل أو مرافقين.
  • تقليل وقت الانتظار بالمركز، من خلال التنظيم، وتوفير أكبر عدد ممكن من الأطقم الطبية في التخصص الواحد.
    • لتسهيل عملية الكشف وعدم انتظار المرضى لفترات طويلة.
  • محاولة المساواة بين المستفيدين وعدم تقديم أحدهم على الآخر، لتسير عملية تقديم الخدمة بسلاسة ويسر.

اقرأ من هنا عن: مشروع مصنع ملابس حريمى بالجملة

في نهاية رحلتنا مع مشروع تحسين جودة الرعاية الصحية من المشروعات التي تلقى اهتماماً على مستوى عالمي، وذلك لأنها تُعْنَى بصحة الإنسان عموماً، وهذا ما تحدثنا عنه وشرحناه في المقال السابق بشيء من التفصيل.

السابق
فوائد شامبو هيد اند شولدرز
التالي
علاج تكيس المبايض للمتزوجة بالأدوية