معلومات ثقافية

مضاد حيوي للجيوب الانفية والحلق

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن مضاد حيوي للجيوب الانفية والحلق

مضاد حيوي للجيوب الانفية والحلق، الالتهاب الذي يصيب الجيوب الأنفية الذي يصيبها بشكل مزمن هو ذلك الالتهاب الذي يصيب التجويفات الخاصة بالأنف، ويستمر لمدة لا تقل عن شهرين على الأقل أو ثلاثة أشهر.

وتتطور حالة الالتهاب الخاص بالجيوب الأنفية بشكل مزمن بسبب عدم القيام بعلاج الالتهاب الحاد الذي يصيب الجيوب، أو في حالة إذا ما تم علاج الالتهاب بشكل جزئي فقط لا غير ففي هذه الحالة قد يكون الضرر غير قابل للزوال.

العوامل التي تؤدي إلى إصابة الجيوب الأنفية بالالتهاب

  • من الممكن أن تكون بسبب الإصابة بالنزلة التحسسية.
  • نتيجة وجود اضطرابات قد تصيب بأداء الأهداب.
  • وعند إصابة الأطفال بتليف كيسي.
  • اضطراب بالرشح يكون ناتج عن إصابة اللوز البلغمية بالتورم.
  • في حالة الإصابة باعوجاج الخاص بحاجز الأنف.
  • كذلك إصابة المحارة الأنفية المتوسطة بالمزيد من التضخم.

وغيرها كثير من العوامل ولكن نجد طبيب الأنف والأذن والحنجرة يقوم بعمل تصوير مقطعي على المريض من أجل أن يأخذ قرار واضح بشأن المريض في حالة إذا ما كان محتاج لإجراء عملية جراحية من عدمه، وكذلك تساعده على توضيح المكان الذي يعتبر أكثر أمان من أجل أجراء الجراحة.

شاهد أيضًا: أفضل دواء لعلاج صداع الجيوب الأنفية

كيف يتم علاج التهاب الجيوب الأنفية

  • يتم علاج التهاب الجيوب الأنفية باستخدام تلك المضادات الحيوية التي تتوافق مع نوعية حساسية الجراثيم التي تكون موجودة في المستنبت، وهي تلك التي تم زراعتها بواسطة عينة من الأنف، ويوصي دائمًا بتناول أوجمنتين مضاد حيوي لفعاليته في علاج مثل هذه الحالات.
  • ويتم علاج مثل هذه الحالات عن طريق تناول العلاج عن طريق الفم، وفي بعض الحالات المختلفة الأخرى يتم العلاج عن طريق التسريب الوريدي الذي يتم استخدامه في الغالب أثناء إقامة المريض في المستشفى من أجل تناول العلاج المناسب له.
  • وفي الغالب يبدأ المريض يتحسن في خلال الفترة الزمنية التي تكون بعد إقامته في المستشفى أو تناول العلاج بحوالي من 48ساعة إلى حوالي 72ساعة في حالة، إذا ما بدأ في تناول المضادات الحيوية من أجل العلاج لعلاج الالتهاب المزمن.
  • ومن الممكن أن يتم العلاج عن طريق استخدام تلك الأدوية التي تكون مقلصة للأغشية المخاطية، ويتم وضعها عن طريق قطرات تستخدم عن طريق الأنف أو عن طريق تلك الأقراص التي يتم تناولها عن طريق الفم.
    • ولكن الكثير من الأطباء يوصي في الغالب باستخدام تلك الأدوية التي تكون مضادة للحساسية في حالة إذا ما كان يعاني من تحسس تلك الأغشية الخاصة بالأنف المخاطية.
  • مثل دواء الأستيرويد وهو ذلك الدواء الذي له مفعول وتأثير طويل الأمد، والذي يتم تناوله عن طريق الفم أو عن طريق استخدام الحقن العضلية من أجل أن تساعد علي تقليص الأغشية المخاطية من أجل هدف تحسين من حالة الرشح والتهوية أيضًا.
    • وتساعد أيضًا على امتصاص تلك السوائل التي تكون موجودة في منطقة الأنف وكذلك منطقة الجيوب الأنفية بشكل كامل.
    • ولكن مما لا شك فيه أن السلائل تعتبر لديها تلك القدرة العالية علي التطوير من جديد مرة أخرى ويكون ذلك خلال فترة معدودة من أجل أن تستطيع ملأ ذلك الفراغ الذي يكون موجود في منطقة الأنف والجيوب كذلك.

كيف يتم علاج التهاب الجيوب الأنفية

  • وفي حالة إذا ما كان الالتهاب موجود في تلك المنطقة العلوية من الفك ويصاحبه وجود ألم حاد يكون غير متجاوب بشكل كبير مع العلاج الذي يتم أخذة، لذلك يتم اللجوء إلى القيام بإدخال تلك الإبرة التي تكون غليظة الحجم إلى منطقة الجيوب الأنفية بعد أن يتم التخدير الموضعي بشكل كامل.
    • ويكون ذلك من أجل أن يتم شفط ذلك المحتوى القيحي من الأنف ويتم إرساله إلى المختبر من أجل أن يتم غسل الجيب موضع تلك الجراثيم.

هل من الممكن أن يعالج المضاد الحيوي مرض التهاب الجيوب الأنفية؟

مقالات قد تعجبك:

  • كما سبق وذكرنا أن الالتهاب المصيب لمنطقة الجيوب الأنفية يكون لعدة أسباب منها تلك الأسباب التي تتعلق بالعدوى الفيروسية، أو البكتيرية أو تلك الفطريات.
  • ومن الممكن أن يتطور ذلك الالتهاب نتيجة لوجود بعض الأمراض الخاصة بالحساسية، ولذلك نجد أن ما يصيب منطقة الجيوب الأنفية يعتبر هو الأكثر انتشارًا فيما بين مختلف الأشخاص ويكون نتيجة إصابة الجهاز التنفسي الخاص بالجزء العلوي لدي الإنسان بالفيروس.
  • وبالتالي لا يحقق المضاد الحيوي أي نتيجة في حالة الإصابة بالجيوب الأنفية نتيجة العدوى الفيروسية.
    • ولكن في حالة الإصابة نتيجة تلك العدوى البكتيرية يكون المضاد الحيوي هو العلاج المناسب لمثل هذه الحالات.
    • ولكنها تعتبر من الحالات القليلة جدًا والنادرة الحدوث ولا تشكل أي نسبة من الحالات المرضية.

شاهد أيضًا: ما هي أعراض الجيوب الأنفية وعلاجها

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

هناك العديد من الأعراض التي عند وجودها تنبأ بحدوث التهابات في منطقة الجيوب الأنفية ومن الأعراض ما يكون رئيسي ومنها ما يكون ثانوي، وهي: –

الأعراض الرئيسية

  • تكون عبارة عن حدوث انسداد في منطقة الأنف.
  • تغيير ملاحظ في اللون الخاص بالإفرازات التي تنزل من الأنف.
  • ألام في منطقة الوجه قد يستمر لفترة قد تدوم لمدة أسبوع أو أكثر.
  • ألام تحت منطقة العينين أو على الجبين وكذلك حول منطقة الأنف.
  • من الممكن أن يظل الألم مستمر حتى يصل إلى منطقة الجذور الخاصة بالأسنان.

الأعراض الثانوية لمرض الالتهاب الجيوب الأنفية

  • أن يصاب الشخص بفقدان حاسة الشم.
  • الإصابة بالسعال الشديد.
  • وجود الرائحة الكريهة في الفم.
  • الشعور بالمزيد من الغثيان والتعب الشديد.
  • في بعض الحالات قد يشعر الشخص بالمزيد من الصداع في حالة إذا ما كان ينحني كثيرًا.

حالات الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية

  • الحالات التي تكون مصابة بالتهاب الجيوب الأنفية نتيجة وجود البكتيريا يكون العلاج فيها متطلب لتخفيف تلك الأعراض التي تكون مصاحبة له.
    • وليس أن يتم العلاج عن طريق استخدام تلك المضادات الحيوية، فقد تصل إلى حوالي 2% من تلك الحالات التي تكون سبب الالتهابات نتيجة تلك الالتهابات البكتيرية.
    • والتي من الممكن أن يتم علاجها بذلك المضاد الحيوي.
    • ولكن لون المخاط الأصفر أو ذلك اللون الأخضر لا يعني بوجود أن السبب من وراء الالتهاب هو البكتيريا فيجب الفحص بشكل جيد.
  • وفي حالة إذا ما تم الإصابة نتيجة الفيروسات المصاحبة لأعراض البرد.
    • فبالتالي سوف تلاحظ مصاحبتها لسيلان لمنطقة الأنف، وكذلك التهابات في الحلق والعطس الشديد.
    • ومن الممكن أن تصاب أيضًا باحتقان شديد في منطقة الأنف.
    • وفي هذه الحالة قد يكون المخاط ملون بشكل قليل.
    • ولذلك قد تكون المضادات الحيوية في مثل هذه الحالات ليست فعالة بشكل كبير للعلاج.
  • وفي حالة الإصابة نتيجة لوجود حساسية شديدة فهذا النوع من الحساسية قد يؤدي إلى احتقان في منطقة الأنف.
    • وكذلك تورم لتلك الأغشية المخاطية وبالتالي يمنع من التصريف العادي لتلك الجيوب الأنفية.
    • وتكون سبب في حدوث ذلك الالتهاب التحسسي.
    • ومن المعروف عن هذا النوع من الالتهاب أنه موسمي ويكون مصاحب له حكة في منطقة الأنف.
    • وكذلك منطقة الحلق والعينين وفي هذه الحالة يكون المخاط واضح بشكل كبير جدًا ويصاحبه سيلان شديد في منطقة الأنف.
  • وفي هذه الحالة يتم علاجها باستخدام المضادات الحيوية مثل نوعية الهستامين، وبالتالي تجنب تلك المثيرات للحساسية.

شاهد أيضًا: أعراض حساسية الجيوب الأنفية المزمن

السابق
ما هي فوائد أكل الطماطم على الريق
التالي
افضل وقت لعمل تحليل مخزون المبيض