معلومات ثقافية

معلومات تاريخية عن كاتدرائية نوتردام

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن معلومات تاريخية عن كاتدرائية نوتردام

معلومات تاريخية عن كاتدرائية نوتردام، هيا بنا لنوجه طائرتنا اليوم في هذه الرحلة إلى فرنسا وبالتحديد إلى العاصمة باريس وأكثر تحديدًا إلى الجانب الشرقي للمدينة نعم هنا…! هل شاهدت هذه القلعة المبنيّة على الطراز القوطي نوافذها الملونة الهائلة وعبقرية النحت على ضفاف نهر السين من قبل؟ لمعلوماتك ليست قلعة ولكنها كاتدرائية نوتردام دو باري.

نشأة الكاتدرائية

  • على أطلال أول كنيسة بباريس وهي كنيسة بازيليك القديس استيفان والتي كانت الأخيرة أيضًا تم تأسيسها على بقايا معبد جوبيتير الروماني نشأت كاتدرائية نوتردام، وذلك في القرن العاشر الميلادي وربما يرجع الفضل لذلك إلى لويس السابع.

شاهد أيضًا: بحث عن الدين الاسلامي والدين المسيحي

مميزات بنائها الهندسي

  • اشتهرت كنيسة نوتردام بأنها من أوائل المباني في العالم التي استخدمت الداعم الطائرة إلى جانب أنه قد استغرق بناؤها الكامل أكثر من مائة عام.
  • احتوائها للعديد من التماثيل مثل دعائم للأعمدة والذي زاد من جمالها، تتدفق المياه من تلك التماثيل مثل تمثال الجرغول وهو تمثال لحيوان أسطوري صُمم بشكل معماري لنقل مياه الأمطار عن الأسطح.
  • يصل طول الكاتدرائية إلى 420 قدمًا أي حوالي 128 مترًا وعرضها إلى 157 قدمًا أي 48 مترًا كما يصل ارتفاع أبراجها إلى 69 مترًا والبرج المُدبب إلى 90 مترًا.
  • تتميز ببرجها العملاقان من الناحية الغربية حيث أن البرج الأيسر أكبر قليلًا من الأيمن هذا بالإضافة إلى ارتفاع قبتّها الذي يصل إلى 33 مترًا والعجيب انه لا توجد أعمدة تحمل قبة بل مدعومة بأقواس.
  • إلى نوافذ الكنيسة الدائرية العملاقة طابع خاص حيث تتميز بألوانها الخلابة يصل قطرها إلى ثلاثة عشر مترًا.
  • هذا بالإضافة إلى مذبحها الخاص والذي ينفرد بطرازه المتميز إذ انه مصنوع من البرونز، وقد نُحت في مقدمته أربعة تماثيل يمثلون الإنجيليين الأربعة.
  • يوجد سُلم ضيق حلزوني الشكل مكون من 387 درجة ويمكن رؤية التماثيل والأجراس من خلال الجزء العلوي له بجانب منظر مدينة باريس الذي يخلب اللُب عند الوصول إلى الأعلى.

معلومات تاريخية عن كاتدرائية نوتردام

  • اُشتهرت الكاتدرائية تاريخيًا وذلك لعدة أسباب منها أنها قد شهدت تتويج القائد العسكري والسياسي الشهير نابليون بونابرت إمبراطور فرنسا وكذا معمودية الملك تشامبورد ملك فرنسا بالقرن التاسع عشر.
  • تعد الكاتدرائية من أبرز رموز المذهب الكاثوليكي في العالم.
  • شهدت الكثير من جنازات رؤساء فرنسا بدايةً من القرن التاسع عشر مرورًا بالعشرين بجانب تميزها بأنها مقر أبرشية باريس، الأمر الذي أدى إلى جعل موقعها الأكثر حظًا بالزيارة بباريس، حيث يزورها اليوم حوالي 12 مليون شخص سنويًا
  • اكتشاف السرداب الأثري بها في عام 1965 أثناء أعمال البناء والترميم والذي قد أنشئ للتدفئة تحت الأرض أثناء الاحتلال الروماني، كما يتميز بحمايته لبعض الأطلال التاريخية.

مقالات قد تعجبك:

أهمية كاتدرائية نوتردام

  • على إثر نشر رواية أحدب نوتردام لفيكتور هوجو في عام 1831 ازداد الاهتمام الشعبي لهذه الكاتدرائية كثيرًا، الأمر الذي أدى تدشين مشروع الترميم الكبير بقيادة يوجين لو دوك الذي أضاف أبراج الكنيسة الشهيرة.
  • احتوائها على العديد من أجهزة الأرغن وهواسم يطلق على عدة أنواع من الأدوات التي تعزف الموسيقى ويستخدم بشكل واسع خاصة في الصلوات الدينية بالكنائس وهي مجموعة مختلفة من الأنابيب كل منها لون لحني متميز وقوي.
  • وقد تولى الكثير من عازفي الاورغان هذه المكانة الفخرية حيث قد جرت العادة منذ القرن الثامن عشر للكاتدرائية أن يضم هذا المنصب أربعة من الأعضاء، يمارس كل واحد منهم العزف لمدة ثلاثة أشهر من العام.
  • تحمل الكاتدرائية العديد من الأجراس فوق أبراجها يصل عددها إلى عشرة أجراس حيث كان أولها يعود إلى عام 1681 بوزن ثلاثة عشر طنًا وموقعه في البرج الجنوبي.
  • تشمل عدد كبير من التحف الدينية المقدسة ومنها إكليل الشوك وتمثال الرسول توماس
  • ورغم أن الكاتدرائية تحت ملكية الدولة الفرنسية وذلك طبقًا لقانون عام 1905 إلا أن الكنيسة الكاثوليكية هي القائمة برعاية هذه الكاتدرائية من آمن وتنظيف وتحمل مرتبات للعاملين بها والجدير بالذكر أن الكنيسة لا تتلقى أية إعانات من الدولة.
  • في ستينيات القرن التاسع عشر اشتهرت الكاتدرائية بخطبها بواسطة الدومينيكان جان بابتيست هنرى وزاد الأمر مع زيادة الشخصيات العامة وبعض الأكاديميين في فرنسا في العصر الحالي.

شاهد أيضًا: قصة بلعام بن باعوراء في الكتاب المقدس

أحداث كاتدرائية نوتردام

شهدت الكاتدرائية بعض الأحداث الهامة على مرّ الزمان منها.

  • الدعوة إلى حملة صليبية ثالثة.
  • تتويج هنري السادس ملك إنجلترا ملكًا لفرنسا.
  • أدت أعمال الشغب التي حدثت في عام 1548 أضرار عظيمة بالكاتدرائية وقطع الثائرون رؤوس التماثيل التاريخية بزعم أنها تحمل صفات وثنية بالإضافة إلى تدمير النوافذ والمقابر الموجودة بها.
  • في عام 1909 تم تطويب جان دارك بوساطة البابا بيوس العاشر.
  • تأثيرها خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية إلا أنها صمدت بعد إطلاق مشروع الإصلاح الكبير.
  • احتضانها احتفالات تحرير فرنسا من الحكم النازي بحضور رئيسها الأسبق شارل ديجول بالإضافة إلى حفلة تأبينه.
  • أطلق المؤرخ دومينيك فينر النار على نفسه بعد أن كتب رسالة ووضعها على مذبح الكنيسة.
  • وفى عام 2019 شهدت الكاتدرائية حريقًا هائلًا أصاب معظم الأسقف والأبراج الأمر الذي دعا الرئيس الفرنسي تعهده بتجديد وترميم أو إعادة بناء الكاتدرائية واصفًا إياها بأنها جزء من مصير فرنسا.
  • رغم مرور ما يقارب بنحو ثمانية قرون إلا أنها تخصص طقوسًا للعبادة ومكانًا مقدس لزوارها، حيث يتم فيها الكثير من القداس والمناسبات الدينية كل عام.

شاهد أيضًا: من هي الشخصيات المؤثرة في الكتاب المقدس

في نهاية رحلتنا مع معلومات تاريخية عن كاتدرائية نوتردام ، إن كاتدرائية نوتردام والتي تعني بالعربية كنيسة سيدتنا العذراء وهي واحدة من أكثر رموز التراث الثقافي العام ليس فقط بفرنسا بل ربما تكون الأكثر شعبية بين المعالم السياحية في غرب أوروبا.

السابق
معلومات عن طيران الإماراتية | الروا
التالي
معلومات عن المصارع جيه كتلر