معلومات ثقافية

معلومات حول بطاقة الائتمان | الروا

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن معلومات حول بطاقة الائتمان | الروا

معلومات حول بطاقة الائتمان، أصبحت بطاقات الائتمان المختلفة جزئًا أصيلًا لا يُفارق “محفظة الجيب” بالنسبة للرجال وشنطة النساء أيضًا، وهذا يفسر مدى أهميتها في وقتنا هذا، فهناك الكثير من الأشخاص لم تعد النقود بالنسبة إليهم سوى كارت بلاستيكي يذهبون به إلى أي مكان.

معلومات حول بطاقة الائتمان

  • لقد تم إصدار فكرة البطاقات الائتمانية في عام 1920 عن طريق بعض الشركات في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك من أجل تسهيل عمليات الدفع والشراء المختلفة، ومنذ ذلك الحين حد الإنسان من حمل النقود مثلما كان الوضع في السابق.
  • تعد أشهر أنواع بطاقات الائتمان هي الفيزا والماستر كارد واليورو كارد.
  • عادة ما تحمل البطاقة الائتمانية بيانات حاملها، سواء رقم حسابه البنكي واسمه بالكامل.
  • تساهم البطاقة الائتمانية في تسهيل كبير لعمليات الدفع والشراء المختلفة، وتتعدد مميزاتها بشكل واضح في وقتنا الحالي.
  • أصبحت جزء رئيسي تعتمد عليه مختلف الشركات أيضًا سواء الكبرى أو الصغرى في عملية “القبض” الشهري بالنسبة لموظفي الشركات، بدلًا من الأسلوب القديم في القبض الشهري من خلال “ظرف يدوي”.
  • باتت عديد من الدول والحكومات المختلفة، تعتمد على البطاقات الائتمانية في عملية المعاشات والقروض وكل شيء تقريبًا خاص بالأموال وعملية تداولها بين أفراد المجتمعات.
  • بل هناك بعض الدول حول العالم أصبحت لا تتعامل في الأمور المالية سوى من خلال استخدام البطاقات الائتمانية فقط.

نشأة بطاقات الائتمان

  • بدأ استخدام بطاقة الائتمان في عام 1914 حينما لجأت عديد من الفنادق في الولايات المتحدة الأمريكية وقارة أوروبا، إلى استخدام الكروت كوسيلة لتسهيل إجراءات تحصيل الحسابات المالية من العملاء.
  • استمر هذا الوضع في استخدام البطاقات الائتمانية حتى انتهت الحرب العالمية الثانية، وانتشرت بعد ذلك البطاقات الائتمانية بشكل مُكثف وامتد تداولها في المتاجر والشركات الكبرى والبنوك وحجز تذاكر وسائل النقل المختلفة مثل الطائرات والقطارات.
  • بالوصول إلى عام 1948 بدأت بعض الشركات في إصدار بطاقات ائتمان خاصة بها، لتلعب بها دور الوسيط بين البائع والمُشترى، مثل علاقة الزبون بالمتاجر والمطاعم المختلفة، على أن تكسب جزءًا ماديًا من عمليات البيع.

بطاقة الائتمان من عام 1951

  • في عام 1951 انتقلت البطاقات الائتمانية إلى أن تكون شبه حِكرًا على المصارف والبنوك كمصدر أساسي للدخل لهم.
  • يعد مصرف فرانكلين بالولايات المتحدة الأمريكية، وتحديدًا في مدينة نيويورك، هو أول مصرف استخدم البطاقات الائتمانية بشكل عام.
  • استمر الوضع في التطور عامًا تلو الآخر، حتى وصل الشكل لما نحن عليه الأن، وأصبح غالبية أفراد المجتمع بمختلف الفئات، يمتلكون بطاقات ائتمانية لتداول النقود بأشكال مختلفة.
  • لم يعد امتلاك بطاقة ائتمانية يقتصر على فئة معينة أو أمر على سبيل الرفاهية ليس أكثر.
  • من الجدير بالذكر أن بعض الآراء أرجعت فكرة اختراع بطاقات الائتمان إلى عام 1949 على يد الثنائي فرانك إكس ماكنمارا مالك شركة هاميلتون كريديت، رفقة صديقه ألفريد بلومنجديلز مؤسس متاجر بلومنجديلز.
  • ذلك بسبب تعرض السيد فرانك إكس ماكنمارا إلى موقف حرج خلال عشاء عمل جمعهما، من خلال نسيانه إلى محفظة نقوده، فأخرج فكرة بطاقات الائتمان ليوفر على الناس مستقبلًا حمل النقود من الأساس.

مميزات بطاقات الائتمان

  • فوائد بطاقة الائتمان ضخمة للغاية، وعادة ما تعود بالنفع على مستخدميها، وخلال السطور التالية سنحاول إيضاح ذلك بالتفصيل.
  • من بين هذه الأمور الهامة، فكرة توفير الأمان بشكل كبير، حيث أن البطاقة الائتمانية تضع فيها المبلغ الذي تريده.
  • تنسى فكرة أن تتعرض للسرقة مثلما يحدث بشكل أكبر في حالة حمل أحد لمبلغ مالي كبير، فهي مجرد بطاقة بلاستيكية لا يستطيع أحد غيرك التعامل من خلالها.
  • حيث أنها في حالة التعرض إلى السرقة أو التلف، بمكالمة هاتفية صغيرة إلى خدمة العملاء الخاصة بالبنك الذي تتعامل معه، ستُمكنك من إيقافها أو استخراج واحدة أخرى بمنتهى السهولة.
  • كما تعد سهولة التعامل من خلالها أمر في غاية الأهمية أيضًا، فهي مجرد كارد بلاستيكي بسيط، تصحبه معك أينما كنت، ويمكنك من استغلال كافة العروض المميزة التي قد تعترض طريقك من حين إلى آخر.
  • فمن الممكن أن تذهب إلى مزاد أو متجر كبير لشراء معدات وأشياء ضخمة باهظة الثمن دون الحاجة إلى اصطحاب شنطة تحتوي على مبلغًا ماليًا كبيرًا.

ما لا تعرفه عن بطاقات الائتمان

  • أن امتلاك بطاقة ائتمانية تمنحك مزيدًا من العروض والخصومات الهائلة التي تطرحها مختلف البنوك في كافة الدول من حين إلى آخر.
  • من خلال هذه العروض قد تحصل على تسهيلات ببطاقتك الائتمانية في شراء جهاز أو معدات تريدها بشدة عن طريق التقسيط أو الشراء “الكاش” بمبلغ أقل من المتعارف عليه.
  • ذلك عادة ما يحدث من خلال وجود اتفاقيات عديدة بين مختلف البنوك مع متاجر كبرى وشركات عملاقة مثل شركات تصنيع الهواتف أو اللاب توب وغيرها من الأمور التي قد تمتد إلى الطعام.
  • بجانب أن سجل تعاملاتك البنكية سواء من حيث عمليات السحب أو الإيداع، تبقى جميعها مُسجلة وسهل الرجوع إليها مرة أخرى في حالة إذا نسيت شيئًا قد قمت به سابقًا، فهذه ميزة تمنحها إليك مختلف البنوك أيضًا من خلال بطاقة الائتمان الخاصة بك.
  • كما أن كثرة تداول البطاقات الائتمانية يساهم بشكل مباشر في إنجاح عمل التجار، وذلك من خلال محاولة استغلال حاملي بطاقات الائتمان الاستفادة من العروض وكافة مميزات البطاقة الائتمانية.
  • بالإضافة إلى أننا في وقتنا هذا، أصبحت البطاقات الائتمانية تتيح إليك فكرة سداد كافة الفواتير الخاصة بك، دون الاحتياج إلى الذهاب إلى مقر كافة الشركات مثلما كان الوضع في السابق، مما يوفر عليك مالًا ووقتًا ومجهودًا كبيرًا.

أنواع البطاقات الائتمانية

تتعدد أنواع ومزايا البطاقات الائتمانية بشكل كبير، فجميعها ليست موحدة، وذلك يفي بأغراض مختلف العملاء بكل تأكيد، وسوف نستعرض خلال السطور التالية أشهر 4 أنواع مُستخدمة في مصر بالتفصيل:

1- بطاقة Prepaid card

  • تعتبر أسهل بطاقة ائتمانية يتم الحصول عليها من قِبل العملاء، فهي لا تحتاج إلى أي ضمانات أو إنشاء حساب بنكي أو ما شابه، فقط تتوجه إلى البنك الذي تريد التعامل معه.
  • حاملًا بطاقة هويتك، وسوف يتم إصدار بطاقة Prepaid card في نفس اليوم، ولا تحتاج إلى نفقات كبيرة، فلا تتعدى هذه العملية في أقصى الأمور مبلغ 25 جنيهًا مصريًا فقط لا غير.
  • من خلال هذه البطاقة يُمكنك التعامل في مختلف الأمور على الإنترنت، الشراء “Online”، والشراء من المتاجر المختلفة وهكذا.
  • يمكنك من خلالها إيداع وسحب أموالك من خلال ماكينات الصراف الآلي بكل سهولة.

2- بطاقة Debit card

مقالات قد تعجبك:

  • هي بطاقة ترتبط في المقام الأول بالحساب البنكي الخاص بك، حيث أن إصدار هذه البطاقة من مختلف البنوك، يحتاج إلى وجود حسابًا بنكيًا باسمك.
  • التعامل من خلالها يكون وفقًا لما تمتلكه في حسابك البنكي، بحيث أنك لن تستطع تجاوز المبلغ الذي تمتلكه من خلالها، بمعنى أن سقف تعاملاتك في الشراء والسحب لن يتجاوز أبدًا المبلغ الإجمالي الذي تمتلكه بالحساب البنكي.
  • تستطيع من خلال البطاقة الائتمانية التي تُعرف باسم Debit card، أن تُجري مختلف التعاملات من شراء وسحب وإيداع بطريقة سهلة وبسيطة، ولكن لا تمنحك كافة البنوك ميزة التعامل بها Online.
  • لذلك في حالة إذا ما كنت تريد أن تربطها بأمور بيع وشراء على الإنترنت فعليك التواصل مع خدمة العملاء الخاصة بالبنك الذي تتعامل معه، أو الذهاب إلى أقرب فرع، من أجل أن يتم تفعيل هذه الخاصية المميزة.
  • تحاول عديد من البنوك من خلال حظر هذا النوع من البطاقات الائتمانية، توفير الحماية اللازمة للشخص على حسابه البنكي، حيث أن سرقة البيانات الخاصة بالبطاقة الائتمانية على الإنترنت تبقى فكر شائعة للغاية خلال الوقت الحالي.
  • تختلف تكلفة إصدار هذه البطاقة من بنك إلى آخر، فهناك من يحتاج إلى فتح حسابًا بنكيًا بحد أدنى مبلغ 500 جنيه أو 1000 جنيه، وهناك من يحصل على رسوم 100 جنيه فقط من أجل إصدارها.

3- بطاقة Credit card

  • هذا النوع من البطاقات الائتمانية يحتاج إلى وجود ضمانات أو شهادة بوديعة أو شهادة استثمار، من أجل أن يتم إصدارها.
  • فهي البطاقة المُستخدمة لمختلف الموظفين بالدولة سواء كانت الشركات عامة أو خاصة.
  • تعتبر صلاحيات واستخدامات هذا النوع من البطاقات كبيرة للغاية على عكس النوعين الأخرين السابق ذِكرهم بالأعلى.
  • فهي تمنحك ميزة إضافية بخلاف فكرة البيع والشراء والسحب والإيداع والتعامل بها على الإنترنت، ألا وهي ميزة الشراء والسداد لاحقًا.
  • تمنحك ميزة الشراء عن طريقة المديونية بأن تشتري الشيء الذي تريده كيفما تشاء، ويتم سداد المبلغ بفترة محددة تتراخ من 50 إلى 60 يومًا، وتختلف هذه المدة عادة من بنك إلى آخر.
  • إذا تجاوزت هذه المدة المحددة لسداد مبلغ المديونية سوف يتم وضع غرامة بنسبة معينة على مبلغ مديونيتك الأصلي، ويبقى هذا الإجراء متعارفًا عليه في مختلف التعاملات البنكية بطبيعة الحال.
  • هناك بعض البنوك فقط تقوم بتعطيل خاصية استخدام هذا النوع من البطاقات الائتمانية عبر الإنترنت، وتقوم في حالة استخدامك لها Online بتعطيل الحساب بأكمله، وذلك كنوع من أنواع الأمان الذي توفره البنوك على الحسابات البنكية للعملاء.
  • من أجل إعادة تفعيل حسابك البنكي وتفعيل خاصية استخدام بطاقة الـ Credit card عبر الإنترنت، سيتطلب ذلك ذهابك إلى أقرب فرع خاص بالبنك الذي تتعامل معه، أو مكالمة هاتفية لخدمة عملاء البنك.
  • يندرج تحت هذه الفئة من البطاقات الائتمانية، 3 خيارات وهم البطاقة الكلاسيك، والبطاقة الذهبية، والبطاقة البلاتينية وهي أعلى فئة.
  • اختلاف هذه الفئات يعني تفاوت سقف التعاملات بهذه البطاقة الائتمانية، ويختلف ذلك من شركة إلى آخري كما هو متعارف عليه.
  • فعلى سبيل المثال في البطاقة الكلاسيك بالنسبة للبنك الأهلي المصري، تمنحك فترة سماح لسداد مبلغ المديونية لمدة 55 يومًا، وحد سقف التعاملات شهريًا يبلغ 19900 جنيه، ويستخدم ذلك في المشتريات أو السحب النقدي.
  • بينما البطاقة الذهبية في نفس البنك الأهلي المصري، تمنحك فترة سماح لسداد مبلغ المديونية 55 يومًا أيضًا، بينما سقف التعاملات شهريًا يبلغ 250 ألف جنيه، على أن تكون المعاملة الشرائية الواحدة حدودها 35 ألف جنيه مصري فقط لا غير.

4- بطاقة Virtual card

  • تعتبر هذه النوعية من البطاقات الائتمانية هي الأحدث على الإطلاق، ومختلفة تمامًا عن كافة الأنواع السابق ذكرها.
  • فهي ليس لها دليلًا ماديًا ملموسًا على أرض الواقع، بل يبقى الأمر بأكمله إلكترونيًا، من خلال تفعيل هذه الخاصية بشبكة المحمول الخاصة بك، من ثم شحن “المحفظة” بالنقود من أجل التعامل بها في مختلف الأمور.
  • هذا النوع من البطاقات الائتمانية بات منتشرًا بشكل كبير في جمهورية مصر العربية، من خلال شبكات المحمول المختلفة مثل فودافون واتصالات وأورانج.

أوجه استخدامات البطاقات الائتمانية المختلفة عبر الإنترنت

  • لا شك أن الإنترنت أصبح من أهم الأشياء في حياة كل من على كوكب الأرض تقريبًا، فهو مجال خصب لكل شيء تقريبًا، سواء للتعلم والمعرفة والعمل وكل شيء.
  • البطاقات الائتمانية أصبحت جزء لا يتجزأ من حياة الفرد عبر الإنترنت أيضًا، فمن خلالها أصبح الإنسان يتسوق وهو جالس في منزله بكل أريحية.
  • يستطيع الشخص التعامل مع المتاجر الكبرى مباشرة عبر الإنترنت باستخدام البطاقات الائتمانية، بجانب شراء واستغلال العروض المذهلة على المواقع العملاقة مثل أمازون وسوق دوت كوم وجوميا وهايبر وكارفور.
  • هناك غيرها من المواقع التي توفر لك كل شيء وأنت جالس بمنزلك عبر بطاقتك الائتمانية، التي تلعب دور من يقضي المشوار بدلًا منك بهذا الصدد.

استخدامات كارت البطاقة الائتمانية المختلفة

  • البطاقات الائتمانية أصبحت تسهل أعمال كبيرة، فمن خلالها من الممكن أن يكبر مشروعك من خلال استغلالها في الحملات الدعائية على مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة المختلفة، مثل الإعلان عبر فيسبوك وتويتر وانستجرام.
  • من خلال استخدام البطاقات الائتمانية في ترويج منتجك وعملك على الإنترنت، تستطيع جذب أكبر عدد ممكن من العملاء، وتحسين دخلك بشكل واضح.
  • كما أن الـ Freelancers يحصلون أموالهم من الأماكن المختلفة التي يعملون بها دون أن يجتمعوا على أرض الواقع بأحد، وذلك عن طريق كافة البطاقات الائتمانية التي تمنح خاصية التعامل Online.

خط شائع في الاختلاف بين الفيزا والبطاقة الائتمانية

  • هناك خطأ عادة ما يقع فيه الكثيرون، وذلك حينما يطلق البعض على البطاقة الائتمانية اسم فيزا في كافة الأحوال.
  • في الحقيقة أن الفيزا، ليست إلا أحد الشركات البنكية التي تمنحك بطاقات ائتمانية أيضًا، ولكنها نوع مثل الماستر كارد أو أمريكان إكسبريس أو ديسكفر.

ما هو قارئ البطاقة الائتمانية وكيف يعمل ؟

  • قارئ البطاقات الائتمانية أو كما يعرف Card reader، وهو عبارة عن جهاز أو أداة تتيح التعرف على بيانات كافة البطاقات الائتمانية من خلال فك شفرة الشريط “الممغنط” الذي يكون على البطاقة.
  • حيث يحتوي هذا الشريط الممغنط على مختلف البيانات التي تثبت ملكية هذا الشخص للبطاقة، سواء من اسم إلى كود البطاقة أو رقم الحساب البنكي والمبلغ الذي تحمله البطاقة وغيرها من البيانات الهامة.
  • يقوم قارئ البطاقات بترجمة كل ذلك إلى معالج الدفع حتى تتمكن البطاقة من العمل بهامها المختلفة في البيع والشراء والسحب والإيداع.

كيف يكون شكل بطاقة الائتمان وعلى ماذا يحتوي ؟

  • يتكون الجزء الأمامي من أي بطاقة ائتمان على شعار البنك الصادر عنه هذه البطاقة، بجانب شريحة تسمى EMV، بالإضافة إلى رقم البطاقة، وشعار الشبكة التي تعمل بها البطاقة، واسم صاحب البطاقة كاملًا، وتاريخ انتهاء البطاقة.
  • بينما الجزء الخلفي من أي بطاقة ائتمان يتكون من ثلاثة أمور فقط، وهم الشريط الممغنط، وشريط التوقيع، ورمز الأمان الخاص بالبطاقة.

كورونا يزيل الفروقات بين ماكينات الـ ATM

  • وفقًا للظروف الغير طبيعية التي يمر بها سكان كوكب الأرض خلال الآونة الأخيرة بسبب انتشار فيروس كورونا التاجي، ومن بين الدول التي تعاني منها جمهورية مصر العربية.
  • لجأت الحكومة المصرية إلى اتخاذ إجراء في غاية الأهمية، ألا وهو عدم خصم عمولات من أصحاب بطاقات الائتمان عند استخدام ماكينة صراف آلي مختلفة عن البنك الذي من المفترض أن يتعاملون معه.
  • ذلك تسهيلًا لتنفيذ إجراءات التباعد الاجتماعي، كأحد سُبل الوقاية من انتقال عدوى فيروس كورونا، الذي قد يحدث في حالة الازدحام الشديد عند ماكينة أو بنك بعينه، خوفًا من بعض الأشخاص لفقدان نسبية معينة من النقود عن السحب من بنك آخر.

في نهاية موضوعنا عن معلومات حول بطاقة الائتمان، نؤكد على أن امتلاك مختلف أفراد المجتمع المصري بكافة الفئات للبطاقات الائتمانية، أصبح أمر ضروري للغاية، من أجل إجراء عديد من التعاملات المالية الهامة في حياتنا اليومية، وهذا يعتبر تفسيرًا عن مدى أهمية البطاقات الائتمانية في حياة كل شخص في وقتنا الحالي.

السابق
موضوع عن أسماء الأنبياء بالترتيب
التالي
ما معنى تكبيرات الحج | الروا