معلومات ثقافية

معلومات عن اسم حصان الإسكندر الأكبر

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن معلومات عن اسم حصان الإسكندر الأكبر

الإسكندر الأكبر أو الإسكندر الثالث وهو المعروف بالإسكندر المقدوني أيضًا  كان إبنًا للملك “فيليب الثاني” وهو الملك فيليب المقدوني، وأصبح الإسكندر الأكبر ملكًا بعد أن توفى والده سنة ٣٣٦ ق.م، وكان لغزًا حير العالم في هذا الوقت، وأطلق عليه لقب ” “الأكبر” لأنه كان يتمتع بعبقرية كبيرة وحنكة عسكرية جبارة ومهارات دبلوماسية رائعة في التعامل مع جميع الشعوب والبلاد التي قام الإسكندر بغزوها.

ومن خلال موقع الروا سنعرض من مؤلف كتاب التصريف، مراجع عن الإسكندر الأكبر، بحث عن الإسكندر الأكبر doc، الإسكندر المقدوني.

نبذة عن مهارات الإسكندر الأكبر

  • كما كان الإسكندر مهتمًا بنشر العلم والثقافة واللغات ونشر الفكر الإغريقي من اليونان وصولًا إلى مصر وآسيا الصغرى، مرورًا وبلاد الرافدين حتى وصل إلى الهند.
  • تعلم الإسكندر في سنًا صغيرًا مهارات القتال.
  • كما كان بارعًا في ركوب الخيل حيث تعلم على يد معلمه ليونيداس إيبيروس، وهو يقرب إلى والدته “أوليمبياس”.
  • كان والده الملك فيليب مهتمًا بتربية ابنه الإسكندر الأكبر بأخلاق ولباقة وشجاعة الملوك.
  • فقد عين له والده الملك فيليب الثاني من يعلمه القراءة والكتابة فكان معلمه هو “ليسيماخوس” وهو الذي علمه العزف أيضًا فكان الإسكندر الأكبر عازفًا على القيثارة.
  • وهذه الولاية غرست في نفس الإسكندر الأكبر حبًا دام طيلة حياته للموسيقى والقراءة.
  • وعندما وصل الإسكندر إلى سن الرابعة عشرة قام الإسكندر الأكبر بالتعلم على يد الفيلسوف اليوناني العظيم “أرسطو” وقد عينة أيضًا الملك فيليب كمعلمًا خاصًا للإسكندر الأكبر.
  • بدأ الإسكندر دراسته مع معلمه أرسطو لمدة ثلاث أعوام كاملة وظلا الطالب والمعلم على تواصل دائم خلال الغزوات المتتالية للإسكندر الأكبر.
  • فكان لتعليم أرسطو للإسكندر نتيجة مباشرة على معاملات الإسكندر مع الشعوب التي غزاها فيما بعد.
  • ولم يفرض الإسكندر مطلقًا خلالها ثقافته اليونانية على تلك شعوب، وهذه المناطق، لكنه عرضها عليهم بنفس طريقة أرسطو التي كان يعلم بها طلابه.

شاهد أيضًا: معلومات عن حياة الاسكندر المقدوني

حصان الإسكندر الأكبر

  • كما كان للمعلم ليونيداس أثر على الإسكندر من مرونة في التعامل طوال حياته وقدرته على التحمل العصبي والجسدي، بالإضافة إلى مهارته مع ركوب الخيول.
  • فقد تمكن الإسكندر الأكبر من ترويض حصانه بوسيفالوس وهو الحصان الذي كان غير قابل للترويض.
  • وهذا عندما كان سن الإسكندر فقط ما بين ال ١١ أو ١٢ عامًا.
  • وبالرغم من الأثر العميق الذي تركه فيه معلمه، ظهر الإسكندر متجهًا نحو الشموخ والعظمة منذ نعومة أظافره.

مقالات قد تعجبك:

شاهد أيضًا: بحث عن نابليون بونابرت والحملة الفرنسية على مصر

صفات حصان الإسكندر الأكبر

  • بوسيفالوس كان اسم الحصان الخاص بالإسكندر الأكبر، وكانت صفات ذلك الحصان صعبة التعامل فكان أسود اللون أغرًا.
  • أهداه للإسكندر الأكبر أباه الملك فيليب الثاني، حينما كان الإسكندر الأكبر يستعد لخلافة العرش استكمالا لمسيرة والده.
  • ويذكر في الروايات التاريخية القديمة أن هذا الحصان حينما عندما جلب لم يقبل الترويض فحاول العديد من الجنود المهرة بترويض الخيول ترويضه، ولكنهم لم يستطيعوا وكان ذلك على مرأى ومسمع من الإسكندر الأكبر وفي حضور والده فيليب الثاني.
  • ولكن الحصان بوسيفالوس كما أطلق عليه الإسكندر من أسمًا كان حصان صعبًا عنيفاً، غليظ المراس فطلبه الإسكندر من الجنود وحاول التعامل معه بالرفق والمحبة واللين حتى استجاب الحصان له وظل منذ ذلك الوقت هو الحصان المحبب لدى الإسكندر الأكبر.
  • وتقول بعض الروايات التاريخية القديمة أن الملك فيليب الثاني قام بدفع ١٣ طالنًا كثمن لهذا الحصان أي ما يساوي رواتب ١٥٠٠من الجنود في هذا الزمن.
  • وهذا الحصان كان يقال عنه أنه حصانًا جامحًا لم يتمكن أحد من ترويضه أو السيطرة عليه وقال الوزراء للملك فيليب الثاني والد الإسكندر الأكبر بضرورة ذبحة والتخلص منه لعدم وجود فائدة من وجوده.
  • الأمر الذي لم يرضي عنه الإسكندر الأكبر فأخذ الحصان وامتطاه وبدأ في ترويضه حتى أصبح حصانه الذي يدخل به في جميع المعارك التي قام بها الإسكندر وكان الحصان قد أظهر وفاءه للإسكندر في جميع المواقف حتى ارتبط الإسكندر الأكبر به ارتباطًا شديدًا.
  • وفي ذات مرة كان الإسكندر الأكبر في أحد معاركه راكبًا على حصانه فأصيب الحصان إصابة بالغة أدت إلى وفاته مما أزعج الإسكندر الأكبر وحزن عليه حزنًا شديدًا ومن شدة حبه وحزنه على حصانه ورغبة منه في تخليد ذكراه حتى سمي مدينة بإسم حصانه وأطلق عليها اسم مدينة بوسيفالوس.

ملخص عن الإسكندر الأكبر

الإسكندر الأكبر كان ملكًا شجاعًا قوي البنيان يحب ركوب الخيل ويعرف كيف يروضه وكان شديد الحب لحصانه وتعلق به تعلقا كبيرا لأنه هو الوحيد الذي استطاع ترويضه وتربى على يديه حتى مات الحصان فسمي الإسكندر مدينة على اسمه تكريمًا لذكراه وتخليدًا لاسمه.

شاهد أيضًا: بحث عن الاسكندر الاكبر للصف الاول الاعدادي doc

إلى هنا قد انتهينا من مقالنا اليوم عن اسم حصان الإسكندر الأكبر ونتمنى نشر المقال عبر صفحاتكم على مواقع التواصل الاجتماعي.

السابق
معلومات عن أخر خليفة عباسي بالمراجع
التالي
أسماء أماكن سياحية في مصر غير معروفة