معلومات ثقافية

معلومات عن اعمال مايكل انجلو

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن معلومات عن اعمال مايكل انجلو

معلومات عن اعمال مايكل انجلو، الفن هو الشيء الصادر من الإبداع البشري، فهو يعمل على التعبير عن الإنسان وهويته وفكره، ولعل من أبرز الفنانين في عهد النهضة الإيطالية هو مايكل أنجلو، الذي لم يبرع في نوع واحد من الفن بل العديد، وسوف نتحدث عنه بشكل مفصل وعن أعماله الشهيرة من خلال المقال التالي.

نبذة عن مايكل انجلو

ويمكن التعريف به كما يأتي:

  • ولد أنجلو في السنة الميلادية 1475 بالتحديد في اليوم السادس من شهر آذار (مارس)، في مدينة كابريزي داخل دولة إيطاليا.
  • نشأ مايكل داخل أسرة متوسطة الحال، والتي كانت تعمل داخل المجال المصرفي، وكان مايكل رسام متدرب، وذلك قبل دراسته لفن النحت داخل حدائق النحت الخاصة بالعائلة القوية ميديشي.
  • بعد تلك الفترة التحق مايكل بوظيفة مميزة، وهي أن يكون فنان في عهد النهضة في دولة إيطاليا، وذلك نتيجة لبراعته وإبداعه الفني.
  • يذكر أن مايكل هو الفنان الذي نحت التماثيل ورسم اللوحات الموجودة في سقف كنيسة مشهورة داخل دولة روما، والذي تعرف باسم سيستن، فلقد عاش أنجلو أغلب حياته داخل روما.

شاهد أيضًا: من هو صاحب لوحة حمامة السلام العالمية ؟

حياته السابقة

  • عاش أنجلو كفنان متعدد وذلك يظهر من حيث امتهانه للعديد من الفنون مثل الرسم، النحت، الشعر، والهندسة، بجانب أنه كان أحد أشهر وأبرز فنانين عهد النهضة في إيطاليا.
  • كان والد أنجلو يعمل قاضي داخل إحدى القرى البسيطة والصغيرة لمدة وجيزة، وكان مايكل هو الأبن الثاني من خمسة أبناء أخرين، وقد رجع لفلورنسا وهو طفل رضيع وبرفقته أسرته.
  • كان أنجلو غير مولع بالتعليم، مع ذلك فقد كان مولع للغاية برؤية الرسامين داخل الكنائس القريبة، حتى أنه بدأ في رسم جميع ما كان يشاهده هناك.
  • بمضي الوقت أدرك والدا مايكل ضرورة دخوله في مجال العمل لتوفير المال لعائلته، ولذلك بدأ أنجلو العمل برفقة والده داخل ورشة للعمل، وقد كان يبلغ ثلاثة عشر عاماً حينها.
  • أستمر مايكل في العمل داخل ورشة العمل لمدة سنة واحدة فقط، حتى جاءت له فرصة مميزة واستثنائية طبقاً لتوصية من قبل غرلندايو، وبعدها انتقل لقصر ملك لحاكم لورنزو العظيم داخل فلورنسا، من قبل أسرة ميدشي القوية.
  • حتى يدرس أنجلو فن النحت التقليدي داخل حدائق ميدشي، وذلك الوقت كان الأفضل لأنجلو، وقد قضى ثلاث سنوات برفقة عائلة ميدشي بداية من 1489 إلى 1492 ميلادياً.
  • أستطاع مايكل من خلال تلك الفترة التعرف على نخبة اجتماعية عظيمة داخل فلورنسا، بجانب أنها أتاحت له تعلم النحت برفقة الفنان المميز جيوفاني، كما أنه قد تم تقديم أنجلو للأدباء والشعراء المهمين والعلماء المشهورين.
  • وقد حصل أنجلو على إذن خاص لتعلم الجثث الثاقبة طبقاً لعلم مجال التشريح، وذلك من قبل الكنيسة الكاثوليكية، بالرغم من تعرضه للاضطرابات الصحية بسبب تعرضه للتعامل مع الجثث، إلا أنه أستطاع إثبات الموهبة النادرة التي كان يمتلكها في عمر السادس عشر.

نجاحه

  • قام مايكل بالفرار لبولونيا عقب موت لورنزو العظيم، بسبب الصراعات السياسية الحادثة حينها، وقام بإكمال تعليمه هناك، وفي السنة الميلادية 1495 رجع لفلورنسا وبدأ في النحت بجانب العمل، ووضع نماذج طريقته وأسلوبه على أفضل العصور السابقة الكلاسيكية.
  • بعدها قام كاردينال بدعوة أنجلو لروما، بحيث يقوم بالعيش والعمل هناك لبقية حياته، ولم يكن قد مر زمن طويل على انتقال مايكل لروما في عام 1498 م، حتى أن بدأت مسيرته الإبداعية والفنية بالازدهار.
  • وذلك من قبل ممثل الملك شارل الـ 8 الفرنسي، وخلال تلك الفترة قام أنجلو بنحت أفضل إبداعاته وأجمالها وهي تمثال (ببيتا)، وقد انتهى منها في وقت قصير أقل من سنة واحدة، داخل كنيسة تدعى قبر الكاردينال.
  • يذكر أن ذلك التمثال قد تم نقله حوالي 5 مرات من تلك الفترة، وفي الوقت الحالي يوجد داخل كنيسة تدعى القديس بطرس وهي في الفاتيكان.
  • أصبح مايكل أبرز نجوم الفن بمجيء الوقت الذي رجع فيه لفلورنسا، وقد تولى مهمة نحت تمثال يدعى (ديفيد)، وقد كان عمل عليه نحاتين سابقاً وبعدها تخلوا عنه.
  • كان ذلك التمثال عبارة عن جزء رخام مكون من سبعة عشر قدم، وكان لديه العديد من التعبيرات الإنسانية والشجاعية.

الفن والعمارة

  • قام بعمل أكثر من مشروع، منهم قبر يوليوس الـ 2، بالإضافة إلى أنه قام بتصميم مصلى ميديشي، مكتبة تدعى لورانس وكان مكانها أمام كنيسة داخل فلورنسا تدعى سان لورينزو.
  • تعد تلك المباني من أهم التصميمات، داخل التاريخ المعماري فهي بمثابة نقطة تحول به، ويذكر أنه قد تم تكريم وترقية أنجلو داخل ذلك المجال، فأصبح المهندس الأساسي لكنيسة الطاهر بطرس وذلك في عام 1546.

الصراعات داخل حياته

  • عاش أنجلو داخل نوبات كثير من الاكتئاب، وقد سجلهم جميعاً داخل أكثر من عمل أدبي له، ففي فترة المراهقة كان يسخر منه زملائه، وقد تم تعرضه لضربة شديدة على أنفه مما أدت لتشويه هيئته لمدى حياته.
  • وبمرور الزمن عانى أنجلو من الكثير بسبب حدة عمله، مثل الإجهاد الجسدي، والصراعات السياسية، وعداوة من زملائه داخل فلورنسا والذي من أهمهم الفنان دافنشي.

حياته الشخصية ومصنفاته الأدبية

  • بدأ أنجلو بالاندفاع تجاه الشعر في وقت مبكر، وظهر ذلك في فنه داخل الهندسة المعمارية، والنحت، والرسم، فقد تضمنوا للأسلوب الأدبي، وذلك خلال الأعوام الأخيرة في حياته.
  • لم يقم مايكل بالزواج أبداً، ولكنه قام بتكريس حياته لامرأة أرملة تدعى فيكتوريا كولونا، وكانت صداقتهما لها أهمية عظيمة لدى مايكل، حتى بعد وفاة فيكتوريا في السنة الميلادية 1547.

شاهد أيضًا: أين توجد لوحة الموناليزا الحقيقية

أشهر لوحاته

مقالات قد تعجبك:

وهما يكونوا:

1_ اللوحة الأولى

  • تدعى سقف كاتدرائية سيستن، وقد تم رسمها في سبيل تزيين السقف، فقد قام يوليوس الـ 2 بطلبها بشكل خاص من أنجلو، وقد أستغرق رسمها أربعة أعوام، وهي من أبرز الأعمال الفنية في تاريخ مايكل.

2_ اللوحة الثانية

وتدعى تعذيب القديس بطرس، وتعتبر العمل الأخير لأنجلو، وتوجد داخل كنيسة باولينا داخل مدينة الفاتيكان فى دولة روما، فيها ركز أنجلو على إظهار الألم والمعاناة.

3_ اللوحة الثلاثة

  • وهي تكون الدينونة الأخيرة وقد كلفه برسمها بولس الـ 3، وتعد تغيير بارز في طريقة الفن، فقد استعمل بها أنجلو ألوان تكون أحادية اللون، وقام بزيادة الأفراد بها، وتم انتقادها بسبب الوحشية الموجودة بها بجانب زيادة العري داخلها.

4_ اللوحة الرابعة

  • تعرف بمانشستر مادونا، وتوجد داخل المعرض الوطني في دولة لندن، وسبب تسميتها يرجع إلى ظهورها للمرة الأولى داخل معرض في مانشستر يدعى كنوز الفن في عام 1857.
  • موضوع اللوحة يكون بشأن السيدة العذراء مريم والطفل يسوع، ويظهر بداخلها الرحلة العائلية المقدسة إلى دولة مصر، ويوجد بداخل اللوحة الكثير من العناصر.

5_ اللوحة الخامسة

  • تكون العائلة المقدسة، وموجودة في مدينة فلورنسا داخل دولة إيطاليا، وحتى الوقت الحالي توجد داخل الإطار الأصلي الخاص بها.
  • وتم تكليف مايكل برسمها من قبل أغنولو دوني، وذلك لتخليد ذكرى زفافه بمادالينا ستروزي، ويذكر أنه قد تم وضعها في إطار وهيئة دائرية.

6_ اللوحة السادسة

  • وهي تكون معركة كاسكينا، من الأعمال الفريدة والناقصة لأنجلو، وقد أسند ذلك العمل الفني له من بييرو سوديرني، وتظهر اللوحة إحدى المعارك القائمة بين فلورنسا ودولة بيزا في السنة الميلادية 1364.

7_ اللوحة السابعة

  • وتسمى تحويل شاول، وتم رسمها في قصر الفاتيكان، ومن خلالها أستطاع أنجلو أن يرسم لوحة جدارية مميزة بشأن إحدى الموضوعات الموجودة في الكتاب المقدس.

وفاته

  • بعد مضي مدة وجيزة من تعرض مايكل للمرض، توفي في سنة 1564 ميلادياً بالتحديد في اليوم الثامن عشر من شهر شباط (فبراير)، عن عمر يناهز تسع وثمانون عاماً.
  • وقد شيع جثمانه لدولة فلورنسا، وتم دفنه داخل كاتدرائية سانتا كروس، وقد كان هو من اختار ذلك المكان لدفنه به.

شاهد أيضًا: تحليل لوحة الصرخة ومعلومات عنها

وبذلك نكون قد انتهينا من عرض كل ما يخص الفنان المبدع مايكل أنجلو عبر موضوع معلومات عن اعمال مايكل انجلو، مع بيان مدى أهمية الفن بغض النظر عن نوعه، فالفنون جميعها تمثل المنظومة البشرية للثقافة بشكل عام، إذ أنها تعمل على ترجمة جميع أحاسيسها وتطلعاتها وإخراجها في صور مميزة للعالم.

السابق
دواعي استعمال بريجناكير Pregnacare والآثار الجانبية وأهم التحذيرات
التالي
قصة أصحاب الفيل للأطفال مكتوبة