معلومات ثقافية

معلومات عن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن معلومات عن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

معلومات عن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، قام العالم بالقيام بتدعيم الشعب الفلسطيني على جميع الاعتداءات التي تحدث له بسبب العدو الغاشم، الذي تمكن من نهب أرضه ببساطه دون أي وجهة حق، وهذا بسبب مساندة القوى الكبرى في العالم لهؤلاء المغتصبين، لذلك نحن نسعى فقط، لتظل فلسطين ذات ريادة بيننا لأنها من البلدان العربية التي نسعى إلى شملها داخل منطقتنا مرة أخرى، لذلك إليكم هذا المقال.

معلومات عن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

  • أرادت فلسطين العمل على إدراجها داخل المؤتمرات الدولة في العالم، لأن إسرائيل العدو الغاشم هو من يصدر الموقف ويعتبر أن هذه أرضه، لذلك أهملها العديد من الأشخاص وتناسوا أن هناك دولة تسمى فلسطين من سنوات طويلة لكن جاء في عام 1978 بالتحديد في شهر نوفمبر التاسع والعشرين منه.
  • طرحت فلسطين موقفها أمام العالم كله بإرادتها على القيام بوجود دولة فلسطين في المجتمع الدولي، لأنهم أرادوا العضوية الاساسية التي تؤكد على أن هذه الأرض يقوموا بتقسمها مع إسرائيل ولهم الأحقية في أن يتم ذكرهم كدولة لها قرارها المستقل.
  • كانت الولايات المتحدة الأمريكية تعمل على هذه القضية بالتحديد، لأنهم أرادوا معرفة هل ينفع أن تتواجد دولتين في نفس ذات البلد بجانب بعضهم، لذلك عملت دولة تركيا على التدخل والتكلم في حل هذه المشكلة، لأنهم يريدوا حق فلسطين أن تكون دولة تحمل ذاتها مثل المحتل الذي فرض نفسه عليها بدون وجه حق.

شاهد أيضًا: اليوم العالمي لداء السكري وزارة الصحة

تركيا ومتابعة القضية الفلسطينية

  • في العام الماضي حرصت تركيا على التدخل في أمر إعادة اسم دولة فلسطين إلى المجتمع الدولي مرة أخرى بعد أن طالب الشعب الفلسطيني بالعمل على تمركز وتواجد الدولة التابعة لهم، لأن من الظلم أن يكتب في أوراقهم الرسمية أنهم من دولة إسرائيل وهم في الأساس فلسطينين، وهذه أرضهم ولا يحق للآخرين فرض أنفسهم عليهم.
  • لذلك عندما اجتمع المجتمع الدولي في هذا العام عملوا على تواجد تصويت تقوم فيه البلاد بالعمل على تأييد تواجد دولة فلسطين في المجتمع الدولي أم لا، وقد كان بالفعل فقامت 138 دولة بالعمل على التصويت لها، وأن لها الأحقية بالاعتراف بها في جميع المحافل الدولية، هذا تم في عام 2019 في اليوم العالمي الخاص بالشعب الفلسطيني المناضل، وهو يوم الخامس والعشرين من نوفمبر.

ما السبب وراء قيام هذا اليوم؟

  • تم إنشاء هذا اليوم بسبب النشطين السياسيين داخل الدولة الفلسطينية، وهذا بسبب مجهوداتهم ومحاربتهم لوحدهم لحماية بلدهم من هذا المستعمر الذي حطم البلد وشتت الأهالي عن بيوتهم، وقام بالتفريق من شمال الكثير والكثير من العائلات.
  • لهذا يقوم بالعمل على الاحتفاء في اليوم الخامس والعشرين من نوفمبر، ليقوم بالتشييد من مجهود الشعب، والمناضلين الذين يحرصون على إعادة أرضهم من هؤلاء الأشخاص.
  • قام العالم العربي والاحتفال بهذا اليوم لأن الشعب الفلسطيني تعب بسبب مناضلة ضد هذا العدو الغاشم، لكن بالتأكيد ستحدث المعجز، وسياتي لنا صلاح الدين الايوبي جيد ويقوم بالعمل على تجميع الدول وتحريرها من هؤلاء المغتصبين.

مأساة الشعب الفلسطيني تجاه فقدان الهوية

مقالات قد تعجبك:

  • بعد أن استعمرت دولة فلسطين بالكامل عام 1948 بعد صفقة الاسلحة الفاسدة التي خدع بها العدو الجيش العربي بأكمله الذي أوشك على أن يهزم اليهود هزيمة ساحقة، وبعمل على طردهم بشكل نهائي من البلاد لكن بسبب هذا الأمر قام بتدمير بلدنا.
  • بل أنه قام باحتلال أرض سيناء العزيزة، وهضبة الجولان الخاصة بفلسطين، لكن بعد أن قامت مصر باسترداد أراضيها بشكل تام، لكن لم يتمكنوا من تحرير الأراضي الفلسطينية بسبب الثغرة التي أنشئت، لوجد الكثير من العملاء والخونة الذين قاموا بالوشاية بالجيش المصري.

شاهد أيضًا: بحث عن اليوم العالمي للملكية الفكرية

الأمر الذي جعل الولايات المتحدة توافق على التقسيم

  • جاء قرار الموافقة هذا بسبب قيام الدولة الفلسطينية بالعمل على إبلاغ الولايات المتحدة الأمريكية بالقيام بجعل اليهود يرحلون بشكل سلمي من البلاد، لأنهم استوطنوا بها في غير حق وهذا لا يلائم الحقوق الانسانية الذين يقومون بالتغني بها في جميع الاجتماعات الدولية التي تقام في السنة.
  • لكن حرصت الولايات المتحدة في نفق وحدها عندما طلبت بهذا الأمر وسعت على حل الأمر بطريقة ودية حتى لا تخرج إسرائيل من أرض فلسطين الطاهرة، ولكن جاء الأمر بشكل عكسي عندما لاحظ الشعب الفلسطيني أن أسم الدول لم يصبح على الخريطة.
  • لذلك حرصوا في عام 2019م بالقيام بالشكوى لمطالبة حقهم في ظهور الدولة الفلسطينية على الخريطة مرة أخرى، بل أنهم يطالبون بالعمل على إعطائهم العضوية الرسمية الخاصة بالمجتمع الدولي، لأن هذا حقها الإلزامي الذي يجب أن يتوافر لها.
  • بسبب هوية المواطن الفلسطيني الحر حرص على تدعيم هذه القضية بكل جهد لديه، لأن هذه الدولة من حقه هو، هو الذي يجب أن يتنعم بخيراتها لا العدو الذي يقوم بفرض نفسه عليه، ولذلك مع اتخاذ هذا القرار وقيام المجتمع الدولي بالولايات.
  • العمل على الموافقة على تقسيم الأرض الفلسطينية لتصبح جزء لها والجزء الآخر خاص باليهود، وبهذا الأمر قاموا بأخذ اللبنة الأولى في حقهم الذي تم نهبة في الأعوام السابقة بسبب سكوت العرب، وقيام بعض الفلسطينيين بالتآخي مع اليهود، وعملوا على تكوين جه معارضة معهم حتى يقوموا بأخذ منافعهم لأغراضهم الدنيئة.

محاولات اليهود في إحباط الدولة الفلسطينية

  • عملوا اليهود على الانتقال إلى فلسطين والاستيطان بداخلها عنوة وبدون وجه حق لأنهم باعتقادهم أنها الأرض التي كتبت على أسمهم ولهم كل الحق بها.
  •  لكن لتهدئة الأمور عملت الولايات المتحدة على القيام بإعطاء الدولة الفلسطينية كامل حقوقها عام 1947م وأن اليهود لن يستطيعوا أن يقوموا بأخذ حقها.
  • لكن بسبب طمع اليهود على أخذ كل شيء نال الفلسطينيون العديد من الانتهاكات والهروب التي لا نعرف لماذا تقام.
  •  لكن حرصوا على تحطيمه بشكل تام بعد حرب 48، كما قمنا بالذكر في السابق وجعلوا الشعب الفلسطيني يتلاش تمامًا، حتى أنهم وصلوا إلى أن يشعروا بأنهم بلا هوية مسبوقة.
  • لكن جاءت الكثير من المحاولات الأخرى التي اردا بها الشعب الفلسطيني على أخذ حقه، لئلا يوجد أي بلد يعمل على ذلك لكن جميع هذه المحاولات، كانت لا تنتج أي ثمار بل يقوم الشعب الفلسطيني بخسارة شباب مثل الزهور المتفتحة.
  • مع أن الشعب الفلسطيني نجح في أول خطوة عن طريق الاعتراف بتواجد دولة تسمى فلسطين إلا أن اليهود حتى الآن يعملوا على تحطيمه وهتك كرامته وعرضه، لكنهم لن يتمكنوا من ذلك، لأن هؤلاء المغتصبون سيأتي يوم ويتحولوا إلى كلاب مغلولة.

الاحتفالات الخاصة بالشعب الفلسطيني

  • يعمل الشعب الفلسطيني على الاحتفال بيوم الشعب المناضل بسبب المسيرة الكبيرة التي قام بالسير فيها، من أجل طرد هذا المغتصب من البلاد، لكنهم لم يستطيعوا حتى الآن، وقدم الوطن من أجل أن يعود مرة أخرى مئات آلاف الشباب، وآلاف الجرحى، والذين تعرضوا لإصابات لن تمحى مع مرور الزمن، والمنازل التي هدمت بسبب غراتهم الغير متوقعه على المواقع الخاصة ببيوت الفلسطينيين.

شاهد أيضًا: معلومات عن اليوم العالمي للصم

لذلك ستعود فلسطين يومًأ ما وسيعرف الجميع بأي قدرة وبأس تمتع هذه البلاد، لأنه تم ضياع دماء أهلها من أجل أن تظهر مرة أخرى، لتعرف الأرض جميعها أن الشعب الفلسطيني المناضل هو السبب في تحريرها.

السابق
متى موعد اليوم العالمي لحقوق الانسان؟
التالي
ساعة اليد في المنام للعزباء