معلومات ثقافية

معلومات عن عادات وتقاليد الفراعنة

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن معلومات عن عادات وتقاليد الفراعنة

معلومات عن عادات وتقاليد الفراعنة، هناك عادات وتقاليد من 7 ألاف سنة ومازالت مستمرة حتى الآن مع تغير بسيط في الطريقة أو في الشكل، وهي عادات وتقاليد خاصة بالفراعنة ومازال المصريون يتبعونها حتى الأن في حياتهم.

معلومات عن عادات وتقاليد الفراعنة

لذلك نستعرض الأن أهم العادات والتقاليد عندهم:

  • خاتم الزواج كانت من أهم التقاليد عن الفراعنة ومازالت مستمرة حتى يومنا هذا في مصر وفي العالم أجمع، وكان خاتم الزواج عبارة عن شكل دائري، للتعبير عن اتحاد الزوج والزوجة وذلك لكونه حلقة بلا نهاية “الأبدية في الحب”.
  • كانوا الفراعنة يطلقون على هذا الخاتم “حلقة البعث”، وكان يصنع هذا الخاتم من الذهب، يضع الخاتم في اليد اليمنى وبعد ذلك في اليد اليسرى بعد الزواج.
  • هذا ما يحدث حتى يومنا الأن، ويعد خاتم الزواج من الطقوس الهامة لدى الفراعنة لأنه يعطي بركة والمحبة بين الزوجين ودوام العشرة بينهم.
  • مأذون الزواج الفرعوني كان لدى الفراعنة مأذون مكلف من المعبد بعقد رباط الحياة بين الزوجين، ويقوم المأذون بكتابة ثلاث نسخ من عقد الزواج.
  • واحدة للزوجين وواحدة للمأذون والأخيرة لدار المحفوظات لحفظ حقوق الزوجين، وهذا كله ما يحدث في العصر الحديث التي توارثت من جيل لآخر.
  • سبوع المولود يقومون بعض الاحتفالات للمولود الجديد بعد مرور سبع أيام على ولادته، وذلك اعتقادًا منهم أن حاسة السمع تبدأ عن المولود بعد سبع أيام من ولادته.
  • كانوا يقوموا بالغناء بجوار أذنيه، إذا كان المولود بنت كانوا يضعون حلق من الذهب في أذنيها يطلق على هذا الحلق “حلقة الآلهة إيزيس”، إيزيس هي أم الإله حورس، ويدعون للآلة بحفظ المولود.

شاهد أيضًا: معلومات عن الفراعنة ستدهشك

معلومات أخرى عامة عن عادات الفراعنة

  • من ضمن الاحتفالات عند المصريين القدماء في يوم السبوع هو عمل زفة للمولود خارج المنزل تحمله أمه في “منخل” مزين بالورود الجميلة، وإناء يوضع به بليلة وسبع حبات من الفول والأرز من المساء ليوم السبوع ثاني يوم.
  • “دق الهون” تقوم الجدة بدق الهون يكون الهون من النحاس، وتطلب الجدة من المولود أن يسمع كلام والده ووالدته، من ثم وضع الطفل على الأرض وتمر والدته عليه سبع مرات.
  • ملابس الأطفال من أغرب العادات لديهم، وذلك لأنه لا يجوز ارتداء أطفالهم الملابس إلا في سن المراهقة.
  • الخبز العفن في علاج العدوى اكتشاف المصريون القدماء مادة “البنسيلين” وهي أفضل المضادات الحيوية في يومنا هذا، وذلك عن طريق علاج مرضاهم بالخبز العفن الذي ينمو عليه مادة “البنسيليوم” التي تستخلص منها مادة البنسيلين.
  • تحنيط النساء تعتبر من العادات السيئة لدى الفراعنة ولكن كان لها مبررًا واضحًا حينها، ومُقنع إلى حد كبير، وهو إن كانت المرأة في عصر القدماء المصريون تتمتع بقدر كبير من المساواة مع الرجل.
  • لكن كانت تختلف في طريقة التحنيط فإذا توفى رجل كان يحنط في نفس اليوم وبطريقة لائقة به.
  • بينما في حالة السيدات الجميلات كانوا يتركوهم لمدة أربع أو خمس أيام حتى تحلل قبل إرسالهم للمحنطين، وكان ذلك من باب الخوف عليهم من أن يتم التعرض لهم من قبل المحنطين.
  • كما فعل أحد المحنطين من قبل في جثة سيدة جميلة وقام باغتصابها وأبلغ عنه أحد زملائه.
  • تحديد النسل كانوا يقوموا المصريون القدماء ببعض الطرق لتحديد النسل، مثل بعض الخلطات الطبيعية من الأعشاب، وتوجد طريقة غريبة وهي إحضار أوراق الشجر وخلطها مع روث التماسيح وتقوم المرأة بوضع هذا الخليط بداخلها.
  • عين حورس عين الإله حورس وهو كان يعتبر آلة الخير والسلام لديهم، ويوجد كثير من الناس في يومنا هذا يضعون عين حورس على منازلهم لجلب الخير لهم، وحمايتهم من الحسد وأعين الناس، وإبعاد الشر عنهم.

أغرب العادات والتقاليد عن القدماء المصريين

  • الأربعين هي عادة فرعونية خاصة بالموت والتحنيط عند المصريون القدماء، وذلك اعتقادًا منهم أن الروح تتحرر وتذهب لعالم آخر في اليوم الأربعين.
  • مازالت هذه العادة مستمرة لهذا اليوم حيث يقوموا المصريون بإقامة عزاء بعد الموت مباشرة وبعد أربعين يومًا والذهاب إلى قبر المتوفي.
  • حق الإضراب يتمتعون الفراعنة بروح الديمقراطية حيث كانوا يعطون الحرية للعبيد بعمل إضراب للمطالبة بحقوقهم بكل حرية.
  • البخور أحد أهم القرابين للفراعنة المصريون القدماء هم أول من أكتشف البخور لأنه يرتبط بكثير من الطقوس لديهم، ورائحته الجميلة واعتقادًا منهم أنه يقوم بتطهير المكان من أي روائح غير مستحبة والتخلص من السحر والأعمال ولطرد الحسد.
  • رواد في صناعة العطور اكتشفوا في أحد القبور الفرعونية من آلاف السنين زجاجة عطر، وكان في عهد الملكة حتشبسوت أولى ملكات مصر الفرعونية.
  • كانت تهتم كثيرًا بالعطور وصناعتها، عن طريق نقع الأخشاب ذات الرائحة الذكية وخلطها مع الزيت والماء، ووضعها على أجسادهم، وكانوا يصنعون أنواعًا أخرى يستخدموها لحفظ جثث الموتى عند التحنيط.
  • تظهر في نقوش الفراعنة التي توجد في المقابر صور كثيرة لحرق الفراعنة للأخشاب واللبان والصمغ لصناعة العطور بهم، وعصر الورود وخلطها مع الزيت والماء ووضعها في أوانٍ فاخرة.
  • يتم تقديمها للملكات والملوك، وقرابين الكهنة، ولكنها غير مخصصة لباقي أفراد الشعب.
  • وضع الحجاب لردع السحر والشر: ومن بعض العادات والتقاليد التي يقوم بها المصريون القدماء هو وضع الحجاب في ملابسهم، أو يلبسونها في أعناقهم، ويضعونها على جسد المتوفي لحفظهم من الشرور والحسد.
  • يكتب في هذه الأحجية بعض الكتابات الفرعونية والتعويذات تعود لأعمال السحر والدجل والشعوذة، وكانوا يضعونها أيضًا على أعتاب المنازل وفي حجر النوم، لطرد الشر والتعب، ولتحقيق أمانيهم.

شاهد أيضًا: معلومات تاريخية عن مدينة الأقصر

الحياة الاجتماعية عند المصريون القدماء

مقالات قد تعجبك:

عندما يصل الشاب لسن البلوغ عندهم يقوموا الأهل بالبحث له عن عروسة من العائلة، ويذهب العريس مع أسرته لطلب يد العروسة للزواج وتقديم المهر وباقي الطلبات، ويقوم والد العروسة بشراء الزينة والملابس لأبنته.

شم النسيم عند المصريون القدماء

  • كان يحتفل المصريون القدماء بشم النسيم منذ 4500 عام، حيث كانوا يقوموا بتقديم السمك المملح “الفسيخ” ومعهم البصل والخس وتقديمهم قرابين للإله في موسم الحصاد.
  • كانت من أهم العادات التي يقوموا بها في هذا اليوم هي الخروج للحدائق والمنتزهات وتلوين البيض، وهي نفس العادات التي يقوم بها المصريون لحد الأن في يوم شم النسيم.

بعض العادات والتقاليد في الطعام

كانوا المصريون القدماء يضعون الطعام على الأرض، ويجلسون على الأرض ليأكلون دون أن يُسند الظهر، وكانوا يتناولون ثلاث وجبات في اليوم الواحد، ومنها واجبة يجب أن تجتمع فيها كل أفراد الأسرة.

 بعض الحقائق في حياة المصريون القدماء

  • أن جنود نابليون هم الذين تسببوا في قطع أنف أبو الهول، ولكن بدون وجود أي إثبات عند العودة إلى النقوش والرسومات التخطيطية التي تمت قبل ظهور نابليون بعقود كثيرة وكانت أنف نابليون مفقودة في ذلك الوقت.
  • كانت توجد بعض المشاكل الوراثية بين الأبناء والأحفاد، حيث انتشار العديد من الأمراض الوراثية بينهم مثل التقزم.
  • كانوا المصريون القدماء يرتدون لحية معدنية مثل لحية الآلة أوزيريس وكانت مهمته محاكمة الأموات.
  • كانوا يغطون أجساد العبيد بالعسل لجذب الذباب عليهم، وذلك لمعاقبتهم.
  • من الخرافات الغريبة عن المصريون القدماء أنه عندما يموت فرعون يقوموا بدفن عائلته وخدمه معه وهم مازالوا على قيد الحياة، وحدثت هذه الفاجعة أكثر من مرة في عصرهم.
  • عندما كانوا المصريون القدماء يقوموا بتحنيط الجثة، كانوا يقومون بإزالة جميع أعضاء الجسم باستثناء القلب.

بعض الحقائق عن أشهر ملوك الحضارة المصرية القديمة

  • الملك إخناتون كان يتصف بالقسوة والعنف في معاملته مع العمال، حيث أجبرهم على بناء مدينة جديدة في وقت قصير جدًا، دون النظر إلى متاعبهم والمشاكل التي يتعرضون لها.
  • مما تسبب في وفاة عدد كبير من العمال، ولم يتوقف جبروت أخناتون لهذا الحد بل أمر بتكسير عظام هذه الجثث لاستخدامها في بناء قواعد المدينة الجديدة.
  • الملك منكور كان يحكم مصر في القرن 26 ق.م، عندما أخبره الحكماء أنه تبقى له سبع سنوات فقط على حكمه لمصر، قام بإضاءة عدد كبير من المصابيح حتى يشعر أنه مازال بالنهار واليوم لم ينتهي بعد.
  • الملك رمسيس الثاني كان يحكم مصر أكثر من 90 عاما، وعاش هذا الملك 100 عام، وكان لديه 100 طفل من 9 زوجات مختلفة.
  • تتعدد العادات والتقاليد والغرائب حول المصريون القدماء ولن تنتهي بعد وذلك لأننا نتحدث عن حضارة سبع آلاف سنة، ولا يمكن تلخيصها في موضوع واحد فقط، لكنها تحتاج لمجلدات للتحدث عنها.

شاهد أيضًا: اين يوجد معبد هابو

في ختام رحلتنا مع معلومات عن عادات وتقاليد الفراعنة ، نسعى في هذا الموضوع  للقضاء على الاعتقاد السائد وهو إن كل ما نتوارثه من المصريون القدماء هو الآثار فقط، ولكن هذا غير صحيح وذلك لتوارث منهم كثير من العادات والتقاليد التي نقوم بها في معظم أوقاتنا.

السابق
معلومات عن كلية الالسن وأقسامها
التالي
معلومات عن الجن بالتفصيل | الروا