معلومات ثقافية

معلومات عن كأس السلطان حسين

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن معلومات عن كأس السلطان حسين

 معلومات عن كأس السلطان حسين كأس السلطان حسين كانت هذه هي أول بطولة مصرية محلياً لكرة القدم، وفي عام ١٩١٦م في قارة أفريقيا، وبمصر تحديداً أُنشئت هذه البطولة لأول مرة لتصبح أول بطولة كرة قدم مصرية، وكانت السلطة في ذاك الوقت تسمى ب “سلطنة مصر” والتي كانت تحت قيادة سلطان مصر وقتها وهو السلطان “حسين كامل”, في بداية الأمر كانت هذه البطولة مجرد فكرة، تم اقتراحها لتنظيم مسابقة كرة القدم بمصر، ولم تقتصر هذه المنافسة على النوادي المصرية فقط، بل كان للحلفاء العسكرية بما فيها النوادي البريطانية جزءاً للمشاركة في هذه المنافسة، وقد تم الانتهاء من هذه البطولة في عام ١٩٣٨م.

شاهد أيضًا: ماذا يسمى كأس العالم القديم لكرة القدم ؟

تاريخ نادي الاتحاد في بطولة كأس السلطان حسين

  • تم إنشاء نادي الاتحاد في مصر، ومنذ أن تم إنشاؤه كان هدفه هو استرجاع كرامة المصريين من جيش الاحتلال آنذاك، وكانوا أول من أسسوا نادياً مصرياً في الإسكندرية.
  • حتى يُلقنوا جيش الاحتلال درساً قاسياً، وقاموا برفع رأس مصر عالياً مرة أخرى في مجال الرياضة، ونال جيش الاحتلال والنادي البريطاني نصيبه من الخسارة والهزيمة في منافسة ضد نادي الاتحاد في بطولة كأس السلطان حسين.

فوز الاتحاد بالكأس

  • في بداية مشوار نادي الاتحاد في هذه البطولة، فقد قام بالفوز على فريق جامك بخمس أهداف نظيفة، وبذلك تم تأهيله لدور الثمانية، وتم فوزه على الفريق الاوليمبي بهدفين.
  • وفي الدور قبل النهائي فاز الاتحاد أيضاً على الفريق المصري البورسعيدي، وقد أحرز الاتحاد ثلاثة أهداف، هدفين لصالح “محمود حودة”.
  • وهدف لصالح “عبده حلمي” بينما أحرز الفريق الآخر هدفاً واحداً، والتقى الاتحاد بالنادي الأهلي في المباراة النهائية لبطولة كأس السلطان حسين.
  • وقد كان تشكيل الاتحاد آنذاك: (حراس المرمى مختار آمين، عبد المنعم جابر، محمد آمين، الشوباشي، المهداوي، خميس بدر، عابدين، الجنيدي، حودة، صبحي، عبده حلمي)، وقد فاز الاتحاد على النادي الأهلي بهدفين نظيفين.
  • وبذلك تم تأهيل نادي الاتحاد للدور النهائي لبطولة كأس السلطان حسين مرتين على التوالي في عام ١٩٢٤م وعام ١٩٢٥م.
  • وأيضاً شهد نادي الاتحاد خسارة مع النادي الأهلي بواقع أربعة أهداف لصالح النادي الأهلي، وهدف واحد لنادي الاتحاد.
  • وقد شهد نادي الاتحاد نجاحاً آخراً في وصوله للدور النهائي للبطولة في موسم ١٩٣١م-١٩٣٢م، حيث التقى بفريق بور فؤاد، ولكنه قد خسر بواقع هدفين لبور فؤاد وهدف واحد للاتحاد.

شاهد أيضًا: معلومات عن المحامي الفرنسي المؤسس لكأس العالم

هزيمة النوادي البريطانية

  • وفي صباح إحدى الأيام في محافظة الإسكندرية، قدم إليها البارجة الحربية البريطانية في صحبة ارسبيت ومعها بارجة أخرى.
  • وعلى رأسها أميرال الأسطول البريطاني متجهاً إلى الإسكندرية لخوض مباراة ضد نادي الاتحاد، ولكن لم يكن في الحسبان أن يُهزم الجيش البريطاني وفوز الاتحاد عليهم.
  • حيث تم فوز الاتحاد بواقع سبعة أهداف نظيفة مقابل لا شيء للجيش البريطاني، حيث أذاق الجيش البريطاني مرارة الخسارة والهزيمة من قبل الاتحاد.
  • وكانوا يظنون بأن الإسكندرية هي منشأ ومهد لكرة القدم بمصر، ولكن الجميع قد نسى أن أول من ادخل هذه اللعبة بمصر هم الانجليز.

وإليك أبرز الأهداف التي حققها الاتحاد أثناء البطولة:

  • في عام ١٩٤٧م أحرز الاتحاد ستة أهداف مقابل هدف واحد لصالح الجيش البريطاني بالإسكندرية.
  • في عام ١٩٣٦م أحرز الاتحاد هدفين مقابل هدف واحد لصالح باك شاير الإنجليزي.
  • وفي عام ١٩٣٢ تم الفوز بواقع أربعة أهداف نظيفين ضد فريق جرينارد جاردز.
  • في عام ١٩٣١م تم الفوز ٢-١ ضد فريق باليسترا الإيطالي.
  • وفي عام ١٩٢٩م أحرز الاتحاد هدفين نظيفين ضد فريق التاج المصري.

مقالات قد تعجبك:

تاريخ النادي الأهلي في بطولة كأس السلطان حسين

  • حقق النادي الأهلي أيضاً نجاحات كثيرة في بطولة كأس السلطان حسين، حيث في بداية مشوار الأهلي قام بالفوز على فريق ٨هوسارس.
  • ومن ثم تم تأهيله لدور الثمانية واستطاع الفوز على فريق الترسانة بواقع هدافين مقال هدف واحد للترسانة، وقام باللعب مع فريق بور فؤاد في الدور قبل النهائي.
  • ليفوز الأهلي على بور فؤاد بواقع هدفين مقابل هدف واحد، والذي أحرز الهدفين هو “مختار التتش”، وكان هدف الأهلي الأول والأخير هو إظهار قوة الأندية المصرية أمام النادي البريطاني والأجانب.
  • وبعد رفض مشاركة النادي الأهلي بهذه البطولة، نظراً لوجود الجيش الاحتلال به، وفي موقف تاريخياً قرر النادي الأهلي المشاركة في هذه البطولة.
  • ولكن حدث ما لم يتوقع قام ٦ لاعبين بتقدم طلبهم لترك الفريق والذهاب للانضمام إلى فريق آخر، وذلك قبل انطلاق بطولة كأس السلطان مما أدي إلى اضطرار إدارة النادي بقيادة عبد الخالق ثروت باشا لقبول الاستقالة مع منع دخولهم الفريق مرة أخرى.
  • إلا بعد سنة، وبعد ذلك تراجع ٤ لاعبين من الستة وتم قبول اعتذارهم وعودتهم للفريق للتأهل للبطولة.

تجمهر المشجعين المصريين في كأس السلطان حسين

  • وقد شاهدهم الشعب المصري وبدئوا يقلدونهم، وكان يتجمع أعداد كبيرة من الجماهير المصرية حول الإستاد وحول جنود الاحتلال الإنجليزي.
  • وكانت تلك اللعبة تثير انتباههم فقد كانت شيقة وممتعة وكان أو ظهر لها في الأراضي المصرية لذا كان مهتمين بمشاهدة الجنود الإنجليز دائماً.
  • وفي سنة 1882 تمت إضافة حصة خاصة بالألعاب الرياضية في المدارس المصرية وتم إدراج لعبة كرة القدم ضمن الألعاب الرياضية التي كانت قد تُمارس في المدارس في ذلك الوقت.
  • وكان ذلك على يد محمد زكي باشا وكان محمد زكي باشا في ذلك الوقت هو وزير المعارف في مصر، بعد ذلك القرار بدأت كرة القدم تنضج وتنتشر في ربوع مصر وأحيائها.
  • وبالرغم من أن عدة رياضات قد أدخلت في المناهج الدراسية للمدارس بذلك القرار إلا أن كرة القدم هي أكثر الرياضات التي تلقت اهتماما بصورة كبيرة من قبل الطلبة.
  • لذلك كانت كرة القدم هي أكثر الرياضات انتشارًا في ذلك الوقت وبعده وإلى يومنا هذا، وقد كان الطلبة يمارسون اللعبة في البداية بصورة عشوائية وفي أماكن مخفية.
  • أما بعد ذلك القرار فكانوا يمارسون اللعبة داخل مدارسهم وكان ذلك بعلمه جميع المسئولين عنهم من أولياء أمور ومدرسين ونظّار المدارس.

الأندية المصرية

  • تم إنشاء نادي الجزيرة في سنة 1882؛ ونادي الجزيرة هو أول نادي مصري تم تأسيسه منذ أن دخلت رياضة كرة القدم إلى مصر.
  • وبعده ظهر نادي السكندري الرياضي والذي كان يُعر باسم نادي سبورتينج وتأسس في سنة 1889، أما في بداية عام 1903 تم تأسيس نادي السكة الحديد التابع لسكك حديد مصر.
  • وكان نادي السكك الحديد هو أول نادي مصري قام بتأسيس أول فريق لكرة القدم وبعده قام نادي الأوليمبي بتأسيس ثاني فريق لكرة القدم في مصر وتأسس نادي الأوليمبي سنة 1905 بالإسكندرية.
  • ويصنف نادي الأوليمبي على أنه عميد أندية الدوري الممتاز المصري العام، وقد حصل على الدوري المصري في عام 1966، ويصنف نادي الأوليمبي أيضاً بأنه أول الأندية المصرية الذي يقوم بإخراج لاعبيه خارج العاصمة.
  • ويعد أيضاً أنه أول الأندية المصرية المشاركة في بطولة أفريقيا للأندية وقد استمر في البطولة إلى أن وصل للدور الثمانية ولكنه انسحب من البطولة بسبب نكسة 67.
  • حصل نادي الأوليمبي على كأس مصر مرتين مرة في عام 1933 ومرة في عام 1934, وتلك الأندية الأربعة هي أقدم الأندية وأولها في مصر.
  • وهي أيضاً أو أربعة أندية موجودة في قارة أفريقيا والوطن العربي، في عام 1907 تم تأسيس أكثر الأندية شعبية في مصر كلها حتى يومنا هذا.
  • تم تأسيس نادي الأهلي في ذلك الوقت، وبالإضافة إلى أنه أكثر الأندية شعبية، هو أكثر الأندية التي حصلت على العديد من البطولات المحلية والإقليمية.
  • ونادي الأهلي قام بالحصول على بطولة إفريقيا لأبطال الدوري للأندية ثمان مرات، وفاز بالبطولة الإفريقية لكأس الأبطال أربعة مرات.
  • بالإضافة إلى الكثير من البطولات الأخرى، وقد مر النادي الأهلي على كثير من اللاعبين المشهورين أثناء مسيرتهم الرياضية ومنهم: مختار التيتش وصالح سليم ومحمود الجوهري.
  • ومحمود الخطيب ومصطفى عبده وطاهر أبو زيد وحسام حسن ومحمد أبو تريكة ومحمد بركات وعصام الحضري ونادر السيد وغيرهم

ظهور نادي الزمالك

  • بعد ذلك بدأ يظهر أحد النوادي وأكثرها شعبية أيضاً إلى يومنا هذا وهو نادي الزمالك، وكان يعرف نادي الزمالك بنادي قصر النيل.
  • وهو ذو شعبية في الوطن العربي كله وليس مصر فقط، وحصل النادي الزمالك على العديد من الجوائز المحلية والإقليمية أيضاً.
  • ومنافسه الأول هو نادي الأهلي على طوال مسيرتهما، وقد حصل نادي الزمالك على العديد من الجوائز التي تتساوى مع جوائز النادي الأهلي ومنها بطولة إفريقيا للأندية أبطال الدوري 5 مرات.
  • وقد حصل أيضاً على بطولة الأندية أبطال الكأس ولكن مرة واحدة فقط، وقد مارس كرة القدم في نادي الزمالك العديد من النجوم اللامعين في مجال كرة القدم المصرية.
  • ومنهم حمادة إمام وطه بصري وأيمن يونس وجمال عبد الحميد وحسن شحاتة وهو كان يشغل منصب المدير الفني السابق لنادي الزمالك.
  • وبعد ذلك أصبح المدير الفني لمنتخب مصر وهو أيضاً مصنف كأحد أفضل مدربين العالم وحسام حسن وطارق السعيد وعبد الحليم على ومحمود عبد الرازق “شيكابالا”.
  • وأحمد حسن كابتن منتخب مصر وعصام الحضري حارس مرمى منتخب مصر السابق ونادر السيد وغيرهم الكثير من الأبطال المشاركين في منتخب مصر، ومن ثم بدأت ظهور باقي الأندية مثل نادي الترسانة.
  • وهو ثالث الأندية حصولاً على الجوائز المحلية ومن أشهر اللاعبين في نادي الترسانة هو اللاعب حسن الشاذلي، وظهر نادي الإسماعيلي ونادي الاتحاد السكندري.
  • ونادي المصري والبورسعيدي كانا أكثر الأندية تشابهاً في الكثير من الأشياء من حيث الإنشاء وحتى لون الزي الخاص بهم “أخضر بخطوط بيضاء”، وتعددت النوادي وكثرت إلى يومنا هذا.

شاهد أيضًا: من هو المسؤول عن تنظيم بطولات كأس العالم بالتفصيل؟

نهاية كأس السلطان حسين

  • وبعد ذلك تم استبدال بطولة كأس السلطان حسين ببطولات دوري المناطق، مثل: (دوري منطقة القاهرة، دوري منطقة القناة، دوري منطقة الإسكندرية).
  • وتُعرف حالياً ببطولة كأس مصر، وفي عام ١٩٣٥م تم الانتهاء من هذه البطولة، بمباراة نهائية أُقيمت يوم ٧ مايو ١٩٣٥م.
  • وكانت هذه البطولة بين نادي الأهلي ونادي السكندري، وهذا المرة الأولى للنادي السكندري في الحصول فيها على البطولة.
  • حيث تم فوزه على النادي الأهلي بهدفين نظيفين مقابل لا شيء للأهلي، ولذلك تُعد بطولة كأس السلطان حسين أول وأقدم واعرق بطولة مصرية لكرة القدم حتى الآن.

السابق
دواعي استعمال ميكوجيل mucogel والآثار الجانبية
التالي
فروع بنك qnb في القاهرة