معلومات ثقافية

معلومات عن مسجد الشيخ زايد بالتفصيل

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن معلومات عن مسجد الشيخ زايد بالتفصيل

معلومات عن مسجد الشيخ زايد بالتفصيل، في عام 1996 بدولة الإمارات العربية المتحدة وتحديدًا في إمارة أبو ظبي بالقرب من شارع الخليج العربي، بين منطقتي المشرف والمقطع كانت أول لبنة لبناء سادس أكبر مسجد في العالم، مسجد الشيخ زايد وكان ذلك بتوجيه صاحبه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله.

أعمال الإنشاء

  • تم تدشين مشروع بناء المسجد على مرحلتين بواسطة دائرة الشئون البلدية وقد كانت المرحلة الأولى عبارة عن تأسيس المنزل بواسطة استخدام المواد الخرسانية حيث وصلت القيمة المالية للمبنى إلى ما يزيد عن 700 مليون درهم.
  • وقد اشتملت المرحلة الثانية على التشطيبات والزخرفة وبلغت التكلفة أكثر من مليار درهم بالإضافة إلى 150 مليون درهم على الإعمال الخارجية واللمسات النهائية للمسجد.
  • بلغ إجمالي تكلفة المسجد كليةً إلى ما يزيد عن مليارين و160 مليون درهم

شاهد أيضًا: معلومات عن القدس والمسجد الاقصى

التصميم الهندسي

  • تحت إدارة وإشراف أربعة من المهندسين بعد مجهود مئات المهندسين والعمال وتحت إشراف كلي من إدارة الأشغال العامة بأبو ظبي كان هذا الصرح العظيم.
  • تم إنشاء المسجد على ارتفاع 9 أمتار عن مستوى الشارع ليكون رمزًا بارزًا من كافة الاتجاهات والزوايا وحتى يمكن مشاهدته من مسافة بعيدة.
  • يصل طول المسجد بغير الصحن إلى حوالي 50 مترًا وعرضه يقترب من 55 مترًا ويصل ارتفاعه عن سقفه المستوى إلى 33 مترًا عن الأرض أما ارتفاعه عند القبة الرئيسية فيصل إلي 45 مترًا.
  • يحتوي المسجد على صالة الصلاة الرئيسية بعدد أعمدة 24 عمود مكسوّة جميعها بالرخام الأبيض المطعّم بالصدف ذو الزخارف والنقوش التي تضفي عليها رونقًا وجمالًا.
  • تحمل هذه الأعمدة 82 قبة ضخمة مختلفة الأحجام مكسّوة بأفضل أنواع الرخام الأبيض من الخارج وبالزخارف الملونة البديعة من الداخل.
  • يتوسط هذه القباب قبة رئيسية للمسجد والتي تعتبر أكبر قبة في العالم حيث يبلغ ارتفاعها 83 مترًا ويصل قطرها الداخلي إلى 32 مترًا وتزن القبة ألف طن وتحتوي على زخارف في غاية الروعة بالإضافة إلى كتابات على هيئة آيات قرآنية كريمة.
  • على محيط القبة وفى متوسط المسجد يوجد أربع مآذن يبلغ طول كل مئذنة حوالي 106 متر تقريبا ويضم تصميم المئذنة ثلاثة أشكال هندسية مختلفة
  • قاعدة المئذنة تأخذ شكل المربع وربما يعكس ذلك التصميم الأسلوب الأندلسي قديمًا.
  • أما الجزء المتوسط من المئذنة فيأخذ شكلًا هندسيًا ثُماني الأضلاع ويعكس هذا التصميم الشكل المملوكي بداية من القرن الرابع عشر.
  • بينما يأخذ الجزء الأخير للمئذنة شكلًا أسطوانيًا كان متعارف عليه في العصر العثماني بالإضافة إلى الزجاج المطلي بالذهب والذي يشكل الإطار الخارج للمصباح الذي يعلو المئذنة نسبة إلى العصر الفاطمي.

معلومات عن مسجد الشيخ زايد بالتفصيل

مقالات قد تعجبك:

  • يعتبر المسجد أكبر سادس مسجد في العالم وذلك بعد المسجد الحرام والمسجد النبوي والمسجد الأعظم بالجزائر والجامع الأموي بدمشق ثم مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء.
  • يستوعب المسجد داخليا عدد 7000 مصلٍ أما مع استعمال المساحات الخارجية له فربما يتسع إلى 50 ألف مصلٍ.
  • قُدر حجم معدن الحديد الذي اُستخدم في بناء المسجد نحو 33.000 طناً ومن الإسمنت حوالي 250.000 مترًا مكعبًا كما يقوم المسجد على أساس 6500 عمود.
  • تبلغ المساحة الداخلية بدون البحيرات المائية 412.22 مترًا مربعًا أما المساحة الكلية فتصل إلى 22.412 مترًا مربعًا.
  • قد اشترك في بناء هذا المسجد حوالي 38 شركة مقاولات و3000 عامل بالإضافة إلى مئات المهندسين وربما يعد هذا المشروع الأضخم على مستوى العالم.
  • تجمع مآذن المسجد بين فنون الحضارات الإسلامية في العمارة والزخرفة في شكل واحد ينتج عنه مزيجا من الروعة والجمال فقد ضم التصميم بين العمارة الأندلسية والمملوكية والعثمانية بالإضافة إلى الطراز الفاطمي.
  • تبلغ مساحة صحن المسجد 17 ألف متر مربع والتي تعد من أكبر الصحون المكشوفة في مساجد العالم مكسوة بالرخام الأبيض المطعم بالفسيفساء
  • تميز ديكور الداخلي للمسجد في استخدامه على بعض النباتات الفريدة من نوعها بالإضافة إلى الفسيفساء لتغطية الساحة.
  • تحمل قاعة الصلاة الرئيسية أكبر سجادة إسلامية شُغلت يدويا في العالم وقد قام بتصميمها صانع السجاد والفنان الدكتور علي خليقي أغلبها من الصوف.
  • بلغت مساحة السجادة ما يقرب من 5700 متر مربع واشترك في غزلها حوالي 1200 عامل وحرفيّ وقد استغرق نسجها نحو عامين.
  • إذا أردت تفاصيل أكثر فإليك هذه المعلومة تحتوي السجادة على 2268 عقدة ويزن حجمها حوالي 47 طنًا تقريباً وقد بلغت تكلفتها الإجمالية حوالي 30 مليون درهم.

شاهد أيضًا: ما هو شكل مسجد قبة الصخرة

معلومات أخرى قيمة عن تأسيس مسجد الشيخ زايد

  • يشمل الصحن الخارجي على 1048 عمودًا موزعًا بأروقة الصحن المحيطة به والمكسوة بالرخام الأبيض وتتميز بتيجانها المعدنية المطلية بالذهب والمصمم على شكل رأس نخلة.
  • يحيط بالمسجد بحيرات وأحواض مائية تعكس واجهات المسجد والممزوجة بالرخام الأبيض والأخضر وربما يكون ذلك أسوة بتاج محل الشهير بالهند.
  • يصل عدد نقاط الوضوء إلى 100 فرد و80 دورة مياه ويقع ذلك في كل من الركن الشمالي الشرقي والجنوبي الشرقي.
  • يزين قاعة الصلاة الرئيسية ثريّتان (نجفتان) متوسطتان الحجم مصنوعتان من الكريستال تزن كل منهما ثمانية أطنان.
  • بالإضافة إلى خمس ثريّات أُخريات تم توزيعهم داخل المسجد، مصنوعة أيضًا من الكريستال تزن أكبر ثريّا 12 طنًا ويبلغ قطرها عشرة أمتار ويصل ارتفاعها إلى 15 مترًا.
  • أما الأربعة الأخريات فقد تماثلوا في التصميم والشكل والحجم وذلك باللون الأزرق البهي ووُزعوا في المداخل المحيطة بالمسجد تزن أكبرها 2 طن وتزين المدخل الرئيسي للمسجد.
  • ومن أهم ما يميز المسجد الدقة في نحت وصقل الزجاج وروعة تصميمه وذلك على الطراز الإسلامي التقليدي.
  • تختلف الإضاءة الليلية إلى قباب المسجد طوال الشهر حسب مراحل القمر الشهرية من الخفوت مع الهلال إلى السطوع بدرًا.
  • تشمل مكتبة المسجد مختلف المجالات العلمية والثقافية والدينية بحوالي 3000 عنوان بأكثر من 12 لغة بالإضافة إلى احتوائها على مجموعات نادرة من الكتب.
  • توفر المكتبة الأنشطة الخاصة بأعمال الترجمة والنشر العلمي فهي منهال لكثير من الباحثين والمختصين بالإضافة إلى التصميمات والأعمال المعمارية العربية والإسلامية.
  • يجمع المسجد بين إبداع العمارة الإسلامية الحديثة من خلال تصميمه وبراعة بنائه والعلوم المنهجية الدينية الوسطية من خلال مكتبته الضخمة.

القائمين على مسجد الشيخ زايد

  • يضم المسجد ثلاثة خطباء وإمامين، منهما القارئ الشهير إدريس أبكر هذا بالإضافة إلى ثمانيةً مؤذنون.
  • في الجهة الشمالية للمسجد تجد قبر الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله حيث دفن في عام 2004 قبل الانتهاء من بناء المسجد.
  • كانت صلاة عيد الأضحى في العام 2007 أول صلاة أقيمت بالمسجد كافتتاح أولي رغم عدم الانتهاء من أعمال البناء بصفة نهائية.
  • يمكن زيارة المسجد يوميًا باستثناء يوم الجمعة فهو مخصص للمصلين وتُنظم جولات إرشادية وسياحية للتعريف بالمسجد على مدار الأسبوع.
  • إلى جانب جولات ثقافية ينظمها مركز الجامع يوميا وبالمجان والتي تعد من أبرز الأنشطة الثقافية التفاعلية، الأمر الذي يؤدي إلى جذب جميع الفئات العمرية للمشاركة في كافة ربوع دولة الإمارات بشكل عام.
  • تقدم الجولة بواسطة عددًا من المتخصصين التابعين للمركز بإحدى اللغتين العربية أو الإنجليزية على مدار 45 دقيقة يتم فيها اصطحاب الزوار في جولة في أروقة الجامع وقاعاته.
  • مضمون هذه الجولات، التعريف بجماليات الجامع وفنون العمارة الإسلامية وملامح اللمسات الإبداعية به من نحت وزخرفة وتصميم.

شاهد أيضًا: بحث عن مسجد المرسى ابو العباس

في ختام رحلتنا مع معلومات عن مسجد الشيخ زايد بالتفصيل، مسجد الشيخ زايد يعد من أهم معالم المزارات السياحية بإمارة أبو ظبي حيث يمثل تحفة فنية للعمارة الإسلامية والتي تربط بين عبق الماضي وحداثة الحاضر ربما في العالم كله في العصر الحديث.

السابق
كيفية السفر إلى أكادير المغرب
التالي
أين تقع مدينة العلمين الجديدة بالتفصيل ؟