معلومات ثقافية

معلومات عن موقعة ملاذكرد مختصرة 

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن معلومات عن موقعة ملاذكرد مختصرة 

معلومات عن موقعة ملاذكرد مختصرة، يوجد في التاريخ كثير من المواقع والمعارك والتي تعتبر ذات أهمية كبيرة لما قامت به من تشكيل التاريخ، فهذه المواقع كان لها الأثر الكبير في تحديد الدول وتقسيماتها فكانت تساعد على اختفاء دول وانتهاء عصرها، ليتكون بدلًا منها دول أخرى أقوى وذات تاريخ مميز وخاص بها، وتعتبر معركة ملاذكرد واحدة من أقوى المعارك التي حدثت في تاريخ الدولة الإسلامية، كما أنها ذات أهمية وتأثير كبير جدًا وهذا الأثر امتد لقرون كثيرة وربما ظل هذا التأثير عالي أهميه حتى الوقت الحالي، فالشعب التركي يحتفل في اليوم السادس والعشرين من شهر أغسطس بصورة سنوية بذكرى الانتصار الذي حققه ألب أرسلان على إمبراطورية الرومان التي كان يرأسها رومانوس الرابع في منطقة ملاذكرد في القرن الخامس الهجري، وكان هذا الانتصار ذو تأثير كبير على الدولة الإسلامية بأكملها في ذلك الوقت وحتى يومنا هذا.

قائد معركة ملاذكرد

  • كان يحكم دولة السلاجقة مؤسسها الفعلي طغرل بك والذي توفي في العام 455 هجرية، فنظرًا لأنه لم يكن له ولد يخلفه في الحكم فكان كل جهات الدولة تتسارع حول الشخص الذي سوف يتولى الحكم من بعده إلى أن استقر الرأي أن يراسهم في الحكم ابن أخيه محمد ألب أرسلان والذي كان معروف عنه مهاراته وإقدامه تمامًا مثل عمه طغرل بك.
  • وعندما تولى ألب أرسلان الحكم كان يعمل على أن يوضع سياسة خاصة به يكون الهدف الأساسي منها هو تأسيس حكم ثابت له في كل الدول التي تخضع لحكم دولة السلاجقة، كما أنه كان ينظر إلى أن يقوم بإدخال الكثير من الدول الجديدة إلى دولته الكبيرة.
  • كان أرسلان يشتاق أن يقوم بالجهاد في سبيل الله وأن تقوم بدعوة الأشخاص في الدول التي تجاور دولته، والتي كانت تعتنق المسيحية بالدخول إلى دين الله الإسلام.
  • وبما أن هدف أرسلان من كل الجهود التي قام بها والفتوحات التي فتحها في الدول هو الجهاد الإسلامي، فكان هذا سببًا في أن تتسبب هذه الفتوحات الصبغة الدينية، وان يصبح ارسلان قائد هذه الدولة زعيمه للجهاد وأحد الأشخاص الذين قاموا بالحفاظ على دين الله الإسلامية ونصرته والدعوة إليه في الكثير من الدول وأن تكون راية الإسلام عالية في الكثير من ارض الدولة البيزنطية.
  • ويعتبر ألب أرسلان واحد من القواد الذين كانوا يهتمون بكل التفاصيل قبل قيامهم بغزوه أي مكان ومحاولة فتح أي دولة جديدة، فلهذا اتخذوا رسلان سبع سنين يقوم فيها بتفقد لكل جزء من أجزاء دولته قبل قيامه التوسعات الخارجية.

شاهد أيضًا: أحداث معركة كفر الدوار كاملة

أسباب حدوث معركة ملاذكرد

  • كان ألب أرسلان ينوي في أن يتوجه إلى مصر ليفتحها ويخلصها من الحكم الفاطمي، وخلال طريقه إلى مصر حاصر الكثير من الدول رقم وفتحها إلى أنه لم يستطع أن يقوم بفتح مدينة الرها حيث أنها كان يحكمها البيزنطيين ولهذا أكمل طريقه متجهًا إلى مصر.
  • وعلى الرغم من أن جيش ألب أرسلان كان قليل حيث انه كان قد أرسل الكثير من الجنود إلى عاصمة دولته لكي يقوموا بطلب إمدادات للجيش، ولم يتبقى معه سوى خمسة عشر ألف فارس فقط في الجيش.
  • على الرغم من قلة عدد جيش ارسلان إلا انه رأى انه انتظار الإمدادات ومرور وقت طويل في الانتظار لا يفيده فقرر لمواجهة الروم على الرغم من أنهم كانوا يزيدون عن 300 ألف جندي.
  • وكان الجيش البيزنطي على درجة كبيرة من الانزعاج بسبب ما حققه جيش ألب أرسلان من إنجازات وفتوحات فلهذا كان رومانوس الرابع قد قام تجهيز جيش كبير يساعد في القضاء على دولة السلاجقة.
  • وكان أيضًا رومانوس الرابع يريد أن يؤكد حكمه ويثبت نفسه حيث انه كان حاكم جديد.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن معركة البرلس

مقالات قد تعجبك:

أحداث معركة ملاذكرد

  • وصل ألب أرسلان بيزنطه وعسكر بجيشه في الرهوة والله تقع بين أخلاط ملاذكرد.
  • وأرسل ارسلان رسول إلى إمبراطور الروم ليقدم له عرض بالاتفاق أو الهدنة بينهم فرد الإمبراطور على الرسول الذي أرسله ارسلان بأنه لم يقوم بجمع كل هذه الأموال والجنود حتى وصلوا إلى هذا العدد الكبير فكيف له أن يتركهم، ورفض أن يقوم بالهدنة إلا بعد أن يتركوا الري والتي كانت عاصمة دولة السلاجقة وبعد أن يفعل بدولة الإسلام ما قام بفعله في الدول التي تقع تحت حكم الروم.
  • تسبب رد إمبراطور الروم على رسول ارسلان بغضب ارسلان بشدة، ولكن قام أحد الفقهاء في جيشه بتهدئته وحثه على الجهاد سبيل الله وأن يقوم بتشجيع جيشه.
  • قام أرسلان بأداء خطبة الجمعة في جنوده بعد أن أمهم في صلاتهم وحثهم على الجهاد في سبيل رفعة الدين الإسلامي، وانه لا يمانع في أن يتجه ليكن شهيد في الجنة ومن يريد أن يصاحبه يقوم بإتباعه ومن لا يريد ينصرف فهو جندي مثلهم في هذا الوقت وليس سلطان يقوم بأمرهم.
  • وعندما التقي الجيشان استمرت الحرب دائرة بينهم حتى غربت الشمس، وكان السلطان ألب أرسلان يتقدم جيشه وحارب ببسالة وقام بأداء الخدع المشهورة في الحروب وهي التظاهر بالانسحاب البيزنطيين يتبعهم، ولكنهم لم يتمكنوا من أن يلحقوا بهم لما كانوا يحملون من عدة كبيرة ودروع ثقيلة على العكس من الجنود الأتراك الذين يتميزون بخفة الوزن وسرعة الحركة.
  • وبعد مدة قصيرة أخذت المجموعات التي كانت تختبئ من جيش ارسلان في الإحاطة بالجيش البيزنطي من الخلف وقاموا إمطارهم بكمية كبيرة من السهام كانت السبب في مقتل الكثير والكثير من جيش البيزنطي.
  • وقبل أن تغرب الشمس كان جيش السلاجقة قام بتحقيق ناصر كبير على الجيش البيزنطي الذي قتل منه كثير وقام بقيته بالفرار.
  • وخلال الحرب تم أسر الإمبراطور البيزنطي وعندها قام ارسلان بتوبيخه بشده وضربه لرفضه الهدنة وقيامه بقتل المسلمين.
  • وقام السلطان أرسلان بأخذ فدية 500000 دينار عن الإمبراطور والاتفاق على أن يتم إرسال جيش الروم السلطان متى طلبهم.
  • ولكن عند عودة الإمبراطور إلى بلاده كان قد وقع انقلاب من الشعب ضده مما أدى إلى إزالته من الحكم وبهذا لم يتمكن من أن يوفي بعهده مع ارسلان.
  • ولم يتمكن من جمع سوى 200 ألف دينار أرسلها مع طبق ذهبي مليء بالجواهر وبعدها تم احتجازه لفترة حاول بعدها أن يقوم استرجاع الحكم ولكنه لم يتمكن وانهزم وبعدها توفي في أحد الأديرة متأثرًا بالجراح التي حدثت له.

شاهد أيضًا: معلومات عن معركة الفراض كاملة

نتائج انتصار المسلمين في معركة ملاذكرد

  • بعد أن انتشر نبأ الانتصار الذين حققه المسلمين على الجيش البيزنطي قام الخليفة بإرسال خطاب يهنئ به السلطان أرسلان لما حققه من انتصار وأخذ يعدد من صفات ارسلان الحسنة.
  • وكان هذا الانتصار خطوه الفتح من المسلمين لباب الأناضول فقام المسلمين بأمر من السلطان ألب أرسلان بالفتح ولد هات في دولة الأناضول حتى تمكنوا من فتحها، وبهذا سكنها الأتراك وكانت الأساس لقيام الدولة العثمانية والتي تعتبر واحدة من أكبر الدول وأهمها بالنسبة للتاريخ التركي.
  • وأحد النتائج التي أدى إليها النصر في معركة ملاذكرد هو توجيه نظر الدولة الصليبية إلى أهمية العالم الإسلامي وإدراكهم أهميته، مما كانت سبب في قيام دول أوروبا بتوجيه هجمات ضد الدول العربية والإسلامية والتي كانت من أهمها الحملات الصليبية على الدول الإسلامية.

السابق
معلومات عن الشيخ كامل يوسف البهتيمي
التالي
معلومات عن جامعة بيروت العربية