معلومات ثقافية

معلومات غريبة عن النعامة | الروا

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن معلومات غريبة عن النعامة | الروا

معلومات غريبة عن النعامة، عرفت النعامة في وقت الإغريقيين وذلك لأنهم كانوا يقومون باستخدام البيض ذو الحجم الكبير على أنه كأس يتم تقديم المشروب فيه للملوك.

وكذلك وجد بأن النعام تم التعرف عليه من خلال الرسومات التي كانت موجودة على جدران المعابد لدى الفراعنة وكان يستخدم النعام في أغراض مختلفة، وكذلك بدأ العامة يعرفون بأن بيض النعام يمكن تناوله كوجبة لذيذة الطعم كما تعرفوا على أن لحم النعام يمكن أن طهيه.

ولكن في عصر الملوك كان يطلق عليه طعام الملوك لثمنه الباهظ والذي يعتبر من اللحوم السهل طبخها دون الحاجة إلى وقت طويل، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على النعامة وأغرب المعلومات والحقائق عنها.

ما هي النعامة

  • تعد النعامة من الطيور الثقيلة في وزنها والتي لا يمكنها الطيران، وذلك لأن وزنها يصل تقريبًا إلى مائة كيلو جرام ويبلغ طول النعامة قرابة اثنين وسبعة من عشرة متر.
  • وبالرغم من هذا إلا أنها تستطيع الجري بسرعة كبيرة وعالية جدا يمكن أن تصل إلى أربعة وسبعين كيلو متر في الساعة وتستطيع الاستمرار في سرعتها حتى النصف ساعة والذي يساعدها في ذلك هو قوة الساقين لديها.
  • يبلغ عمر النعامة سبعين عاما وتفضل المعيشة في جماعات تتكون من الإناث ويصل عدد النعام إلى خمسين نعامة يتم قيادتهم ذكر واحد من النعام، تتميز النعامة بحدة البصر واستطاعتها على أن تقوم بالكشف عن المساحات الكبيرة بسبب طول رقبتها.
  • ويعتبر طعام النعامة من الحشرات واليرقات وأيضًا أنواع من النباتات وبعض الزواحف الصغيرة، وكذلك تقوم بتناول التراب بكثرة وذلك لمساعدتها في القيام بطحن ما تلتهمه من غذاء.
  • وتعيش النعامة في أماكن متنوعة توجد في السافانا الإفريقية علاوة على أماكن مختلفة في الصحراء حتى أصبحت الكثير من الدول تهتم بتربية النعام، وذلك للاستفادة من لحومها وجلودها وأيضًا الريش.
    • ويتم تكاثر النعام من خلال البيض الذي يصل عدده إلى عشرين بيضة في كل مرة وتقوم النعامة بوضع البيض داخل حفرة كبيرة عميقة في الأرض.
    • وبعد ذلك تقوم باحتضان البيض في فترة زمنية تصل إلى خمسة وثلاثين يوم حتى موعد فقس البيض ومن ثم تبدأ في رعاية صغارها.

شاهد أيضًا: ما هو الحيوان الذى ينام وعيناه مفتوحتان

وتتميز النعامة بتعدد أنواعها والتي منها

  • النعامة ذات الرقبة الزرقاء اللون والتي يكون حجمها متوسط ولها ساق طويلة وريش كثيف على جسدها ودائمًا ما تتعرض للإصابة بسبب ساقها الطويلة.
  • والنعامة ذات الرقبة الحمراء اللون وهي حجمها كبير وضخم ومن أنواع النعام الشرس والخطير ولا يفضل تربيته تماما.
  • النعامة ذات الرقبة السوداء اللون وهذه يمكن تربيتها فهي هادئة ويمكن التحكم فيها وتتميز بالشكل الجميل، ولها ساق معقولة ليست طويلة مثل الأنواع السابق ذكرها ما يساعدها في الحركة بشكل سلس.

مقالات قد تعجبك:

شاهد أيضًا: معلومات عن الحيوان المائي الذي له 3 قلوب

النعامة في التاريخ

  • يعتبر النعام بوجه عام له مكانة متميزة في ثقافة المنطقة العربية.
    • فعلى سبيل المثال في بلاد الرافدين كان النعام يعد ذبيحة حيوانية.
    • ولها رسومات على الأبواب والجدران والأبواب وغير ذلك، وتم تداول ذلك في النصوص اليونانية من الفترة الآشورية وفي تانغ تشاينا.
  • كذلك كان النعام يعتبر من الهدايا الغريبة والتي لاقت ترحيب أيضًا لدى الملوك والسلاطين ويؤخذ على إناث النعام تركها البيض بدون أن تقوم بحراسته.
    • ولذلك تم معرفتها بأنها أم سيئة وأنها أيضًا النعامة تعد من الطيور المحرمة لأنها ليست نظيفة وهذا الرأي كان من وجهة نظر اليهودية.
  • في الحضارات الرومانية كانت النعامة يتم استخدامها في الألعاب مثل الصيد وفي الطهي.
    • كانت تأتي من شرق وشمال إفريقيا وبها ريش فخم كان يتم صنعه في القبعات الخاصة بالنساء.
    • ولكن بعد أن ظهر الدين الإسلامي في شبه الجزيرة العربية أصبحت النعامة مصدر هام للثروة.
    • وكان صيدها من أكثر المتع التي كان يفضلها الملوك والأمراء.ز
    • وكانت تذبح على الطريقة الإسلامية وكان يتم أخذ الجلد والريش ويتم استخدامهم في الصناعات اليدوية.
    • وكان يوجد نقوش للنعام في زمن العصر العباسي.

النعامة في التاريخ

  • وقد كان العرب يطلقون على ذكر النعام اسم الظليم وكان يتميز بالقوة والسرعة الفائقة.
    • ولكن كانت صفاته عدوانية وبخاصة في موسم التزاوج.
    • وكانت النعامة تعيش داخل الشعاب والأماكن الرملية.
    • وقد تم إيجاد البيض في مناطق مختلفة في الربع الخالي لشبه الجزيرة.
  • وفيما ذكره لورانس العرب في كتاب أعمدة الحكمة السبعة وهو في طريقه إلى شمال غرب الجوف.
    • بأنه شاهد تراب ناتج عن آثار النعام وقام بأخذ ساقيها يجربها في إعداد وجبة فطور.
    • ومن المعروف أن النعامة أصبحت مهددة بالانقراض نتيجة صيدها.
    • وذلك منذ زمن بعيد فكانت هناك أساليب يتم استخدامها في صيد النعام استخدام القوس والسهام والكلاب والبنادق الآلية.
    • وحتى مطلع القرن العشرين باتت النعامة نادرة في أن تكون متواجدة وتحيي بسلام.
  • وجدير بالذكر أنه تم استخدام لفظ النعام في العديد من الأشعار العربية وذلك تقديرًا لهذا النوع من الطيور المميزة.
    • حيث كان يتم استخدام لفظ الظليم، وفي الآونة الأخيرة تم عمل سلالات مهجنة من السلالات الإفريقية.
    • ولكنها لا تمثل النعام العربي الذي أصبح منقرضا بسبب كثرة صيدها على مر العصور.

شاهد أيضًا: معلومات عن حيوان البوسوم قصيرة

معلومات غريبة عن النعامة

من أبرز المعلومات والغرائب عن النعامة ما يلي:

  • إن أنثى النعام تقوم بوضع ما يقرب من أربعين إلى ستين بيضة في العام الواحد.
    • وبعد ذلك تقوم باحتضانه اثنين وأربعين يومًا.
  • يبلغ وزن البيضة الواحدة كيلو ونصف جرام.
    • وتمتلك البيضة قشرة خارجية صلبة تتحمل أي ضغوط خارجية.
    • وبخاصة عند احتضان النعامة البيض تتحمل تلك القشرة الخارجية للبيض وزنها.
  • إن لذكر النعام صوت غريب وعالي وقد يتشابه صوته مع صوت الأسد.
    • وكذلك له صوت آخر يستخدمه عندما يريد أن يخيف من يحاول الاقتراب منه.
  • تبلغ طول أصابع النعامة ثماني عشر سم ولها أظافر طويلة يمكن أن تصبح خنجر تستخدمه فيما بعد عندما يهجم عليها أحد الأعداء.
  • تبدأ فترات تزاوج النعام في شهر مارس وحتى شهر أكتوبر.
    • وبعد ذلك يذهب الزوجان كل واحدا منهم في اتجاه وبعد مرور عام يصبح لون ذكر النعام أسود ولون أنثى النعام مائل إلى اللون الرمادي.
  • تعتبر النعامة من الطيور التي تأكل بشهية كبيرة وكميات كثيرة لكي تستطيع أن تملأ معدتها ذات الجدار الخشن والقوى.
  • تستطيع النعامة أن تقوم بشرب اثنين جالون من المياه على دفعة واحدة.
  • عندما يحدث وتغضب النعامة فإنها تقوم بإصدار صوت مثل زئير الأسد.
    • ويخرج منها صراخ عالي أجوف لكي تثير انتباه الجميع بأنها غاضبة من شيء ما.
  • إذا حدث واقترب من النعامة خطر فإن فراخ النعام تتفرق عنها في اتجاهات مختلفة.
    • ويقوم الذكر بحماية الأنثى بضراوة شديدة بأن يقوم بركل وضرب العدو بكل عنف وقوة.
  • عند حدوث حالات من الانزعاج أو القلق لدى النعامة.
    • فإنها تقوم بالانبطاح على الأرض وتحول تقليل ظهور رقبتها العالية.
    • وربما في الاعتقاد السائد بأن النعامة تقوم بدفن رأسها في الرمل وهذا اعتقاد خاطئ.
  • يمكن أن يقوم الصائد باستخدام أحبال لصيدها من رقبتها وهو في سيارة.
  • تمتلك طيور النعام أصبعين فقط في كل قدم.
  • يصل طول جناح النعامة الواحد إلى مترين ويتم استخدامها في فترة التزاوج أو عند حماية صغار النعام من حرارة الشمس.

السابق
معلومات عن الممثلة التركية عائشه تشيدم باتور
التالي
نبذة عن حياة رجل الأعمال هاني العتال