معلومات ثقافية

معلومات لا تعرفها عن الكولوسيوم

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن معلومات لا تعرفها عن الكولوسيوم

معلومات لا تعرفها عن الكولوسيوم، تمتاز كل دولة من دول العالم بحضارة ربما تتباين بها عن مثيلاتها نسبةً واتساعًا، نحن الآن في إيطاليا في القرن الأول الميلادي، حيث الحضارة الرومانية القديمة وتحديدًا وسط مدينة روما، هل تشاهد هذا الصرح العظيم؟ إنه المدرج الفلافي، كما كان يسمى باللاتينية قديمًا وحديثًا بالكولوسيوم.

نشأة هذا المبنى

  • يُعتقد أن الإمبراطور فيسباسيان قد تم وضع حجر الأساس لبناء هذا المبنى الضخم ويرجع هذا إلى النصف الثاني من القرن الأول بعد الميلاد وتم الانتهاء من بنائه تحت حكم الإمبراطور تيتوس، وتم إضافة بعد التعديلات به في عهد دوميتيان.
  • يرى بعض المؤرخون أنه قد تم بناء هذا المدرج بواسطة حوالي ستون ألف عامل بما يقارب ثماني سنوات على مساحة تقترب من 60 فدان وكان ذلك في بادئ الأمر.
  • بُني الكولوسيوم على منطقة مرتفعة مكونة من الحجر الجيري، أما أساس المبنى فيتكون من حجر الطفّ بسمك 13مترًا، وهو حجر ينتج عن الرماد البركاني بعد ترسبه على الأرض وكان يتم استخدامه قديمًا في البناء بسبب عزله الجيد للحرارة وتلطيفه الرطوبة في المنزل.

شاهد أيضًا: معالم ألمانيا السياحية والأثرية

حجم مبنى الكولوسيوم ووصفه

  • تتراوح القدرة الاستيعابية لمبنى الكولوسيوم ما يزيد عن 50 ألف شخص ويصل طوله إلى 620 قدم وعرضه 512 قدم وارتفاعه 158 قدم ومعدل بنائه ما يقرب من 1.1 مليون طن من الطوب.
  • قد تقلص حجمه على فترات زمنية كان آخرها انهيار جزء منه نتيجة لزلزال عام 847م.

الغرض من استخدامه

  • كان يستخدم الكولوسيوم في تقديم العروض القتالية بين المصارعين والمعارك بين السجناء وإعدامهم وصيد الحيوانات المفترسة والمسابقات الجماهيرية، وذلك حتى عام 404 م، وقد يتنامى إلى خيالك الآن أن آلاف المصارعين والحيوانات لقوا حتفهم في هذا المكان يوما ما.
  • اشتهر المبنى أيضًا في استخدامه لمجالات الأنشطة الرياضية والمهرجانات والغناء والموسيقى وألعاب الخداع بجانب العروض القتالية، وقد ظل محتفظًا بهذه الطقوس لمده تقرب من 500 عامًا، وسجلت آخر ألعاب أقيمت به في القرن السادس.

مقالات قد تعجبك:

تقسيم المدرجات

  • أرض المبنى كانت من الخشب مغطاة بالرمال وبالطبع كان هناك أماكن مختلفة حسب الدرجات الطبقية للمجتمع آنذاك، فمثلًا يوجد مدرجات مخصصة لأعضاء مجلس الشيوخ وأخرى لكبار المسئولين والفرسان، ثم مقاعد عامة الشعب من الجنود والرجال أما العبيد والنساء فكان مخصص لهم مكان أخر.
  • منصة خاصة بالإمبراطور في مقدمة المدرج والذي كان عادة ما يقيم المباريات والمشاهد في الكولوسيوم من أجل إسعاد ومحاباة الشعب وذلك حسب اعتقاده.

شاهد أيضًا: أجمل المعالم السياحية الموجودة في روما الشهيرة

معلومات لا تعرفها عن الكولوسيوم

  • كان يعبر هذا المبنى الضخم عن الثراء والسلطة والقوة الرومانية آنذاك.
  • يشتمل على 76 مدخل ومخرج وربما كانت هذه المداخل مُرقمة لسهولة التعامل معها أو إن كل زائر يحمل إشارة تحتوي على رقم المدخل أو المقعد.
  • يتكون المبنى من 4 طوابق يمكن الوصول إليها بواسطة سلالم، ولكن بمداخل مختلفة ويوجد به بعض الممرات السرية تشبه المتاهة تسمى بالهيب وجيوم تم تصميمها للحيوانات والمصارعين والمتنافسين.
  • كان يُعتقد أن ساحة المبنى كانت تُغطى بقبة سماوية كبيرة صُممت لحماية المتفرجين والزوار من حرارة الشمس والأمطار حيث يوجد به مظلات قابلة للسحب إلى أعلى.
  • ربما تندهش إن علمت أنه يتم تغيير إضاءة الكولوسيوم من اللون الأبيض إلى اللون الأصفر خلال تنفيذ أي عملية إعدام حول العالم وربما كان رمزًا يستخدمها مناصرو إلغاء عقوبة الإعدام في العالم.
  • لا يتعلق الأمر فقط بزيارة الكولوسيوم لمعرفة كيف يبدو، ولكن حول تعلم تاريخه، حول المعارك التي جرت والطريقة التي اعتاد الرومان القدماء العيش فيها وعاداتهم عند زيارة هذا النصب التذكاري العظيم.

ما لا تعرفه عن الكولوسيوم

  • عند زيارة الكولوسيوم سوف تتعرف على معاناة المصارعين والحيوانات التي ذُبحت خلال مبارياته.
  • قُدر طول الساحة التي تتوسط المبنى إلى 83 مترًا وعرضها 48 مترًا وهي أرضية خشبية مستديرة تغطيها الرمال، ورغم أنه لم يتبق منها إلا جزء قليل، إلا أنها لازالت واضحة المعالم حتى الآن.
  • وقد استمرت مراسم افتتاحه 100 يوم، حيث شاركت في هذا الحدث طبقات الشعب الروماني بأجمعه، ومات خلال ذلك الاحتفال العشرات من المصارعين والحيوانات الذين ضحوا بحياتهم من أجل متعة وترفيه الشعب.
  • يعتبر واحداً، من أعظم الأعمال المعمارية، والهندسية الرومانية بل يعده البعض أعظم ما قدمه الرومان للعالم أجمع.
  • يعد الكولوسيوم في العصر الحالي المزار السياحي الأكبر والأكثر استقطابًا السائحين في إيطاليا بجانب برج بيزا المائل.
  • كان يعاقب القانون بعض فئات معينة من الشعب على الحضور داخله مثل المصارعون السابقون، وحفّار القبور.
  • كان يحتوي على 32 بابًا مفخخ تحت ساحته.
  • في عام 1980 اُختير مدرجة موقعًا للتراث العالمي من قبل اليونيسكو، وفي عام 2007، كان من ضمن عجائب الدنيا السبع الجديدة في العالم
  • يعد الكولوسيوم رمزا للثقافة الإيطالية إن لم يكن رمزا للغربية بشكل عام وهذا الأمر أدى إلى ظهوره في العديد من الأفلام والأغاني والأعمال الفنية العالمية، ولعلك شاهدته في فيلم المجالد لرسل كرو، حيث الأبرز والأحدث تمثيلًا له.

شاهد أيضًا: أفضل وأرخص معالم سياحية في شرق آسيا

في ختام رحلتنا مع معلومات لا تعرفها عن الكولوسيوم ، إذا كنت تنوي السفر من اجل السياحة يومًا إلى إيطاليا فعليك أن تمر بشارع بيازا ديل كولوسيو وعندئذ لابد وأن توفر ما بين 10 إلى 50 يورو لتذكرة دخول هذا المبنى العظيم، ولا داع للقلق إن كان يرافقك أفرادًا تقل أعمارهم عن 18 عامًا أو أكبر من 65 فالدخول لهم مجانًا، ذلك إن كانوا من مواطني الاتحاد الأوروبي.

السابق
تاشيرة اسرائيل للمصريين وسياستها | الروا
التالي
معلومات عن الممثلة كيرا سيدجويك