معلومات ثقافية

موضوع تعبير عن عصر الاضمحلال الأول

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن موضوع تعبير عن عصر الاضمحلال الأول

موضوع تعبير عن عصر الاضمحلال الأول، سوف نتحدث في هذا المقال من خلال موقع الروا عن أهم أحداث عصر الاضمحلال الأول أو ما يعرف بالفترة الانتقالية الأولى لمصر، وفترة امتداده وأهم ما حدث فيه من مصائب وكوارث وعدد الأسر التي حكمت مصر في تلك الفترة.

وسوف نعرض من خلال ما يلي أيضًا عصر الاضمحلال الثاني، كتابة مقال عن عصر الاضمحلال الأول، شكل الحياة في عصر الاضمحلال الأول والمشكلات التي كان يعانى منها المصريون، تقرير عن شكل الحياة في عصر الاضمحلال الأول والمشكلات التي كان يعاني منها المصريون، عصر الانتقال الثاني، عصر الانتقال الأول، عصر الدولة الوسطى.

عناصر موضوع تعبير عن عصر الاضمحلال الأول

  1. فترة عصر الاضمحلال الأول.
  2. انخفاض مستوى مياه نهر النيل.
  3. أهم المصائب التي حدثت في عصر الاضمحلال الأول.
  4. مشكلات عصر الاضمحلال الأول.
  5. الأسرة السابعة.
  6. الأسرة الثامنة.
  7. الأسرة التاسعة في هيراكليو بوليس.
  8. خاتمة موضوع تعبير عن عصر الاضمحلال الأول.

شاهد أيضًا: تعريف عصر المعرفة والمعلومات

 فترة عصر الاضمحلال الأول

  • يمتد عصر الاضمحلال الأول من نهاية الأسرة السادسة والتي حدث فيها انهيار كامل للسلطة المركزية، وحتى بداية الأسرة الحادية عشر والتي تم قامت على توحيد البلاد وفيها تم حكم البلاد من قبل الأجانب.
  • امتد عصر الاضمحلال خلال أربع أسر بداية من الأسرة السابعة التي تتكون من سبعين ملكًا قاموا بحكم البلاد لفترة تصل إلى سبعين يومًا فقط، ويقال أيضًا أن الأسرة الثامنة تتألف من سبعة وعشرون ملكًا قاموا بحكم البلاد لفترة تصل إلى 146 عامًا، أما عن الأسرة التاسعة والعاشرة فكانوا يتألفون من تسعة عشر ملكًا قاموا بحكم البلاد لفترة تصل إلى 594 عامًا.

انخفاض مستوى مياه نهر النيل

  • تم حدوث انخفاض في درجة حرارة الكوكب أدى إلى قلة الأمطار الموسمية بشكل كبير وملحوظ، وأدى ذلك إلى انخفاض مستوى مياه نهر النيل، وبالتالي تم انخفاض في مستوى بحيرة الفيوم، وأحدث ذلك مجاعة كبيرة، كما أن انخفاض مستوى الأمطار لم يكن يشمل مصر فقط بل كان على مستوى العالم، مما أدى إلى انتقال عدد كبير من سكان شرق النيل وغربه إلى منطقة وادي النيل وذلك لطلب الغذاء.
  • وبالرغم من الهزيمة التي تعرض لها البدو في فترة حكم بيبي الأول إلا أنهم لم يبعدوا أنظارهم نحو غزو مصر حيث كانت تلك الفترة تتميز بالغناء، وتمكنوا من ذلك في فترة حكم بيبي الثاني حيث كان موقف الحكومة في حالة سيئة وذلك بسبب انشغال كل حاكم في الوجه القبلي بمقاطعته والتي تعتبر مملكة صغيرة أما حكام الوجه البحري فكانوا ملتفين حول الملك.
  • كما كانت تحديد الضرائب خلال كل سنة يتم تحديدها من خلال مقدرة الفلاح على زراعته وليس على ما قام بزراعته فعلًا وكانت الضرائب تحدد كثيرة جدًا على الفلاحين مما أدى إلى اندلاع أول شرارة في ثورة مجتمعية تعتبر من أول الثورات المجتمعية سجلها التاريخ.

أهم المصائب التي حدثت في عصر الاضمحلال الأول

  • تم حدوث أول مصيبة في عهد أحد حكام مصر القديمة حينما ثار عامة المجتمع على الموظفين والأسر العليا، وثار الجنود المرتزقة على الأجانب حاكمي البلاد، وهناك احتمال كبير بأن القوم الساميين قاموا بتهديد الحدود الشرقية للبلاد، ولذلك تم انحلال الحكم في مصر.
  • في تلك الفترة كان الملك الطاعن في السن يعيش في قصره لا يعرف ما حل على البلاد من تدهور وانحلال لأنه كان محاط بالكثير من الأكاذيب حتى ظهر الحكيم إي برو والذي وضح له الفوضى التي أصابت البلاد، وأشار على ضرورة محاربة أعداء الوطن.
  • كما حدث في نهاية الأسرة السادسة تعد كارثة حقيقية حيث اختفت مصر عن كافة الأنظار وعاشت في ظلمة قاتمه، كما تم ذكر أن الملك الذي كان يتحدث معه الحكيم مسن حيث تولى عرش مصر وهو يبلغ السادسة من عمرة وحكم فترة طويلة تصل إلى أربعة وتسعين عامًا.

مقالات قد تعجبك:

مشكلات عصر الاضمحلال الأول

  • كما تم ذكر الفوضى التي حلت بالبلاد ووصفها بالبؤس العام وذلك من خلال القيام بحالات عديدة من السرقة والقتل والتخريب وانتشار حالات القحط والتفكك القضائي وتفكك الإدارات، كما أدى ذلك إلى حدوث غزو أجنبي وتولى الكثير من الغوغائيين المراكز العليا في البلاد، كما ذكر الحكيم أيضًا أن أهالي الصحراء قد أخذوا مكان المصريين وانتشرت العصابات في الكثير من البلدان.
  • كما وضح أيضًا أنه كثرت أعداد الجرائم واختفى الرجال ذوي الأخلاق العليا، وتم فقد الإحساس بالأمان، وبعد حدوث الفيضان في تلك الفترة خاف الفلاحين الذهاب لزراعة أرضهم من كثرة حدوث الجرائم وقطاع الطرق، ولم يعد هناك حدوث حمل حيث انتشرت أمراض عدم الإنجاب.
  • وأصبحت القلوب ثائرة وتم انتشار الكثير من الأوبئة، وأصبحت الدماء في كل مكان وازدادت أعداد الموتى، ولم تتسع القبور لاحتواء هذا العدد مما أدى إلى إلقائها في المياه كالحيوانات، وانتشر الحزن في أصحاب الأصول الرفيعة، وانتشار الفقر وأصبح المجرمين هم أصحاب المال والجاه.
  • ودمرت البلاد وصار الوجه القبلي صحراء جرداء، وأصبحت الجواري من يرتدون الحلي من الذهب والفضة والياقوت والمرجان وأصبحت السيدات من ذوي الأصول الرفيعة لا يجدون المأكل والملبس، وضعفت أجسادهم من الفقر، ويعمهم الحزن الشديد عندما يرون أنفسهم بتلك الحالة الرديئة، وقد اضطروا للعمل الشاق في حرارة الشمس الحارقة، وفي النهاية نصل إلى أن المجاعة حدثت وتلتها ثورة اجتماعية واكبها غزو إنجليزي أطاح بالبلاد.

شاهد أيضًا: بحث عن العصر البطلمي في مصر doc

الأسرة السابعة

  • هي أسرة عبارة عن سبعين ملكًا حكموا في فترة سبعين يومًا، وتعتبر غير موجودة بالمرة، حيث أنهم لم يشيدوا مباني عظيمة ولم يعثر على أي نقوش خاصة بهم، ولم نعرف أي أثر للأسرة السابعة سوى نفر كا رع الأول والذي عثر له على بعض الجعارين، ونفر كا رع – نيبي، وجيد كا رع وقد وجد اسمه في ورقة تورين، ونفر كا رع – خندو وقد عثر له على اسطوانه من حجر اليشم، ونفر كا رع تولو، ونفر كا حور.

الأسرة الثامنة

  • نجد أن في هذه الأسرة قد حكم 17 ملكًا، أما الآثار فلم يتم الكشف عن ما يشفي الغلة، وصحيح أنه يوجد في سقارة بعض الأهرامات التي من الراجح أنها بنيت في عهد بيبي الثاني إلا أنه لم يتحقق من بينها، وقد كانت نقطة الضعف في تلك الأسرة أن الأمراء كانوا يولون وزرائهم سلطات عليا حتى يعتبروا أنهم هم المسيطرون على كافة شؤون الدولة.
  • وقد تم العثور على مقبرة خاصة بأحد حكام مقاطعة إدفو في بلدة المعلة في منتصف الطريق بين إسنا وأرمنت على شاطئ النيل الأيمن، وتوضح تلك النقوش التي وجدت عليها أن الحركة الانفصالية التي قام بها فراعنة فقط لم يتم تقبلها من قبل المقاطعات الثلاثة الجنوبية وهم ألفنتين وإدفو وهيراكن بوليس.
  • كما وجد مرسوم خاص بوقف تمثال لفرعون، ومرسوم آخر ينصب فيه الفرعون وزيرة شماي مديرًا على الوجه القبلي، ومرسوم آخر يعين فيه الفرعون وزير آخر لعله ابن شماي ليكون مدير للوجه القبلي، كما وجد مرسوم يهدد بالعقاب الصارم على كل أهل الأرض الذين يعتدون على الأوقاف أو يتلفون النقوش أو المعابد.

الأسرة التاسعة في هيراكليو بوليس

  • كان مقر الأسرتين التاسعة والعاشرة في مدينة هيراكليو بوليس والتي يطلق عليها الآن اسم اهناس المدينة، والذين يظننن المؤرخين أنهم من ذوات الأصل الليبي، حيث قاموا بغزو البلاد عن طريق مدينة الفيوم، حيث كانت تلك المدينة حاضرة ملوك الوجه القبلي قبل توحيد الأرضين، كما أن دخول الليبيين مصر عن طريق الفيوم لا يبتعد عن فترة دخول الساميين، حيث أنهم استولوا على ملوك الأسرة السابعة في شمال الصعيد والذي ساعد على سقوطها بشكل سريع.

شاهد أيضًا: بحث حول فناني عصر النهضة وأهم ابداعاتهم

خاتمة موضوع تعبير عن عصر الاضمحلال الأول

وبذلك نكون قد تحدثنا بشكل مختصر عن فترة الاضمحلال الأول والأسر الحاكمة في تلك الفترة وأهم المصائب التي حلت على البلاد، ونرجو منكم نشر هذا المقال في كافة وسائل التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.

السابق
معلومات شخصية عن ديانا هشام
التالي
ما هي الجمالونات الفراغية space truss