معلومات ثقافية

هل تقنية 5G سيئة على الصحة ؟

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن هل تقنية 5G سيئة على الصحة ؟

هل تقنية 5G سيئة على الصحة؟ هناك تحذيرات كثيرة ومتعددة حول المخاطر الصحية التي تؤثر تقنية G بشكل سلبي على الصحة، كما يقول أحد الناشطين أن الإشعاعات التي قد تصيب الإنسان فإنها سوف تكون سريعة جدًا جدًا، ومن الممكن أن تصيب الإنسان والحيوان بمرض السرطان، وأيضًا قد تعمل على حدوث أعراض اضطراب فرط الحساسية الكهرومغناطيسية، كما توجد محاولات متعددة حتى يتم التوقف لتنفيذ مشروعات ال G5، وذلك حول العالم، ويقوم بتقديمها إلى كل من الاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة، ومنظمة الصحة العالمية، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن كل ذلك بالتفصيل.

شبكات G5

  • عندما بدء القيام بنشر الشبكات حول المدن الأمريكية الكبرى مثل: مدينة لوس أنجلوس وهيوستن وغيرها، حيث أن الناشط فيرستين براغ قد تحدث للإعلام وهو يقول.
  • إن ما سوف يحدث فإنه قد يعمل ويؤدي إلى مصيبة وأمرًا كارثيًا بشكل كبير وعالمي، فعندما تم إطلاق الأقمار الصناعية التي قد تكون خاصة بالهاتف المحمول خاصة في نهاية وقت التسعينات.
  • فقد مرض الكثير والكثير من البشر الذين يمتلكون حساسيات كبيرة نحو تلك هذه الشبكات، حيث أنه كان معدل الوفيات الأمريكية بنسبة قد تتراوح بين خمسة وعشرة بالمائة.
  • فبالرغم من العمل على القيام بالتحذيرات الكبيرة والتي تكون مرتبطة بشبكات الإنترنت والهواتف المحمولة، ولكن يوجد هناك الكثير من الدراسات العلمية التي لم يتم إثباتها بأي دليلًا يكون ملموسًا حتى يكون هناك تأثير الإشعاعات اللاسلكية على صحة الإنسان.
  • كما يوجد في نفس الوقت التشكيك من قبل علماء كثيرة وأطباء أيضًا في حقيقة أنه يوجد فوائد لنشر G5 قد تفوق وتعلو مخاطر محتملة ومتوقعة قد تؤثر بشكل سلبي على صحة الإنسان.
  • أيضًا يلزم للعلم أن سرعة شبكات G5 قد تعلو بمئات الأضعاف في السرعة التي تكون متواجدة أيضًا الآن، وهذا هو ما يتعين على القيام بنشر أبراج لاسلكية جديدة وحديثة ومختصة بها، وهذا قد يفوق حوالي ثلاثمائة ألف عددها في الولايات المتحدة الأمريكية بشكل منفرد.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الانترنت كامل ومنسق لجميع المراحل

ما تذكره الدراسات عن مخاطر الجيل الخامس للاتصالات

هناك الكثير من المنظمات والجمعيات والقيام بعمل الكثير من الدراسات والأبحاث التي سوف تتوصل في النهاية إلى إجابات متعددة بخصوص هذا الشأن، حيث أن منظمة الصحة العالمية والوكالة الدولية لأبحاث السرطان قد عملت على تصنيف ترددات أشعة الراديو كأنها بمثابة مواد للسرطان من الفئة الخاصة B2، أيضا وصلت الكثير والكثير من الدراسات إلى أن هذه الأشعة تسببت في الآتي وهي:

  • وجود فواصل في الحمض النووي المزدوج والفردي مما يؤدي ذلك إلى السرطان.
  • ضرر التأكسد مما يعمل ويؤدي ذلك إلى تدهور الأنسجة والشيخوخة المبكرة.
  • ارتفاع وزيادة تفادي حاجز الدم في الدماغ.
  • أيضًا الحد من الميلاتونين، وهذا قد يؤدي بشكل كبير إلى الأرق والزيادة في خطر الإصابة بالسرطان بشكل كبير.
  • ظهور جيل من بروتينات الإجهاد والتي يؤدي إلى عدد لا يعتبر من الأمراض.
  • وأيضًا يكون هناك قلقًا وخوفًا كبيرًا تجاه الموجات التي يتم إطلاقها من قبل هذه التقنية، والتي تعمل بالسلب على صحة الإنسان.
  • كما أنه حسب الخطاب الذي قام بإرساله الدكتور leay niets، وهو من الجامعة العبرية بفلسطين اللجنة الفيدرالية للاتصالات، حيث أنه قال إن تسعين بالمائة من الإشعاعات الخاصة بالميكروويف قد يتم امتصاصها عبر طبقات البشرة، وهو الذي قد يجعل جلد الإنسان يقوم بالعمل بصورة رئيسية مثل الإسفنجة وهي تقوم بامتصاص أشعة الميكروويف.
  • كما يتطلب ذلك الأمر الخوف والقلق، حيث تكون هذه الأطوال الموجية للأشعة تكون أكبر من الأبعاد الخاصة لطبقة الجلد، وهذا هو ما لا قد يكون منطبقًا على موجات evawm

مقالات قد تعجبك:

أبحاث ودراسات تتحدث عن الأضرار البالغة لهذه الإشعاعات

  • هذه الإشعاعات التي قد تخرج من هذه التقنيات الحديثة فقد تحدثت عنها كافة الدراسات والأبحاث بشكل كبير.
  • فحسب إحدى متحدثي منظمة ADF، فإنه سوف يؤكد على حدود الترددات الخاصة للهواتف الذكية والتي لا تزال مقبولة وغير مضرة بالصحة العامة.
  • أيضًا فإن هذه الحدود قد يتم اعتمادها على الترددات لكل جهاز، حيث يعني ذلك أن الجيل الأخير للاتصالات سوف يصبح له حدود كثيرة مختلفة ومتنوعة، حتى يجعل العديد من الخبراء والمنظمات تكون مستمرة بشكل كبير في تلك هذه الدراسات إلى هذه اللحظة، ولكن لا يوجد هناك ضررا بالنسبة للأشعة evawmm، التي يتم استخدامها في الجيل الخامس للاتصالات.
  • ففي المقابل فقد يوجد هناك عددًا كبيرًا جدًا من الدراسات التي يتم إثباتها ومن خلال هذه الأدلة والبراهين، حيث أن تلك هذه الإشعاعات ذات معدل الاستجابة المنخفضة، وأيضًا الإشعاعات الكهرومغناطيسية الزائدة والتي تكون ذات أضرار متعددة على الحيوانات.
  • قبل أن يتم انطلاق الجيل الخامس بصورة وبشكل صحيح وكامل، فإنه في العديد من الأوقات فإنه سوف يتم الانتهاء من تلك هذه التقنية التي ترى أن هناك شركات اتصالات متعددة وأيضًا مصنعي الهواتف الذكية قد قاموا بتوفير في الهواتف حيث أنها تكون غير منتشرة بشكل كبير، ولا تجعلها في وضع كافي إلى حد ما.

شاهد أيضًا: كيفية طلب البطاقة الذهبية بريد الجزائر عبر الانترنت

laeppA ecaps G5

  • هناك حملة من ضمن الحملات التي يطلق عليها laeppA ecapS G5، حيث تقوم بالعمل على تجميع التوقيعات وذلك لوقف انتشار الجيل الخامس للاتصالات في كوكب الأرض والفضاء، حيث أنها قد تأخذ الاتجاه الذي يكون معاديًا لتلك هذه التقنية والتي قد تعمل على توفير العديد من المزايا وذلك وفقًا لحساب التقدم.
  • أيضًا قد وصل عدد الموقعين في هذا الوقت إلى حوالي أكثر من خمسين ألف موقع، وذلك مع أكثر من مائة وثمانية وستين دولة وذلك في كافة أنحاء العالم، ويكون هذا رقم كبيرًا أيضًا، وقد بدأت بشكل مبدئي في شهر مارس الحالي، وقام إليها عددًا كبيرًا من المنظمات والعلماء والأطباء والمهندسين.
  • أما في حال إذا كان هناك قلق وخوف من وجود أبراج البث حول المنازل بشكل فعلي، فإن أجهزة retuoR sseccA tniop، فتكون عبارة عن أبراج تكون بها إشارة بشكل مصغر يقوم بها ببث العديد من الإشعاعات التي تكون مضرة أيضًا، وعلاوة على ذلك أن هذا سوف يعمل على مدار أربع وعشرين ساعة طيلة أيام الأسبوع، حتى وإن لم يتم استخدامها بشكل مستمر.
  • كما أنه يتم استخدام جهاز reagteN، وهو الذي يعمل على دعم الجيل الخامس من الاتصالات وكلا من الترددات 4.2 جيجاهرتز و5 جيجاهرتز، وذلك مع الأخذ في الإعتبار أن الأجهزة الخاصة بالميكروويف قد يتم استخدامها وترددها 52 جيجا هرتز وذلك في طهي الطعام.

شاهد أيضًا: طلب الرقم السري للحساب البريدي الجاري عبر الانترنت

الحماية من الإشعاعات عن طريق استخدام drauG iF-iW

  • ولكي نستطيع أن نحمي أنفسنا من تلك هذه الإشعاعات الضارة فمن الممكن أن يتم استخدام ذلك من خلال جهاز صغير قد يحجب ما يكون متراوحة بين التسعين وبين الخمسة وتسعين بالمائة من الإشعاعات التي قد تأتي عبر أجهزة الراوتر التي تكون موجودة وذلك مع المحافظة على الاستقرار وسرعة الاتصال.
  • فمع التطورات التي قد حدثت وفي خلال الاتجاهات والجوانب التقنية المتعددة، فإننا قد نقوم بالمحاولة ورغمًا من القيام بتوفير الجيل الرابع للاتصالات فيكون هناك سرعات كثيرة قد يتم نقلها وتكون سريعة جدًا، كما أنه من الممكن التوصل إلى استخدام الأجهزة التي يتم إدراجها تجاه مفهوم الأشياء بشكل سريع وكثير بشكل عملي.
  • وقبل ذلك فإنه يكون الجيل الخامس أيضًا لا يكون موجهًا للاستخدام بشكل بشري وبصورة مباشرة، ولكن قد تم تطويره وذلك يكون بهدف العمل على خدمة الأجهزة الذكية التي قد تكون موجودة في بيوتنا وذلك للقيام بنقل البيانات والأوامر التي قد نحتاجها بشكل كبير في الوقت الحالي.

السابق
ما هي امراض النباتات وعلاجها
التالي
سبع نصائح من سالي فؤاد للدايت وانقاص الوزن