معلومات ثقافية

يوم الغذاء العالمي في المدارس

مرحباً بكم زوار الروا في هذا المقال سنتحدث عن يوم الغذاء العالمي في المدارس

يوم الغذاء العالمي في المدارس، إن الاهتمام بالتغذية الصحيحة وتزويد الجسم بما يكفي من الفاكهة والخضروات والنظام الغذائي الصحي مفيد جدًا في بناء جسم خالٍ من الأمراض وبالتالي بناء عقل نشط دائمًا، لذا فإن مفهوم الوعي والاهتمام بالتغذية، خاصة عبر العالم تعمل أنشطة يوم الغذاء العالمي في المدارس لرعاية الأطفال الصغار الذين سيكونون شبابًا في المستقبل.

يوم الغذاء العالمي في المدارس

  • في 16 أكتوبر من كل عام، تحتفل منظمة الأغذية والزراعة بيوم الغذاء العالمي، وهو اليوم الذي تأسست فيه المنظمة في عام 1945.
  • في هذا اليوم، نظمت أكثر من 150 دولة في العالم بعض الأنشطة لزيادة الوعي واتخاذ إجراءات للأشخاص الذين يعانون من الجوع على نطاق عالمي.
  • من حيث ضمان الأمن الغذائي واحتياجات النظام الغذائي المغذي للجميع، يعد هذا اليوم فرصة لإثبات الالتزام بتحقيق التنمية المستدامة والقضاء على الجوع بحلول عام 2030.

شاهد أيضًا: معلومات عن اليوم العالمي للعصا البيضاء للمكفوفين

فعاليات يوم الغذاء العالمي في المدارس

يهتم الخبراء والمعلمون في هذا اليوم بتثقيف الطلاب حول أهمية الغذاء المناسب من خلال بعض الأنشطة التي يشارك فيها الطلاب، وتشمل هذه الأنشطة:

  • يرسم الطلاب ويلونون أنواعًا مختلفة من الخضار والفواكه والأطعمة الصحية في دفاتر معدة للرسم، أو يرسمونها على ألواح، ثم يعلقونها في فناء المدرسة.
  • ارسم كيسًا أو سلة تحتوي على معظم الأطعمة المفيدة، بحيث يرسم طالب سلة بها فواكه، وطالب آخر يرسم سلة خضروات، وطالب آخر يرسم سلة بالسمك، وأخرى بها حبوب ونشأت، وهكذا.
  • نشاط يقوم به الطلاب في إذاعة المدرسة حول أهمية اتباع نظام غذائي سليم.
  • تحديد نوع الثمرة، ورسمها بورق الفوم ثم علقها تحت عنوان الفاكهة، وبند آخر خضار، وآخر من منتجات الألبان، وعلقها في الفصل أو الحرم.
  • ومن الأنشطة تحذير الطلاب قبل المدرسة في ذلك اليوم من أن كل واحد منهم يجب أن يشارك في نوع من الطعام الصحي.
  • والمشاركة في إنتاج سلطات الفواكه والخضروات وغيرها من الأطعمة الصحية، والمشاركة في وجبات كل منهما في أجواء من الفرح والسعادة.
  • بتوجيه من معلم الفصل، يستخدم الطلاب الفوم لصنع هرم غذائي ووضع قائمة بوجباتهم الغذائية وفقًا لأهميتها بالنسبة للجسم.

أهمية الغذاء السليم

  • يساعد الغذاء الصحيح على بناء جسم صحي خالي من الأمراض، لأن تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات والبروتينات والمعادن ضروري لتقوية جهاز المناعة في الجسم ضد العديد من الأمراض.
  • اتباع نظام غذائي صحي، وعدم الإكثار من تناول السكر والحلويات والوجبات السريعة، يمكن أن يساعد الجسم في الحفاظ على الرشاقة والأناقة ولن يكتسب الوزن، لأن السمنة هي بلاء عصر اليوم.
  • يمكن أن يقي تناول الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم الأشخاص من الإصابة بهشاشة العظام.
  • تناول الأطعمة الصحية مع القليل من الدهون المشبعة أو عدم وجودها على الإطلاق يمكن أن يحمي الجسم من العديد من الأمراض التي تصيب القلب.

المكونات التي يجب أن يحتوي عليها الطعام الصحي

  • من أهم الأشياء التي يجب أن يحتويها الغذاء الصحي الخضار والفواكه بألوانها المختلفة.
  • منتجات الألبان مثل الجبن وغيرها طالما أنها خالية من الدهون أو قليلة الدسم.
  • تناول البروتين مهم مثل اللحوم والمأكولات البحرية.

الأطعمة التي يجب على الأطفال الابتعاد عنها

  • يجب الابتعاد عن المشروبات الغازية لأنها تحتوي على السكر والمواد الأخرى التي يمكن أن تسبب هشاشة العظام.
  • توجد أيضًا وجبات سريعة وأطعمة مطاعم وأطعمة تحتوي على الكثير من الدهون المشبعة.
  • طعام يصنع في الشارع أو مجهول مصدره أو نظافته.

نصائح عامة للاهتمام بالطعام الصحي لطلاب المدارس

مقالات قد تعجبك:

  • إن اهتمام الأم الشديد بالأكل الصحي وتناول الأطعمة الصحية، فضلاً عن حساسيتها للرضاعة الطبيعية، يساعد بشكل كبير على تقوية جسم طفلها.
  • الإفطار هو الوجبة الأساسية والأكثر أهمية في اليوم ولا يجب تجاهلها أو نسيانها بأي حال من الأحوال.
  • المهم بالنسبة للأمهات هو السماح لأطفالهم بالاعتياد على الغذاء الصحي منذ سن مبكرة، وهي تحرص دائمًا على الاهتمام بالطعام والغذاء الذي يحتوي عليه الطعام لضمان التنويع الدائم للغذاء، حتى لا يمل الطفل من الطعام.
  • توفر المدرسة للطلاب وجبات مدرسية صحية وتشجعهم على تناول الطعام.

شاهد أيضًا: اليوم العالمي للبصر

أمور قد تساعد في الاهتمام بالغذاء الصحي

  • يحدد الأفراد الأطعمة غير الصحية والعوامل التي تؤدي إليها، ثم يصرون على عدم تناولها.
  • يمكنك أيضًا تحديد الأطعمة الصحية والسعي للحصول على فوائدها، وبالتالي تشجيع الناس بشدة على تناولها.
  • حاول التخلص من العادات السيئة، مثل الوجبات السريعة أو الأكل أثناء الوقوف.
  • تكوين صديق أو أحد أفراد الأسرة مهتم بالطعام الصحي هو دافع كبير للأفراد.

1_ حق الجوع

  • الحق في الغذاء هو حق أساسي من حقوق الإنسان، وهدفه تحسين النظام الغذائي والتنمية الريفية.
  • لقد تم حل التحديات العالمية الكبرى، مثل حماية المناخ العالمي وحل بعض قضايا الهجرة، في العشرين عامًا الماضية.
  • وبحلول عام 2015، نجحت 72 دولة في خفض نسبة الجياع، لذا فقد انخفض احتمال وفاة الأطفال دون سن الخامسة إلى النصف تقريبًا، منذ عام 1990، انخفض معدل الفقر المدقع إلى النصف.

2_ تحدي القضاء على الجوع

  • يهدف النظام الغذائي العالمي إلى تحقيق الأمن الغذائي للجميع، ولكن يجب أن يتعرض للأسس الاقتصادية والاجتماعية والبيئية التي تؤدي إلى تفاقم الفقر والجوع.
  • وهذا يساعد على التعامل مع المخاطر المتوقعة ويساعد على تحقيق الاستقرار الشامل للأجيال القادمة، لذلك في مواجهة تأثير تغير المناخ، يجب صياغة سياسات وممارسات زراعية مستدامة.
  • من أجل أن يتناسب مع تغير المناخ الحالي، يمكن تلخيص هدف تحدي القضاء على الجوع في أربع نقاط أساسية، على النحو التالي:
  • القضاء على الفقر الريفي بمضاعفة دخل المنتجين، وبالتالي تحقيق نتائج إنتاجية أعلى، وهذا يؤدي إلى استدامة توفير الغذاء.
  • تثقيف وتعزيز جميع النظم الغذائية للحد من هدر الطعام.
  • تطوير وسائل الإمداد لتوفير الغذاء الكافي وضمان الإمداد بجميع المواد الغذائية اللازمة على مدار العام.
  • العزم على القضاء على جميع أشكال سوء التغذية، لا سيما أنه يعتبر من أخطر العوامل على الأفراد والمجتمع.

3_ القضاء على الجوع يغير العالم

للقضاء على الجوع عدة عواقب، وهي:

  • إنقاذ حياة أكثر من 3 ملايين طفل كل عام.
  • نتيجة للقضاء على سوء تغذية الأطفال، زاد الناتج المحلي الإجمالي للبلدان النامية بأكثر من 16٪.
  • تلد أطفالاً أصحاء من خلال توفير طعام صحي للأم.
  • من خلال القضاء على الوفيات المرتبطة بتغذية الأطفال، زاد عبء العمل بأكثر من 9٪.
  • بناء عالم أكثر أمانًا وازدهارًا.

أهداف يوم الغذاء العالمي في المدارس

الغرض من يوم الأغذية العالمي هو:

  • تشجيع سكان الريف، وخاصة النساء والفئات المهمشة، على المشاركة في القرارات والأنشطة التي تؤثر على ظروفهم المعيشية.
  • يتزايد باستمرار وعي الجمهور حول العالم بالجوع.
  • تعزيز التضامن الدولي والوطني في القضاء على الجوع والفقر وسوء التغذية.
  • تشجيع نقل التكنولوجيا إلى البلدان النامية.
  • تشجيع الاهتمام بالإنتاج الغذائي الزراعي، وتحفيز الجهود الوطنية وغير الحكومية، وتحقيقا لهذه الغاية، وتشجيع التعاون الاقتصادي والفني بين الدول.

شاهد أيضًا: خطبة عن اليوم العالمي للبيئة

يعد الجوع من المشاكل الضخمة التي يعاني منها الدول الفقيرة وقد تحدثنا في هذا المقال عن يوم الغذاء العالمي في المدارس وكل ما يتعلق به.

السابق
كلمات وعبارات عن العيد الوطني في عمان
التالي
أنواع الذباب الخطير | الروا